مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن

مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن لا يحدث تغيير كبيرًا في شكلها، حيث أنه في هذه المرحلة يستقر في الرحم لمنع دخول الميكروبات له، وتشعر الأم بأعراض في هذه المرحلة كالمغص والإمساك نتيجة للتغيرات الهرمونية وبدء تطور حركة الجنين، لذا سنذكر مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن وبعض النصائح للأم من خلال موقع زيادة.

مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن

مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن

يستقر الجنين في الشهر الثاني في الحمل في الرحم، حيث يمنع دخول أي ميكروبات له عن طريق الافرازات التي تخرج من المهبل، ولا يختلف شكل البطن في الشهر الثاني كثيرًا عن الشهر الأول يكون طبيعيًا.

لكنه يختلف من طبيعة امرأة إلى أخرى، فمثلًا هناك امرأة زائدة الوزن قليلاً عن البقية يظهر عليها أسرع، وهناك امرأة تقوم بممارسة الرياضة لا يظهر عليها بسرعة، وأيضًا تعدد مرات الولادة له دور في ظهور البطن، ولا يتعلق بشكل الجنين أو حجمه، ويُمكن أن يحدث انتفاخ بسيط في البطن بسبب شعورها بالإمساك والمغص المستمر؛ نتيجة للتغيرات الهرمونية لها بسبب تغير هرمون البروجستيرون.

يتطور نمو الجنين وحركته تكون خفيفة في هذه المرحلة، ويبدأ في التكون ويكون حجمه مثل حجم حبة التوت، وتبدأ المشيمة (مكان نمو الجنين) بإنتاج هرمونات تثبت الجنين وتحافظ على الحمل، وإذا كان الحمل في توأم تظهر شكل البطن أسرع.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل في الشهر الثاني بولد وطرق طبية لمعرفة نوع الجنين

أعراض الحمل في الشهر الثاني

يوجد العديد من الأعراض التي تشعر بها المرأة في الشهر الثاني؛ بسبب بعض التغيرات النفسية والجسدية، واستقرار الجنين في الرحم، ومن أهم هذه الأعراض:

  • الشعور بالغثيان وحرقة في المعدة والقيء، ويحدث خاصةً عند الاستيقاظ من النوم يكون هذا الشعور من الأسبوع الرابع حتى الأسبوع التاسع.
  • التقلبات المزاجية والانفعالات بدون أي سبب التي تحدث في هذه المرحلة؛ وهذا نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم.
  • يحدث في هذه المرحلة تضخم في الثديين ويبدأ حجمه يكبر وتتغير لون الحلمتين من الفاتح إلى اللون الغامق والشعور ببعض الألم.
  • الشعور بالتعب الشديد والإرهاق والرغبة في النعاس والنوم لفترات طويلة خلال اليوم؛ وهذا يحدث نتيجة لتغير الهرمونات المفاجئ الذي يؤثر على أعضاء الجسم.
  • الإمساك والشعور بعسر الهضم، والذي يحدث بسبب ارتفاع هرمون البروجيستيرون في الجسم الذي يُسبب بطء شديد في عملية الهضم للأم.
  • تتوحم المرأة على كثير من الأطعمة والمشروبات، وتزيد شهيتها لبعض الأطعمة، وتنفر أيضًا من بعضهم حتى ولو كانت تأكلهم من قبل، كذلك يُمكن.
  • كثرة التبول وافراز اللعاب.

الجنين في الشهر الثاني

يعتبر الشهر الثاني من الحمل من أهم الفترات الأولى للحمل، حيث يبدأ تكوين عظام الجسم وباقي أجهزة جسمه الأساسية لكنها لا تتطور بالكامل، في بداية الشهر الثاني يمر الجنين بالعديد من التغيرات حتى يصل طوله 1.15 سنتيمتر، وتتطور الدورة الدموية ويبدأ القلب في النبض.

ينمو الحبل السري والمشيمة والتي تُعطي مساحة أكبر للجنين في التحرك، ويبدأ الأنبوب العصبي في التشكيل (المسئول عن إنتاج المخ والأعصاب والحبل الشوكي)، ويوجد الجنين داخل فقاعة تحتوي على السوائل وتطفو في الرحم، والتي تُصبح بعد ذلك السائل الأمينوسي، حيث تقوم هذه السوائل بحماية الجنين وتكون درجة حرارته طبيعية.

في نهاية الشهر الثاني يتشكل القلب ويبدأ بضخ الدم ويبلغ طول الجنين 1.30 سنتيمتر وتتكون الأطراف والساقين والذراعين ويبدأ كلاً من الكبد والعينان والجفون والأذنان والشفة العليا والأعضاء التناسلية في التكوين.

يمكن سماع نبض الجنين عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية وذلك في الشهر السابع من الحمل، في نهاية الشهر الثاني يبدأ الجنين في أخذ الشكل الإنساني بشكل كبير.

اقرأ أيضًا: إختفاء أعراض الوحام في الشهر الثاني من الحمل وكيف يتطور الجنين؟

توقف نمو الجنين في الشهر الثاني

يوجد العديد من الأسباب التي تعمل على توقف نمو الجنين في الشهر الثاني، حيث يظن البعض أن وجوده في الرحم يجعله أمنًا، ويحميه لكن هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تشكل خطرًا على حياة الجنين داخل رحم الأم ومن هذه الأسباب:

  • أن يهاجم جهاز المناعة الحمل على أنه جسم غريب والتخلص منه كالتخلص من الجراثيم والفيروسات.
  • ظهور بعض المشاكل أو الخلل في هرمون الحمل للأم.
  • سوء تغذية الأم يًسبب خطرًا على نمو الجنين كإهمالها في أخذ الكالسيوم والحديد.
  • بعض العوامل الوراثية التي يكون لها دور في حدوث خلل في تكوين الجنين.
  • عدم إتمام مراحل علاج الأم قبل الحمل إذا كانت تُعاني من بعض الأمراض كالسكر والغدة الدرقية وغيرها.
  • التعرض لبعض الأشعة أثناء الحمل يمكن أن يعرضه إلى توقف النمو.
  • الإصابة ببعض الأمراض كأمراض الضغط والقلب.
  • الاضطرابات في الهرمونات.
  • وجود تشوهات خلقية في الجنين أو تشوهات في الرحم أو وجود ألياف.
  • تعرض الأم لعدوى بكتيرية وانتقلت للجنين.
  • تعاطي المخدرات وشرب الكحول والتدخين.

علامات الإجهاض في الشهر الثاني من الحمل

يمكن أن يحدث إجهاض للأم في الشهر الثاني في حال عدم معرفتها أنها حامل، وتختلف علامات الإجهاض حسب مرحلة الحمل لكن عند ظهور الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب على الفور:

  • الشعور بألم في الظهر يمكن أن يكون خفيفًا أو ثقيلًا.
  • خروج السوائل والأنسجة من المهبل.
  • ظهور نقط ثقيلة من الدم.
  • الشعور بمغص وألم شديد في البطن.
  • النزيف المهبلي.
  • شعور الأم بالضعف والتعب.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين في الشهر الثاني وبعض الطرق الطبيعية لمعرفة نوعه

نصائح مهمة للأم في الشهر الثاني من الحمل

بذكرنا مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن، يجب القول أن  الجنين في هذا  الشهر يكون ضعيفًا؛ لأنه غير ثابت داخل رحم الأم، ويحتاج إلى الرعاية والاهتمام منها، ويجب عليكِ اتباع بعض النصائح لحماية جنينكِ أهمها:

  • الراحة التامة وعدم بذل أي مجهود قد يؤثر على الحمل وتجنب الإجهاد وأي شيء يُسبب لكِ التعب.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل والماء والعصائر الطبيعية.
  • تناول الوجبات الصحية الغنية بالمعادن والفيتامينات.
  • زيارة الطبيب بين حينٍ وآخر للاطمئنان على جنينك وأنه بصحة جيدة، وعند حدوث شيء غير طبيعي كنزول قطرات دم أو نزيف يجب التوجه فورًا إلى الطبيب للاطمئنان على سلامتكِ وسلامة جنينكِ.
  • عدم التعرض لأي أشعة قد تُسبب خطرًا على حياة الجنين والتي يُمكن أن تًسبب تشوهات له.
  • ارتداء حمالات الصدر المريحة ومن الأفضل أن تكون قطنية؛ لأن مع زيادة حجم الثدي تحتاجين إلى المريح أكثر.
  • التعقيم الجيد وغسل اليدين باستمرار وغسل الطعام جيدًا لتجنب جميع الأمراض.
  • الانتباه لكل حركة تقومي بها كالجلوس والمشي والوقف؛ لأن هذا الشهر يُعتبر من أخطر شهور الحمل بسبب عدم ثبوت الحمل فيه.
  • محاولة تجنب استنشاق المبيدات الحشرية، وإذا كانت تقوم بتربية القطط يجب أن تحذر من احتمالية الإصابة بجرثومة القطط.

هكذا نكون قد قمنا بذكر مكان الجنين في الشهر الثاني في البطن، وفي هذه الفترة يجب على الأب أن يُساعد الأم في كل ما تم ذكره وأن يبعدها عن كل ما هو غير صحي لها، وما يُمكن أن يُسبب التعب لها، وعدم تعرضها للتوتر، وأن يقوم بدعمها خلال فترة الحمل مع اهتمام الأم بنفسها والالتزام بالنصائح، والذهاب للطبيب باستمرار للاطمئنان على صحتها وصحة الجنين، وتجنب أي شيء يُمكن أن يضرها والاهتمام بطعامها وحركتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.