محتوى يحترم عقلك

سبب نزول سورتي الفلق والناس وفضلهما

سبب نزول سورتي الفلق والناس لا يختلف عن بعضهما البعض، ولا ينكر هذا مدى حب المسلمين لهاتين السورتين الكريمتين، ويرجع ذلك للفضل العظيم لتلاوتهما، فهما حصن للمؤمن وتعويذة رحمانية قرآنية، لذا نقدم لكم من خلال موقع زيادة سبب نزول سورتي الفلق والناس، وسوف نعرفكم على كافة المعلومات المتعلقة بهاتين السورتين من خلال السطور التالية، لنتابع.

سبب نزول سورتي الفلق والناس

سبب نزول سورتي الفلق والناس وفضلهما

ذكر أن سبب نزول سورتي الفلق والناس هو رجل من بني زريق يدعى لبيد بن الأعصم قام بسحر للرسول -صلى عليه وسلم- عن طريق مشط، بعدها مرض سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- واشتد عليه مرضه واستمر هذا الأمر لمدة ثلاث ليال.

بعد ذلك نزلت هاتين السورتين، وأخبر سيدنا جبريل النبي (ص) بمكان السحر الذي قام “لبيد بن الأعصم” بعمله، فذهب الرسول -صلى الله عليه وسلم- إلى مكان الأداة المستخدمة في السحر، وقام بدفنها وشافاه الله من هذا السحر، وهذا الذي ورد ذكر عن الواحدي وغيره من المفسرين.

كما ذكر ابن عاشور في كتابه التحرير والتنوير أن السبب وراء نزول هاتين السورتين هو أنهما نزلتا في مكة المكرمة، وذلك بسبب “بأَنَّ قُرَيْشًا نَدَبُوا، أَيْ نَدَبُوا مَنِ اشْتُهِرَ بَيْنَهُمْ أَنَّهُ يُصِيبُ النَّبِيءَ -صلى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -بِعَيْنِهِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ الْمُعَوِّذَتَيْنِ لِيَتَعَوَّذَ مِنْهُمْ بِهِمَا”.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: أسرار سورة الفلق الروحانية وفوائد قراءة المعوذتين قبل النوم

فضل سورتي الفلق والناس

بعد أن ذكرنا سبب نزول سورتي الفلق والناس، يجب أن نعرف أن سور القرآن الكريم جميعها لها فضائل عديدة وجليلة، ولكن بعضها لها فضائل خاصة زائدة عن الفضل العام، ولسورتي الفلق والناس فضل خاص عن باقي السور.

فقد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال لعقبة بن عامر: “ألا أعلمك سورتين من خير سورتين قرأ بهما الناس؟، يقول عقبة رضي الله عنه: فأقرأني قل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس”. روي عن النسائي في سننه.

كما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الشريف الذي يشير إلى فضل وعظمة هاتين السورتين، قال: “ما سأل سائل بمثل هاتين السورتين وما استعاذ مستعيذ بمثلهما”.

يرجع هذا لفضل وعظمة هاتين السورتين، وكان سيدنا محمد (ص) يقرأ السورتين ثم ينفث في يديه ويمسح بهما اثناء مرضه، وفي حديث آخر روي عن عقبة بن عامر -رضي الله عنه- أن رسول الله (ص) قال: “أَلَمْ تَرَ آياتٍ أُنْزِلَتِ اللَّيْلَةَ لَمْ يُرَ مِثْلُهُنَّ قَطُّ، (قُلْ أَعُوذُ برَبِّ الفَلَقِ)، (وَقُلْ أَعُوذُ برَبِّ النّاسِ)”.

كما وصانا الرسول أن نقرأ المعوذتين إذا أوينا إلى الفراش، وأن نرقي أنفسنا بهما، ونستعيذ بهما من النفاثات والسحر والشرور كافةً، فهما خير من استخدم المؤمن ليستعيذ بهم.

كما ذكر عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- قالت إن الرسول -صلى الله عليه وسلم- قال: “كان إذا اشتكى يقرأُ على نفسِهِ بالمعوِّذاتِ وينفثُ، فلما اشتد وجعُه كنتُ أقرأ عليه وأمسحُ عليه بيمينِه رجاءَ بركتِها”.

لذا يجب على المسلم تلاوتها عند الصباح والمساء، حتى يقي نفسه ويحصنها من مش شرور الحسد والسحر والأمراض.

تسمية سورتي الفلق والناس بالمعوذتين

هناك العديد من السور في القرآن الكريم سميت بأكثر من اسم، وتعدد الأسماء يرجع لأسباب محددة، مثال على ذلك: سورة الفاتحة قد أطلق عليها أكثر من عشرة أسماء، وكذلك سورة التوبة عرفت بأكثر من ثلاثة أسماء، وأيضًا سورتي الفلق والناس سميتا بالمعوذتين.

ترجع تسمية سورتي الفلق والناس ب المعوذتين، بسبب أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أمر الصحابة -رضي الله عنهم- أن يستعيذوا بهما، لهذا النبي وأصحابه قاموا بإطلاق هذه التسمية عليهما، وأيضًا بسبب بداية هاتين السورتين بالتعوذ.

حيث روى الصحابي “عقبة بن عامر” وقال: “أَمَرَنِي رَسُولُ اللهِ صلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ أَقْرَأَ بِالمُعَوِّذَتَيْنِ فِي دُبُرِ كُلِّ صلىاَةٍ”.

حول سورتي الفلق والناس

أنزل الله السورتين حتى يستفيد المؤمنين من فضلهما العظيم، وسوف نتعرف على كل سورة على حدة في التالي:

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: قراءة سورة الفلق في المنام وعلى الجن وللعزباء والحامل

سورة الفلق

قال تعالى “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ، وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ” صدق الله العظيم.

سورة الفلق هي سورة مكية أي نزلت في مكة المكرمة، ونزلت هذه السورة قبل الهجرة النبوية الشريفة، وهي في الجزء الثلاثين في المصحف الشريف، وفي الحزب الستين، وترتيبها في المصحف الشريف رقم مائة وثلاث عشر، وهي مكونة من خمس آيات.

إليكم معنى سورة الفلق في المجمل، تبدأ بالأمر بالاستعاذة بالله من كافة الشرور التي تنتج عن المخلوقات، وكذلك من الأوقات التي تحدث بها الشرور بكثرة، وذلك حتى يتم الوقاية من هذه الشرور، حيث بدأت السورة بالاستعاذة برب الفلق من شر مخلوقات الله.

من شر غاسق إذا وقب، ومعنى هذه الآية دخول الليل في وقته وشدة ظلامه، وخص الله الليل هنا وذلك لأن الشرور وكافة الأمور السيئة تحدث في الليل، وآية النفاثات في العقد معناها النساء الساحرات.

كما جاءت بصورة مؤنثة لأن المتعارف عليه عند العرب أن النساء هن المتعاملات في أمور السحر أكثر من الرجال، أما الاستعاذة من شر الحاسد وحسده الذي يتبعه، معناه هو من يتمنى انتهاء النعمة من الآخرين وحقده عليهم.

تفسير سورة الفلق

سوف نعرض لكم تفسير لكم آيات سورة الفلق فيما يلي:

  • جاء في قوله تعالى “قل أعوذ بربّ الفلق” معنى هذه الآية أن الله -عز وجل- يدعو الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن يستعيذ بالله رب المخلوقات والعباد، وقيل أيضًا رب الصبح، وذكر إن الفلق اسم واد في النار.
  • “من شرّ ما خلق” معنى هذه الآية هي أمر الله لنا أن نستعيذ من شر مخلوقات الله ومن الأذى الذي ينتج عنهم.
  • “ومن شرّ غاسق إذا وقب” في هذه الآية خصص المخلوقات التي تسبب أذى والتي وجب الاستعاذة منهم، وهنا خص شر الليل إذا أدبر، ونزلت ظلماته بين الناس.
  • “ومن شرّ النّفّاثات في العقد” كلمة العقدة هنا تعنى العلاقة بين فردين، كما يطلق على الزواج عند العرب بعقدة النكاح، وأمر الله هنا الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن يستعيذ به من شر النمامين الذين يؤذون العلاقات بين الناس، ويعملون على قطع روابط المحبة لأذيتهم.
  • “ومن شرّ حاسدٍ إذا حسد” أي أن الله يطلب من الرسول (ص) أن يستعيذ من أعين الحاسدين، الذين يتمنون زوال النعم.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: تجربتي مع سورة الفلق وفضل قرائتها

سورة الناس

قال تعالى “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ، مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ، مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ” صدق الله العظيم.

سورة الناس هي سورة مكية أي نزلت في مكة المكرمة، وجاءت هذه السورة قبل الإخلاص، وهي السورة الحادية والعشرون من حيث ترتيب نزولها بين باقي السور، وترتيبها في المصحف الشريف المائة والرابع عشرة والأخير، ومكونة من سنة آيات.

معنى سورة الناس في المجمل، هي أمر الله لنا بالاستعاذة من شر الوسوسة التي يوسوسها لنا الشيطان الرجيم، أو الناس الأشرار الذين يلقون وسوستهم في قلوب البشر، فيضلون عنها ويضلون.

تفسير سورة الناس

سنعرفكم على تفسير سورة الناس من خلال التالي:

  • “قل أعوذ برب النّاس” في هذه الآية الكريمة يأمر الله -عز وجل- سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وكل المؤمنين بالاستعاذة بالله رب الناس، وهي صفة من صفات الله تعالى “الربوبية”.
  • مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ” معناه أن الله طلب أن يستعاذ به بصفاته، وكلًا من الآيتين السابقتين يحملان صفات الله -سبحانه وتعالى- وهما الملوكية والألوهية.
  • “من شرّ الوسواس الخنّاس، الّذي يوسوس في صدور النّاس” يأمر الله هنا سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- بالاستعاذة من الشيطان الذي تقرن لكل إنسان، والذي يحلي الفواحش والذنوب ويستبيحها.
  • “من الجنّة والنّاس” معنى هذه الآية الجنة هما شياطين الجن، والناس هما شياطين الإنس.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: سبب نزول سورة الناس وسبب تسميتها بهذا الإسم

قد تعرفنا عزيزي القارئ على سبب نزول سورتي الفلق والناس، وذكرنا كذلك فضل سورتي الفلق والناس وسبب تسميتهم بالمعوذتين، كما تعرفنا على المعلومات المتعلقة بالسورتين، وتطرقنا إلى معرفة التفسير الخاص بالسورتين، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.