أسباب سخونة الجسم من الداخل وأعراضها وطرق علاجها

أسباب سخونة الجسم من الداخل تساعدك على تدارك الأمر الذي حفز الحرارة الداخلية للجسم، حيث إنه في بعض الأحيان قد يواجه بعض الأشخاص شعورًا بالإعياء الحراري الداخلي الذي قد يكون دلالة على وجود عدوى أو مرض ما، لذلك من خلال موقع زيادة سنقدم لكم  السبب ورا الإصابة بسخونة الجسم من الداخل، وكل ما يتعلق بالموضوع من معلومات مفيدة.

أسباب سخونة الجسم من الداخل

أسباب سخونة الجسم من الداخل

في بعض الأحيان قد يشعر بعض الأشخاص بوجود حرارة داخلية بأجسامهم، دون ملاحظة ارتفاع حقيقي لحرارة الجسم ظاهريًا، وهذه الحرارة الداخلية قد تصيب مختلف الأعمار، وإذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح فمن الممكن أن يحدث مضاعفات.

ذلك لأن الحرارة الداخلية هي مؤشر على زيادة الأجسام المضادة للدفاع عن الجسم ضد أي عدوي أو مرض ناتج عن البكتيريا أو الالتهاب في مجري الدم، لذلك الشعور بالسخونة في الجسم من الداخل أمر يدل على وجود خلل ما.

لذا إليك فيما يلي مجموعة من أبرز وأهم أسباب سخونة الجسم من الداخل، والتي إذا لم يتم تداركها وعلاجها سيحدث مضاعفات أخطر من الحرارة:

  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية، والتي قد تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم الداخلية مثل المضادات الحيوية أو أدوية المخدرات.
  • النشاط المفرط للغدة الدرقية: حيث يتم إفراز هرمون الثيروكسين بكثرة ليساعد على تسريع العملية الهضمية مما ينتج عنه ارتفاع داخلي للحرارة في الجسم.
  • الحرارة الداخلية أثر حدوث تلف في الأنسجة ناتج عن التهاب أو جرح.
  • الطفح الجلدي يتبعه حرارة داخلية في الجسم.
  • الروماتيزم وهو التهاب المفاصل الذي يؤدي إلى زيادة حرارتها، والشعور بسخونة الجسم.
  • مرض التصلب المتعدد الذي يؤثر على الغشاء النخاعي الواقي للدماغ، مما يؤدي إلى حدوث ارتفاع في الحرارة بداخل الجسم.
  • قد ينتج عن الجو الحار الشعور بالسخونة الداخلية في الجسم.
  • ممارسة الرياضة بشدة يؤدي للشعور بالحرارة الداخلية.
  • أمراض فيروسية وبكتيرية مثل الملاريا، والإسهال، والإنفلونزا.
  • بعض أنواع مرض السرطان ينتج عنها حدوث سخونة الجسم من الداخل.
  • وجود أورام في الكبد أو الدماغ.
  • تناول المشروبات التي بها كافيين تعمل على ارتفاع درجة حرارة الجسم من الداخل، وذلك بسبب زيادتها لمعدل ضربات القلب.
  • قد ينتج بعد الخضوع لبعض العمليات الجراحية الشعور بسخونة داخلية في الجسم.
  • فترة التبويض عند المرأة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: درجة حرارة الجسم الطبيعية من الأذن، وما علامات ارتفاع حرارة الجسم؟

الأعراض المصاحبة لسخونة الجسم من الداخل

الشعور بالحرارة الداخلية في حد ذاته عرض، ويكون رد فعل ناتج لأسباب سخونة الجسم من الداخل الموضحة في السطور السابقة، ولكن قد يترافق مع السخونة الداخلية للجسم بعض الأعراض، كما سيتضح في الآتي:

  • الرغبة في النعاس طوال الوقت.
  • اضطراب في ضربات القلب.
  • آلام في مختلف أجزاء الجسم خاصةً في المفاصل.
  • الاحمرار وبعض الالتهابات في الجلد، وهذا الأمر متعارف عليه أثناء التعرض للحرارة.
  • الدوار وعدم القدرة على الاتزان.
  • القشعريرة بالبرد.
  • التعرق بشكل مفرط.
  • السعال، وهذا قد يدل على الإصابة بالإنفلونزا.
  • نزيف الأنف في بعض الأحيان وقد يكون دلالة على التهاب الجيوب الأنفية التي تكون واحدة الأشياء المسببة لإصابة الجسم بالسخونة.
  • الشعور بالاكتئاب نتيجة الوهن العام في الصحة.
  • قد يحدث تشنجات في القدمين، وهذا دلالة على وجود التهاب فيروسي قام بتخزين الحرارة بداخل الجسم.

طرق قياس الحرارة الداخلية للجسم

يتم قياس الحرارة من خلال استخدام جهاز مقياس الحرارة الذي يُعرف باسم الترمومتر، حيث إنه يستطيع هذا الجهاز تحديد درجة الحرارة بعدة طرق، كما سيتضح في الآتي:

  • يمكن وضع الترمومتر تحت الإبط ليتم قياس الحرارة، ولكن هذه الطريقة تكون غير دقيقة مقارنة بالطرق الأخرى.
  • في الحالات النادرة يتم قياس الحرارة من خلال الأذن، ولكن هذه الطريقة غير مرجحة، لأن قد يتسبب تراكم شمع الأذن في عدم القدرة على إدخال الترمومتر بشكل صحيح والحصول على نتيجة دقيقة.
  • من أكثر الطرق دقة لقياس الحرارة هي من خلال إدخال جهاز الترمومتر في فتحة الشرج، وهذه الطريقة عادةً مناسبة للأطفال الأقل من ثلاث سنوات.
  • يمكن الحصول على قراءة دقيقة للحرارة من خلال الفم، ولكن يشترط قبل أن يتم القياس للحرارة ألا يكون الشخص الذي يشعر بسخونة جسمه من الداخل قد تناول أي شيء ساخن قبل قياس الحرارة بمدة 10 دقائق على الأقل.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: درجة حرارة الجسم العادية والعوامل المؤثرة فيها

كيفية علاج سخونة الجسم من الداخل

بمجرد أن يتعرض طفلك إلى الحرارة سواء كانت داخليًا أو خارجيًا فإنه يلزم عليكِ التوجه للطبيب، أما إذا كان الشخص الذي يشعر بالحرارة الداخلية بالغًا ومن الكبار فإنه يمكن أن يعالج الأمر بسهولة.

حيث إنه في حالة إذا كانت أسباب السخونة لا تمثل مرض معين يحتاج استشارة الطبيب، فمن الممكن علاجها من خلال اتباع بعض الطرق والتعليمات التي سنقوم بتوضيحها في النقاط الآتية:

  • تناول الأدوية الخافضة للحرارة.
  • شرب المزيد من السوائل مما يساعد على التخفيف من الحرارة الداخلية.
  • عمل الكمادات من خلال وضع قماشة مبللة بالماء على الجبين.
  • التخفيف من الملابس التي قد تكون السبب في الشعور بالحرارة الداخلية خاصةً أثناء فصل الصيف.
  • محاولة أخذ قسط كافي من الراحة وذلك لأن النشاط الجسدي الشاق قد يتسبب في رفع درجة الحرارة الداخلية.
  • يُفضل أخذ حمام دافئ مما يجعل بخار الماء يحفز الجسم على خفض الحرارة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل تطعيم شلل الاطفال يسبب سخونة

حالات سخونة الجسم من الداخل التي تتطلب استشارة الطبيب

هناك بعض الأعراض المصاحبة للحمى الداخلية بالجسم والتي قد تكون محل لإثارة القلق ويجب عند ظهورها استشارة الطبيب بشكل فورى، وفي النقاط التالية سنقوم بالتعرف عليها:

  • الشعور بالتشنجات خاصةً في منطقة الرقبة وتصلبها.
  • الألم في منطقة البطن والصدر.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • السعال بشكل حاد.
  • ألم في الرأس والصداع الذي لا يزول.
  • عندما تكون الحرارة الداخلية لا تنخفض لمدة يومين متتالين.
  • آلام في المفاصل وتورمها.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: اسباب السخونة عند الاطفال وأفضل طرق التعامل معها

الحرارة الداخلية في بعض الأحيان قد تكون حالة مرضية وأدت إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم عن معدله الطبيعي، مما تسبب في الشعور بالإعياء، وقد تكون على النحو الآخر مجرد شعور مؤقت نتيجة لبعض المسببات التي حفزت زيادة الحرارة بداخل الجسم، لذلك قدمنا لكم توضيح وتفصيل عن أهم أسباب سخونة الجسم من الداخل، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.