شروط العقيقة للولد وأهميتها والدليل عليها وشروطها وفوائدها

شروط العقيقة للولد في المقال سوف نتعرف على ما هي شروط العقيقة للولد وكيف يتم توزيع العقيقة لكي يتعرف كل من يرزق بمولود جديد أحكام العقيقة شروط التوزيع والذبح وكيفية التصرف فيها لينال الشخص الثواب العظيم ويبارك الله له في المولود ويكتب له الخير.

يقدم لكم موقع زيادة المزيد من المعلومات حول مقال: الاذان في اذن الطفل حكمه وصفته وفوائده زور موقعنا واقرأ من خلال الضغط على هذا الرابط: مقال: الاذان في اذن الطفل حكمه وصفته وفوائده

ما هي العقيقة؟

العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عندما يرزق الشخص بمولود، قد تكون العقيقة في اليوم السابع أو يوم آخر، والعقيقة سنة مؤكدة في الإسلام لأنها بمثابة شكر لله على المولود، ذكَراً أو أنثى.

العقيقة تكون شاتان مكافئتان عن الغلام، وشاة واحدة تذبح عن كل أنثى، وقد كانت العقيقة معروفة منذ القدم لاسيما عند العرب في الجاهلية .

أدلة العقيقة في السنة النبوية

سوف نتعرف عبر سطورنا عن شروط العقيقة للولد على الأدلة الشرعية لها، والتي كانت:

  • ثبتت العقيقة في الكثير من الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم، عن بريدة قال : كنا في الجاهلية إذا ولد لأحدنا غلام ذبح شاة ولطخ رأسه بدمها، فلما جاء الله بالإسلام كنا نذبح شاة ونحلق رأسه ونلطخه بزعفران.
  • وفي حديث شريف عن سلمان بن عامر الضبي أن النبي قال: مع الغلام عقيقة، فأهريقوا عنه دماً، وأميطوا عنه الأذى.
  • كما ورد في كتب السنة عن أم كرز أنها سألت رسول الله عن العقيقة، قال الرسول صل الله عليه وسلم: عن الغلام شاتان، وعن الأنثى واحدة، لا يضركم ذكراناً أم إناثاً.
  • وفي حديث شريف عن عائشة أن رسول الله قد أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة.
  • عن سمرة بن جندب أن الرسول قال كلُّ غلامٍ رَهينةٌ بعقيقتِهِ تُذبَحُ عنهُ يومَ سابعِهِ ويُحلَقُ ويُسَمَّى.
  • عن ابن عباس أن رسول الله عق عن الحسن والحسين كبشاً كبشاً، وفي رواية اخرى ان الرسول صل الله عليه وسلم عق بكبشين كبشين.
  • عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ : أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ أَنْ نُعِقَّ عَنْ الْجَارِيَةِ شَاةً وَعَنْ الْغُلَامِ شَاتَيْنِ وَأَمَرَنَا بِالْفَرَعِ مِنْ كُلِّ خَمْسِ شِيَاهٍ شَاةٌ.

العقيقة وشروطها

ذهب جمهور الفقهاء أن هناك شروط لابد أن تتحقق في الأضحية وفي العقيقة، هذه الشروط تتعلق بجنس العقيقة وسنها وسلامتها، فيما يلي نتعرف على الشروط بالتفصيل:

  • لابد أن تكون الشاة خالية من العيوب، حيث أن سلامة العقيقة شرط لابد أن تكون الشاة طيبة سليمة من العيوب الأربعة، والعيوب وردت في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله: (أربعٌ لا تجوزُ في الأضاحيِّ فقالَ العوراءُ بيِّنٌ عورُها والمريضةُ بيِّنٌ مرضُها والعرجاءُ بيِّنٌ ظلعُها والكسيرُ الَّتي لا تَنقى).
  • لا يمكن أن تكون الأضحية عوراء ولا يمكن أن تكون العرجاء ويكون العرج واضح وبين، ولا يمكن أن يتم التضحية بالشاة المريضة عقيقة ولا المكسور طرف من أطرافها الأربعة، أو العمياء.
  • ورد في بعض الأحاديث أن الأضحية للمولود لابد أن تكون من الغنم دون غيره وتم الاستدلال بهذا كبيان لجنس العقيقة، ومن الأحاديث التي تثبت ذلك ما روته أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أمرهم عن الغلامِ شاتانِ مُكافَئَتانِ، وعن الجاريةِ شاةٌ).
  • أجاز جمهور أهل العلم أن تكون العقيقة من الإبل والبقر، ولكن لم يقر ذلك الظاهرية اعتمادًا على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: (مع الغُلَامِ عَقِيقَةٌ، فأهْرِيقُوا عنْه دَمًا).
  • لابد أن تكون الأضحية بلغت السن الذي يجوز فيه الذبح، فهي من شروط الأضحية العادية في العيد الأضحى وكذلك عقيقة المولود.
  • عندما تكون العقيقة بالبقرة لابد أن تكون قد تمت السنتَين ودخلت في الثالثة، ولا يجوز التضحية بالإبل إلا إذا أتمت الخمس سنوات ودخلت في العام السادس، والماعز لابد ان يكون تم عام واحد ودخل في الثاني.

كما يقدم لكم موقع زيادة المزيد من المعلومات حول مقال: دعاء المولود الجديد وأهميته وما هي السنن المستحبة للمولود عبر مقال: مقال: دعاء المولود الجديد وأهميته وما هي السنن المستحبة للمولود

فوائد العقيقة

إذا كنت تبحث عن شروط العقيقة للولد، فإن كل شئ في القرآن والسنة له فوائد واهمية كبيرة، حيث أن للعقيقة فوائد اجتماعية ودينية وفيما يلي نتعرف على كل الفوائد من العقيقة والحكمة من جعلها سنة عن الرسول صل الله عليه وسلم:

  • العقيقة قربة يتقرب بها العبد لربه، كما أنها فدية للمولود وتحفظه من كل المصائب، حيث افتدى الله نبيّه إسماعيل الصالح التقي بكبش عظيم.
  • في العقيقة اتباع لهدي النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، وفي القدم كان العرب في الجاهلية يذبحون ويقومون تلطيخ رأس المولود بدم الذبيحة، ونهى الإسلام عن ذلك.
  • الأضحية شكرٌ لله -سبحانه- على نعمة الذرية الصالحة سواء كان ولد او بنت، حيث ان الاطفال من النعم الكبيرة وهم زينة الحياة الدنيا، قال الله -تعالى- في سورة الكهف: (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا).
  • العقيقة والاضحية فطرة الله التي فطر العباد عليها، حيث ان الطبيعة البشرية هي الفرح بقدوم المولود، فتكون العقيقة عبارة عن تأدية الشكر لله.
  • العقيقة فيها اكتساب للخير في الدنيا والآخرة، وفي حديث صحيح انه روي عن الإمام أحمد أنّ من لم يجد مال ليقوم بأداء العقيقة عليه أن يستدين ليطبقَ سُنّة النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، ويرجو من الله ان يعوضه خير.
  • العقيقة لها فوائد اجتماعية كبيرة، حيث أنها إشهار نسب المولود وفيه إهداء للناس وتصدق وهو ما يعزز التكافل بين أفراد المجتمع.
  • العقيقة للمولود تعود على المولود بالنفع حيث حماية المولود من الشيطان وفقًا لما جاء في حديث النبيّ -عليه الصلاة والسلام-: (كل غلامٍ رهينةٌ بعقيقتهِ).
  • وقيل ان الولد او البنت قد يبقى محبوساً عن الخير بسبب ترك أهله العقيقة عنه، وقد يكون عاقّاً لهم بسبب أنهم لم يقوموا بالذبح لشكر الله على اعطاؤهم المولود، وقد يصيبه الشيطان بسوء.
  • وفي حديث شريف عن الرسول عليه الصلاة والسلام-: (الغلامُ مرتَهَنٌ بعقيقتِهِ يذبَحُ عنهُ يومَ السَّابعِ، ويُسمَّى، ويحلقُ رأسُهُ)، وروي عن الإمام أحمد أن العقيقة قد تكون السبب في منع حبس الغلام عن الشفاعة لوالديه.
  • ورُوِي عن عطاء بن أبي رباح في تفسير الحديث الشريف أنها تعني حرمان الوالد من شفاعة الولد، أمّا الإمام ابن القيّم قال إن المرهون هو المحبوس.

كما يقدم لكم موقع زيادة المزيد من المعلومات حول مقال: هل يجوز الاشتراك في الاضحية والخروج وما حكم الاشتراك في الاضحية زور موقعنا واقرأ من خلال الضغط على هذا الرابط:   مقال: هل يجوز الإشتراك في الأضحية الخروف وما حكم الاشتراك في الأضحية

هل يجوز الأكل من العقيقة؟

  • العقيقة يطلق عليها النسيكة أو التميمة، واختلف العلماء في أمر هل يجوز الأكل من العقيقة أم لا، وهل لابد من توزيعها بطريقة معينة أم لا.
  • في هذا الأمر استقر عدد كبير من العلماء والفقهاء ان الشخص مخير إن شاء في تقسيم العقيقة، حيث ان يمكن ان توزع العقيقة كلها على الفقراء أو يعطي منها للجيران والأقارب أو أن يجمع بين كل ذلك.
  • يمكن للشخص الذي رزق بمولود أن يأكل من العقيقة ويتصرف كيفما شاء، ان اراد يمكن أن يجعلها وليمة ويدعو إليها من شاء من الأقارب والجيران.
  • كما يمكن إن شاء ان يقوم بتقسيم العقيقة أو يوزع بعضها ويأكل بعضها هو ومن حوله من إخوان وجيران، وفي السنة من الأفضل أن يعطي المرء من العقيقة للفقراء.

كما يقدم لكم موقع زيادة المزيد من المعلومات حول مقال: بارك الله لك في الموهوب ( شرح الدعاء وجوابه) زور موقعنا واقرأ من خلال الضغط على هذا الرابط:  مقال: بارك الله لك في الموهوب (شرح الدعاء وجوابه)

حكم تأخير العقيقة

سوف نتعرف الآن على حكم العقيقة عبر سطورنا عن شروط العقيقة للولد، حيث:

  • قالت لجنة الفتوى التي تتبع مجمع البحوث الإسلامية أن العقيقة سنة مؤكدة عن النبي -صلى الله عليه وسلم، وقال أغلب العلماء والفقهاء أن أفضل وقت العقيقة هو اليوم السابع للمولود.
  • وأوضحت البحوث الإسلامية إنه يجوز تأخير ذبح العقيقة للولد او للبنت سواء من اليوم السابع إلى اليوم العاشر واليوم الرابع عشر او حتي بعد ذلك.
  • حيث أن العقيقة هي ما يضحى به الأب والأم عن المولود شكرا لله، وليس هناك فرض فيها ولا وقت معين ولكن يستحب ان تكون في اليوم السابع من الولادة.
  • يمكن تأخير العقيقة سواء كان لضرورة أو انتظار اجتماع الأهل او الاطمئنان على صحة الأم والمولود، ويرى الشافعية أن وقت الإجزاء في حق الأب يكون قد انتهي عند بلوغ المولود.
  • يرى الحنابلة إن ذبح العقيقة لابد ان يكون في اليوم السابع واذا لم يتم في اليوم السابع فيمكن أن يذبح في الرابع عشر، فإن فات فيكون في اليوم الحادي والعشرين وهو نفس قول المالكية.
  • يرى الشافعية أن العقيقة لا تفوت بتأخيرها ولكن تأخيرها عن سن البلوغ غير مستحب، واهم شئ في العقيقة في أي عمل الاخلاص لوجه الله لكي يتقبل الله العمل ان شاء الله.

في نهاية مقال شروط العقيقة للولد نكون قد تعرفنا على ما هي شروط العقيقة وعمرها وتعرفنا على ما هي عقيقة الولد وما هي حقيقة الأنثى، وبعدما تعرفنا على العقيقة وشروطها ذكرنا ما هي فوائد العقيقة حكم الأكل من العقيقة ومتى تذبح العقيقة للمولود الجديد، نتمني للجميع الذرية الصالحة.

قد يعجبك أيضًا