محتوى يحترم عقلك

دعاء الافطار في شهر رمضان .. اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت

دعاء الافطار في شهر رمضان الصحيح فإن عبادة الصيام هي من أفضل وأهم العبادات التي تقرب ما بين العبد وربه وتكون سببًا من أسباب دخول الجنة، وهي أيضًا سبب للمغفرة وتخطي الآثام والذنوب، وهناك أدعية وأذكار كثيرة يقولها الصائم ويرددها قبل أو وقت الإفطار، وهذه الأدعية تكثر من حسناته ولها دور كبير في تقرب العبد إلى ربه ، وسنوضح هنا دعاء الافطار في شهر رمضان الصحيح عبر موقع زيادة

دعاء الافطار في شهر رمضان الصحيح

  • يسنّ للصائم عند تناوله للطعام أن يسمّي الله (سبحانه وتعالى)، فإذا أفطر قال عقب إفطاره “ذهب الظمأُ، وابتلَّت العروقُ، وثبت الأجرُ إن شاء اللهُ”، وقد ورد هذا في حديث صحيح رواه أبو داود.
  • يمكن أن يقول الصائم أيضًا “اللهم إنّي أسألُكَ برحمتِكَ التي وسِعَتْ كلَّ شيءٍ أن تغفِرَ لي”، رواه ابن ماجه من دعاء عبد الله بن عمرو بن العاص.
  • يمكن للصائم أيضاً أن يقول” اللهمَّ لكَ صمتُ، وعلى رِزْقِكَ أفطرتُ”، رواه أبو داود.
  • عن أنس بن مالك (رضي الله عنه) قال أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) كان إذا أفطر عند أهل بيت قال لهم “أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ”، رواه أحمد.
  • كان عبد الله بن عمرو (رضي الله عنه) إذا أفطر، يقول “اللهمَّ إني أسألكَ برحمتكَ التي وَسِعَتْ كلَّ شيٍء أن تغفرَ لي ذنوبي”، رواه ابن ماجه.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول دعاء الإفطار في شهر رمضان نوصي بقراءة هذا المقال: دعاء الإفطار في شهر رمضان وشروطه وآدابه

أدعية قبل الإفطار في رمضان

يُسنّ للصائم قبل الإفطار أن يتوجّه إلى الله (سبحانه وتعالى) بالدعاء، ومن الأدعية المشروعة التي يمكن أن يدعو بها الصائم قبل الإفطار ما يلي:

  • “اللهمَّ إني أعوذُ بك من العجزِ والكسلِ، والجُبنِ والهَرمِ، والبُخلِ، وأعوذ بك من عذابِ القبرِ، ومن فتنةِ المحيا والمماتِ”.
  • “اللهمَّ فإني أعوذُ بك من فتنةِ النارِ، وعذابِ النارِ، وفتنةِ القبرِ، وعذابِ القبرِ، ومن شرِّ فتنةِ الغِنى، ومن شرِّ فتنةِ الفقرِ، وأعوذُ بك من شرِّ فتنةِ المسيحِ الدَّجَّالِ، اللهمَّ اغسِلْ خطايايَ بماءِ الثَّلجِ والبَرَد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيْتَ الثوبَ الأبيضَ من الدَّنَسِ، وباعِدْ بيني وبين خطايايَ كما باعدتَ بينَ المشرقِ والمغربِ، اللهمَّ فإني أعوذُ بك من الكسَلِ والهرَمِ والمأْثَمِ والمغْرمِ”.
  • “اللهمّ أعوذُ برضاك من سخطِك، وبمعافاتِك من عقوبتِك، وأعوذُ بك منك لا أُحْصى ثناءً عليك أنت كما أثنيتَ على نفسِك”.
  • “اللَّهمَّ إني أعوذُ بك من علمٍ لا ينفعُ، وقلبٍ لا يخشعُ، ودعاءٍ لا يُسمعُ، ونفسٍ لا تشبعُ”.
  • “اللَّهمَّ رحمتكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ”.
  • “اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ”.
  • “اللهمَّ إنِّي أسألُك من الخيرِ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، وأعوذُ بك من الشرِّ كلِّه عاجلِه وآجلِه ما علِمتُ منه وما لم أعلمُ، اللهمَّ إنِّي أسألُك من خيرِ ما سألَك به عبدُك ونبيُّك، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُك ونبيُّك، اللهمَّ إنِّي أسألُك الجنةَ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذُ بك من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُك أنْ تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَه لي خيرًا”.
  • “اللَّهمَّ بعلمِكَ الغيبَ وقدرتِكَ على الخلقِ أحيِني ما علمتَ الحياةَ خيرًا لي، وتوفَّني إذا علمتَ الوفاةَ خيرًا لي، وأسألُكَ خَشيتَكَ في الغيبِ والشَّهادةِ، وأسألُكَ كلمةَ الحقِّ في الرِّضا والغضَبِ، وأسألُكَ القصدَ في الفقرِ والغنى، وأسألُكَ نعيمًا لاَ ينفدُ، وأسألُكَ قرَّةَ عينٍ لاَ تنقطعُ، وأسألُكَ الرِّضا بعدَ القضاءِ، وأسألُكَ بَردَ العيشِ بعدَ الموتِ، وأسألُكَ لذَّةَ النَّظرِ إلى وجْهكَ، والشَّوقَ إلى لقائِكَ في غيرِ ضرَّاءَ مضرَّةٍ، ولاَ فتنةٍ مضلَّةٍ، اللَّهمَّ زيِّنَّا بزينةِ الإيمانِ، واجعلنا هداةً مُهتدينَ”.
  • “اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك، أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك، أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حُزْني، وذَهابَ هَمِّي”.
  • “اللهمَّ إني أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ، وحدَك لا شريكَ لك، المنانُ، يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسالكَ الجنةَ، وأعوذُ بك من النار”.
  • “اللهم إني أسألُكَ يا اللهُ الواحدُ الأحدُ الصمدُ، الذي لم يلدُ ولم يُولدُ، ولم يكن لهُ كُفُواً أحدٌ أن تغفرَ لي ذنوبي، إنك أنتَ الغفورُ الرحيمُ”.
  • “اللهمَّ لك أسلمتُ، وبك آمنتُ، وعليك توكلتُ، وإليك أنبتُ، وبك خاصمتُ، اللهمَّ إني أعوذ بعزَّتِك، لا إله إلا أنت، أن تُضِلَّني، أنت الحيُّ الذي لا يموتُ، والجنُّ والإنسُ يموتون”.

أدعيه للصائم مستجابة

  • “اللهم يا حي يا قيوم، يا ذا الجلال والإكرام اسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك، الأحب إليك الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا استرحمت به رحمت، وإذا استفرجت به فرجت، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين وإلى أعلى درجاتك سابقين، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين”.
  • “اللهم اغفر لي وعافني واعف عني واهدني إلى صراطك المستقيم وارحمني يا أرحم الراحمين برحمتك أستعين”.
  • “اللهم يا محول الأحوال حول حالنا وحال المسلمين من حال إلى أحسن حال، اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة، اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة والنجاة من النار”.
  • “رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيِمَ الصَّلاَةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ”.
  • “ربنا اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب”.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول دعاء نية الصيام شهر رمضان نوصي بقراءة هذا المقال: دعاء نية الصيام شهر رمضان وحكم التلفظ بالنية وكيفية تجديد نية الصيام في شهر رمضان

شروط الدعاء وآدابه

يجب على المسلم أن يتحلّى بعدد من الآداب عند الدعاء، كما يجب توافر عدة شروط في الدعاء، وهي الأتي:

  • إخلاص النيّة لله (سبحانه وتعالى).
  • حمد الله (سبحانه وتعالى) والثناء عليه، والصلاة والسلام على رسول الله (صلّى الله عليه وسلم)، وذلك في أول ونهاية الدعاء.
  • اليقين بأنّ الله (سبحانه وتعالى) يستجيب للدعاء، مع الجزم والإلحاح في الدعاء، واستحضار القلب أثناء الدعاء.
  • عدم استعجال استجابة الدعاء.
  • الدعاء في كل الأحوال والظروف، سواء في وقت الشدّة أم وقت الرخاء.
  • عدم الدعاء على النفس، أو الأولاد، أو الأهل، أو الأموال.
  • الدعاء بصوت منخفض، فيكون الصوت بين الجهر والمخافتة.
  • الاعتراف بالمعاصي والذنوب، مع الاستغفار منها، والتوبة والندم عليها.
  • الاعتراف بالنِّعَم، وشكر الله (سبحانه وتعالى) عليها، والثناء عليه.
  • استغلال الأوقات التي يسجاب فيها الدعاء، واغتنام الأحوال والأماكن التي يغلب على الظن إستجابة الدعاء فيها.
  • عدم اشتراط السجع في لفظ الدعاء.
  • الإكثار من الأعمال الصالحة، فهي من مسببات إجابة الدعاء.
  • رد الحقوق إلى أصحابها.
  • التوضؤ قبل الدعاء، واستقبال القبلة أثناء الدعاء، ورفع اليدين.
  • الدعاء بأسماء الله تعالى الحُسنى، وصفاته العُلا.
  • الإكثار من تأدية النوافل التي تقرّب ما بين العبد وربه.
  • الدعاء في أوقات إستجابة الدعاء، مثل ليلة القدر، وبين الأذان والإقامة، وبعد الصلوات المفروضة، وأثناء نزول المطر، ويوم عرفة، وعند شرب ماء زمزم، وفي شهر رمضان.

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم التعرف على دعاء الافطار في شهر رمضان الصحيح وشروط الدعاء وآدابه، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.