اقوى حبوب منومه في الصيدليه وموانع استعمالها

اقوى حبوب منومه في الصيدليه حيث تعد الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم ولساعات متواصلة من المشكلات الصعبة التي تواجه أي شخص،  وتصيب هذه الحالة الأشخاص في مختلف أعمارهم وقد تكون بسبب القلق والاكتئاب أو قد تحدث نتيجة لمعاناة الشخص من مرض معين أو تكون عرض جانبي لأحد الأدوية او قد تكون بسبب نمط الحياة الخاطئ الذي يسلكه المريض، ويفضل قبل اللجوء لحل هذه المشكلة عن طريق الحبوب المنومة ان يقوم المريض باستشارة الطبيب وإجراء التعديل على سلوكياته اليومية وإتباع نظام غذائي صحي خالي من الكافيين والكحوليات، حيث أن الأدوية المنومة تعد الخيار الأخير الذي يلجأ إليه الأطباء لعلاج الأرق، ومن خلال هذه المقالة سنتعرف عبر موقع زيادة على اقوى حبوب منومه في الصيدليه.

أهم الطرق المتبعة لعلاج الأرق

هناك العديد من الطرق التي تستخدم لعلاج مشكلة اضطراب النوم أو ما يسمى بالأرق والتي تكون بعضها طبيعية والأخرى طبية، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • محاولة الانتظام على النوم يومياً في نفس الموعد.
  • إتباع نظام غذائي صحي والابتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب الأرق.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم مثل المشي يومياً لمدة ساعة ويفضل المشي بطريقة هادئة وعدم الإسراع فيه، كما يجب الإبتعاد عن ممارسة الرياضات العنيفة والمرهقة وخاصةً قبل التوجه للنوم.
  • الإبتعاد عن تناول المشروبات المنبهة والتي تحتوي على الكافيين بنسبة عالية والتي تسبب الأرق مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • عدم التفكير في أمور مزعجة قبل النوم وعدم التعرض للضغوط النفسية.
  • الاستحمام بمياه دافئة قبل النوم يساعد على الاسترخاء والدخول في النوم بعمق كما يمكن إضافة بعض الزيوت التي تساعد على الاسترخاء إلى المياه مثل زيت الخزامى.
  • تهيئة المكان للنوم بحيث تكون الاضاءة خافتة والمكان مريح ودرجة حرارته مناسبة.
  • تناول الحبوب المنومة المناسبة لحالتك وفقاً لما يراه الطبيب وبالجرعة التي يحددها حيث تساعد هذه الأدوية على الشعور بالاسترخاء والنوم لمدة كافية ولساعات متواصلة.
  • النوم خلال فترة القيلولة حيث أنها تساعد على النوم أثناء الليل ولكن يفضل أن تكون مدة صغيرة ولا تترك لوقت متأخر من الظهيرة حتى لا تسبب الأرق أكثر.
  • غلق التلفزيون والهاتف وعدم تصفح مواقع التواصل الاجتماعي حيث أن التعرض لهذه الشاشات لوقت طويل يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم، ويمكن استبدال ذلك بقراءة الكتب أو محاولة الاسترخاء والتنفس العميق والاستماع إلى القرآن الكريم أو الموسيقى الهادئة.
  • تناول المشروبات المهدئة كالحليب الساخن والينسون والشمر والذي يلعب دور مهم في الاسترخاء والمساعدة على النوم.
  • إستخدام وسادة مريحة للنوم عليها حيث أن الوسادات المرتفعة أو الصلبة تؤلم فقرات العنق مما يسبب الألم والشعور بالصداع وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.

ولمزيد من المعلومات عن اسباب عدم القدرة على النوم اقرأ هذا الموضوع: اسباب عدم القدرة على النوم وأعراضه وطرق التخلص منه

اقوى حبوب منومه في الصيدليه

اقوى حبوب منومه في الصيدليه

هناك العديد من الأدوية المنومة المتاحة بالصيدليات والتي تتميز بتأثيرها القوي وبفاعليتها في التخلص من الأرق، ولكن يجب أن يتم تناول هذه الأدوية تحت إشراف طبيب وبالجرعة المطلوبة حتى لا يتأثر المريض بالأعراض الجانبية لها، ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:

1- دوكسيبين (سيلينور)

تعد من آمن الأدوية التي تستخدم لعلاج الأرق وتساعد على زيادة عدد ساعات النوم بشكل منتظم كما أنها لا تسبب الإدمان.

2- إيستازولام

يساعد هذا النوم من العلاج على النوم المتواصل لساعات طويلة ولكنه يعرض المريض لمخاطر الإدمان .

3- إيسزوبيكلون (لونيستا)

يعمل هذا النوع من الأدوية على معالجة الأرق واضطراب النوم معا ولكنها تعرض المريض لمخاطر الإدمان .

4- رامالتون (روزيريم)

هو أحد أنواع الأدوية التي تعالج اضطرابات النوم وتمكن المريض من الدخول بالنوم مباشرة عقب الجرعة ولا تسبب الإدمان.

5- تيمازيبام (ريستوريل)

هذا النوع من الأدوية يساعد المريض على النوم لساعات طويلة ومتواصلة ولكن إذا تم إستخدامه لفترات طويلة قد يتسبب في الاصابة بالإدمان.

6- تريازولام (هاليكون)

يستخدم هذا الدواء لمساعدة المريض على التخلص من اضطرابات النوم ولكنه يعرض المريض لمخاطر الإدمان ولا يزيد من عدد ساعات النوم المتواصلة.

7- زاليبلون (سوناتا)

يساعد في علاج المريض من الأرق ولكن كثرة تناوله تؤدي إلى الإصابة بالإدمان.

8- زولبيديم ممتد المفعول

يستخدم هذا النوع من العلاج للتخلص من الارق واضطرابات النوم، ولكن في حال استخدامه لفترات طويلة دون استشارة الطبيب يعرض المريض لخطر الإدمان.

نوصي أيضاً بالاطلاع على هذا الموضوع: Valerian للمساعدة على النوم الطبيعي بكل سهولة

أهم موانع استعمال الحبوب المنومة

هناك العديد من الأمور التي تمنع المريض من استخدام الحبوب المنومة لعلاج الأرق واضطرابات النوم، ومن أهم هذه الموانع ما يلي:

  • أن يكون المريض ممن يعانون من فرط الحساسية تجاه المادة الفعالة لهذه الحبوب .
  • يمنع إستخدام أي نوع من انواع الحبوب المنومة خلال فترة الحمل وخاصةً الثلاثة أشهر الأولى، حيث ثبت أنها تسبب تشوهات للأجنة.
  • يمنع إستخدام أي نوع من أنواع الحبوب المنومة خلال فترة الرضاعة الطبيعية حيث ثبت أنه يفرز في حليب الأم ويصل للرضيع.
  • يمنع استخدامه للأطفال تحت سن الثامنة عشر كما يمنع استخدامه لكبار السن فوق 65عام، وذلك لأنه يعرضهم لمشكلات كثيرة كالسقطات الليلية والتعرض للإصابات.
  • يمنع استخدامه أيضاً لمرضي الكبد أو الكلي أو المصابون بإرتفاع ضغط الدم أو من يعانون من نوبات الصرع، إلا في الحالات القصوى ويكون تحت إشراف طبي وبجرعات منخفضة جداً.

الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الحبوب المنومة

هناك العديد من الأثار الجانبية التي يتأثر بها المريض نتيجة استخدامه للحبوب المنومة والتي من أهمها:

  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الشعور بالصداع وتشوش الرؤية.
  • الاصابة باضطرابات في الامعاء والجهاز الهضمي والإصابة بأعراض النزلات المعوية مثل الاصابة بالإسهال المفاجئ والشعور بالقيء والغثيان.
  • الإصابة بالحساسية الجلدية مثل الشعور بالحكة والطفح الجلدي.
  • الإصابة بمشاكل في الذاكرة وخلل في الأداء العام خلال فترات النهار.
  • إمكانية القيام بنشاط سلوكي خلال فترة النوم مثل الطعام أو قيادة السيارة.
  • النوم لفترات طويلة جداً أكثر من المعتاد.

الجرعة المناسبة من الحبوب المنومة

اقوى حبوب منومه في الصيدليه

لا يتم إستخدام الأدوية المنومة لعلاج الأرق إلا بوصفة طبية يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج فقط، حيث يقوم بتحديد النوع المناسب والجرعة المحددة ومواعيد تناولها وتكون بالطريقة التالية:

  • يتم تناول حبة واحدة يومياً قبل التوجه للنوم بربع ساعة حتى يبدأ العلاج في العمل.
  • لا يجب على المريض زيادة الجرعة من تلقاء نفسه كما لا يجب التوقف عن استخدام الدواء مرة واحدة ولكن يجب التقليل منها تدريجياً حتى لا يتعرض المريض لأحد الأعراض الإنسحابية.
  • لا يجب على المريض ممارسة أي نوع من أنواع الأنشطة البدنية أو الذهنية بعد تناول الحبوب مباشرة خلال فترة الليل.

استخدام مضادات الاكتئاب ذات التأثير المنوم

إذا كان المريض يعاني من الأرق واضطرابات في النوم نتيجة معاناته من الضغوطات النفسية أو الاكتئاب أو القلق، ففي هذه الحالة لا تعتبر الحبوب المنومة الحل الأمثل لعلاجها ويمكن استبدالها بمضادات الاكتئاب ذات التأثير المنوم، ولكن يجب تناولها تحت إشراف الطبيب المعالج وبجرعات منخفضة، ومن أهم أنواع مضادات الاكتئاب ما يلي:

  • أميتريبتيلين
  • ميرتازابين (ريميرون)
  • ترازودون (أوليبترو)

ويجب عدم زيادة الجرعة او استخدامها لفترات طويلة حتى لا يتعرض المريض لأياً من الأثار الجانبية لمضادات الاكتئاب والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالدوخة والدوار وعدم الاتزان.
  • الإحساس بالصداع
  • الشعور بالنعاس المستمر ولفترة طويلة
  • الشعور بجفاف في الفم
  • الشعور بالغثيان والقيء
  • عدم انتظام ضربات القلب
  • زيادة الوزن بشكل كبير
  • الإصابة بمشاكل في الذاكرة والأداء أثناء النهار

الاحتياطات الواجب مراعاتها عند تناول الحبوب المنومة

اقوى حبوب منومه في الصيدليه

في حال قام المريض بكل المحاولات اللازمة لكى ينام بشكل طبيعي ولساعات متواصلة ولكن بائت بالفشل، فعندها قد يضطر لتناول الحبوب المنومة ولكن مع مراعاة الاحتياطات التالية:

1- الخضوع للفحص الطبي

يجب على المريض أن يخضع لفحص طبي شامل من قبل الطبيب المعالج، حتى يقرر له النوم المناسب من الأدوية المنومة التي تتناسب مع حالته كما يحدد له الجرعة المناسبة وطريقة تعاطيها، ويتم الفحص بالطرق التالية:

  • يقوم الطبيب بطرح عدة أسئلة عليك للتعرف على أنماط نومك
  • يتم إجراء بعض الاختبارات لاستبعاد أي حالة مرضية قد تكون السبب في الإصابة بالأرق.
  • عرض جميع الخيارات المتاحة من الأدوية المنومة المتاحة بالصيدلية بما في ذلك مدى تكرارها وموعد تناولها وشكل تناولها، كأن تكون في صورة حبوب أو بخاخ فموي أو أقراص قابلة للذوبان
  • يقوم بعد ذلك بتحديد أحد أنواع الحبوب المنومة لفترة زمنية محددة لمعرفة المنافع والآثار الجانبية لها.
  • في حال لم يكن الدواء ذا فاعلية أو ظهرت أعراضه الجانبية على المريض فعندها يطلب الطبيب تجربة أكثر من نوع من الحبوب المنومة المتاحة.
  • يقوم الطبيب بمساعدة المريض في التعرف على الادوية البديلة المتوفرة في الصيدليات والتي تكون أقل سعرًا من الأدوية ذات الأسماء التجارية المتوفرة في الأسواق.

2- قراءة النشرة الداخلية للدواء

يجب على المريض قراءة النشرة الدوائية المرفقة بحبوب المنوم بعناية لمعرفة الجرعة المناسبة ومواعيد الدواء، والأثار الجانبية للمرض وموانع الاستعمال وفي حال راودك أي شك في الدواء فيمكنك استشارة الطبيب أو الصيدلي.

3- الحرص على تناول الحبوب المنومة قبل النوم

حتى لا يتعرض المريض لأي مخاطر أو إصابات نتيجة عدم تركيزه يجب عليه تناول هذه الحبوب قبل النوم مباشرةً، وعدم القيام بأي أنشطة بدنية أو ذهنية بعد تناولها بل توجه للسرير فقط.

4- قم ببدء استخدام الحبوب المنومة في أيام العطلات

إذا كان المريض قد قرر البدء في  تناول الحبوب المنومة فيجب أن يختار اليوم المناسب لذلك بحيث لا يكون لديه به أي التزامات وتكون متفرغ للنوم فقط حيث لا يمكن معرفة تأثير هذه الحبوب عليك.

5- مراقبة الأعراض الجانبية

يجب على المريض التنبه للأعراض الجانبية التي تظهر عليه نتيجة تناوله لنوع معين من الحبوب المنومة وفي حال شعر بأن الدواء غير مناسب له فيجب استشارة الطبيب لمعرفة طريقة إيقاف هذا الدواء.

6- الامتناع عن تناول الكحوليات

يجب على المريض عدم تناول الكحوليات مع الحبوب المنومة، حيث أن الكحول يسبب الأرق وعند خلطة بالحبوب المنومة قد يتسبب في حدوث إغماء للمريض أو الشعور بالارتباك والدوخة.

7- تناول الحبوب خلال المدة الزمنية التي يحددها الطبيب

لا يجب على المريض الاستمرار في تناول الحبوب المنومة فترة أكبر من التي يوصي بها الطبيب، حيث أن هناك أنواع لا يجب أن تزيد مدة العلاج بها عن أسبوع وإلا يتعرض المريض لمخاطر الإدمان.

8- التوقف التدريجي عن تناول الحبوب

في حال قرر المريض التوقف عن تناول الحبوب المنومة، فيجب أن يتم ذلك بشكل تدريجي ولا يتم فجأة حتى لا يتعرض للأعراض الانسحابية للدواء.

نرشح لكم الاطلاع على الموضوع الآتي لمزيد من الإفادة: عدم القدرة على النوم بسبب التفكير

وفي ختام موضوعنا فقد قدمنا لكم اقوى حبوب منومه في الصيدليه نتمنى أن ينال الموضوع رضاكم وأن يفيدكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.