فوائد الزواج من البنت الصغيرة: زواج القاصرات عبر الأزمنة والأديان

فوائد الزواج من البنت الصغيرة منذ وقت قريب كان لا يمكن لأحد أن ينكر زواج صغار السن من الفتيات أو الرجال، فكان في القرون الأولى تتزوج الفتاة للرجل صالح للزواج أن كان يرضيها أو يرضي أهلها مهما كانت صغيرة، علينا معرفة أيضا ما هي فوائد الزواج من البنت الصغيرة، لذا أدعوك للتعرف على المزيد عبر موقع زيادة .

قم بزيارة موقع زيادة للمزيد من المعلومات حول زواج القاصرات في الإسلام وشروطه وآراء العلماء في زواج القاصرات في الإسلام عن طريق الضغط على هذا الرابط: زواج القاصرات في الإسلام وشروطه وآراء العلماء في زواج القاصرات في الإسلام

زواج صغيرة السن

ورد في بحثنا عن فوائد الزواج من البنت الصغيرة، أن:

  • الدين الإسلامي لم يحدد سن محدد للزواج للفتاة أو الشاب، فقد تزوج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم السيدة عائشة رضي الله عنها وهي في سن السادسة من عمرها، لكنه دخل عليها في سن التاسعة من عمرها ولم يتم زواج الفتاة وهي صغيرة في العمر إلا أن كان الشخص على مذهب مالك أو مذهب الإمام أحمد، أنا مذهب الشافعي فقد جعل هذا الأمر للجد أيضا.
  • أما مذهب أبو حنيفة حدد أن يمكن زواج الفتاة صغيرة السن ويجوز أن يكون ولي أمرها غير والدها، لا يجوز أن يزوج الأب بنته لشاب إلا أن وجد أن هذه الزيجة يوجد بها مصلحة راجحة للفتاة، فقد شرع الإسلام هذا الأمر للأب المسلم التقي الذي يخاف على شئون أولاده.
  • ولا يمكن للزوج أن يدخل على زوجته إلا إذا كانت تطيق الجماع، وهذه المسألة تختلف من مكان إلى مكان حسب البيئة والزمان، والسن الشرعي الذي يمكن للشاب أن يتزوج فيه هو أن يكون قادر على الجماع، وكما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن هذه المرحلة أفضل وقت لطلب الزواج.

كما يمكنكم الإستفادة من خلال الاطلاع على المزيد من المعلومات حول حكمة الزواج في الإسلام ولماذا شرع الله الزواج؟ وفلسفته وأهميته عن طريق الضغط على هذا الرابط: حكمة الزواج في الإسلام ولماذا شرع الله الزواج؟ وفلسفته وأهميته

أهمية وأهداف الزواج

  • فالزواج هنا له عدة فوائد فهو أحصن للفرج ولغض البصر وهناك حديث نبوي شريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( يا معشر الشباب من استطاع الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • وهناك أهداف محددة للزواج في الإسلام فهو عماد الأسرة، وهو أيضا دعامة من دعامات المجتمع، ويتحدد من خلالها مسئولياتك في تربية الأبناء وجيل جديد من الذكور والإناث، فتقوم بتعليمهم الدين الإسلامي من خلال طرق تناسب أعمارهم السنية، وأن يكون اعتمادك الأول والأخير هو القرآن الكريم والسنة النبوية.

كما يمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات حول ما هي التحاليل المطلوبة قبل الزواج وما هي أهمية الفحص قبل الزواج عن طريق الضغط على هذا الرابط: ما هي التحاليل المطلوبة قبل الزواج وما هي أهمية الفحص قبل الزواج

فوائد الزواج من البنت الصغيرة

من أهم فوائد زواج الفتاة صغيرة في السن هو كالآتي:

  • عامل زوجتك على أنها ند لك: بمعنى لا يجب أن تشعر أنك أكثر حكمة وخبرة عن زوجتك التي هي أصغر منك في العمر، حيث لا يمكن أن تقلل من شأنها أو تشعرها بأنك خبير بأمور الحياة وتتعالى عليها، يمكن أن تكون هي صغيرة بالعمر لكنها ليست غبية فيجب أن تعاملها باحترام كامل.
  • لا تغري الفتاة بأموالك: أن كانت الفتاة أصغر منك بالسن لا تقوم بإغرائها بالمال حتى تحبك تنجذب إليك، فالفتاة الصغيرة لا تنجذب للرجل بسبب ماله الوفير، فهي تنجذب إليك لأنها تحبك ليس أكثر.
  • لا تخفي عنها أي علاقات سابقة: عليك إخبار زوجتك بكل علاقاتك السابقة، ويجب أن تعرفها كافة الأسباب الخاصة بالانفصال في الماضي، لأن هذه الصراحة سوف تزيد الشقة بداخلها وسوف تلغي بداخلها أي شكوك حولك وحول هذا الماضي.
  • عليك عدم التدخل في شؤونها الشخصية: أن تزوجت فتاة أصغر منك بالعمر، فهي فتاة صغير بالعمر يختلف جيلك عن جيلها وأفكاره اعن أفكارها لذلك عليك عدم التدخل في أفكارها ولا تمنعها من ممارسة ما تحب وترغب فهو يناسبها في هذا السن.
  • عليك التعامل مع رغبات زوجتك بعقلانية: يجب أن لا تفرض على زوجتك أي مكان للذهاب إليه أجعلها هي من تختار الأماكن المفضلة لها، وأن تذهبوا إلى هذه الأماكن حسب رغباتها، فهذا يزيد من قيمتك بداخلها وعشقها لك.

كما يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول سن الزواج في الإسلام للرجال والنساء وحكم الزواج في الإسلام عن طريق الضغط على هذا الرابط: سن الزواج في الإسلام للرجال والنساء وحكم الزواج في الإسلام

زواج القاصرات عبر الأزمنة

هناك فوائد الزواج من البنت الصغيرة قد ظهرت عبر الأزمان حيث:

  • في العصور القديمة كان يمكن زواج الأطفال وكان هذا أمر شائع في كل بلاد العالم، في بداية القرن العشرين بدأ التساؤل حول هذه الظاهرة وبدأت بعض الحكومات بالدول لا تشجع هذا الأمر فأصبح هناك تناقص في هذه الأعداد زواج الأطفال.
  • ففي العصور الوسطى كان يتم خطبة الفتيات بعمر صغير قد يكون في سن البلوغ أو قبله، وكانت اليونان تقوم بتشجيع زواج الفتيات مبكرا وأيضا الأمومة المبكرة، وكان عمر زواج الأولاد من سن 18 عام، لكن في روما القديمة كانت الفتيات تتزوج بعمر ما فوق 12 عام والأولاد من فوق سن 14 عام
  • وفي العصور الوسطى ظلت القوانين الإنجليزية التي كان أصلها من قوانين الرومان أن سن الزواج هو 16 عام تقريبا، وفي الصين أيضا في عصر الإمبراطور كان زواج الأطفال أمر طبيعي في ذلك الوقت.

للمزيد من المعلومات اقرأ أيضاً حكم الزواج العرفي بدون ولي وعقد الزواج العرفي مكتمل الشروط والأركان عن طريق الضغط على هذا الرابط: حكم الزواج العرفي بدون ولي وعقد الزواج العرفي مكتمل الشروط والأركان

زواج القاصرات في الأديان

  • الأديان قد أثرت في زواج الأطفال ففي الديانة المسيحية رفض القانون المسيحة زواج الفتاة قبل مرحلة البلوغ، وأيضا يوجد نصوص في الهندوسية تقوم بتسنين الفتاة للزواج إلى مرحلة البلوغ وأنها تكون بعد بدء سن البلوغ حوالي 3 سنوات.
  • أما علماء اليهود أقروا أن الزواج لابد أن يحدث قبل سن البلوغ، بينما بعض علماء المسلمين أفتوا بأهلية الزواج المبكر للفتاة دون سن 10 سنوات، وكان اعتمادهم على زواج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكما هو موضح بالبخاري وصحيح مسلم، فقد أتم زواجه قبل أن يصل سن السيدة عائشة رضى الله عنها 10 سنوات.
  • وعن محمد بن يوسف حدثنا سفيان عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنهما جميعا( أن النبي صلى الله عليه وسلم قد تزوج من السيدة عائشة رضى الله عنها وهي في سن السادسة من عمرها ودخل عليها وهي بنت التاسعة من عمرها) مذكور في صحيح البخاري.
  • زواج الأطفال أمر خاطئ جدا بالتحديد على الفتيات من كافة الأمور التعليمية والصحية والاجتماعية، ولها عواقب تستمر حتى فترة المراهقة، والزواج المبكر من أكثر الأسباب التي تؤدي لوفاة الفتيات في سن مبكر من عمر 15 عام إلى 19 عام، وذلك في عدة بلدان نامية ويرجع الأمر أيضا للحمل والولادة.
  • وتعد دولة النيجر هي الدولة الأكثر معدل زواج الأطفال مبكرا، حيث يتزوج بها الفتيات حوالي 3 فتيات من كل 4 فتيات قبل مرحلة البلوغ أي قبل سن الثامنة عشر، ووفقا لصندوق الأمم المتحدة فإن أسباب زواج الأطفال هي زيادة الفقر وعدم المساواة بين الرجل والمرأة.
  • وأيضا عقود وصفقات الأراضي والممتلكات لتسوية المنازعات، والسيطرة على حياة الفتاة والخوف على شرف الأسرة كما أنها تعود أيضا إلى العادات والتقاليد، وبسبب حدوث المجاعات والحروب وانتشار الأوبئة، كما يوجد عدة عوامل أخرى التي يحدث الزواج من خلالها توطيد العلاقات بين الأسر.
  • ومن ضمن أسباب زواج الفتيات مبكرا هو المهر الذي يتم دفعه للعروس لكي يوافقوا على زواج الشاب من بنتهم، ففي بعض البلاد كلما كان عمر العروس صغير كلما كان مهرها مرتفع، وهذا المهر كان حافز اقتصادي للأهل حيث يعد زواج الفتيات صغيرة في السن هو وسيلة للخروج من المشاكل المادية.
  • فأن كان يعاني الأب من مشاكل اقتصادية ومادية يتم زواج ابنته وبمبلغ المهر يمكن تحسين حالته المادية، لذلك أصبح المهر تجارة بالأطفال وليس زواج طبيعي.

كما نرشح لكم المزيد من المعلومات في هذا الموضوع الخطبة والزواج في الإسلام وشروطها وأركانها وحقوق الزوج والزوجة عن طريق الضغط على هذا الرابط: الخطبة والزواج في الإسلام وشروطها وأركانها وحقوق الزوج والزوجة

وأخيرا في نهاية رحلتنا مع فوائد الزواج من البنت الصغيرة، لقد تحدثنا عن فوائد زواج البنت الصغيرة، كما تحدثنا عن أصل هذه الأمر أن كان تابع للعادات أو أمر ديني، كما تحدثنا كافة الأمور التي كانت سبب في هذا الزواج المرعب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.