علاج قصر القامة عند البنات

علاج قصر القامة عند البنات سواء الصغار أو البالغين هو من أكثر الموضوعات التي يتم البحث فيها رغبة في زيادة الطول لدى البنات خاصة في مرحلة الطفولة، حيث يعاني الأطفال من قصر القامة وذلك بالمقارنة بأقرانهم في هذا العمر، وسوف نتناول عبر موقع زيادة الحديث عن هذا الموضوع بشيء من التفاصيل خلال المقال التالي.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: العمر المناسب لأخذ هرمون النمو

كيف يحدث قصر القامة؟

ما هو قصر القامة؟

  • يعرف قصر القامة أنه نقص طول الطفل أو أحد البالغين عن الطول الطبيعي مقارنة بأقرانه من نفس العمر، والجدير بالذكر أنه حالة شائعة جدا لدى الأطفال الصغار من البنات والأولاد.
  • حيث يكون الطفل في طول أقل بكثير أو بقليل من مستوى الطول الطبيعي للأطفال من سنة، وهذه الحالة تكون في الغالب طبيعية إذا كان أحد الوالدين طوله أقل من المتوسط.
  • ويرجع ذلك إلى أن الطول عبارة عن عملية متوارثة من الآباء إلى الأبناء جيل بعد جيل، فنجد أن الأبناء يشبهون أحد الوالدين في الطول سواء بالطول المناسب أو قصر القامة.
  • الجدير بالذكر أنه في الغالب ما يكون هذا الأمر طبيعي لا يدعو إلى القلق، كما أنه يزول مع مرحلة البلوغ وزيادة طول البنات.
  • لكن في بعض الحالات ما قد يشير قصر القامة لدى البنات إلى بعض المشكلات الطبية التي تحتاج إلى الخضوع للعلاج والتخلص من هذه المشكلة.

متى يتوقف النمو لدى البنات؟

  • قبل الحديث عن علاج قصر القامة عند البنات من الضروري الإشارة إلى الفترة الزمنية التي تحتوي على تغيرات في النمو في حياة الفتيات ومتى يتوقف هذا النمو.
  • الجدير بالذكر أن النمو في الطول يكون في أعلى درجاته عند وصول الفتاة إلى سن البلوغ فيزداد طولها خلال فترة قصير ما بين 7: 10 سنتيمتر.
  • ويبدأ معدل النمو الخاص بها يقل مع الوقت إلى أن يتوقف لدى كافة الفتيات بعد مرور سنتين أو سنتين ونصف من أول مرة للدورة الشهرية لدى الفتيات.
  • وهذا يشير إلى أن معظم الفتيات يصلون إلى الطول الطبيعي لهم عند الوصول إلى عمر 15 سنة.
  • لذا فإن مشكلة قصر القامة من الممكن أن تحل من نفسها مع مرور الوقت و وصول الفتاة إلى سن البلوغ.
  • وفي بعض الحالات الأخرى يحتاج الفرد اللجوء إلى طبيب مختص للتعرف على طرق علاج قصر القامة عند البنات بشيء من التفاصيل.

اقرأ أيضاً للتعرف على: 11 تمرين لزيادة الطول للمراهقين وطرق لزيادة هرمون النمو

ما هي أسباب قصر القامة لدى الفتيات؟

قصر القامة أو الطول الأقل من المتوسط في الغالب ما يسبب بعض المشكلات النفسية لدى الأطفال وذلك في حالة تلقيهم العديد من التعليقات السلبية الخاصة بمستوى الطول لديهم.

وجاء في تفسير قصر القامة لدى البنات العديد من التفسيرات المنطقية، حيث تنتج هذه الحالة نتيجة التغير الهرموني، التغير الجيني أو بالوراثة.

حيث أن أغلب حالات قصر القامة تكون ناتجة عن ولادة طفل لأحد الأبوين أو كلاهما طولهم أقل من المتوسط.

ولكن أشارت بعض الدراسات والأبحاث التي تم إجراءها إلى أن ما يقارب 5% من حالات قصر القامة لدى الفتيات تكون ناتجة عن حالات مرضية تحتاج إلى تدخل الطبيب.

وإليكم مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى قصر القامة لدى الفتيات في مراحل عمرهن المختلفة:

  • التهاب المفاصل المتمثل في مرض الروماتيزم.
  • تناول بعض الأدوية والعلاجات التي تؤثر على معدل إفراز هرمون النمو في الجسم مثل علاج الجلو كورتيكويد.
  • انخفاض معدل النمو نتيجة الإصابة في منطقة الرأس خلال مرحلة الطفولة.
  • الإصابة بواحد من الأمراض المزمنة مثل الاضطراب الهضمي أو الالتهابي.
  • الإصابة بأحد الأمراض التي تؤثر على مستوى كل من الكولاجين وبروتينات الجسم المختلفة.
  • الإصابة بواحد من أمراض القلب، الكلى، الرئتين، الجهاز الهضمي والكبد، حيث أن هذه الأمراض تؤثر على مستوى النمو بشكل واضح.
  • إصابة الغدة النخامية بورم أو التهاب ما.
  • نقص في هرمون النمو نتيجة وجود قصور في أداء الغدة الدرقية لعملها.
  • سوء التغذية الناتج عن عدم الاعتماد على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم أو الناتج عن الإصابة بمرض ما.

ننصحكم بزيارة مقال: هل يؤثر البلوغ المبكر على الطول؟

علاج قصر القامة عند البنات

ما هو قصر القامة؟

قصر القامة ينتج عن العديد من الأسباب أهمها وأبرزها هو العامل الوراثي، والذي من الضروري أن يكون الأهل على علم تام أن في هذه الحالة لا يمكن علاج قصر القامة، حيث يكون هرمون النمو المسؤول عن زيادة نمو الأطراف قليل جدا وهذا يكون مستواه الطبيعي فلا يمكن التحكم فيه.

لكن وفيما يتعلق بالعلاج قصر القامة الناتج عن أسباب أخرى، يوجد العديد من الطرق التي يتم اتباعها لعلاج هذه المشكلة.

ويكمن التعرف على طرق علاج قصر القامة عند البنات في معرفة السبب الرئيسي المؤدي إلى هذا الطول، وإليكم طرق علاج قصر القامة في المراحل العمرية المختلفة لدى البنات:

1_ علاج قصر القامة قبل مرحلة توقف النمو

تعاني الكثير من الفتيات من قصر القامة في مرحلة الطفولة، مما يدفع الكثير من الآباء إلى التواصل مع الطبيب لتلقي علاج لهذه المشكلة.

الجدير بالذكر أن الأطباء يقوموا بتحديد العلاج على حسب السبب الكامن وراء قصر القامة، ومن ضمن طرق العلاج المتبعة في هذه الحالة الآتي:

  • حقن تحت الجلد من هرمون النمو، وذلك في حالات نقص إفرازه من الجسم عن المعدل الطبيعي له.
  • تناول أدوية تحتوي على عنصر الزنك، والذي يساعد على تحفيز الغدة النخامية لإفراز هرمون النمو.
  • لاصقات من هرمون الأستروجين، حيث يتم علاج قصر القامة لدى الفتيات في هذه الطريقة من خلال تحفيز الوصول إلى مرحلة البلوغ لينمو الجسم بشكل طبيعي.
  • علاج الأمراض المسببة لقصر القامة لدى الفتيات مثل متلازمة تيرنر أو الخلل الذي يحدث في الغدة الدرقية.

2_ علاج قصر القامة بعد توقف النمو

تصل الفتيات إلى مرحلة توقف عن النمو في عمر الـ 15 عام في الغالب، وهذا يعني أن النهايات العظمية تغلق وتتوقف الأطراف عن النمو.

لذا في هذه الحالة يتم اللجوء إلى عملية إطالة العظام من خلال العمليات الجراحية، والتي تعرف أنها عمليات خطيرة تحتوي على العديد من المخاطر ولا ينصح القيم بها في الغالب.

وتكون الطريقة الثانية في علاج قصر القامة عند البنات بعد التوقف عن النمو هو أداء التمارين الرياضية المتخصصة في الإطالة.

حيث تعمل هذه التمارين على الإطالة الوهمية ويكتسب فيها الفرد ما بين 2: 3 سنتيمتر، من خلال إزالة الضغط الواقع على الفقرات وزيادة المساحة بينهم.

الجدير بالذكر أنه لا ينبغي التوقف عن أداء هذه التمارين، حيث أن التوقف عن أداءها يعيد الضغط على الفقرات مرة أخرى ويفقد الفرد الطول الوهمي المكتسب.

كما أدعوك للتعرف على: كيف أطول نفسي بعد البلوغ وعوامل تؤثر على النمو

هل عملية جراحة العظام يمكن أن تتخلص من قصر القامة؟

عملية جراحة العظام للتخلص من قصر القامة

  • قصر القامة ينتج في كثير من الأحيان عن حالات وراثية وهذا ما لا يمكن علاجه بواحدة من الطرق التي ذكرناها سابقاً، وهذا ما يدفع الكثيرين إلى إجراء عملية جراحة العظام.
  • ويتم القيام بهذه العملية في المراحل العمرية المختلفة سواء قبل البلوغ أو بعده.
  • ويتم التأكد في حالة الأطفال أن هذه العملية لن تؤثر بالسلب على صحة الطفل الصغير وذلك من خلال القيام باستشارة مجموعة كبيرة من الأطباء المتخصصين في جراحة العظام.
  • وتتم عملية إطالة العظام من خلال القيام بكسر عظام الركبة أو الساق وتثبيت أجهزة بينهم تساعد على اكتساب الطول، وتختلف هذه الأجهزة بشكل كبيرة فمنها داخلية، خارجية وقد تكون الأثنين معا.
  • ويتم إطالة العظام بحد أقصى من 5: 6 سنتيمتر، وذلك بمعدل محدد في اليوم على فترات متقطعة ويعتمد ذلك على المريض وقيامة بالتعليمات الموجه إليه.
  • والجدير بالذكر أن كل ما يقارب 1 سنتيمتر يحتاج إلى 30 يوم منهم 10 أيام للإطالة و20 يوم لكي يتم التحام العظام.
  • كما يتم القيام بتمارين رياضية خلال هذه الفترة على يد أفضل الأطباء المتخصصين في العلاج الفيزيائي الطبيعي، وذلك للحفاظ على العظام من التشنج ومنع تصلبها.
  • الجدير بالذكر أن هذه العملية خطيرة ولا تحتوي على نتائج مضمونة، كما أن الآثار الجانبية ومخاطرها كثيرة، لذا لا ينصح بالقيام بها في الكثير من الحالات.

ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: كم طول البنت القصيرة وما هو الطول المناسب للفتاة في فترات حياتها المختلفة

ختاما نكون قد تناولنا خلال هذه المقال علاج قصر القامة عند البنات إلى جانب الحديث عن الأسباب الرئيسية المؤدية إلى هذه الحالة والتي غالبا ما تكون ناتجة عن العامل الوراثي.  

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.