شروط تحقق الزنا والعقوبة التي وضعها الله من القرآن الكريم

شروط تحقق الزنا هي تلك الشروط التي إذا قام الفرد بها فهذا يعني وقوع الزنا بالفعل، وهذا هو ما يحظرنا منه الله عز وجل، ولأهمية ذلك الموضوع سوف أقوم بالتحدث عنه وشرح جميع أجزاءه، وشرح جميع الموضوعات التي ترتبط به، والقيام بكتابة مجموعة من الأدلة القرآنية والسنن النبوية التي تدل على ذلك.

شروط تحقق الزنا

يوجد مجموعة من شروط تحقق الزنا التي وضحها الإسلام من أجل عدم حدوث الزنا، ولتحذير الإنسان من عدم تحقيق شروط تحقق الزنا وهي:

  • ومن شروط تحقق الزنا هو معرفة أن فعل الزنا محرم، ولكن يتعمدون فعل ذلك.
  • أذا توفر شرطين أساسيين مع بعضهم البعض؛ يؤدي ذلك إلى حدوث الزنا وذلك مثل معرفة الشخصان أو الشخص كل أشكال الزنا وحدوده وذلك بجانب وجود سعي من جانب الطرفين لحدوث ذلك.
  • وجود النية والإلحاح من أجل فعل ذلك الأمر.
  • حدوث إدخال حشفة الرجل في فرج المرأة.

فجميع شروط تحقق الزنا السابقة أذا تم تحقيقها كاملة أو حدث على الأقل شرطًا أو شرطين فيجب القيام بالحد على كلًا من الزاني و الزانية.

إقرأ أيضًا: لماذا حرم الله الزنا؟ وما الدليل على تحريم الزنا من الكتاب والسنة واضراره

تعريف الزنا لغةً واصطلاحا

  • تعريف الزنا لغةً

يوجد معاني كثيرة لكلمة الزنا في اللغة منها الارتفاع، الضيق أي عندما نسمع أن فلاناً زنا في الجبل هذا يعني أنه صعد الجبل، وارتفع إلى نقطة معينة بيه.

  • تعريف الزنا الأصطلاحي

ترمز كلمة زنا في الاصطلاح الشرعي إلى ذلك الفعل المحرم الذي يتم من خلاله اجتماع الرجل و المرأة بدون حدوث زواج رسمي أو وجود عقد شرعي يثبت أحقيتهم في فعل ذلك.

أسباب تحريم الله فعل الزنا

فقد قام الله عز وجل بتحريم فعل الزنا، ولكي يقتنع الإنسان بذلك قام بوضع مجموعة من شروط تحقق الزنا، ومجموعة أخرى من أسباب التحريم وهي:

  • حرم الله فعل الزنا بشكل جزري، وجعل لذلك الفعل حدود تقيم على الزاني والزانية ومجموعة من العقوبات الصرامة.
  • فقد قام الله عز وجل بتحريم فعل الزنا، وذلك لتظل الفطرة البشرية كما هي سوية لا يحدث لها أي نوع من أنواع التشويه.
  • فقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان بداخله فطرة معينة، وهي أنه يغير على عرضه ويحفظ عليه، و هذه الصفة خلقها الله أيضًا في بعض من أنواع الحيوانات فهي لا تقتصر على الإنسان فقط، فإذا سمح الإنسان للأشخاص الأخرين بالتعدي على حرمة نساء بيته فهذا يجعلهن سلعة رخيصة.
  • ولقد حرم الله عز وجل الزنا وذلك من أجل المحافظة على جميع الأنساب من الأختلاط.
  • يعتبر الإسلام فعل الزنا من الجرائم الكبرى لأنها تجعل بعض الأشخاص ينتمون لفرد معين، ولكنهم في الحقيقة لا ينتمون لذلك الفرد نهائياً فهذا يجعلهم يعيشون معه ولهم حق الميراث في ذلك الشخص، ولكنهم ليس لهم أحقية في أي شيء من هذا.
  • حرم الله الزنا حتى يحفظ جميع أنواع العلاقات وخاصةً العلاقة الأسرية.
  • كما حرم الله الزنا من أجل المحافظة على كرامة المرأة وصونها.

إقرأ أيضًا: ما هو الزنا الغير كامل وما هي أنواعه؟

ما علاقة الزنا بتفشي الأمراض في المجتمعات؟

قام الله عز وجل بتحريم فعل الزنا، وذلك تجنبًا لحدوث مجموعة من الأمراض أو تفشيها داخل المجتمعات ومنها ما يأتي:

  • ومن أمثلة تلك الأمراض هي:( مرض الإيدز، مرض السيلان، مرض الزهري) فجميع هذه الأمراض السابقة تنتقل عن طريق أختلاط الرجل بالمرأة، وتظل تتوارث تلك الأمراض ومن الممكن أن تصل إلى الأحفاد فهي ينتج عنها مجموعة كبيرة من أعداد الوفيات سنويًا.
  • فقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من انتشار هذه الأمراض لأنها لا تظهر إلا في المجتمعات التي عرف عنها تفشي الزنا، الدليل على ذلك من السنة النبوية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون و الأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين فضوا”.
  • ففي ذلك الحديث السابق هو إقرار صريح من الرسول صلى الله عليه وسلم أن الزنا هو السبب الوحيد لتفشي مجموعة من الأمراض الخطيرة داخل المجتمعات.

العقوبة التي وضعها الله للزاني البكر والمتزوج

فقد قام الله عز وجل بوضع مجموعة من العقوبات لمن يقوم بفعل الزنا، ومن هذه العقوبات ما يأخذه الطرفين في الدنيا وما يأخذه الطرفين في الأخرة وهي:

  • فعقوبة الزنا في الدنيا الحد لكلًا من الزاني والزانية، والدليل على ذلك في القرآن الكريم حيث قال الله تعالى (بسم الله الرحمن الرحيم: الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين: صدق الله العظيم).
  • وتختلف عقوبة الزنا بين الزاني البكر، ,الزاني المتزوج فعقوبة الزاني البكر هي مائة جلدة وأن لم يكن قد سابق له الزواج من قبل، وكذلك المرأة البكر ويتم نفيهم من بيوت أهليهم عاماً كاملاً أما الزاني المتزوج فهو عقابه الرجم بالحجارة حتى الموت وكذلك المرأة المتزوجة.
  • والدليل على ذلك ما جاء في السنة النبوية حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “البكر بالبكر جلد مائة والثيب بالثيب جلد مائة والرجم”.
  • أما عقوبة الزاني والزانية في الأخرة فقد أخبرنا عنها الرسول، كما قص على الصحابة ما رآه في تلك الليلة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” فأتينا على مثل التنور قال وأحسب أنه كان يقول فإذا فيه لغط وأصوات قال فا طلعنا فيه فإذا فيه رجال ونساء عراة وإذا هم يأتيهم لهب من أسفل منهم فإذا أتاهم ذلك اللهب ضوضوا”.
  • ثم قام الرسول صلى الله عليه وسلم بتوضيح ذلك المشهد للصحابة قائلاً لهم” وأما الرجال والنساء العراة في مثل بناء التنور فإنهم الزناة والزواني” وهذا يدل على شدة عقاب من يقوم بفعل الزنا.

بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على تحريم الزنا

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال” لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ” ويريد الرسول التوضيح في هذا الحديث أن الزاني لا يعتبر مؤمناً.
  • عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام قال” إذا زنى العبد خرج من الإيمان فإذا أقلع رجع إليه” فالرسول يوضح هنا أيضًا أن من يقوم بالزنا يخرج عن الإيمان إلا إذا رجع، وتاب عن ذلك الذنب فيرجع بعدها إلى الإيمان.
  • عن عبدالله بن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إذا ظهر الزنا والربا في قرية فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله” وهذا توضيح من الرسول أن من يقوم باستحلال حرمات الله يحل الله عليه العذاب في الدنيا والآخرة.

إقرأ أيضًا: ما هو الزنا وما هو حكمه في الدين الإسلامي وعقوبته

بعض من الأيات القرآنية التي جاءت في تحريم الزنا

  • (بسم الله الرحمن الرحيم: قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ : صدق الله العظيم) حيث صرح الله تحريم الفواحش بكل أشكالها في تلك الأية.
  • (بسم الله الرحمن الرحيم: وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلً: صدق الله العظيم) وفي تلك الأية نفى الله، وبشكل صريح الأقتراب من فعل الزنا.
  • (بسم الله الرحمن الرحيم: الزَّانِي لَا يَنكِحُ إِلَّا زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لَا يَنكِحُهَا إِلَّا زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ ۚ وَحُرِّمَ ذَٰلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ : صدق الله العظيم) ففي تلك الأية يتوعد الله لكل من يقوم بذلك الفعل، ويقول أنه سوف يتزوج بمن يشبهه.

وفي النهاية يكون موضوع شروط تحقق الزنا من الأشياء التي حرمها الله عز وجل، وجعل لها عقوبة وحدود مختلفة تختلف من شخص إلى آخر، وليتم وقوع ذلك الفعل من الزنا يجب توفر مجموعة من شروط تحقق الزنا فإذا تحققت فهذا أثمًا كبيرًا على أصحابه.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.