علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم

علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم أمر شائع بسبب تعرض الكثيرين له، فكلنا نمر ببعض الحوادث الصغيرة، كأن يدخل شيء صغير مدبب في القدم أثناء المشي، فينتج عنه إصابة ما لذلك يجب أن تصبح على علم ببعض الإسعافات الأولية، التي نلجأ إليها في مثل هدة المواقف حتى لا يتطور الأمر، لذلك سيتم عرضها من خلال موقع زيادة.

علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم

العلاج المباشر بعد الإصابة يساعد في تسريع شفاء الجرح، ويمنع انتقال العدوى، ويتم العلاج في عدة خطوات كالتالي:

علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم
علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم

تنظيف اليدين

قبل الشروع في علاج أي إصابة، فيجب التأكد من من نظافة اليدين والتأكد من غسلها بالصابون والماء الفاتر لمدة لا تقل عن 20 ثانية، تجنبًا لدخول الجراثيم.

إيقاف النزيف

إيقاف النزيف تعتبر الخطوة الأهم إن تسببت الإصابة في نزيف، فبعض الجروح لا تنزف الدم، وإن حدث فيجب الضغط برفق لتعزيز التجلط وإيقاف النزيف.

تنظيف الجرح

يجب تنظيف الجرح تجنبًا لبعض الآثار الجانبية الخطيرة، فقد يكون المسمار أو الدبوس ملوثًا ويحمل على سطحه بكتيريا ما.

اقرأ أيضاً: علاج مسمار القدم وهل يعتبر مسمار القدم من الأمراض الخطيرة؟

الإصابات الناتجة عن دخول دبوس أو مسمار بالقدم

يختلف التأثير الناتج عن دخول جسم مدبب في القدم اعتماداً على قوة الإصابة، فمن الممكن أن تكون الإصابة سطحية، ويمكن أن تكون الإصابة ثقبًا عميقًا في باطن القدم، يسبب صعوبة في المشي لأيام، يتوافر علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم منزليًا، لكن في بعض الأوقات قد يتطلب الأمر زيارة عاجلة للطبيب.

خطوات تنظيف الجرح

في بعض الحالات، يصاحب بعض الإصابة تلوث للجرح، أو حدوث بعض مضاعفات كالتيتانوس، هي نوع من أنواع العدوى البكتيرية الخطيرة، ولتنظيف الجروح المثقوبة وعلاج دخول مسمار أو دبوس في القدم نقوم باتباع عدة خطوات مثل:

  • نقوم بشطف مكان الإصابة بالماء لعدة دقائق، إن تبقى بعض شظايا في الجرح، فيمكننا استخدام الملقط، بعد أن يتم تعقيمه، ونقوم بتنظيف الجلد حول الإصابة بالماء.
  • نقوم بوضع كريمات لمنع انتشار العدوى إن وجدت، لكن يتم وضع طبقة رقيقة من الكريم.
  • التئام الجروح يستغرق وقتًا يمتد لعدة أيام، فمن الضروري أن نقوم بتغطيته للحفاظ عليه، ويتم تغيير الضمادات يوميًا مرة على الأقل.

اقرأ أيضاً: ما هو مسمار اللحم وما هي أسباب ظهوره؟

مضاعفات الإصابة

في معظم الأوقات لا يتطلب الوضع زيارة الطبيب، ويمكن الاكتفاء ببعض الإسعافات المذكورة والتي بيناها فيما سبق، لكن في بعض الأحيان يتطلب علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم تدخل طبي، في حالة إذا كانت الإصابة عميقة أو كان الجسم الخارجي ملوثًا، فيجب زيارة الطبيب على وجه السرعة، وغالبًا سيعطيك حقنة ضد التيتانوس، وينصح بأخذ الحقن المعززة لتيتانيوس، كل فترة لا تزيد عن 10 سنوات.

خطورة دخول مسمار في القدم

تكمن خطورة دخول مسمار أو دبوس للقدم في عدة حالات، كأن يكون صدئًا أو المصاب غير محصن ضد التيتانوس، فذلك يجعله عرضةً لتلقي الأمراض، حيث تؤثر التيتانوس على الجهاز العصبي، ولأنه مرض بلا علاج، فيجب مراعاة كل الإجراءات اللازمة لتجنبه، لمرض التيتانوس بعض العلامات الظاهرة مثل:

  • تشنجات في عضلات الفك.
  • تصلب في الرقبة.
  • صعوبة أثناء عملية البلع.
  • تشنجات قد تستمر لدقائق في الجسم بأكمله.

لا يتطور الجرح لحالة التيتانوس في كل الأوقات، ولكن يبقى احتمال الإصابة بالعدوى كبيرًا والاهتمام بالروتين العلاجي اللازم، ومراقبة الجلد حول مكان الإصابة، ومن الأعراض التي قد تظهر بعد الإصابة كعلامات للعدوى:

  • الاحمرار.
  • التورم.
  • خروج الإفرازات من مكان الجرح.
  • الإصابة بالحمى.

اقرأ أيضاً: حالات التهاب المفاصل التي تسبب الم في اصابع القدم اليمنى

إن العناية الجيدة بالجرح والذهاب للطبيب لا يُعد حلًا كاملًا للمشكلة، فالاهتمام بمعرفة طرق وأساليب علاج دخول مسمار أو دبوس في القدم تصرف جيد، من شأنه أن يصبح نصف العلاج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.