متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابه وطرق علاجه، حيث يعتبر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من الأمور الشائعة والتي عادةً ما تصيب الأطفال في سنينهم الأولى، وفي كثير من الأحيان لا يعد ارتفاع درجة الحرارة شيء خطير كما يعتقد البعض، إلا أنه في بعض الأحيان يكون إشارة على إصابة الطفل بمشكلة صحية ما والتي يجب اكتشافها وعلاجها وهذا ما سوف نوضحه داخل المقال عبر موقع زيادة.

اقرأ هذا الموضوع: ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال بسبب التسنين

متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

تتساءل كثير من الأمهات متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال، وما هي أبرز الأعراض التي تصاحب ارتفاع درجة الحرارة، وفيما يلي سنتعرف على ذلك:

  • يكون ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال خطير إذا كانت الحرارة وصلت إلى 41 درجة أو أكثر.
  • تعتبر درجات الحرارة العالية التي تصيب الأطفال تؤثر عليهم بشكل سلبي وتسبب لهم كثير من المشاكل أبرزها المشاكل التي قد تصيب المخ.
  • يعد ارتفاع درجات الحرارة بشكل مرتفع مؤشر للإصابة الطفل بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية المختلفة والتي يكون أبرزها هو الالتهاب السحائي.
  • ترتفع درجات حرارة الأطفال عادةً ولكن إذا كانت أقل من 40 درجة فيكون حينها الأمر طبيعي ووارد ولا يثير القلق.
  • يجب على الأم أن تحاول أن تخفض درجة حرارة طفلها سواء بالكمادات أو باستعمال أدوية خافض الحرارة، ثم الانتظار لمدة 48 ساعة إذا كانت الحرارة مستمرة ولم تنخفض فيجب حينها استشارة الطبيب.

تعرف على أسباب ارتفاع درجة الحرارة المتكرر عند الأطفال من خلال قراءة هذا المقال: اسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال المتكرر وطرق العلاج

طرق لخفض درجة حرارة الأطفال

بعد أن تعرفنا على متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الاطفال، سنتعرف على الطرق المستخدمة لخفض درجة حرارة الأطفال، حيث أن هناك الكثير من الطرق المختلفة والمتنوعة والتي يمكن الاستعانة بها لخفض درجة حرارة الأطفال، ويمكن التعرف على هذه الطرق فيما يلي:

  • يمكن أن تقوم الأم بعمل كمادات باستعمال مياه فاترة عادية وليست باردة، وأن تضع هذه الكمادات في أماكن معينة مثل الرقبة و الفخذين وتحت الإبط.
  • يمكن كذلك أن تقوم الأم بوضع الطفل في حوض استحمام به ماء فاتر كذلك وتركه لمدة ربع ساعة.
  • تعمل الكمادات والماء الفاتر على تبريد حرارة الجسم بشكل سريع.
  • إذا كان ارتفاع درجة حرارة الطفل مصاحب بأعراض أخرى مثل قلة نشاط الطفل وألم بالحلق فيجب أن يتم إعطاء الطفل خافض للحرارة مثل الباراسيتامول والأسبرين مع الانتباه إلى التعليمات الموجودة في النشرة الداخلية للدواء.
  • يوجد كذلك اللاصقة التي تساعد على خفض درجة الحرارة والتي عادةً ما تستعمل مع الأطفال الرضع الصغار.

تعرف على أسباب ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من خلال هذا الرابط: ارتفاع درجة الحرارة عند الاطفال أسبابها والطرق الصحيحة لقياسها

طرق لقياس درجة حرارة الأطفال

تحتار الأمهات عادةً في اختيار الطريقة التي تقيس بها درجة حرارة طفلها وذلك لكثرة الطرق واختلافها، وكما تعرفنا على اجابة سؤال متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الاطفال سنتعرف كذلك على الطرق المختلفة لقياس درجة الحرارة عند الأطفال وهي كما يلي:

  • يمكن أن يتم قياس درجة حرارة الأطفال باستخدام مقياس الأذن، إلا أن أغلب الأطباء لا تنصح باستخدامه خصوصًا للأطفال حديثي الولادة وذلك لعدم دقته بسبب وجود المادة الشمعية الموجودة في الأذن والتي تقلل من كفاءة المقياس.
  • يمكن أن يتم قياس درجة حرارة الأطفال باستخدام الترمومتر الرقمي، ويعتبر هذا المقياس من أفضل الأنواع التي يتم بها قياس درجة حرارة الأطفال، ويفضل الأطباء ألا يقوم الطفل بتناول أي مشروبات ساخنة أو باردة قبل أن يتم قياس درجة حرارته بنصف ساعة تقريبًا.
  • يمكن أن يتم قياس درجة حرارة الأطفال باستخدام المقياس الشرجي، ويستخدم هذا المقياس عادةً مع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة سنوات، ويعد هذا المقياس سهل جدًا بالإضافة إلى أنه أكثر الأنواع دقة، كما أنه يمكن استخدامه تحت الإبط.

الأعراض المصاحبة لارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

مما لا شك فيه أن هناك بعض الأعراض التي قد تصاحب الطفل حينما ترتفع درجة حرارته، ويمكن التعرف على أبرز هذه الأعراض كما يلي:

  • الإصابة بالتعرق الشديد نتيجة سخونة الجسم وارتفاع درجة حرارته.
  • الشعور بالقشعريرة والارتعاش كذلك.
  • قد يشعر الأطفال بالصداع حيث تجد أن الأطفال الذين تكون أعمارهم أكبر يستطيعون التعبير عن ذلك.
  • الشعور بألم بالتعب وقلة النشاط وألم في العضلات.
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بالجفاف في الجلد والبشرة.

المضاعفات المصاحبة لارتفاع درجة حرارة الأطفال

تتساءل بعض الأمهات متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال ومن هنا يمكن توضيح أن ارتفاع درجة حرارة الأطفال يعتبر خطير إذا كان مصاحب لبعض الأعراض الخطيرة والمضاعفات الأخرى، ويمكن التعرف على أبرز المضاعفات المصاحبة لارتفاع درجة حرارة الأطفال كما يلي:

  • إذا كان ارتفاع درجة حرارة الطفل مصاحبة لبعض التشنجات أو ارتعاش في الأطراف.
  • إذا حدث إغماء أو فقدان وعي الطفل.
  • إذا كانت درجة حرارة الطفل أكثر من 40 درجة مئوية.

تعرف على الاسباب التى تؤدى الى إصابة الأطفال بالحمى من خلال هذا الرابط: علاج سريع للحمى عند الأطفال وأعراضها واسبابها وأفضل طرق طبيعية للتخلص منها

الوقاية من الإصابة بارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

من المؤكد أن ارتفاع درجة الحرارة في كثير من الأحيان لا يكون بسبب إصابة الطفل بميكروب أو فيروس ما، إلا أن هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها لمنع إصابة الطفل بأي فيروسات تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارته، ويمكن التعرف على طرق الوقاية كما يلي:

  • يجب الالتزام بغسل يدي الطفل بشكل دائم ومستمر وخصوصًا قبل تناول الطعام وبعد الانتهاء من استخدام المرحاض وبعد العودة إلى البيت.
  • لا بد من تعليم الطفل كيفية غسل يديه بشكل جيد وبطريقة صحيحة بالماء والصابون والماء النظيف.
  • يجب أن يقوم الطفل باستخدام معقم اليدين كثيرًا ولأكثر من مرة متتالية خاصةً إذا لم يتوفر ماء وصابون.
  • لا بد أن يتعلم الطفل ألا يلمس عينيه أو أنفه أو فمه ذلك لأن هذه الأماكن الأساسية لدخول البكتيريا والفيروسات للجسم.
  • تعليم الطفل أن يقوم بتغطية فمه وأنفه بذراعه عند السعال لتجنب انتقال الجراثيم لغيره.
  • يجب أن يكون للطفل كوب خاص وزجاجة خاصة وملعقة خاصة كذلك وألا يشارك أدواته مع طفل آخر.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

هناك بعض الحالات التي قد تستلزم الذهاب إلى المستشفى واستشارة الطبيب، ويمكن التعرف على هذه الحالات كما يلي:

  • إذا أصيب الرضيع بارتفاع درجة حرارته دون أن يكون هناك سبب واضح وراء ارتفاعها.
  • إذا كان ارتفاع درجة حرارة الطفل مصاحبة لأي من الأعراض التي تعتبر خطيرة وغير طبيعية.
  • إذا كان الطفل لا يستجيب لوالدته ولا يتواصل معها تواصل بصري أو سمعي.
  • إذا كان الطفل قد أُصاب بارتفاع درجة الحرارة بعد أن تعرض للشمس لفترة طويلة.
  • إذا كانت حرارة الطفل مرتفعة لمدة ثلاثة أيام مستمرة.
  • إذا كان الطفل يعاني من مشكلات وظروف خاصة مثل وجود مشاكل في الجهاز المناعي أو يوجد تاريخ مرضي وراثي في العائلة.

تعرف على طيفية قياس درجة حرارة الجسم من خلال قراءة هذا المقال: كيفية قياس درجة حرارة الجسم بالترمومتر الديجيتال وطريقة استخدامه

في النهاية نكون قد تعرفنا على متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عن الأطفال وما هي طرق قياس درجة الحرارة وطرق الوقاية من الإصابة بالأمراض التي تؤدي لارتفاع درجة الحرارة، ومن هنا يصبح لديكم كافة المعلومات حول موضوع درجة حرارة الطفل وكيفية التعامل معها.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.