محتوى يحترم عقلك

علاج ينزل البلغم مع البراز

يمكن استخدام علاج ينزل البلغم مع البراز بسهولة، حيث وجود البلغم أو ما يُعرف بالمخاط في الحلق يسبب ضيقًا لصاحبه، ويكون في أغلب الأوقات مصاحبًا لنزلات البرد والتهابات الحلق، وقد يكون من السهل إخراجه عن طريق الفم في بعض الحالات، لكن في بعض الحالات قد يواجه البعض صعوبة في ذلك، وبالتالي يبحثون عن علاج ينزل البلغم مع البراز، وهذا ما سوف نتعرف عليه عبر موقع زيادة.

علاج ينزل البلغم مع البراز

إن البلغم هو عبارة عن مادة مخاطية لزجة تقوم الأغشية المخاطية بإفرازها، وقد يرتبط البلغم في أكثر الأحيان ببعض الحالات المرضية مثل وجود مشاكل في الجهاز التنفسي، وقد يواجه البعض صعوبة في ذلك لذلك يبحثون عن علاج ينزل البلغم مع البراز، ومن تلك الطرق التي تٌستخدم لخروج البلغم مع البراز:

1- اجعل الهواء رطبًا

من أكثر الطرق التي تساعد على خروج البلغم مع البراز هو أن تحافظ على رطوبة الهواء الذي تتنفسه من حولك، فيمكن أن تستخدم مرطب الهواء البارد وتجعله يعمل على مدار اليوم، لكن يجب الانتباه إلى تغيير الماء الموجود في مرطب الهواء يوميًا وأن تقوم بتنظيفه تبعًا لتعليمات العبوة.

اقرأ أيضًا: التخلص من البلغم في الحلق

2- شرب الكثير من السوائل

يٌعتبر شرب السوائل من أهم الطرق للتخلص من البلغم عن طريق خروجه عند التغوط، وخاصةٍ السوائل الدافئة لأنها تعمل على تدفق المخاط والسماح له بالحركة، مما يساعد على التخلص من الاحتقان أيضًا.

3- تناول بعض الأطعمة

يمكن أن تكون بعض الأطعمة علاج ينزل البلغم مع البراز، ومن تلك الأطعمة التي تساعد على التخلص من البلغم وطرده إلى الأمعاء الدقيقة والغليظة للتخلص منه مع الفضلات الخارجة من الجسم، وتعزيز صحة الجهاز التنفسي:

  • الخبز المحمص.
  • العسل الأبيض.
  • الزنجبيل.
  • الليمون.
  • الثوم.
  • الأطعمة الحارة التي تحتوي على الكابسيسين مثل الفلفل الحار، كما تساعد تلك الأطعمة أيضًا في تنظيف الجيوب الأنفية، وتحريك المخاط.

4- الغرغرة بالماء المالح

يمكن أن تساعد الغرغرة بالماء الدافئ والملح على التخلص من البلغم الموجود في نهاية الحلق، كما أنه يعمل على قتل الجراثيم والتقليل من التهاب الحلق، وتتم الغرغرة عن طريق: مزج كوب من الماء الدافئ ويفضل أن تكون المياه مفلترة أو معبأة، وذلك للتأكد أنها خالية من الكلور ومهيجات الحلق، وثم يضاف إلى الماء نصف أو 4/3 ملعقة صغيرة من الملح.

مع العمل على إذابة الملح في الماء جيدًا، مع العلم أن الماء الدافئ يعمل على إذابة الملح بسهولة أكثر من الماء البارد، ثم يتم ارتشاف المزيج مع إمالة الرأس للخلف قليلًا، حتى لا يتم ابتلاع المزيج، واحرص على أن يقوم الماء المالح بغسل الحلق دون ابتلاعه، وأن تكون مدة الغرغرة تتراوح من 30 إلى 60 ثانية عن طريق نفخ الهواء برفق من الرئتين، ثم تقوم ببصق الماء مرة أخرى واحرص على التكرار.

5- زيت الأوكالبتوس

قد يساعد زيت الأوكالبتوس الأساسي في علاج البلغم، عن طريق تقليل المخاط مما يسمح بسهولة السعال، ويمكن استخدامه عن طريق استخدام مرهم يحتوي على هذا الزيت ووضعه على منطقة الصدر، أو يمكن استخدامه عن طريق فرك الصدر ومنطقة الرقبة بالزيت نفسه، وتكرار استخدامه إلى 3 مرات في اليوم، لكن لا ينصح باستخدامه للرضع والأطفال.

6- استخدام بعض الأعشاب

يمكن لبعض الأعشاب أن تساعد في خروج البلغم مع البراز عن طريق تجميع بعض الأعشاب الفعالة في طرد البلغم مثل الورق اللوري، والعرقسوس والزيوت العطرية، والقيام باستنشاق البخار الصادر منها.

7- زيت الكافور

يُعتبر زيت الكافور علاج ينزل البلغم مع البراز لكن يُستخدم بشكل ظاهري فقط عن طريق بعض قطرات منه في الماء المغلي واستنشاقه، ويساعد ذلك أيضًا على توسيع الشعب الهوائية.

اقرأ أيضًا: متى يكون السعال خطيرًا

8- زيت الزعتر

يعتبر زيت الزعتر من أكثر العلاجات الفعالة في التخلص من البلغم، كما أنه يعمل على تهدئة الكحة وتخفيف الألم الناتج عنها.

9- استخدام بعض الأدوية دون استشارة الطبيب

يمكن استخدام بعض الأدوية كعلاج ينزل البلغم مع البراز، دون الحاجة لوصفة طبية، ومن تلك الأدوية:

  • الأدوية المقشعة، مثل تركيبة جوافينيسين، وتلك الأدوية تمنع تراكم المخاط في منطقة الصدر أو في مؤخرة الحلق، وذلك عن طريق التخفيف من المخاط وترقيقه، وفي أغلب الأوقات يستمر هذا العلاج لمدة 12 ساعة وفي حالة استخدامه دون وصفة طبية، يجب الالتزام بتعليمات العبوة.
  • مضادات الاحتقان، تتوافر مضادات الاحتقان في شكل أقراص أو فوار بنكهات متنوعة أو شراب سائل، وأدوية مضادات الاحتقان تعمل على التقليل من المخاط الموجود في الأنف ولا يمكن اعتبار ذلك المخاط بلغمًا، لكنه يعمل على توسيع مجاري الهواء، والتقليل من التهابات الحلق.

10- استخدام بعض الأدوية الموصوفة من الطبيب

 في بعض الحالات يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من البلغم، وذلك إن كان وجود البلغم عرض من أعراض الإصابة بأحد الأمراض المزمنة في الرئة أو التليف الكيسي، ومن تلك الأدوية الموصوفة:

  • دواء دورناز ألفا، وهو يُستخدم في تخفيف المخاط المرافق للتليف الكيسي، ويمكن استنشاق الدواء عن طريق أجهزة التبخير، ويٌعتبر هذا الدواء للأطفال من سن السادسة.
  • المحلول الملحي عالي التركيز، ويتم استخدامه عن طريق استنشاق المحلول الملحي من خلال أجهزة التبخير، ويمكن استخدام المحلول الملحي للأطفال من سن السادسة، مع العلم أن المحلول الملحي عالي التركيز يعمل على رفع نسبة الملح الموجودة في الممرات التنفسية.

معلومات عن البلغم

إن البلغم هو عبارة عن مزيج من المخاط واللعاب ويتكون داخل الجسم لكي يقاوم الجراثيم والفيروسات، لكن في حالة إهمال تراكم البلغم في الجسم قد يؤدي الأمر إلى انتشار الفيروسات والجراثيم في مختلف أجزاء الجسم وخاصةٍ الجهاز التنفسي، يقوم البلغم بتنبيه الجسم عن وجود الأجسام الغريبة به مثل الميكروبات والجراثيم التي قد تلحق الضرر بالجسم.

كما يزداد البلغم بشكل كبير في حالات التهاب الحلق ونزلات البرد والزكام، والتهابات الجهاز التنفسي المختلفة، مما يصعب التنفس على المرضى المصابين بالبلغم، ويقوم الأطباء باستخدام البلغم للاستدلال على وجود بعض الأمراض في الجسم التي يكون مشكوك فيها، أو تظهر بعض أعراضها على المريض، وذلك يتم عن طريق أخذ عينة من البلغم والقيام بتحليلها.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة الشديدة أثناء النوم

أسباب وجود البلغم

بعد معرفة علاج ينزل البلغم مع البراز، يجب معرفة أسباب وجود ذلك البلغم، ومن أسباب وجوده:

  • إصابة الأشخاص بمرض السل الذي يتم اكتشافه عن طريق تراكم البلغم في الحلق، ويتم الكشف عن هذا المرض عن طريق أخذ عينة من البلغم والقيام بتحليلها.
  • إصابة الرئة بالعدوى البكتيرية والفيروسية التي تسبب تراكم البلغم في الصدر والحلق بشكل كبير.
  • التدخين أو الجلوس بجانب المدخنين لفترة طويلة، وذلك لأن رائحة الدخان تنتشر بسرعة كبيرة داخل الجهاز التنفسي من خلال الاستنشاق، ويتسبب ذلك في زيادة البلغم بشكل كبير، وذلك بسبب كثرة الفيروسات التي تدخل إلى الجسم عن طريق الاستنشاق.
  • الإصابة بالزكام ونزلات البرد، فتعد الإصابة بنزلات البرد في فصل الشتاء أو عند تغيير الفصول من أكثر أسباب تكون البلغم على الحلق أو الصدر بشكل كبير.
  • التعرض إلى رائحة عوادم السيارات والأتربة والغبار بشكل كبيرة، مما يتسبب في تسرب الكثير من الفيروسات والجراثيم إلى الجسم عن طريق الجهاز التنفسي، مما يتسبب في زيادة البلغم.
  • الإصابة بالتهابات شديدة في الشعب الهوائية وغالبًا ما يصاب بها الأطفال، وغالبًا ما ينتج عنه تكون البلغم.
  • تعرض الشخص المصاب بوجود البلغم أو معرض للإصابة به بسهولة للكثير من مهيجات الجهاز التنفسي، يعمل على تكون البلغم.
  • الإصابة بالسعال الديكي الذي يعد من أكثر أسباب وجود البلغم انتشارًا.

نصائح للتخلص من البلغم

هناك الكثير من النصائح التي تساعد في التقليل من البلغم والتخلص منه، ومنها:

  • الابتعاد عن التدخين وخاصةٍ لدى كبار السن فالتدخين هو من أكثر الأسباب شيوعًا لوجود البلغم، كما أنه يؤدي إلى تلف الجهاز التنفسي.
  • محاولة تدفئة منطقة الصدر قدر الإمكان باستخدام قطعة قطنية من القماش مدهونة ببعض الزيوت.
  • الابتعاد عن كل المشروبات التي تسبب جفاف الحلق مثل الكحوليات، والمشروبات التي تحتوي على كميات عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة، لأنها تزيد من تكون البلغم في الحلق.
  • ضرورة اتباع نظام غذائي صحي مليء بالخضروات والفواكه، وذلك لأنها غنية بمواد الأكسدة التي تساعد على التقليل من التعرض لنزلات البرد، والتهابات الجهاز التنفسي.
  • ضرورة الحفاظ على الرأس مرفوعًا وتجنب الاستلقاء، وذلك لأن الاستلقاء قد يؤدي إلى تراكم البلغم في مؤخرة الحلق، ويمكن الحفاظ على الرأس مرفوعًا عن طريق استخدام الكثير من الوسائد العالية، وتعتبر تلك الطريقة من أهم طرق التخلص من البلغم الموجود في الحلق.
  • تجنب استخدام تثبيط السعال وذلك لأن بالرغم من أن السعال المليء بالبلغم مزعج، إلا أنه يساعد الجسم في التخلص من البلغم بسهولة عن طريق الرئتين والحلق.
  • استخدام بخاخات المحلول الملحي أو شطف الأنف بمحلول ملحي، وذلك لتنظيف الأنف من المخاط والمواد المهيجة للجهاز التنفسي، ويفضل استخدام محاليل الملح التي تحتوي على كلوريد الصوديوم، وفي حالة شطف الأنف بالماء فيفضل أن يكون الماء معقم أو مقطر.
  • التقليل من استخدام أدوية مزيلات الاحتقان لأنها تقوم بتجفيف سيلان الأنف، وتجفف الإفرازات، لكنها تصعب من التخلص من المخاط والبلغم.
  • الحد من تناول الأطعمة التي تسبب الارتجاع المرئي، لأنها تزيد من نسبة البلغم في الحلق.
  • الابتعاد عن مهيجات الجهاز التنفسي مثل العطور والمواد الكيميائية، والمواد الملوثة التي تتسبب في تهيج الأنف والحنجرة والممرات التنفسية، مما يزيد من إنتاج المخاط، ويرفع كمية البلغم الموجودة بالحلق.
  • تتبع حالات الحساسية الموسمية التي تتسبب في سيلان الأنف وانسداده وزيادة المخاط والبلغم.
  • الاستجابة السريعة لحاجة الجسم في التخلص من المخاط والبلغم دون قمعهما.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة والبلغم والحساسية

دواعي استشارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي قد ترافق وجود البلغم وتشير لضرورة مراجعة الطبيب والعلاج السريع، ومن تلك الأعراض:

  • وجود بعض الأعراض المرافقة للبلغم مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو وجود ألم في الجيوب الأنفية، والقشعريرة والسعال.
  • البلغم الذي يظهر بلون أبيض أو أخضر أو أصفر ويستمر في الظهور لبضعة أيام.
  • البلغم الذي يظهر بلون أحمر أو أسود أو بني، والبلغم ذو القوام الرغوي.

يمكن علاج البلغم عن طريق إخراجه مع الفضلات بالكثير من الطرق، لكن يجب مراقبة التغييرات المصاحبة للبلغم، وفي حالة وجود بعض التغييرات المقلقة يجب استشارة الطبيب فورًا ليقوم بوصف الدواء المناسب لحالتك، ولتجنب تفاقم المشكلة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.