محتوى يحترم عقلك

فضل الصلاة على الني في استجابة الدعاء

فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء عظيم فهو أحد أسباب زيادة الحسنات، لذا يجب معرفة الصيغ الصحيحة للصلاة عليه، فالصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر إلهي واجب النفاذ وعلى المسلم كلما سمع اسمه أن يصلي عليه، فهي نوع من أنواع التعظيم والكرم التي منَّ الله سبحانه وتعالى بها على سيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ، ومن خلال موقع زيادة نعرفكم على فضل الصلاة عليه لاستجابة الدعاء في كل وقت وحين.

فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء

عندما يدعو المسلم ربه بشيء ويريد استعجال الإجابة فإن أفضل ما يمكن فعله هو الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما لها من الفضل العظيم والجزاء الكبير، والأهم أن يكون المسلم متيقن الإجابة حتى وإن حدث العكس.

فضل الصلاة على النبي بشكل عام

هناك أيضًا غير فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء، فضل الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بشكل عام حيث إن لها العديد من المنافع التي تعود على المسلم يكون أهمها ما يلي:

  • يثاب المسلم عند صلاته على الرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ بعشر حسنات مثلها.
  • كثرة الصلاة على الرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ تزيل الهموم وتمحي الكروب.
  • غفران الذنوب من أحد الفضائل التي تعود على المسلم في حال صلى النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويحط عنه عشر سيئات.
  • كثرة الصلاة على خاتم النبيين والمرسلين تكون زيادة تأكيد على حصول المسلم على شفاعته يوم القيامة.
  • الملائكة ترد الصلاة على من يصلي على الرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتستغفر له.
  • تعد من الأمور التي تكون اتباعًا لأوامر الله عز وجل في وجوب الصلاة والسلام على الرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبالتالي فإنها طاعة الخالق.
  • تعزز كثرة الصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ من صفة الكرم في المؤمن وتقلل من البخل فيه.
  • تعمل على زيادة البركة والصحة والمال والرزق والعمل.
  • تساعد في فتح أبواب الرحمة أمام العباد يوم القيامة.
  • الصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ دليل على محبته.

اقرأ أيضًا: فوائد الصلاة على النبي

دليل من السنة عن فضل الصلاة على النبي

بعد التعرف على فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء، فمن السنة أيضًا أن يقوم المسلم بالحمد والثناء على الله سبحانه وتعالى وتمجيده ثم الصلاة على نبيه محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثم الدعاء بما يريد ويحب ثم يختمها كما بدئها، وهذا دليل على أن هناك فضل للصلاة على النبي في استجابة الدعاء، فقد ثبت عنه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ما يلي:

سمعَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ رجلًا يَدْعُو في صلاتِهِ فلمْ يُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال النبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عَجِلَ هذا ثُمَّ دعاهُ فقال لهُ أوْ لغيرِهِ إذا صلَّى أحدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ بِتَحْمِيدِ اللهِ والثَّناءِ عليهِ ثُمَّ لَيُصَلِّ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ ثُمَّ لَيَدْعُ بَعْدُ بِما شاءَ” [الراوي فضالة بن عبيد].

صيغ الصلاة على النبي

تعددت أشكال الصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وجميعها صحيحة ويمكن استخدامها في الدعاء أو من أجل الصلاة عليه فقط، ومن هذه الصيغ ما يلي:

  • اللهم صلّ صلاة كاملة وسلّم سلاماً تاماً على سيدنا محمد النبي الأميّ الذي تنحل به العقد، وتنفرج به الكروب، وتُقضى به الحوائج، وتنال به الرغائب وحسن الخواتم، ويستسقي الغمام، وعلى آله وصحبه عدد كل معلوم لله.
  • اللهم صلِّ وسلم على صاحب الخُلق العظيم مَن أرسلته رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، وألحقنا بخُلقه وأدّبنا بأدبه، وأحيي فينا وفي أُمته هذه المعاني يا كريم.
  • الصلاة والسلام عليك يا حبيبي يا رسول الله، أنت المقدم في كل مقام، الصلاة والسلام عليك يا خيرة الله من خلقه أجمعين، الصلاة والسلام عليك وعلى آله وأصحابك وأزواجك أجمعين، رب اغفر لي ولوالدي وارحمهما كما ربياني صغيراً.
  • اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله عدد حروف القرآن حرفاً حرفاً، وعدد كل حرف ألفاً ألفاً، وعدد صفوف الملائكة صفاً صفاً، وعدد كل صف ألفاً ألفاً، وعدد الرمال ذرة ذرة، وعدد ما أحاط به علمك، وجرى به قلمك، ونفذ به حكمك في برك وبحرك، وسائر خلقك.
  • اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَأَنْزِلْهُ الْمَنْزِلَ الْمُقَرَّبَ مِنْكَ يَوْمَ الْقِيَامَة.

اقرأ أيضًا: عبارات عن الصلاة على النبي يوم الجمعة

مواقيت الصلاة على الرسول

بعد استعراض فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء، فعلينا القول إن هناك أوقات محددة يستحب فيها الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهذه المواقيت لها فضلها وأضعاف أجرها عن الأوقات العادية، وقد تكون الآتي:

1-  بعد الآذان

ثبت عن الرسول في الأحاديث الشريفة أنه قال للمسلمين إذا سمعتم المؤذن فيقال ما يقوله ثم تتم الصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ثم سؤال الله الوسيلة من أجله ـ صلى الله عليه وسلم ـ والوسيلة هي منزلة في الجنة نسأل الله أن تكون لسيدنا محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومن فعل هذا حلت له شفاعته يوم القيامة.

2- يوم الجمعة

من عظيم فضل الله سبحانه وتعالى أن جعل يوم الجمعة عيد للمسلمين، حيث إنه اليوم الذي خلق فيه آدم ـ عليه السلام ـ وفيه قبض فيه وفيه النفخة وفيه الصعقة، وبالتالي فإن الإكثار من الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبالتالي الإكثار في هذا اليوم.

3-عند ذكره ـ صلى الله عليه وسلم ـ

في هذا الموضع تم ذكر حديث نبوي من شأنه إخبارنا أهمية الصلاة عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويكون الحديث،

(صعِد النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المنبرَ، فقال: آمين، آمين، آمين، فلمَّا نزل سُئل عن ذلك، فقال: أتاني جبريلُ، فقال: رغِم أنفُ امرئٍ أدرك رمضانَ فلم يُغفرْ له، قُلْ: آمين، فقلتُ: آمين، ورغِم أنفُ امرئٍ ذُكِرتَ عنده فلم يُصلِّ عليك، قُلْ: آمين، فقلتُ: آمين، ورغِم أنفُ رجلٍ أدرك والدَيْه أو أحدَهما فلم يُغفرْ له، قُلْ: آمين، فقلتُ: آمين) [الراوي جابر بن سمرة].

4- العيدين

من أهم الخطوات التي يقوم بها المسلم أثناء صلاة العيد هو أن يقوم بالصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وحتى أثناء الجهر بالتكبيرات وفي كل موضع خلال أيام العيد.

5- الوقوف في الصفا والمروة

حيث إنه ورد في صفة العمرة عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه عند الوقوف على الصفا يجب رؤية البيت والتكبير سبع مرات وبين كل تكبيرتين الحمد لله والثناء عليه والصلاة على النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وعند الوقوف على المروة كذلك.

اقرأ أيضًا: قصص المكثرين من الصلاة على النبي

أوقات استجابة الدعاء

في إطار الحديث عن فضل الصلاة على النبي في استجابة الدعاء، فإن هناك أيضًا أوقات معينة يتم فيها استجابة الدعاء وعلى المسلم تحريها والدعاء فيها يقينًا منه باستجابة الله سبحانه وتعالى له مسائلته، وهذه الأوقات هي:

  • ما بين الأذان والإقامة: عن قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن الدعاء لا يرد في الوقت ما بين الأذان والإقامة.
  • في جوف الليل: فالليل فيه ساعة ينزل الله إلى السماء الدنيا ليسأل كل سائل بمسائلته ولا ترد له، وأحراها في الثلث الأخير.
  • في السجود: وضع السجود يكون فيه العبد أقرب إلى ربه لذلك حرص النبي محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ على أن يقوم العبد بالدعاء بما يريد.
  • وقت جلوس الإمام على المنبر: في يوم الجمعة عند يجلس الإمام على المنبر فإنه يكون وقت استجابة الدعاء.
  • آخر كل صلاة قبل السلام: من الأوقات التي يشرع فيها الدعاء حيث إنه ثقال ـ صلى الله عليه وسلم ـ ألا يستعجل المؤمن في إنهاء صلاته لأنه لا يكون بينه وبين الجنة سوى الموت.
  • اخر ساعة في نهار الجمعة: من بعد العصر وحتى غروب الشمس في يوم الجمعة على المؤمن تحري هذه الوقت من أجل استجابة الدعاء، ويجلس ينتظر صلاة المغرب وجلوسه للدعاء حتى سماع الآذان يجعله في موضع المصلي.

على المسلم الاجتهاد وتحري أوقات الإجابة ومعرفة أفضل صيغ الدعاء وطلب المسائل من الله عز وجل، وبالتالي يكون قد أخذ بكل الأسباب ولا مانع من أن يكون على طهارة ويصلي ركعتين، حتى يستجيب الله له مطالبه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.