أنواع الزواج في الإسلام

أنواع الزواج في الاسلام يتساءل الكثيرون عن أنواع الزواج في الإسلام، وهل بالفعل يوجد أكثر من نوع للزواج يختلف عن الزواج الشرعي المعروف والمنتشر بين الناس في الوطن العربي والمسلمين في الموجودين في جميع انحار العالم، وهل هذه الأنواع جائزة أم يحرمها الدين الإسلامي، سوف نجيب عن هذه الأسئلة وأكثر من خلال هذه المقالة.

أنواع الزواج في الاسلام

يوجد عدة أنواع لـ الزواج بعضها أحلها الدين الإسلامي وبعضها حرمها، وسوف نعرض لكم الآن جميع انواع الزواج المتعارف عليها وحكم الدين الإسلامي فيها:

الزواج الشرعي في الإسلام

  • هو أشهر أنواع الزواج شهرة وهو أساس الزواج في الإسلام.
  • الزواج الشرعي أو الزواج الحلال هو الزواج الذي يتوفر فيه جميع الشروط والنصوص التي حددتها الشريعة الإسلامية لتمام عقد النكاح بين الرجل والمرأة.
  • أول شرط هو القبول بين الرجل والمرأة، أي يكون كلاً منهما موافق على عقد الزواج بدون ضغط أو أي نوع من الإجبار.
  • ثاني شرط هو تحديد مهر للعروسة يتم دفعه من قِبل العريس، ويجب أن يكون هناك توافق في المهر ولا يصح عقد الزواج الشرعي بدونه.
  • ثالث شرط هو شاهدي عدل، أي شخصين يقومون بالشهادة على هذا الزواج بين الطرفين.
  • ومن أهم شروط العقد الذي لا يصح إلا بدونه هو وجود ولي للمرأة، حيث لا يجوز عند الائمة الأربعة أن تزوج المراة نفسها، لابد لها من ولي نائب عنها.
  • الإشهار، هو آخر شروط العقد الشرعي وأهمهم، لا يجوز زواج بدون إشهار بين الناس.
  • ومن الشروط الهامة جداً لإتمام الزواج بشكل شرعي ويتجاهلها بعض الناس في بعض الأماكن، هو موافقة البنت على الزواج أولاً، لأن الزواج بدون موافقة باطل.
  • جميع هذه الشروط التي تم ذكرها لابد من توافرها لتمام العقد الشرعي للزواج، وأي شرط يسقط منهم، يؤدي إلى فسخ عقد النكاح.

يمكنك الآن التعرف على دعاء الزواج في رمضان في ليلة القدر: دعاء الزواج في رمضان في ليلة القدر

زواج المسيار في الإسلام

  • هو نوع آخر من أنواع الزواج التي أحلها الدين الإسلامي.
  • هذا الزواج مشابه جداً للزواج الشرعي الطبيعي، ويكون فيه استيفاء لجميع أركان الزواج الشرعي العادي.
  • الاختلاف الوحيد بين زواج المسيار والزواج الشرعي إن المرأة في هذا الزواج تتنازل عن جميع حقوقها  مثل السكن والنفقة.
  • تتنازل الزوجة عن حقوقها في هذا الزواج بكامل رغبتها بدون ضغط وإجبار من زوجها أو الآخرين، ولهذا أجاز الدين الإسلامي هذا الزواج.
  • في أغلب الأحيان يكون زواج المسيار هو الزواج الثاني أو الثالث أو الرابع للرجل، حيث يحتاج الرجل إلى التعدد مع عدم توفر القدرة المادية لذلك، فيضطر على زواج المسيار.
  • زواج المسيار يحل مشكلة العنوسة التي انتشرت والتقليل من نسب تأخر الزواج عند البنات، لأنه لا يكلف الرجل الغير مقتدر مصروفات وتكاليف عالية للزواج.
  • في بعض الأحيان تكون المرأة لديها كثير من الأموال ولا تحتاج إلى النفقة من الرجل أو سكن، ولهذا أجاز الدين الإسلامي هذا النوع من الزواج.
  • من أهم شروط هذا الزواج أن توافق المرأة أن تتنازل عن بعض حقوقها الزوجية بحريتها وإرادتها.

زواج المتعة في الإسلام

  • هذا الزواج يتم بين الرجل والمرأة بمقابل مادي لفترة معينة من الوقت فقط، ولا يتوفر فيه شروط الزواج الشرعي التي تبينها الشريعة الإسلامية.
  • يتم الاتفاق أن يتزوج الرجل المرأة لمدة عام مثلاً مقابل مبلغ مادي يتم تحديدة، وبعد انتهاء المدة ينفصل الزوجين بدون طلاق.
  • لا يكون للمرأة في زواج المتعة أي حقوق، فلا يلزم الزوج بالنفقة والسكن بعد الطلاق.
  • إذا توفي الزوج أو الزوج خلال سير عقد نجاح المتعة، لا يرث أحدهم الآخر، سواء الزوج أو الزوجة.
  • قد حرم الدين الإسلامي هذا النوع من الزواج، حيث إنه لا يحفظ أي حقوق للمرأة خلال فترة الزواج، كما يعتبر إهانة كبيرة جداً للمرأة، لأنها تعتبر سلعة تباع للزوج ليتمتع بها لفترة من الوقت ثم يتركها.
  • من الأدلة التي وردت في تحريم هذا النوع من الزواج قول رسول الله صلى الله عليه وسلم  “يا أَيهاَ الناسُ إنْي قد كنتُ أَذِنتُ لَكم في الاستمْتاعِ من النسْاءِ، وإنَّ الله قد حَرَّمَ ذلكَ إلى يومِ القياَمةِ، فمَنْ كانَ ِعندَه منهنَّ شيء فلْيُخِلِ سبيلَه، وَلَا تَأْخٌذُواْ مِمَّاَ آتَيْتُمُوْهُنَّ شَيْئًاَ” رواه مسلم.
  • كان ينتشر هذا الزواج قديما في بعض البلاد العربية، وخصوصاً من قِبل المغتربين عن بلادهم، فيكون الرجل بعيداً عن أهله وزوجته، فيقوم بعقد زواج المتعة طوال فترة السفر ثم يتركها.

للمزيد من الإفادة قم بالإطلاع على شروط الزواج في الاسلام وما هي شروط نجاح عقد الزواج: شروط الزواج في الاسلام وما هي شروط نجاح عقد الزواج

الزواج العرفي في الإسلام

  • الزواج العرفي هو من أنواع الزواج المنتشرة بكثرة في الوقت الحالي، وهو له وجهان، فيمكن أن يكون الزواج العرفي مباح أو محرم حسب الشروط المتوفره فيه.
  • الحالة الأولى: الزواج العرفي يتم بكتابة عقد زواج بين الرجل والمرأة ويشهد على هذا العقد شاهدين فقد، ولا يكون في هذا الزواج إشهار للناس، يكون في السر بدون علم الولي والأقارب.
  • ولا يتم تسجيل هذا العقد في أي جهة حكومية ولا يكون هناك إثبات في حالة وجود مولود ناتج عن هذه العلاقة، أو في حالة موت أحد الزوجين لا يستطيع أحدهم أن يرث الآخر.
  • هذه الحالة الأولى قد حرمها الدين الإسلامي، وذلك لإن لم يستوفي فيها شروط الزواج الشرعي الصحيح، وهى الإشهار ووجود الولي للمرأة وغيرها من الشروط.
  • يرى أغلب الائمة إن هذا الزواج يعتبر زنا، ولا يعتبر زواج من الأصل، ويجوز لولي المرأة أن يفسخ العقد.
  • الحالة الثانية: يكون هذا الزواج عبارة عن عقد مكتوب بين الرجل والمرأة والولي وتستوفي فيه كافة الشروط المذكورة في الزواج الشرعي.
  • الفرق الوحيد بينه وبين الزواج الشرعي، إنه لم يتم تسجيله في المحكمة وفي الشؤون الحكومية.
  • قد يلجأ بعض الناس إلى هذا النوع من الزواج في بعض الحالات، مثل أن تكون المرأة لم تتعدى السن القانوني للزواج.
  • قد أجاز الدين الإسلامي الجواز العرفي في هذه الحالة، حيث يتوفر فيه جميع شروط الزواج الشرعي العادي.
  • ومن أنواع الزواج التي حرمها الدين الإسلامي ايضاً هو زواج التحليل، وهو عبارة عن زواج تقوم به المرأة من رجل، لكي يتم تحليلها لزوجها الأول مرة أخرى، في حالة وقوع ثلاثة طلقات.
  • بالإضافة إلى زواج البدل، وهو أن يشترط الرجل أن يتزوج أخت رجل أخر مقابل أن يتزوج أخته.

يرشح لك موقع زيادة التعرف على سور تعجيل الزواج مجربة وأعمال تعجل من الزواج: سور لتعجيل الزواج مجربة وأعمال تعجل من الزواج

شروط الزواج في الإسلام

  • أن يكون الرجل والمراة لا يوجد لديهم أي موانع لإتمام عملية النكاح.
  • يمنع أن تتزوج المسلمة من كافر، فهذا الزواج يعتبر زنا، فيجب أن تتزوج المسلمة من شاب مسلم.
  • الموافقة على الزواج من قِبل الزوج والزوجة والولي.
  • يجب لإتمام الزواج أن يكون هناك شاهدين عدل من الرجال.
  • ومن الأدلة التي وردت قول الرسول صلى الله عليه وسلم “لا نكاح إلا بوليّ وشاهدين عدل”.
  • أيضاً هناك بعض الشروط التي يجب أن تتوفر في الولي حتى يصح عقد الزواج، فيجب أن يكون الولي: ذكر، بالغ، عاقل، وحر.
  • يكون ولي المرأة أبوها ثم أخوها ثم جدها ثم عمها ثم ابن عمها ثم خالها، أي إن هناك ترتيب للولي فيفضل أن يكون فيكون بالأولوية.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على أنواع الزواج في الاسلام، وهو: الزواج الشرعي، وزواج المسيار، وزواج المتعة، والزواج العرفي، وأيضًا قمنا بعرض شروط الزواج في الإسلام.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.