محتوى يحترم عقلك

اسباب الغازات في القولون

أسباب الغازات في القولون ، بالنسبة لمعظم الناس، يعتبر تراكم الغازات في الأمعاء وانسدادها مشكلة شائعة جدًا، ويذكر أنه في معظم الحالات، يعتبر وجود الغاز في الأمعاء ظاهرة طبيعية وليست مشكلة صحية أو مرضًا معينًا الأعراض ولكن هذه مشكلة مزعجة وقد تجعل بعض الناس يشعرون بالحرج.

أسباب الغازات في القولون

  • هناك أسباب عديدة لتراكم الغازات في الجهاز الهضمي، مثل: ابتلاع الهواء عند الأكل والشرب،
  •  وتناول بعض الأطعمة التي عادة ما تكون ناتجة عن غازات الإنسان.
  • أو التكوين الطبيعي للغازات أثناء هضم الطعام.
  • عندما لا يتم هضم الطعام بالكامل في الأمعاء الدقيقة، فإنه يدخل الأمعاء الغليظة، حيث تكمل البكتيريا مرحلة الهضم، والتي يخرج خلالها الغاز أيضًا.

يمكن التعرف على معلومات عن فوائد الزعتر للقولون وتعرف على المأكولات التي تضر القولون وتؤذي الصحة أضغط هنا: فوائد الزعتر للقولون وتعرف على المأكولات التي تضر القولون وتؤذي الصحة

أعراض غازات القولون

يمكن أن يسبب الغاز في القولون العديد من أعراض الجهاز الهضمي والأعضاء الأخرى، وتختلف أعراض كل شخص.

فيما يلي مجموعة مما يشعر به معظم الناس عند وجود الكثير من الغاز في الجهاز الهضمي أو القولون أبرز الأعراض.

  • الغازات خاصة بعد ابتلاع الهواء أو شرب المشروبات الغازية.
  • الشعور بتقلصات أو تقلصات في المعدة. في بعض الحالات، قد يشعر بألم في الصدر.
  • يرجى ملاحظة أنه بسبب احتباس الغازات وتراكمها، فإن منطقة البطن تتسع وتزيد من حجمها.
  • شعور بامتلاء البطن.
  •  انزعاج وألم في البطن.

أسباب غازات القولون من بين أسباب زيادة الغازات في القولون، ذكرنا ما يلي:

  •  العادات السيئة: على سبيل المثال: التدخين.
  • ابتلع الكثير من الهواء، مثل تناول الطعام بسرعة، أو التحدث أثناء الأكل، أو شرب العصير من خلال القش.
  • امضغ العلكة والحلوى الصلبة لفترة طويلة. الإفراط في الأكل.
  •  تناول بعض الأطعمة والمشروبات: وأبرزها: المشروبات الكحولية.
  •  مشروب غازي.

التخلص من غازات القولون

  • عن طريق تغيير نمط الحياة بالإضافة إلى أنواع الأطعمة التي ينصح بتجنبها،
  • هناك أيضًا بعض السلوكيات الغذائية التي تساعد في تقليل غاز القولون والتخلص منه، لأن هذه الأطعمة لها مساهمة كبيرة في علاج غاز القولون.
  • تناول الأطعمة الخالية من الغلوتين، وذلك عندما يتسبب مرض الاضطرابات الهضمية في عسر الهضم وتكوين الغازات.
  •  احذر الخضراوات والفاكهه التي تحفز الغازات للقولون، مثل العدس ووالكرنب والخوخ الناشف.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز أو السوربيتول أو الفركتوز لمنع المرضى من ضعف هضم هذه السكريات.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه إذا كانت الأمعاء لا تستطيع هضم اللاكتوز (أي اللاكتوز)، فيمكن استخدام المكملات الغذائية التي تحتوي على اللاكتاز، والتي تعمل على تكسير هذا السكر وتعزيز امتصاصه، مما يقلل بشكل كبير من تكوين غاز القولون.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي على بنكرياتين مع وجبات الطعام لمنع عسر الهضم الناتج عن قصور البنكرياس.
  •  قلل من تناول الأطعمة الدسمة.
  • التقليل من تناولهم يساعد على استكمال عملية هضم الطعام.
  •  وتعزيز نمو الطعام.
  •  والتخلص من الغازات بشكل أفضل.

 العلاج الدوائي

  •  يقوم الأطباء بتوزيع الأدوية على المرضى عند تكوين كمية كبيرة من غاز القولون بسبب أمراض وأمراض الجهاز الهضمي.
  • ويمكن علاج مشاكل الغازات عادةً عن طريق علاج السبب.
  •   وهناك بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى التوزيع.
  • الوصفات الطبية لتقليل تراكم الغازات في القولون.
  • تناول الإريثرومايسين أو الميتوكلوبراميد؛ في حالة الانسداد الوظيفي الذي يؤثر على المعدة، يمكن استخدام هذه الأدوية لتعزيز نشاط عضلات المعدة والأمعاء الدقيقة.
  • استخدم المضادات الحيوية، إذا لم تنجح، يمكنك تناول البروبيوتيك أو البريبايوتكس.
  • هذا للقضاء على نمو البكتيريا في الأمعاء.
  • خذ سيميثيكون مفعول هذا الدواء هو القضاء على الغازات المتراكمة في المعدة عن طريق دخولها عن طريق الفم، وقد يساعد في علاج مشاكل غازات القولون لدى بعض الناس.
  • خذ الفحم المنشط يساعد تناول الفحم المنشط على تقليل كمية الغازات المتكونة في القولون.

لا يفوتكم التعرف على معلومات عن طريقة التخلص من الغازات والأعراض الناتجة عن الاصابة بغازات البطن والقولون أضغط هنا: طريقة التخلص من الغازات والأعراض الناتجة عن الاصابة بغازات البطن والقولون

تجنب الأطعمة التي تسبب غازات القولون

  •  الفول والعدس.
  •  الخضار مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط نخالة.
  •  منتجات الألبان التي تحتوي على اللاكتوز.
  • يمكن أيضًا استخدام الفركتوز الموجود في أنواع معينة من الفاكهة كمُحلي في المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات.
  • السوربيتول: يستخدم كمُحلي صناعي بديل للسكر.
  • زيادة الغازات في القولون نتيجة مشاكل صحية، ذكرنا ما يلي: التهاب البنكرياس المناعي الذاتي.
  •  مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية القمح.
  • داء السكري.
  • متلازمة الإغراق. متلازمة التفريغ السريع. اضطرابات الأكل.
  • ارتجاع معدي مريئي.
  • خزل المعدة.
  •  مرض التهاب الأمعاء.
  • متلازمة القولون المتهيج.
  • عدم تحمل اللاكتوز.
  •  القرحة الهضمية.

غازات في الجهاز الهضمي

  • وجود الغازات في الجهاز الهضمي أمر طبيعي لأنه جزء من عملية الهضم.
  •  وعادة ما يتم تصريف الغازات الزائدة من الفم في ما يسمى بطريقة ping.
  •  أو قد تترك الأمعاء عبر المستقيم كما يسمى غاز التنفس أو انتفاخ البطن.
  • قد يعاني الشخص من الانتفاخ، وهو تراكم الغازات الزائدة في المعدة وعدم قدرتها على مغادرة المعدة.
  •  في حين أن تراكم الغازات أو الألم المصاحب للغازات يمكن أن يعزى إلى العديد من العوامل والأسباب.
  •  وهذا يشمل تناول الأطعمة التي قد تنتج هذه الغازات.
  • لذلك، بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة وطبيعة النظام الغذائي ستساعد في تخفيف أعراض الغازات.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام بعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • ولكن إذا كان الغاز الزائد ناتجًا عن مشاكل صحية أخرى، فيجب تحديد السبب وتنفيذ ذلك.
  • علاج أو معاملة.
  • يمكن لتقنية التعامل مع غازات البطن أن تقلل غازات المعدة المزعجة عن طريق تغيير عادات الأكل وتناول الأدوية اللازمة وتقليل كمية الهواء

 وفيما يلي وصف تفصيلي لهذه المشاكل

  • تغيير العادات الغذائية بعض الأطعمة تزيد من إنتاج الغازات وبالتالي تزيد من احتمالية الانتفاخ، لذلك فإن التقليل من تناول هذه الأطعمة يمكن أن يساعد المرضى على التخلص من الانتفاخ.
  • لذلك نشجع المرضى على كتابة أسماء جميع الأطعمة والمشروبات التي يتناولونها ويشربونها.
  • يوصى بتقليل محتوى السكر لأنه يسهل هضمها وتفتيتها في الجهاز الهضمي.
  • الفاصوليا الجافة والفواكه والنخالة المحتوية على كربوهيدرات مخمرة، وتجدر الإشارة إلى أن المشاكل التي تسببها الكربوهيدرات المخمرة لا تقتصر على زيادة إنتاج الغازات.
  • ولكن يمكن أن يحفز البكتيريا على تطوير تسوس الأسنان (بالإنجليزية: Tooth Decay).
  •  لذا فإن تقليل تناول هذه الأطعمة سيجلب العديد من الفوائد الصحية للمرضى.
  •  الحليب ومنتجات الألبان قد يلاحظ بعض الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز.
  • نظرًا لأن هذه المنتجات لها نفس القيمة الغذائية مثل الحليب العادي.
  •  وفي حالة التوقف تمامًا عن شرب أو تناول الحليب ومنتجات الألبان، فمن الممكن الحصول على الكالسيوم وفيتامين د من مصادر أخرى على سبيل المثال: الخبز والعصير وحبوب الإفطار المدعمة والكالسيوم وفيتامين د.
  • الكحوليات جديرة بالتخلي عنها تمامًا، لأنها تعيق هضم الطعام في الأمعاء، مما يؤدي بدوره إلى بقاء الطعام في الأمعاء لفترة أطول، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج الغازات.

يمكن التعرف على معلومات عن اعراض القولون العصبي النفسي والمنتجات الغذائية التي تسبب الشعور بالغازات أضغط هنا: اعراض القولون العصبي النفسي والمنتجات الغذائية التي تسبب الشعور بالغازات

تغييرات في نمط الحياة

اتباع طرق وممارسات معينة قد يساعد في تخفيف مشاكل الغازات، وقد ذكرنا ما يلي:

  • ممارسة الرياضة بعد الوجبات، لأنها طريقة فعالة لتقليل الانتفاخ وعدم الراحة بعد الوجبات.
  • على الرغم من أن الكثير من الناس يعتقدون أنهم يأخذون غفوة قصيرة بعد تناول وجبة، لكن من الأفضل المشي لمدة 10-15 دقيقة بدلاً من القيلولة، مما يدل على أن التمارين الهوائية (بما في ذلك المشي والركض والجمباز)
  • ستساعد الغاز على المرور عبر الجهاز الهضمي بشكل أسرع.
  • تجنب النوم بعد الأكل، فعلى الرغم من أن الشخص يشعر بتحسن عند النوم إلا أن هذا الوضع يساعد على تقليل قدرة الجسم على إخراج الغازات والاحتفاظ بها في الجسم.

وفي النهاية تعرفنا على اسباب الغازات في القولون والاعراض المصاحبة له والاطعمة التي يجب تجنبها لمرضي القولون وطرق العلاج بالادواية وطرق الوقاية واخير نتمني ان نكون قدمنا معلومة مفيده.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.