أين أنشئت أول سكة حديد في العالم ؟

اين انشئت اول سكة حديد في العالم هو أمر يختلف فيه كثير من المؤرخين تبعًا لاختلاف الدول والثقافات ولأن معظم الدول التي نشئت فيها السكك الحديدية كانت خاضعة للاحتلال في تلك الفترة أو الحقبة الزمنية وفي هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة سنعرض لكم الكثير من الأمور عن السكك الحديدية واين انشئت اول سكة حديد وكيف تطورت وغيرها.

اين انشئت اول سكة حديد في العالم

السكك الحديدية هي قضبان ثابتة بتباعد معين مستوي يسمح لمرور القطارات عليها بطريقة ثابتة دون عرقلة ولعل أقرب الاحتمالات عن نشئه السكك  الحديدية وظهورها كان على يد السيد: (جورج ستيفنسون) صاحب مناجم (كلينجورث) لنقل الفحم من المنجم الخاص به والموجود في مدينة (ستوكتون) إلى مدينة (دارلنجتون) ومنها الى مدينة (شيلد) وكانت المسافة بينهم حوالى 40 كيلومتر وقد اعتمد ستيفنسون في انشاء أول سكك حديدية على المحركات الثابتة والتي تم تثبيتها على عجلات القاطرات وتعمل بالفحم كمولد للطاقة ويتم تحويل الطاقة الحرارية الى قوة ضغط هائلة لإنتاج طاقة حركية الأمر الذى كان باهظ التكلفة في هذا الوقت مما اضطر ستيفنسون الى تغيير نظام آلية الدفع الى عربات يجرها الخيول واستخدامها كمشروع تجارى لنقل الركاب ومختلف البضائع على مدار تلك المناطق الثلاثة السابق ذكرها.

اقرأ أيضًا: أين توجد أطول سكة حديد في العالم وما هي مميزاتها؟

الظهور الأول للسكك الحديدية 

لاقت فكرة ستيفنسون استحسان لدى وسط كبير من رجال الأعمال اللذين قاموا بدورهم بالتواصل مع السيد ستيفنسون لطلب دراسة وإشراف على مشروع سكك حديدية تربط بين كلا من (مانشيستر) و(ليفربول) وبالفعل تم الاتفاق على إقامه المشروع تحت إدارة وإشراف من السيد ستيفنسون وقد اعتمد في تصميمه لتلك السكك على الطاقة البشرية وكان يعتمد في بادئ الأمر على فكرة جر العربات بالخيول ولكن تم تعديل الفكرة والعودة الى المحركات المثبتة على عجلات القطارات والتي تعمل بالفحم وذلك لأن الطريق بين كلا من مانشيستر وليفربول لا يواجه متاعب أو طرق وعرة كما في الطرق بين ستوكتون ودارلنجتون وبالتالي تكون التكلفة أقل وقد استمرت اعمال البناء لمدة خمسة أعوام وتم افتتاح أول سكك حديدية على مستوى العالم في الخامس عشر من سبتمبر لعام ألف وثمانمائة وثلاثون ليصبح بذلك أول خط سكك حديدية لنقل الركاب والبضائع بصفة رسمية ويعمل عن طريق البخار وتلك السكك الآن تابعة حاليًا لمتحف العلوم الصناعية.

انتشار السكك الحديدية في العالم

انتشرت السكك الحديدية في العالم بعد ذلك لتشمل جميع أنواع السكك الحديدية المتعارف عليها في وقتنا الحالي من مترو وسكك حديد لنقل الركاب والبضائع وغيرها بما فيها من تطورات قائمة ووسائل راحة وأمان مريحة وأكثر تناسبا لاحتياجات الركاب والبضائع، ولعل هذا التطور قائم على عدة مراحل مثيرة للاهتمام، وكانت هذه المراحل على مر مجموعة من الحقب الزمنية المختلفة والمتتابعة مما أدى الى تتابع الأحداث والتطور الدائم والمستمر الظاهر في عصرنا الحالي.

مراحل تطور السكك الحديدية

تكلمنا فيما سبق عن نشئه السكك الحديدية منذ بادئ الأمر وطريقة عملها والذى اقتصر على الجر بالخيول ومن ثم بعد ذلك تم التحول من الجر بالخيول الى توليد طاقة ضغط ناتجة عن البخار لتوليد طاقة حركية لسهولة التحرك بالقاطرات الأمر الذى كان في هذا الوقت بمثابة ثورة علمية لدى الكثير من الدول الأوروبية وفى مطلع القرن التاسع عشر بدأت الثورة الصناعية الخاصة بالسكك الحديدية بالتقدم والازدهار كما تضاعف حجم السكك الحديدية على مستوى العالم و تم انشاء أنظمة محطات لتلك السكك وأيضا تم التعويض عن المحركات التي تعمل بالفحم الى محركات ذات طابع جديد يعمل بالديزل والمواد البترولية مما أدى إلى تقليل نسبة التلوث التي كان يسببها استخدام محركات الفحم وتقليل التكلفة أيضًا، وفى منتصف القرن التاسع عشر تم التعويض عن محركات الديزل بمحركات أخرى جديدة أقل خطرًا وتكلفة، وبقيام الثورة الجديدة والتي تعلقت في ذلك الوقت بالطاقة الكهربية بدأت كثير من الدول بالتغيير إلى الطاقة الكهربية والاعتماد عليها في كثير من السكك الحديدية التي تعمل في خدمة الركاب مثل المترو والترام وغيرها وبعدها تم نقل العمل الى الطاقة الكهربية داخل القطارات ولكن التطور المستمر تواجد مرة إخرى في نهاية القرن التاسع عشر ليحل محل الطاقة الكهربية بنوع جديد من الطاقة وهى الطاقة الكهرومغناطيسية والتي اعتمدت في عملها على قوة التنافر والتجاذب الخاص بالقطبين المغناطيسيين مما يقلل تكلفة الطاقة ويزيد من سرعة القطارات ويوفر وسائل الراحة والأمان على مختلف السكك الحديدية.

اقرأ أيضًا: المؤسسة العامة للخطوط الحديدية نشأتها والهيكل التنظيمي لها

أول ظهور للسكك الحديدية في الشرق الأوسط

تم انشاء أول خطوط السكك الحديدية في الشرق الأوسط في مصر وكان هذا في عهد الخديوي إسماعيل قبل حفر قناة السويس بهدف إيجاد وسيلة نقل جديدة وسريعة لنقل البضائع من ميناء السويس إلى ميناء الإسكندرية حيث أن السفن كانت تنزل حمولتها في ميناء السويس ويتم نقل تلك البضائع عن طريق الجمال إلى ميناء الإسكندرية الأمر الذى كان صعبًا ومكلفًا مما استدعى الخديوي إسماعيل إلى التواصل مع السيد ستيفنسون لإقامة خط سكة حديد تربط بين كلا من ميناء السويس وميناء الاسكندرية في العام 1851 وبالفعل تم الاتفاق على تلك السكة الحديدية وبدء العمل بها في العام 1952 وقد انتهت المرحلة الأولى من المشروع بحلول العام 1854 والتي وصلت الى كفر الزيات وهى تقريبًا نصف المسافة بين القاهرة والإسكندرية حيث كانت الرحلة بالقطار تبدأ من القاهرة وتنتهى بكفر الزيات ثم تبدأ بعدها الرحلة بالجمال إلى الإسكندرية وتم اعتماد هذا الأمر حتى استكمال المرحلة الثانية من القاهرة إلى الإسكندرية ثم المرحلة الثالثة من القاهرة إلى السويس وفى عهد الخديوي إسماعيل بذل جهدا كبير في توسعة وتطوير منظومة السكة الحديدية لتشمل القطر المصري كله حيث بدأت السكك الحديدية في أول عهده عبارة عن 425 ميلا وانتهت في نهاية عهده الى حوالى 1200 ميل داخل القطر المصري

وقد امتدت من أقصى جنوب مصر (وادي حلفا) إلى أقصى شمال مصر مدينة (الإسكندرية) فضلًا عن محافظات وأقاليم الدلتا والفيوم

وفى العام 1889 وصل أول قطار إلى مدينة الاقصر على بعد 340 ميلًا جنوب القاهرة وكان هذا بمثابة إشعار لبدء مرحلة جديدة من مراحل التوسع بالسكك الحديدية داخل القطر المصري وهى الوصول إلى مدن الجنوب وبالفعل تم انشاء شركة سكك حديد وتم تسميتها بشركة قنا أسوان للسكك الحديدية وكانت مملوكة لبعض المستثمرين البريطانيين في ذلك الوقت

اقرأ أيضًا: حجز تذاكر السكة الحديد مصر الكترونيًا بأرخص سعر

الاحتلال البريطاني واثره في توسعيه نطاق السكك الحديدية

ساهم الاحتلال البريطاني لمصر بدور مهم وفعال في تطوير وتوسعة السكك الحديدية حيث قامت الشركة المملوكة لمجموعة المستثمرين البريطانيين المسماة بشركة قنا أسوان للسكك الحديدية بإقامة مشروع مد خطوط السكك الحديدية حتى محافظة أسوان وتطوير منظومة السكة الحديدية وزيادة قدرتها وكفاءتها على العمل لتزيد من عدد القطارات الناقلة للبضائع والجنود في مختلف ارجاء القطر المصري  ويذكر أن الاحتلال البريطاني قد استخدم أنواع مختلفة من القطارات والقضبان بالسكك الحديدية لفصل قطارات الشمال الواردة من القاهرة إلى الأقصر عن القطارات التي تتحرك من الأقصر إلى أسوان ولما كان الاحتلال البريطاني للسودان في العام 1899 قررت بريطانيا مد خطوط السكك الحديدية من أسوان مرورا بالشلال الأول إلى الشلال الثاني بأسوان وصولا إلى وادى حلفا بالسودان كامتداد طبيعي لخطوط السكك الحديدية داخل القطر المصري

وفى نهاية هذا المقال المقدم لكم من موقع زيادة نكون قد اوضحنا اين انشئت اول سكة حديد في العالم كما عرضنا لكم الكثير من المعلومات عن السكك الحديدية ونشأتها وتطورها على مر العصور والازمنة المختلفة ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.