اول من كتب القران صحابي جليل وهو أول من خلف النبي في حكم الدولة الإسلامية

اول من كتب القران هو أبو بكر الصديق رضي الله عنه، حيث كان لأبو بكر دور كبير في جمع شمل المسلمين بعد وفاة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، سنتعرف اليوم من خلال هذا المقال على الكثير من التفاصيل حول هذا الموضوع من خلال موقع زيادة.

اول من كتب القران

أبو بكر الصديق هو أول من كتب القران الكريم، حيث أنه عمل على جمع المسلمين بعد وفاة الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، فهناك الكثير ارتدوا عن الدين الإسلامي بعد وفاة الرسول وقام أبو بكر بمحاربتهم في حروب تسمى (حروب الردة)، حيث أدرك الكثيرون في ذلك الوقت أن موت الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يعني انتهاء الدين الإسلامي، لذلك عمل أبو بكر الكثير للحفاظ على تماسك الدين الإسلامي منها محاربة المرتدين وتجميع القرآن في كتاب واحد خوفًا من ضياعه وتفلته من قلوب الناس بد ذلك.

إقرأ أيضًا: أقل حرف ذكر في القرأن الكريم وأسباب نزول القرآن الكريم باللغة العربية

تجميع القران الكريم

أولًا: لقد تكفل الله سبحانه وتعالى في تجميع القران في قوله تعالى: ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) الحجر/9.

أنزل الله القران على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام على مدى ثلاثة وعشرين عام، قال تعالى: (وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلا ) الإسراء/106.

ثانيًا: كانت الكتابة عند العرب قديمًا قليلة للغاية حيث وصفهم الله في تلك الآية، قال تعالى: ( هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم ) الجمعة / 2، حيث أنهم كانوا يحفظون القران في قلوبهم وقليل جدًا منهم من يكتب بعض السور والآيات على الجلود والحجارة الرقيقة.

ثالثًا: ظل القران محفوظًا في قلوب الصحابة وعلى الحجارة والجلود وغيرها حتى زمان الخليفة أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) فخشي أبو بكر الصديق أن يهمل القران فاستشار أحد الصحابة بجمع القران في كتاب واحد كاملاً، وأوكلت هذه المهمة إلى زيد بن ثابت حيث كان يطلق عليه جبل الحفظ، فأخرج البخاري في ” صحيحه ” ( 4986 ) عن زَيْدَ بْنِ ثَابِتٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ مَقْتَلَ أَهْلِ الْيَمَامَةِ فَإِذَا عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ عِنْدَهُ ، قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : إِنَّ عُمَرَ أَتَانِي ، فَقَالَ : إِنَّ الْقَتْلَ قَدْ اسْتَحَرَّ [أي : كثر] يَوْمَ الْيَمَامَةِ بِقُرَّاءِ الْقُرْآنِ ، وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَسْتَحِرَّ الْقَتْلُ بِالْقُرَّاءِ بِالْمَوَاطِنِ فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنْ الْقُرْآنِ ، وَإِنِّي أَرَى أَنْ تَأْمُرَ بِجَمْعِ الْقُرْآنِ . قُلْتُ: لِعُمَرَ كَيْفَ تَفْعَلُ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ قَالَ عُمَرُ: هَذَا وَاللَّهِ خَيْرٌ، فَلَمْ يَزَلْ عُمَرُ يُرَاجِعُنِي حَتَّى شَرَحَ اللَّهُ صَدْرِي لِذَلِكَ، وَرَأَيْتُ فِي ذَلِكَ الَّذِي رَأَى عُمَرُ. قَالَ زَيْدٌ: قَالَ أَبُو بَكْرٍ: إِنَّكَ رَجُلٌ شَابٌّ عَاقِلٌ لا نَتَّهِمُكَ، وَقَدْ كُنْتَ تَكْتُبُ الْوَحْيَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَتَتَبَّعْ الْقُرْآنَ فَاجْمَعْهُ. قال زيد: فَوَ اللَّهِ لَوْ كَلَّفُونِي نَقْلَ جَبَلٍ مِنْ الْجِبَالِ مَا كَانَ أَثْقَلَ عَلَيَّ مِمَّا أَمَرَنِي بِهِ مِنْ جَمْعِ الْقُرْآنِ. قُلْتُ: كَيْفَ تَفْعَلُونَ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ: هُوَ وَاللَّهِ خَيْرٌ. فَلَمْ يَزَلْ أَبُو بَكْرٍ يُرَاجِعُنِي حَتَّى شَرَحَ اللَّهُ صَدْرِي لِلَّذِي شَرَحَ لَهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا. فَتَتَبَّعْتُ الْقُرْآنَ أَجْمَعُهُ مِنْ الْعُسُبِ وَاللِّخَافِ وَصُدُورِ الرِّجَالِ ، حَتَّى وَجَدْتُ آخِرَ سُورَةِ التَّوْبَةِ مَعَ أَبِي خُزَيْمَةَ الْأَنْصَارِيِّ لَمْ أَجِدْهَا مَعَ أَحَدٍ غَيْرِهِ ( لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ …) حَتَّى خَاتِمَةِ بَرَاءَةَ فَكَانَتْ الصُّحُفُ عِنْدَ أَبِي بَكْرٍ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ ، ثُمَّ عِنْدَ عُمَرَ حَيَاتَهُ ، ثُمَّ عِنْدَ حَفْصَةَ بِنْتِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ .

اسم أبو بكر الصديق من الأصول

هو عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي, ويلتقي مع النبي  في النسب في الجد السادس مرة بن كعب ويكنى بأبي بكر.

إقرأ أيضًا: ايات عن رحمة الله من القرآن الكريم

ألقاب أبو بكر الصديق

  1. العتيق: لقب رسول الله محمد عليه افضل الصلاة والسلام أبو بكر بالعتيق فقال له:” أنت عتيق الله من النار” وسمي أيضًا بالعتيق في رواية عائشة عندما قالت: دخل أبو بكر الصديق على رسول الله، فقال له رسول الله: «أبشر، فأنت عتيق الله من النار»، فمن يومئذ سُمي عتيقًا، و ذكر المؤرخون أسباب كثيرة حول هذا اللقب، فقد قيل: إنما سمي عتيقًا لجمال وجهه، وقيل: لأنه كان قديمًا في الخير، وقيل: سمي عتيقًا لعتاقة وجهه، وقيل أيضًا أن أم أبو بكر لم يعش لها ولد فلما ولدته قالت: اللهم إن هذا عتيقك من الموت فهبه لي.
  2. الصديق: لقب أبو بكر بالصديق لكثرة تصديقه لكلام وأفعال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، ففي حديث أنس أنه قال: إن النبي صعد أحدا، وأبو بكر، وعمر، وعثمان، فرجف بهم فقال: «أثبت أحد، فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان»، وقالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: لما أسري بالنبي إلى المسجد الأقصى، أصبح يتحدث الناس بذلك، فارتد ناس كانوا آمنوا به وصدقوه، وسعى رجال إلى أبي بكر، فقالوا: هل لك إلى صاحبك؟ يزعم أن أسري به الليلة إلى بيت المقدس! قال: وقد قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال: لئن قال ذلك فقد صدق. قالوا: أو تصدقه أنه ذهب الليلة إلى بيت المقدس، وجاء قبل أن يصبح؟!! قال: نعم، إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك، أصدقه بخبر السماء في غدوة أو روحة، فلذلك سمي أبو بكر: الصديق.

وقال أبو مجنن الثقفي وسُـميـت صـديقـا وكـل مهاجر  ***  سواك يسمى باسمه غير منكر سبقت إلى الإسلام والله شاهد  ***  وكنت جليسًا في العريش المشهر.

وقال الأصمعي في شعره:

ولكـنـي أحــب بـكل قلبي *** وأعلم أن ذاك من الصواب رسولَ الله والصديقَ حبًّا *** به أرجو غدًا حسن الثواب.

  1. الصاحب: لقبه الله سبحانه وتعالى به في قوله: إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [التوبة:40].

إقرأ أيضًا: اسئلة دينية سهلة وحلها وأسئلة سهلة حول القرآن

أولاد أبو بكر الصديق

  • عبدالله بن أبي بكر: أسلم في صلح الحديبية وهو أسن ولد أبي بكر، فقد أشتهر بالشجاعة وصحب الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، كان له دورًا كبيرًا في الهجرة، فقد كان نهارًا بين الناس في مكة ليسمع أخبارهم ثم يتسلل في الليل إلى الغار حتى ينقل الخبار للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام ولأبيه، وقد اصيب بسهم في يوم الطائف.
  • محمد بن أبو بكر: ولد في عام حجة الوداع وأمه تكون أسماء بنت عميس.
  • أسماء بنت أبو بكر: أطلق عليها ذات الناطقين لأنها هي من صنعت الطعام لرسول الله ولأبيها أثناء الهجرة، وهي أسن من عائشة.

وفي نهاية هذا المقال وقد قمنا بالحديث عن اول من كتب القران وكيف تم تجميعه، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم في هذا المقال الذي قدم من خلال موقع زيادة.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.