أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة

أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة تعود لعوامل مختلفة، وغالبًا ما تسبب الضيق والحرج للأم وتكون راغبة في أن تتخلص منها بشدة في أسرع وقت ممكن؛ لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه لكم موقع زيادة سنتعرف سويًا على أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة بشيءٍ من التفصيل.

أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة

تتعدد الأسباب التي تلعب دورًا هامًا في شكل البطن المنتفخ والتي تتسبب بكتلة غير مريحة الشكل للحامل مثل التليف بالخياط الداخلي للولادة الطبيعية، أو لتمدد الرحم والعضلات خلال الحمل عمومًا، وهنالك أسباب أخرى بعد الوضع، ومنها:

  • تمدد الرحم خلال الحمل: لمدة 9 أشهر كاملة يتمدد الرحم من بداية الأشهر الثلاث الأولى، ويستمر ذلك النمو والتمدد إلى أن يصل لاكتمال حجم الجنين بالشهر التاسع، ذلك الأمر طبيعي تمامًا حيث يتوقع أن تمر عدة أسابيع حتى يعود البطن لشكله الطبيعي.
  • انقباض الرحم المعروف بـ كتلة الرمان: في الغالب يزول بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد الولادة.
  • الوزن الزائد للماء: خلال عملية الولادة تفقد ألأم حوالي من 5 إلى 7 كيلو جرامات من الوزن الذي يجمع بين وزن الطفل المولود والمشيمة والسائل المحيط بالجنين، وغالبًا ما يكون الوزن الزائد بعد الولادة يكون مكون من الماء.
  • الاختلافات الهرمونية: تعتبر فترة الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية مليئة بالاختلافات الهرمونية التي تلعب دورًا مؤثرًا على شكل البطن الذي ينتفخ ويترهل.
  • فتق العملية القيصرية: يحدث على شكل تورم وانتفاخ للبطن مكان العملية.

اقرأ أيضًا: علاج فتق عضلات البطن وأعراضه وأسبابه وأنواعه

علامات أخرى بعد الولادة

بعدما تطرقنا لعرض أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة، تجدر الإشارة إلى أنه يوجد عدد من العلامات الأخرى التي تظهر بعد الولادة، ومنها ما يلي:

  • الخط الأسود أسفل البطن: يعرف باسم “لينا تيغرا”، يظهر الخط الأسود بسبب حدوث صبّغات في الجلد في الموضع حيث تمددت عضلات بطنك وانفصلت قليلًا حتى تعطي مجالًا لطفلك الذي ينمو، ويتلاشى هذا الخط عادة في غضون أسابيع قليلة من الولادة.
  • التشققات وعلامات التمدد: تتلاشى علامات التشققات وتمدد البشرة غالبًا مع مرور الوقت، حتى تصبح أقرب ما يكون للون البشرة بخطوط شديدة الدقة، وبالرغم من انزعاجك الشديد لها الآن إلا أنكِ ستكتشفين زوالها خلال أقل من نصف عام.

للتخلص من تشققات البطن بعد الولادة إليكِ بالتالي:

  • تتراجع التشققات والندبات دون تدخل خلال أشهر من الولادة.
  • ممارسة تمارين شد البطن.
  • استخدام مرهم tretionoin ‘ retinoic acid ‘ cream 0.1% بعد مراجعة الطبيب.
  • المعالجة بالليزر للتشققات الموجودة، وهو أسرع الحلول بعد مراجعة الطبيب.

كانت تلك أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة، وفي التالي طرق التخلص من هذه الكتلة المزعجة للسيدات بعد الوضع.

كيفية التخلص من أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة

بالطبع هنالك طرق متعددة للتخلص من كتلة البطن بعد الولادة:

  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة وأبرزها رياضة المشي التي تساعد في حرق الدهون والتخلص من كتلة البطن.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية في تخلص الأم من الكتلة الموجودة بعد الولادة، حيث إنها من أسباب التخلص من دهون البطن.
  • تجنب المأكولات السريعة والمعلبة والحرص على تناول طعام غني بالألياف.
  • يساهم حزام البطن باستخدامه خلال الشهور الثلاثة الأولى من الولادة في التخلص من الكتلة الموجودة بالبطن بعد الولادة، حيث يعمل على التخلص من الزيوت والدهون الموجودة ويساعد على الاسترخاء.
  • بشرب أكثر من 2 لتر من الماء يوميًا تستطيع التخلص من الكتلة الزائدة للبطن بعد الولادة، حيث إن الماء هو العامل الأكبر في اذابة وتسريب الدهون من الجسم.
  • الإكثار من المشروبات التي تنقص الوزن.

لكن يجب الحرص على أن تكون مشروبات طبيعية وغير مؤثرة على الرضاعة لطفلك، وهي مثل:

  • المياه المنكهة: قد لا يستسيغ البعض شرب الماء منفردًا، لذلك ينصح بإضافة النكهات المختلفة إلى الماء لاستساغة الطعم وفتح القابلية للشرب بكميات مناسبة للجسم، مثل إضافة الأعشاب المقبولة أو الليمون.
  • عصير البطيخ: باحتواء البطيخ على عنصر “الأرجينين” وهو من الأحماض الأمينية الذي يدعم الأنسجة العضلية ويخفي السمنة من الجسم، كما أنه مرطب طبيعي ولا يحتوي على السكر.
  • شاي النعناع المثلج: من أفضل وسائل هضم الأطعمة والوجبات السريعة، حيث يهضم الدهون القوية ويحرق دهون المعدة مما يساعد في التخلص من أي زيادة في كتلة البطن، ويساعد على شدها.
  • عصير الأناناس المثلج: من المشروبات المستخدمة بكثرة لشد عضلات البطن لاحتوائه على إنزيمات تزيل انتفاخات البطن وتسهل من سرعة عملية هضم الطعام.
  • الشاي الأخضر: يعمل في التقليل من الدهون الموجودة بالبطن حيث إنه من الأعشاب الأساسية المستخدمة في التخسيس، بالإضافة لفوائده المتعددة الأخرى على جميع أعضاء الجسم.

اقرأ أيضًا: شكل البطن بعد الولادة القيصرية الثانية

عوامل سرعة عودة البطن للشكل الطبيعي بعد الولادة

ذكرنا أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة وطرق العلاج، ولكن هنالك عوامل أساسية يتوقف عليها سرعة العودة لحجم البطن الطبيعي، ومنها:

  • الشكل والحجم الذي كانت تتمتع به الأم قبل الحمل.
  • مقدار الوزن المكتسب أثناء الحمل.
  • مدى النشاط والحركة أثناء الحمل وبعده.
  • طبيعة الجينات الوراثية التي لا يمكن التحكم بها.
  • ممارسة الرضاعة الطبيعية بشكل طبيعي ومنتظم.
  • ترتيب الطفل من حيث الولادة.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة أثناء الحمل.

طرق التغذية المناسبة لعودة البطن لطبيعتها بعد الولادة

فطريقة التغذية من أهم عوامل التخلص من أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة، وسوف يساعدك تناول الطعام الصحي إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة على استعادة شكلك، وهذه بعض الإرشادات العامة للوصول إلى الوزن صحي والمحافظة عليه:

  • الإفطار في وقت ثابت يتم الالتزام به.
  • الحرص على تناول الخضروات والفواكه يوميًا.
  • الاهتمام والإكثار من تناول الأغذية المليئة بالألياف، والتي تساعد بشدة في عمليات الهضم، وتمنع تكدس الطعام بالمعدة.
  • التركيز على تناول الغذاء المحتوي على بذور كاملة مثل الدقيق الأسمر، ولا نهمل الكربوهيدرات اللازمة للطاقة.
  • ترك الأطعمة المليئة بالسكريات والتي تسبب السمنة وتراكم الدهون.
  • لا تكثري من الوجبات الخفيفة ولا ينصح بها إلا في حالة الجوع الشديد.
  • تعتمد كمية الطعام اللازمة للجسم على وزن الجسم وطوله وقدر الحركة المبذولة يوميًا، فمن غير المثبت وجود قدر ثابت يحتاجه جميع الناس من السعرات الحرارية.

ترهل البطن بعد الولادة

إن ترهلات البطن بعد الولادة تعد أمرًا طبيعيًا، حيث إن العضلات المتمددة والمشدودة لفترة طويلة بالبطن تصبح بلا فائدة فإذا بدت عضلات بطنك مترهلة أو مرتخية جدًا، فقد يكون السبب التمدد الكبير في هذه العضلات نتيجة الحمل، وهذا يسمّى بـ “ترهل عضلة البطن المستقيمة”، كما أنكِ قد تلاحظين نتوءًا في بطنك فوق السرة وتحتها، ويرجع سبب الترهلات بعد الحمل إلى:

  • إذا كان المولود كبير الحجم.
  • إنجاب توأمًا أو أكثر.
  • ضعف عضلات البطن.
  • أن يكون الحوض ضيق.
  • الجلوس والوقوف بوضعيات غير صحيحة أثناء الحمل.
  • تعدد حالات الحمل السابقة.
  • حمل الأم للطفل بالكامل من الأمام.
  • وجود حالات وراثية مماثلة لترهل البطن بالعائلة، فبالطبع إن ترهل البطن عمومًا يعد من أهم أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الكرش بسرعة للنساء طبيعيا وبالتمارين

نصائح هامة لعودة البطن لطبيعتها بعد الولادة

بعدما تعرفنا على أسباب وجود كتلة في البطن بعد الولادة، تجدر الإشارة إلى أنه يوجد عدد من النصائح التي من شأنها أن تساعد على عودة البطن لطبيعتها بعد الولادة، ومنها ما يلي:

  • من الضار محاولة إنقاص الوزن مرة واحدة بعد الولادة، فهذا يضر جسم الأم والطفل كذلك بسبب ما يترتب عليه من نقص في الرضاعة، يجب مراجعة الطبيب قبل البدء في إنقاص الوزن، وذلك بعد مرور نصف عام كامل من الولادة.
  • تتسبب الرضاعة الطبيعية في إنقاص وزن الأم بشكل طبيعي، حيث تفقد الأم الكثير من السعرات خلال عملية الرضاعة، ولا تتوفر هذه الميزة للأمهات اللاتي يرضعن أولادهن من الحليب الصناعي.
  • لا بأس بخسارة بعض الوزن أثناء الرضاعة الطبيعية، وذلك في حال أن جسمك فعال جدًا في إنتاج الحليب، وفقدان ما يصل إلى كيلوغرام واحد في الأسبوع لا يؤثر على كمية الحليب التي تنتجينها.
  • تمارس الأم الملتزمة بالرضاعة الطبيعية التمارين لكافة الجسم بشكل يومي، حيث إن الرضاعة الطبيعية تسبب الكثير من التقلصات وردود فعل عضلية في مختلف أجزاء الجسم، كما تسبب انكماش الرحم.
  • محاولة الأم التخلص من الكتلة الزائدة بعد الولادة بطريقة سريعة تسبب التعب والإعياء الشديد بل وتؤثر في إدرار الحليب في الثدي مما يسبب الضرر للمولود.
  • اتباع الأم للحميات الغذائية دون استشارة الطبيب بعد الولادة مباشرة، يسبب فقد السعرات الحرارية اللازمة للأم وكذلك للبن الطفل، وقد تصل الحالات للإغماء.
  • في خلال 6 أسابيع وفي موعد استشارة الطبيب للمتابعة بعد الولادة يمكن البدء في الاستفسار عن إمكانية محاولة إنقاص الوزن ببرنامج مبسط من الطبيب وبحسب الحالة التي يرى الطبيب أنها تناسب صحة الأم.

تعتبر الأم الوزن الزائد بعد الولادة أمرًا شديد السوء لدرجة قد تصل بها لحد الاكتئاب؛ لذا يجب وضع ذلك الأمر في الحسبان من البداية لتجنب حدوثه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.