ماهي السورة التي بها سجدتان

ماهي السورة التي بها سجدتان، قد يتساءل البعض عن ماهي السورة التى بها سجدتان، وهي سورة الحج، حيث أن سورة الحج من السور المدنية، ولماذا سميت بهذا الاسم نسبة إلى ركن من أركان الإسلام الخمس وهو الحج إن استطعت إليه سبيلًا، إن سورة الحج من أفضل وأجمل السور في القرأن الكريم، حيث أنها تشمل العديد من المواضيع التى تناقشها، يظل القرأن من معجزات الله التى وهبها لنا لتدل على قدرة الله سبحانه وتعالى وعلمه بكافة مجالات الحياة والمشاكل التى قد تواجهنا وكيفية التعامل معها، كل سورة من سور القرأن الكريم نزلت على رسول الله لسبب ومن هذه السور سورة الحج ولكنها من السور التى ميزها الله بسجدتين.

ماهي السورة التى بها سجدتان وماهو مفهومها

السورة التى بها سجدتان هي سورة الحج، إن سورة الحج من أجمل وأعجب السور في القرأن الكريم حيث أنها تشمل أيات مدنية و أيات مكية، وأيضًا تختلف أوقات نزل أياتها فمنهم الذي نزل في النهار ومنهم من نزل في الليل، ومنها الذي نزل أثناء سفر النبي صلى الله عليه وسلم، وأياتها لا تشمل فقط احكام الحج بل أنها تناقش العديد من المواضيع الاخرى مثل يوم البعث والنشور والعبودية أيضًا.

ميز الله سورة الحج بالسجدتين وهذا لأن السجود من أقرب الطرق للتقرب من الله، حيث يحدث حالة من الخشوع بين العبد وربه في السجود والتي تجعله يتقرب إلى الله.

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى عروس القرآن؟ ولما لقبت بهذا الأسم؟

مقاصد سورة الحج

يوجد العديد من المقاصد في سورة الحج، ومن هذه المقاصد: {يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ* يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَىٰ وَمَا هُم بِسُكَارَىٰ وَلَٰكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ}، نداء موجه من الله إلى الناس أجمعين بإن يتقوا الله تعالى ويتقون يوم يرجعون فيه إلى الله ويحاسبون فيه على أعمالهم، وأن يخشوا عقاب الله، إن يوم الحساب من أصعب الأيام، فلا يبالى احد من أمره شيئ وكأنهم سكارى، فاحذروا عقاب الله اذا تهاونتم في أوامر الله.

من مقاصد سورة الحج: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ} حتى قوله تعالى {وَأَنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ لَّا رَيْبَ فِيهَا وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَن فِي الْقُبُورِ}، وتتجه تفسير الأيات نحو النهي عن الشرك بالله، وتوجه الأيات الخطاب إلى المشركين بأن يعودوا إلى الله عن قريب فلا ملجأ ولا منجى غير الله، إن الجدال حول وحانية الله من وسوسات الشيطان فلا يجب اتباع الشيطان يابنى أدم، إن الشيطان كان لكم عدو مبين، كيف للمشركين بأن يشككو في قدرة الله على اليعث، ألم يروا كيف خلق الله الانسان من التراب، إن الله ليسقط المياه على أرضًا جافة لا حياة بها فتعود حية منبتة، فلا شك في قدرة الله ولا يوم القيامة الذي يبعث فيه الناس أجمعين.

من مقاصد سورة الحج: {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ} حتى قوله تعالى  :  {إنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ}، إن الجدال الذي يتناقشوا فيه المشركين والناكرين لوجود الله يأتي من جهلهم وعدم الأمتثال لأوامر النبي صلي الله عليه وسلم، كما ذكرت الأيات تردد المشركين في الايمان بالله ودخولهم إلى الإسلام، وتوضح الأيات أيضًا العقاب المنتظر للمشركين والمكذبين لوجود الله والإسلام والرسول، إن جزائهم الدرك الأسفل من النار يعذبون فيه بما عملت أيديهم، ويوضح الثواب والجزاء الذي سوف يناله الصالحين والمؤمنين بالله وكتبه ورسله، فنصيبهم في الأخرة الجنة ونعيمها.

وأيضًا من مقاصد سورة الحج : {مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ} حتى قول الله: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ ۚ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ}، تبين الأيات عدل الله في الحساب العادل بين النصاري واليهود ومن أمن بالله ورسله، فسيحاسب الله جميع الناس بما عملت أيديهم.

ومن مقاصد سورة الحج:{إِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ} إلى قول الله تعالى:  {إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ}، وذكرت الأيات كفار قريش الذين منعوا المسلمين من زيارة بيت الله، وتوضح الأيات أيضًا الأركان الأساسية للحج والتى يجب القيام بها عند زيارة بيت الله الحرام، ومنها احكام الأنعام، أو التكفير عن بعض ئنوبهم التي ارتكبوها، وإن المقصد الأول والأخير من زيارة بيت الله هو عبادة الله، والذبح لإرضاء الله والتقرب إليه.

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

سبب تسمية سورة الحج بهذا الاسم

ومن أسباب تسمية سورة الحج بهذا الاسم وهو تخليدَا لدعوة إبراهيم، عندما انتهى من بناء بيت الله العتيق ونادى بحج بيت الله الحرام، فتواضعت الجبال حتى وصل الصوت جميع أرجاء الأرض حتى أسمع ووصل للأصلاب والأرحام وقامو بتلبية النداء (لبيك اللهم لبيك)

  • أن الحج يجعلنا نتذكر دائمًا يوم القيامة وزحام ذلك اليوم، حيث أن جميع من في الأرض يتجهون إلى نفس المكان، مرتديين نفس اللباس جميعا، وفي حر الشمس الشديد.
  • ويذكرنا الحج أيضا بالجهاد لذا ئكر الله الجهاد في هذه السورة.

اقرأ أيضًا : ما هي السورة التي تسمى القتال وبعض محاورها

أسباب نزول سورة الحج

من الأشياء الهامة التي يجب معرفتها وهي سبب نزول هذه السورة على رسول الله، وشأنها عظيم مثل السور الطويلة، لنزول سورة الحج أسباب عديدة ومختلفة حيث أن لكل وقت وزمن ومكان سبب مختلف، وكان بعض أيتها يتحدث عن التشريع، ومن أسباب نزولها قول الله :{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَعْبُدُ اللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ ۖ فَإِنْ أَصَابَهُ خَيْرٌ اطْمَأَنَّ بِهِ ۖ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ انقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِ خَسِرَ الدُّنْيَا وَالْآخِرَةَ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ}، جاءت تفاسير هذه الأية عندما كانو قادمون للرسول صلي الله عليهم وسلم إلى المدينة وهم مهاجرين، وإن صح جسده ورزق بالمال وانجبت امرأته ولدًا، رضى واطمأن كثيرًا، فيقول رزقت كل الخير منذ دخولي إلى ديني، وان ولدت امرأته فتاة وأصبحت جارية، وتأخرت الصدقه عنه، فيوسوس له الشيطان وانقلب على دينه لذلك نزلت هذه الأيات، فإيمانه ليس ايمانًا صادقًا.

ماهي السورة التي بها سجدتين، فهي سورة الحج وإنها من السور المدنية والمكية والتي نزلت على رسول الله صلي الله عليه وسلم أثناء سفره، واختلفت أيضًا أوقات نزول اياتها بين الليل والنهار، وسميت بالحج نسبة إلى ركن الحج وهو من الأركان الخمس للإسلام، وقد ناقشت سورة الحج العديد من المواضيع ومنها يوم القيامة والبعث والنشور والعبودية وأيضًا ناقشت الجهاد، في من أجمل سور القرأن الكريم والتي خصصها الله وميزها بالسجدتين. وقد اشتملت أيات سورة الحج العديد من المقاصد التى ئكرناها في مقالنا بتفاسيرها.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.