لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟ وأحداثها والدروس المستفادة وغيرها من النقاط الهامة التي يبحث الكثير من الناس عنها قد جمعناها لكم عبر السطور التالية، حيث كانوا العرب قديما لا يعتمدون كثيرا على التقويم بل أن السنة يوجد فيها 12 شهر من بينهم يوجد 4 شهور حرام لا يحدث فيهم أي قتال، وكان العرب يعتمدون في تسمية بعض الأعوام إلى الحوادث التاريخية مثل عام الفيل، لذا أدعوك للتعرف على إجابات كافة تساؤلاتك عبر موقع زيادة .

اقرأ أيضاً: لماذا سمي بعام الفيل وما هي قصته

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم

  • يعد عام الفيل عام مميز جدا عن باقي الأعوام، ففي هذا العام قد ولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، كما أن في هذا العام أيضا حاول الأحباش الاعتداء على البيت الحرام ومحاولة هدمه، لكن قد نصر الله عز وجل بيته ونصر الجيش العربي ضد الجيش الحبشي.
  • وحيث أن الأحباش قام باستخدام الفيلة من أجل محاولة هدم الكعبة، فقد دخلوا إلى اليمن من أجل دعوة أهلها إلى الدين اليهودي، فقد كانوا في ذلك الوقت ديانتهم هي المسيحية فقام الأحباش بحفر الأخدود وقاموا بحرق أهلها لرفضهم تغيير دينهم.
  • لذلك هرب بعض الأهالي من اليمن من أجل طلب المساعدة من ملك الروم، كما قام الحبشي بإرسال جيش ومعه فيلة واستطاعوا هزيمة أبى نواس وأصحابه، وبهذا أصبحت اليمن تحت حكم أبرهة الأشرم.
  • كما حاول أبرهة كثيرا من أجل نشر الدين اليهودي في شبه الجزيرة العربية، فقد قام بجمع جيش كبير من الفيلة من أجل هدم الكعبة، لذلك هرب الكثير من العرب إلى الجبال بسبب خوفهم من هذا الجيش الكبير، لكن الله عز وجل قد حمى بيته الحرام من بطش أبرهة.
  • فقد أرسل الله عز وجل طيورا تحمل الكثير من الصخور من أجل أن تصيب هذا الجيش، وبسبب هذه الطيور قد أنهزم هذا الجيش وعاد إلى مكانه مرة أخرى، وهذا الحدث دليل على عظمة الله عز وجل وقدرته، وبسبب هذا الحدث قد نزلت سورة في القرآن الكريم تسمى بسورة الفيل.
  • قد قال الله سبحانه وتعالى بسم الله الرّحمن الرّحيم:

(لَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ* أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ* وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ* تَرْمِيهِم بِحِجَارَةٍ مِّن سِجِّيلٍ* فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَّأْكُولٍ) صدق الله العظيم.

  • فقد قام الله سبحانه وتعالى بحماية بيته المحرم من العدون، وأن هذا البيت الذي رفع قواعده سيدنا إبراهيم وسيدنا إسماعيل عليهما الصلاة والسلام.
  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث نبوي له عن هذا العام، وقد روى هذا الحديث مسورة بن مخرمة رضي الله عنه حيث قال:

(سار النبيُّ صلى الله عليه وسلم حتى إذا كان بالثَّنِيَّةِ التي يَهْبِطُ عليهم منها، برَكَتْ به راحلتُه، فقال الناس: حلْ حلْ. فأَلَحَّتْ، فقالوا خَلَأَتِ القَصْواءُ، خلَأَتِ القصواءُ! فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: ما خلَأَتِ القصواءُ، وما ذاك لها بخُلُقٍ، ولكن حبَسَها حابسُ الفيلِ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبهذا نكون قد تعرفنا لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟

إليكم من هنا: ما هو عام الفيل وما قصة عام الفيل وما تفسير سورة الفيل

أهم الأحداث الخاصة بعام الفيل

  • لقد تم ذكر عام الفيل في الكثير من كتب التاريخ، حيث ذكرها محمد بن إسحاق وابن كثير أيضا في كتب السيرة، فقد حاول أبرهة الحبشي بناء كنيسة كبيرة من أجل أن يتم ضرب المثل بها في الحسن والجمال.
  • جاء بعد بناء الكنسية التي كانت على طراز رفيع أن يجبر العرب على الحج حول هذه الكنسية، ولكن العرب لم يفعلوا ذلك فكان هناك رجل من بنى كنانة ذهب إلى الكنيسة وألقى بها القاذورات على جدرانها، قد وصل هذا الخبر إلى أبرهة غضب كثير من ذلك الأمر، ثم سأل من فعل ذلك قالوا له واحد من العرب والذين يحجون إلى الكعبة.
  • فأقسم أبرهة أنه سوف يذهب إلى الكعبة من أجل أن يقوم بهدمها، وتم دعم جيشه بعدد كبير من الفيلة من أجل أن يقوم بهدم الكعبة، ولما خرج الجيش حاول العديد من العرب مواجهته مثل ملك من ملوك اليمن يدعى ذو نفر، ولكنه سرعان ما تم هزيمته واستمر جيش أبرهة في طريقة للذهاب إلى الكعبة.
  • وفي الطريق إلى الكعبة حاول بعض القبائل من العرب ومعاهم نفيل بن حبيب الخثعمي وقف جيش أبرهة لكن هزموا ووقع نفيل في الأسر.

وعندما مر الجيش من أرض الطائف خرج بعض الرجال ومعهم مسعود بن معتب، حيث قال لأبرهة: (أيها الملك، نحن عبيدك، ونحن نبعث معك من يدلك، وثم أرسل معهم رجل يدعى أبو رغال من أجل أن يدلهم على الطريق).

  • وعندما وصلوا إلى منطقة قريبة تسمى بالمغمس وهي قريبة جدا من مكة المكرمة، قام أبرهة بإرسال مجموعة من الرجال مع شخص يسمى الأسود بن مفصود لكي يهجموا على أنعام أهل مكة، وحصل ذلك وسرقوا الكثير منها ليصل العدد إلى حوالي 200 من البعير الخاصة بعبد المطلب.
  • ثم ذهب عبد المطلب إلى أبرهة من أجل مقابلة، وقام عبد المطلب بتعظيم أبرهة فعندما جلس عبد المطلب على الأرض جلس أبرهة هو الأخر على الأرض، وقال عبد المطلب:

(أيها الملك إنك قد أصبت لي مالا عظيما فأردده عليَ، وقال أبرهة: لقد أعجبْتني حين رأيتك ولقد زهدت فيك).

وقال: لم؟ قال: لقد جئت إلى بيت هو دينك ودين آبائك وعصمتهم ومنعتهم فهدمه فلم تكلمني فيه، وتكلمني في 200 بعير لك؟، فرد عليه عبد المطلب:

أنا رب هذه الإبل، وأن لهذا البيت رب سيمنعه، قال: ما كان ليمنعه مني، قال: فأنت وذاك، ثم قام أبرهة جيشه بإعادة البعير إلى عبد المطلب.

  • ثم قال عبد المطلب إلى أهل قريش أن يذهبوا إلى الجبال، وفي اليوم التالي قام أبرهة بإرسال جيش من الفيلة إلى الكعبة، ولكن الفيلة جلست على الأرض ولم تستطع التحرك نهائيا، وقد تم إجبارهم بكل الطرق بكل الوسائل ولكنهم رفضوا بشكل نهائي.
  • ثم قام الله تعالى بإرسال طيور من جهة البحر تحمل الكثير من الحجارة من أجل أن يتم رميها على هذا الجيش، وبدأ الجنود بالتساقط واحد تلو الآخر، كما أن أحد هذه الحجارة قد أصابت أبرهة وتساقط لحمه حتى وصل إلى اليمن ومات هناك، لهذا كان علينا معرفة لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟.

ننصحكم بزيارة مقال: سبب نزول سورة الفيل وسبب تسميتها بهذا الاسم

الدروس المستفادة حول حادثة عام الفيل

لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم

لقد حدثت حادثة الفيل في شهر محرم قبل ولادة رسول الله صلى الله عليه وسلم بحوالي 50 يوم تقريبا، وكان بالتحديد يوافق شهر فبراير لعام 571 ميلادي، ومن العبر التي يجب أن نستفيد من تلك الحادثة، وهي:

  • أن الكعبة المشرفة قدرها عظيم جدا عند الله تعالى، وأن الله سبحانه وتعالى قد قام بحمايتها من الطغاة أمثال أبرهة وجيشه.
  • وأن أعداء الإسلام متواجدون في كل الأزمنة وأيضا في كل الأماكن، فهم يحاولون دائما أن يقفوا ضد دين الله تعالى، لذلك الصراع بين الحق والباطل قائم ولن ينتهى.
  • كما أن مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد تم في نفس هذا العام كما تدل هذه الأحداث على نبوته الشريفة، حيث أن هذا الحدث كان تنبيها لبعثته عليه الصلاة والسلام، لذلك كان علينا معرفة لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟

ومنهنا يمكنكم الاطلاع على: قصة أصحاب الفيل ومتى وقعت حادثة الفيل وفضل سورة الفيل

وفي الختام لقد تناولنا لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم، كما تحدثنا بشكل مفصل عن عام الفيل وأهم الأحداث التي أدت إلى قيام أبرهة الحبشي بالهجوم على الكعبة الشريفة، وتحدثنا أيضا عن أهم الدروس المستفادة حول هذه الحادثة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.