أهمية التدين في حياة الفرد والمجتمع

أهمية التدين في حياة الفرد و المجتمع نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن التدين هو بمثابة امر مهم للغاية في حياه الفرد ولا يمكن باي طريقه الاستغناء عن التدين فالتدين هو عباره عن فطره إنسانيه يجب أن تتواجد في كل الأفراد ولا يستطيع الإنسان ابدأ أن يستغني عنها.

أهمية التدين في حياة الفرد و المجتمع

فالله عز وجل قد خلق كل عباده حنفاء والمقصود بحنفاء انهم بعيدين تماما عن الشرك وانهم يسعون إلى التوحيد بالله الواحد القهار وذلك هو ما بينه لنا رسول الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام حينما قال:”ما من مولودٍ إلا يولَدُ على الفَطرَةِ، فأبواه يُهَوِّدانِه أو يُنَصِّرانِه أو يُمَجِّسانِه”

ترجع أهمية التدين إلى انه هام جدا في الحياة النظامية للإنسان فالإنسان يحتاج إلى قوانين تحكمه وتنظم سلوكه وحياته اليومية بكل ما يحيط به من أحداث فالإنسان عندما يعيش بدون قانون فهذا يشبهه بالبهائم التي لا يحكمها أي قانون ويكون سلوكها هو أن القوي يأكل الضعيف.

ويجب أن تعلم البشرية انه إذا قرر البشر أن يطبقوا القوانين التي يختاروها فهاذا يعتبر عبودية لأصحاب هذه القوانين والانحياز إلى طائفه معينه تكون هي المسيطرة وهذا يجعل الإنسان يبتعد عن الدين الحق الدين الذي انزله الله سبحانه وتعالي لعباده من أجل أن يتبعوا أوامر الله ويجتنبوا الفحشاء وكل ما نهي الله عنه فاذا اتبع الإنسان دين الله واتبع قوانينه فان ذلك يكون سبب الفوز والفلاح في حياه الإنسان وفي اخرته أيضا.

وإن  التدين يجعل الفرد سعيدا في حياته ويجلب اليهم الراحة النفسية  ومن الأشياء التي ترينا أهميه التدين للإنسان هي حاجه الإنسان الفطرية فالإنسان يحتاج إلى من يحميه ويلجأ اليه في وقت المحن والشدائد ويحميه من الظواهر الطبيعية  مثل الزلازل والبراكين التي تصيب الأرض والنكبات باختلافها فالإنسان بطبيعته يدرك يقينا انه ضعيف للغاية ويحتاج إلى من يحميه دائما من الشرور التي تحدث من حوله والكوارث الطبيعية المختلفة التي قد تهلكه ولا يقوي الإنسان عليها.

فلهذا الإنسان يجب عليه أن يلجا إلى الله سبحانه وتعالي القادر على كل شيء ويعلم أن الله هو من يدفع عن البشر الأهوال والمصائب.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: بحث عن الانسانية قبل التدين

ونرشح لك أيضًا: حوار بين شخصين عن الأخلاق ودورها في بناء الأمم

الأثار التي تنتج من العبادة وأثرها في إصلاح الفرد والمجتمع

من اهم العبادات التي تؤثر في حياه الفرد بصوره كبيره هي الصلاة فهي تعود على المسلم بالكثير من العادات الإيجابية فالصلاة تنهي المسلم عن الفحشاء والمنكر وهناك الصوم وهو من اهم العبادات التي تذيد من التقوى عند المسلم وتربيه على التقوي مدي حياته أما الزكاة عندما يخرجها الأنسان.

فهي تساعد على تطهير النفس من ازدرائها فهي تطهر نفوس الأغنياء من الشح والبخل الذي يصيبها وهي أيضا تعمل على تطهير نفوس الفقراء من الحسد الذي يتكون بداخلهم اتجاه الأغنياء الذين يملكون المال وينفقونه ويتمتعون به أما بالنسبة إلى الحج فهو من الفرائض التي فرضها الله سبحانه وتعالي على عباده ولها اثأر نافعه على المسلم.

فهي تزكي نفسه وتحسن من أخلاق المسلم وهناك أيضا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهي عباده تعمل على تصحيح العقائد التي يتبعها المسلمين والتي تعاني من الاعوجاج وتساعد أيضا المجتمعات على تجنب الفواحش والانحرافات إلى تصيب سلوك الفرد أو المجتمع.

ويمكن أيضًا معرفة المزيد عبر: حديث الرسول عن العين وما هي طرق منع العين

أثر الإيمان في حياه كل مسلم

يساهم الأيمان في تحسين حياه المسلمين بصوره كبيره ويترك في نفوسهم اثأر طيبه فهو السبيل المهم من أجل تحقيق الاستخلاف في الأرض وهذا هو الطريق إلى الحياة التي يتمنها الجميع الحياة الطيبة السعيدة.

وهي تعتبر سبب للأمان في الدنيا وسبب للأمان في الأخرة ويعد الأيمان سبب مهم من الأسباب التي تدفع الإنسان المؤمن إلى أن يكثر في الطاعات التي تساعده في التقرب إلى الله من أجل الحصول على الحسنات التي تدخله الجنة ويعد الأيمان أيضا من اهم المصادر الأساسية التي تذيد من مشاعر الرهبة التي تساعد في البعد عن الذنوب التي لا ترضي الله وتجعل الإنسان يخاف من عقاب خالقه وغضبه سبحانه وتعالي.

ما هي أهمية الدين في حياه الإنسان

لقد انعم الله سبحانه وتعالي على عباده بالدين فالدين هو الطريق الصحيح والمستقيم وهذا الطريق هو السبيل من أجل أن يفهم الإنسان الدنيا ويختار الدرب الأصح الذي يبحث عنه ليكون أنسان مستقيم.

وقد استطاع النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام من خلال رسالته التي أداها وأوصلها للبشر أن يخرج البشر من الظمأة والمعاصي والكبائر إلى النور والهداية والصلاح. لقد جاء الدين إلى البشر من أجل أن يستطيع العباد أن يصلحوا علاقتهم بربهم وتحسين العلاقات بين البشر ولم يترك الدين العلاقة التي تحدث بين الإنسان وبين نفسه من الداخل ولقد وضع الدين الكثير من القوانين المتعددة التي تعمل على خلق حياه امنه وحياه مستقرة فقد جاء الدين إلى البشر من أجل تنظيم حياتهم والعمل على تصحيح العلاقات الأسرية.

ويشهد جميع البشر في الدنيا وفي كل زمان المحاولات التي تخضع الدين إلى واقع الناس وذلك ينتج عنه خلل كبير يؤثر على حياتهم وذلك لان الدين منذ أن جاء إليهم جاء من أجل أن يحكم حياتهم ويقوم بتصحيح سلوكياتهم ومسارهم الذي يتخذونه لا أن يحكم بواقعهم وهذا الأمر عند حدوثه سوف يؤدي إلى تحويل الثوابت إلى متغيرات مما يؤدي إلى البعد عن الدين.

والذي سينتج عنه الكثير من المشاكل التي ستصيب الأنسان. فالأفراد الموجودين بالأمه يحتاجون إلى الدين وبحاجه لمعرفه الثوابت والعمل على إيجاد الصورة الصحيحة التي تساعدهم على التوجه إلى الطريق الصحيح طريق الهدي ولا يمكن للإنسان بناء هذه الأفكار والتصورات بدون الوصول الصحيح إلى فهم حقيقه الدين.

وهذا هو الميزان الذي يلجا اليهم البشر من أجل التوصل إلى الحقيقة من أجل معرفه الحق ومعرفه الباطل والذي يتصف بالتوسط بين كل من الثبات والخلود والثبات على جميع العقائد التي امرنا بها الرسول سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام: “مُرُكم بأربعٍ، وأنهاكم عن أربعٍ؛ الإيمانِ باللهِ، شهادةِ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ، وعقد بيدِه واحدةً وقال مُسدَّدٌ: الإيمانُ باللهِ، ثمَّ فسَّرها لهم: شهادةُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنَّ محمَّداً رسولُ اللهِ، وإقامُ الصَّلاةِ، وإيتاءُ الزَّكاةِ”.

يكون الثبات المعروف عن طريق اجتناب كل ما ورد تحريمه بالنص القاطع وما قد اجمع العلماء على تحريمه مثل قتل النفس أو الزنا أو السرقة أو اكل الربا ويجب الثبات على كل الفضائل التي تتوافق مع الفطرة السوية مثل الصدق أو العفة ومعها أيضا ما شرعه الله للناس من أحكام الزواج وأحكام الميراث والحدود وهذا هو كل ما يتعلق بالأمور الثابتة وهناك العديد من الأمثلة التي توضح التمحور الذي يقوم به الإسلام بين الثبات وبين المرونة فيها.

الثبات الذي يظهر في إقرار مبدا الشورى فقد قال الله تعالي في كتابه “وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ” والمرونة تظهر لنا في عدم تحديد أي شكل محدد للشوري والقيام بإلزام الناس به في كل زمان وكل مكان وذلك لان الثبات عندما يكون مطلق يوجه المجتمع إلى الجمود والمرونة عندما تكون مطلقه فهي توجه المجتمع إلى الجنون.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم  أهمية التدين في حياة الفرد و المجتمع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.