قصيدة تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن

تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن مثل شعبي يتداوله الجميع في أقوالهم، ولكن ما حقيقة وأصل هذا المثل الذي لا يعرفه الكثير من الناس لذا سوف يتم توضيح ذلك من خلال السطور القادمه لتوضيح كل ما يخص هذا المثل الشعبي، فلكل مثل شعبي أصل يريد الناس معرفته من خلال موقع زيادة.

تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن

تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن
تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن
  • أن هذا المثل من ابيات شعر أبي الطيب المتنبي، أحد شعراء العصر العباسي (القرن العاشر الميلادي)، يقول: افهم ما شئت ولن يضرني شيئاً حتى وان جرت الرياح على غير رغبة السفن.
  • ويعتبر من أشهر الشعراء العباسيين وكان له مشكلة كبيرة يعانيها مع الخليفة العباسي فقال في أبيات شعره: ماذا يريد؟ يمكنك أن تشعر بتدفق رياح لا تريدها السفن لذلك تعبيراً منه على المشكلة الكبيرة التي يواجهها
  •  لقد تم إخراجها من السياق للتوضيح بالقول إن الظروف المعيشية هي عكس ما يريده المرء، تمامًا كما تريد السفن (استعارة للقبطان وركابها) أن تكون الرياح خفيفة ومريحة. أي في اتجاه مسار السفينة لدفعها للأمام، لكن الرياح غالبًا ما تقاوم وتعيق مرورها، وأحيانًا قد يصل هجوم شرس إلى تدميرها.
  • الحقيقة هي أن الله لديه الحكمة دائمًا وراء الظروف الصعبة. يمكننا أن نرى بعض جوانبها في عودة الشخص الضال إلى الله بسبب ظروف ضيقة أو في تعديل المفاهيم الخاطئة في البعض (كما في حالة أيوب)، أو في حقيقة أن الشخص ظروف صعبة تكون سبب في الارتقاء (كما في قصة يوسف بن يعقوب)، أو لتنقية معدنه للوصول إلى الإيمان الحقيقي. 
  • ودائمًا عند الله سببًا لمصلحتنا عندما يسمح بذلك، وعلينا دائمًا أن نؤمن أنه “يجعل كل شيء يصوت لصالح من يحبون الله (أي المؤمن الحقيقي به)”
  • وغالبًا، خاصة في أيامنا هذه مع ظروفهم، نلوم ظروفنا لكونها ضدنا، وخلف هذه الظروف يمكننا أن نلوم الله نفسه لأنه سمح بظروف صعبة ، وربما هذا قد يصل إلى حد إنكار وجود الله في العالم. أولاً، بحجة أنه لا يوجد إله صالح وعادل يسمح للبشر بالمعاناة وهذا بالتأكيد خطأ فادح حث ان الله رحيم بجميع العباد وله حكمة من كل شيء حتى وإن لم نعرفها في وقتها, لابد من اليقين والإيمان بأن الله لا يريد السوء لعباده.

شاهد أيضا: أشهر قصص الرعب الحقيقية على لسان أصحابها

روايات عن تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن

  • حيث لدينا الكثير من القصص المختلفة حول قصة “تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن“، ومن المعروف أنه مثل عربي قديم وأيضًا عبارة شائعة نجدها مذكورة كثيرًا في الدول العربية
  •  وهذا المثل يتردد كثيرا دون أن يعرف السبب أو الأحداث التي تسببت في هذا المثل الشهير. 
  • ولكن هناك عدد من الروايات التي تحكي عددا كبيرا من الناس يؤكدون أنها من المفترض أن تكون سفن، بينما يقول آخرون إنهم يطلقون عليها ربان السفينة وهذا يعني أن هذا المثل ينطبق على ربان السفينة وليس على السفينة الخشبية

القصة الأولى: قصة فتح بني قريظة

  • تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن هذا الكلام تم سماعه في عدة روايات حول ما يجب أن يفعله الإنسان حسب الوضع الذي يواجهه، سواء أكان جيدًا أم لا، وسنقدم بعض الأمثلة، بما يتفق مع مقولة “تتدفق الأرواح فيما لا تريده السفن”. على النحو التالي: 
  • أعلن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم نيته غزو بني قريظة، الذي جاء بعد غزوة الأحزاب،  فقال: ما منكم يصل إلا بنو قريظة. 
  • عندما يحين وقت الصلاة، يصلي عدد من المسلمين، بينما يجوز للمسلمين الإنتظار وعدم الصلاة، وتختلف كل مجموعة مع الأخرى، وهناك جماعة ترى وجوب الصلاة. في الوقت المحدد.
  •  وقال الآخر: هذا لا يتعارض مع وصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ولو نظرنا في الأمر اليوم فماذا نفعل؟ إذا صلينا الصلاة في وقتها أو لم نخالف وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم واستمر في طريقنا.
  • كما يقال أن الصلاة لا تنقطع ويجب أن تؤدى في وقتها، ولكن هناك من يذكر كلام الله تعالى في معصية رسول الله صلى الله عليه وسلم. 
  • وبهذا الاختلاف انقسم المسلمون في ذلك الوقت إلى قسمين مع أن السؤال جوهري. بعضهم فعل كلام الرسول وصلى لبني قريظة ومنهم صلى في حينه ثم ذهب في الغزو.

شاهد أيضا: لماذا سميت سورة يوسف بأحسن القصص ؟

القصة الثانية: قصة فتاة

  • حيث كانت الفتاة تعمل بجد وتحلم في المدرسة الثانوية بأن تصبح طبيبة وتساعد المحتاجين بينما تسعى بكل طاقتها لتحقيق هذا الحلم، وأراد والدها ذلك عندما وعدها بشراء أرض لها لبناء مستشفى صغير لها
  •  احتفظت بالعديد من التذاكر وعملت بجد حتى الامتحان. لم تخاف من المستقبل أو من شيء آخر غير الله تعالى. ولأنها كانت واثقة وتعلمت وذاكرت بجد، بعد الامتحان في وقت معين
  •  ظهرت النتيجة ما لم تتوقع أو تحلم به طيلة حياتها. كما أنها صُدمت جدًا عندما اكتشفت أنها لم تأت من الكليات العليا في تنسيقها حيث كانت تأمل أن تكون مع مجموعة من الاطباء المهنيين أو حتى دخول كلية الطب، وبعد اندلاع الصدمة قد خاب املها وأصبح حلمها مجرد سراب، قالت لنفسها جملة عندما تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن

شاهد أيضا: قصص قصيرة مؤثرة ومعبرة عن الحياة بعنوان نعل الملك

تأويل تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن

  • قال أحدهم تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن فقال: تهب الرياح فيما لا تريده السفن والمقصود هنا ليس السفينة في حد ذاتها ولكن يقصد بها الشخص الذي يواجه مشاكل او ظروف قاسية في حياته.
  •  وتعتبر من أشهر القصائد الشعرية التي أخذت مثال من الشاعر الذي قال أنه مشهور جدا: أبو الطيب المتنبي، ويعتبر من أشهر الشعراء العباسيين وكان له مشكلة كبيرة يعانيها مع الخليفة العباسي فقال في أبيات شعره: ماذا يريد؟ يمكنك أن تشعر بتدفق رياح لا تريدها السفن لذلك فإن هذا البيت الشعري هو دليل على أن الظروف المعيشية عادة ما تكون معاكسة لما تريد.
  •  السفينة المذكورة كلمة تستخدم كاستعارة للقبطان، نجد عادة رياحًا شديدة تواجه السفن الضخمة، ويمكن أن تأتي الرياح أيضًا في الاتجاه المعاكس للسفينة وتجعلها تغرق.
  • وتعني العبارة أنه عندما ينتظر الشخص بفارغ الصبر حدوث شيء ما، عليه أن يتوقع الشيء السيئ. لكي يكون مستعدًا لشيء ما، كيف ينتظر الطالب للحصول على نقاط عالية، عندما تظهر النتيجة، فإنه يندهش من حدوث شيء آخر.
  •  لذلك فهي تعتبر جملة تشاؤمية مليئة بالحزن وشبيهة بالسفينة، لأنها أشبه بأمل كبير، وجلبت الرياح لأن رياح البحر قوية، لذا فإن فشل شيء ما هو من الأشياء التي لا تستطيع تكون ثابتة بسبب قوتها. 

أخيرًا، يتضح لنا أن الشخص الذي يفشل في شيء يعتقد أنه لا يمكن أن يحدث أبدًا، يتذكر دائمًا القول المأثور، تاتي الرياح بما لا تشتهي السفن ” هذا مقولة مشهورة ومعروفة خاصة بين العرب بسبب كثرة استخدامها، ولكن قبل كل شيء، يجب أن يعلم المرء أن الله تعالى قد عمل الخير والشر في الأرض ومن ثم، ينبغي للمرء أن يتوقع حدوث كل شيء فيها، ويختار الله دائمًا خيرًا لعبده.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.