أضرار حبوب الخميرة

أضرار حبوب الخميرة تتسبب في كثير من المضاعفات، تلك العناصر يجب استشارة الطبيب حولها للحذر من درجة أمانها المتفاوتة والتأكد من وملاءمتها لحالة المريض، فالخميرة هي من العناصر الأساسية في صناعة الكثير من الأطعمة، من ذلك نعرض لكم أضرار حبوب الخميرة من خلال موقع زيادة.

أضرار حبوب الخميرة

تعرف حبوب الخميرة بالاسم الشائع وهو الخميرة البيرة، وهي نوع من الفطريات وحيدة الخلية التي تعرف بفطريات الخميرة، كما أن لها مذاق مر عند تناولها.

يعد ضروريًا الحصول على استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام حبوب الخميرة، من أجل التأكد من مدى ملائمتها لحالة المريض الصحيحة، وذلك بسبب درجة أمانها المتفاوتة وتأديتها للعديد من الأضرار على صحة
الإنسان.

انطلاقًا من ذلك نذكر أضرار حبوب الخميرة على الرغم من فوائدها واستخداماتها العديدة، وسوف نتناول ذلك في النقاط التالية:

  • الإصابة باضطرابات المعدة.
  • الشعور بالصداع والتعب العام.
  • حدوث انتفاخ البطن.
  • التقليل من نسب عنصر الكالسيوم الموجود في الجسم، خاصة لدى الأشخاص المصابون بالحساسية التي تؤدي إلى التورم وانتفاخ الجلد الشعور بالحكة.
  • ارتفاع فرص ظهور أحد الأعراض المرضية المصاحبة لمرض كراون الذي يظهر في الأمعاء، من ذلك من الأفضل عند استعمال حبوب الخميرة من قبل الأشخاص المصابين بمرض كراون.
  • ارتفاع خطر التعرض للإصابة بمرض الكساح الذي يتسبب في إصابة العظام وترققها.
  • زيادة اختزال فيتامين د في جسم الإنسان.
  • ارتفاع معدل الترسبات التي تظهر على الكلى.
  • احتباس السوائل في داخل الجسم.
  • ارتفاع خطر الإصابة بعدوى الدم لدى الأفراد المصابون بضعف في جهاز المناعة، مثل: المصابون بالسرطان، أو الإيدز، أو الذي يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة، من ذلك ينصح هؤلاء المصابين بالقيام باستشارة الطبيب قبل تناول حبوب الخميرة.
  • لا توجد دراسات كافية تفيد بسلامة وأمن حبوب الخميرة على الحوامل والمرضعات، لذلك يجب تجنبها في تلك الفترات.
  • التداخل الدوائي مع أدوية الاكتئاب، بسبب احتواء حبوب الخميرة على مادة التيرامين الكيميائية التي يؤدي تناول الكميات الكبيرة منها إلى ارتفاع ضغط الدم، ولكن يقوم الجسم بتحطيم التيرامين بشكل طبيعي من أجل التخلص منه، بشكل آخر تقوم الأدوية الخاصة بعلاج الاكتئاب بمنع الجسم من القضاء على التيرامين في الجسم، وبالتالي تراكمها في الجسم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ومن تلك الأدوية: الترانليسيبرون (Tranylcypromine)والفينيلزين (phenelzine).
  • من أضرار حبوب الخميرة تفاعلها الدوائي مع الأدوية التي تعمل كمضاد للفطريات، لأن تلك الحبوب تعتبر من الفطريات، وتلك الأدوية سوف تقلل من كمية الفطريات التي توجد في الجسم، لذلك فإن تناول أدوية مضاد الفطريات مع حبوب الخميرة سوف يؤدي إلى التقليل من الفعالية الخاصة بحبوب الخميرة، ومن تلك الأدوية التيربينافين (terbinafine)، والإيتراكونازول (Itraconazole)، والفلوكونازول (Fluconazole).
  • احتواء حبوب الخميرة على الليثيوم، وبالتالي فإن تناول مكملات الليثيوم مع حبوب الخميرة يؤدي إلى زيادة كميات الليثيوم في جسم الإنسان، وبالتالي التعرض للآثار الجانبية ذات الخطر الكبير، لذلك يجب استشارة الطبيب المختص قبل تناول حبوب الخميرة.
  • الإصابة بصدمة الحساسية التي تعتبر من ردود الفعل الشديدة تجاه تناول حبوب الخميرة، بالتالي قد تسبب تلك الحبوب التورم في الحلق، والصعوبة في التنفس، وارتفاع في ضغط الدم.
  • الإصابة بمشكلات في الجهاز التنفسي، لأن الخميرة من الفطريات التي تكثر من خلال الأبواغ الصغيرة التي تنقل من خلال الهواء، وهكذا فعند استنشاق تلك المواد الخاصة بالحبوب، فقد يتعرض الأفراد المصابون بحساسية نحو الخميرة إلى عدة أعراض تنفسية، مثل: الاحتقان، والشرى، نوبة الربو لدى الأفراد الذين يعانون من الربو، حدوث صعوبات بالتنفس.

اقرأ أيضًا: فوائد الخميرة البيرة على الريق

حبوب الخميرة وأضرارها على داء السكري

في ضوء ذكر أضرار حبوب الخميرة نذكر أضرارها على داء السكري حيث تعمل على ما يلي:

  • تناول حبوب الخميرة التي تضم الكروم تؤدي إلى التقليل من معدلات السكر بالدم، لذلك فإن تناولها من قبل المصابون بداء السكري، والأفراد الذين يتناولون الأدوية التي تخفض من السكر في الدم، قد يؤدي ذلك إلى تقليل مستوى السكر في الدم، لذلك على هؤلاء الأفراد العمل على مراقبة مستويات السكر في الدم بشكل دقيق.
  • تناول حبوب الخميرة قد يتعارض مع أدوية السكري، وبالتالي الانخفاض في نسب السكر في الدم بشكل كبير، بالتالي يجب مراقبة نسب السكر في الدم بشكل دقيق، والحصول على الرعاية الصحية قبل تناول تلك الحبوب، ومن الأدوية التي تتعارض مع حبوب الخميرة ما يلي:
  • الغليبوريد (Glybuirde).
  • والغليميبيريد (Glimepiride).
  • والإنسولين Insuline) ).
  • الميتفورمين Metoformin)).
  • والبيوجليتازون pioglizone) ).
  • الروزيجليتازون ((Rosiglitazone.
  • والكلوربرومايد (Chlorpropamide) .
  • الغليبيزيد (Glipizide) .
  • التولبوتاميد Tolbutamide)).

حبوب الخميرة وأضرارها على البشرة

في صدد الحديث عن أضرار حبوب الخميرة نذكر ان الالتهابات التي تنتج عن الفطريات تعرف بالمبيضات البيضاء (Canidida albicans) التي توجد طبيعيًا في البشرة، ففي حالة نمو ذلك الفطر بشكل كبير يؤدي ذلك إلى العدوى الفطرية الجلدية (Yeast skin infection)، وتميل تلك العدوى إلى الظهور في ثنايا الجلد، مثل: تحت الأثداء، والإبطين، الرقبة، البطن، الفخذ.

تظهر العدوى الفطرية على الجلد في شكل طفح جلدي في اللون الأحمر، وقد يترافق معه بثور أو نتوءات، قد تتركز في منطقة حول الفم، وتعرف تلك الحالة بداء المبيضات الفموي (Oral thrush)، كما أنه من الممكن أن يترافق مع الطفح الجلدي العديد من الأعراض مثل: التقرحات، الحكة، البقع الجافة على الجلد، ظهور البثور، الإحساس بالحرق.

حبوب الخميرة

تحتوي الخميرة البيرة على فطر وحيد الخلية يعرف بالسكيراء الجعوية (Saccharomyces cerevisiae) تمت زراعة واستخدام ذلك الفطر في شكل مكمل غذائي للعديد من السنوات، وتتكاثر الخميرة من خلال التبرعم، ومعظم أنواعها تكون غير ضارة.

يتم استخدام معظم أنواع الخميرة في التخمير والخبز، وتوجد على جلد الإنسان بشكل طبيعي خاصة في المناطق الرطبة، مثل: المهبل والفم، ولا تقوم بالتسبب في أي مشكلات.

مكونات حبوب الخميرة

في ضوء ذكرنا أضرار حبوب الخميرة، نشرح المكونات التي تحتوي عليها حبوب الخميرة التي لها العديد من الفوائد والأضرار على الجسم، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • البروتين: يعد من الأجزاء الهامة في خلايا جسم الإنسان يتم استخدامه خلال تجديد وتصنيع الخلايا، وعند تصنيع الهرمونات والإنزيمات.
  • الكروم: يعمل على تعزيز جهاز المناعة، وعمل الانسولين في الدم.
  • السلينيوم: له دور كبير في تنظيم عمليات الأيض، وعمليات الغدة الدرقية.
  • الحديد: يعد من المكونات الأساسية في الدم، ويساهم في نقل الأكسجين، وصنع الحمض النووي، وتجنب الإصابة بفقر الدم.
  • البوتاسيوم: هو من المعادن الهامة في الجسم، يساعد في تنظيم السوائل بالجسم، وتعزيز العمليات في الجهاز العضلي والعصبي.
  • الزنك: يعمل الزنك على تعزيز المناعة، والعمل على نمو وتكاثر الخلايا، وشفاء الجروح والتئامها بسرعة.
  • المغنيسيوم: يلعب المغنيسيوم دور كبير في عمل الجهاز العضلي والعصبي، وتعزيز جهاز المناعة، والمحافظة على صحة العظام ومستويات السكر في الدم، وانتظام ضربات القلب، وإمداد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.
  • مجموعات فيتامينات ب.
  • حمض الفوليك.
  • البيوتين.
  • فيتامين ب 6 الهام في عملية تمثيل المواد البروتينية، كما يقوم بالمحافظة على توازن الكبد.
  • فيتامين H الذي ينقل الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون.
  • فيتامين B15 الذي يساعد الجسم في التخلص من السموم، وتنشيط عمل الغدة النخامية.
  • فيتامين B2: يساهم في امتصاص الحديد بالجسم، والتخلص من الأملاح والمياه الزائدة في الجسم.
  • فيتامين B1: يساعد في زيادة الشهية من أجل تناول الطعام، والمساعدة في عملية الهضم.
  • فيتامين B3: يكون كرات الدم الحمراء، ويعمل على نقل الهيدروجين إلى الجسم.
  • النحاس.
  • حمض البانتوثينيك.
  • حمض بارا-أمينوبنزويك.
  • الكولين.
  • الفولات.
  • فيتامين ج.
  • الفوسفور.
  • الألياف.
  • الكربوهيدرات.

اقرأ أيضًا: اسم حبوب الخميرة في الصيدليات

استخدامات حبوب الخميرة

في إطار التعرف إلى أضرار حبوب الخميرة نذكر استخداماتها التي تفيد في العديد من الحالات الصحية لجسم الإنسان، وسوف نتناول تلك الاستخدامات في الفقرات التالية:

1- مصدر فيتامينات المجموعة ب

تعتبر حبوب الخميرة من المصادر الغنية بفيتامين المجموعة ب، ولكن على الرغم من ذلك فهي لا تحتوي على فيتامين ب 12، من ذلك فإن من فوائدها ما يلي:

  • تحليل وهضم الكربوهيدرات والدهون والبروتينات التي تقوم بتزويد الجسم بالطاقة التي يحتاجها.
  • تقوية ودعم الجهاز العصبي في جسم الإنسان، والمساعدة في دعم العضلات التي تعمل على عملية الهضم.
  • المحافظة على صحة البشرة والعينين والفم والكبد.

2- التحسن من مستويات السكر

تعمل حبوب الخميرة في المساهمة في تخفيض مستويات الكوليسترول السيء بالجسم، ورفع المستويات الخاصة بالكوليسترول الجيد.

على الرغم من عدم تأكيد العلماء على السبب الذي يعمل على تأثير حبوب الخميرة، ولكن شكوكهم تذهب إلى عنصر الكروم الذي يعد من العناصر الغنية في حبوب الخميرة.

الجدير بالذكر أن بعض تلك الدراسات في ذلك الأمر لم تأتي بنتائج إيجابية، وما زال البحث جاري في ذلك الشأن.

3- خسارة الوزن

تساعد حبوب الخميرة في خسارة الوزن، والعمل على تفتيت الدهون بسبب احتوائها على عنصر الكروم بشكل كبير، ولكن تم ملاحظة أن كمية الدهون التي يتم خسارتها عند الحصول على حبوب الخميرة تكون منخفضة عند مقارنتها بنسبة الدهون الذي يقوم الجسم بخسارتها من خلال التمرينات الرياضية.

يقوم البعض للجوء إلى حبوب الخميرة لتكون مكمل بروتين، يعزز مستويات الطاقة في الجسم.

4- علاج مشكلات الجهاز الهضمي

في صدد التعرف إلى أضرار حبوب الخميرة، نعرف أن حبوب الخميرة تساعد فيما يلي:

  • علاج الإسهال الذي ينتج عن المضادات الحيوية.
  • التخفيف من أعراض القولون العصبي.
  • الحماية من التهاب بطانة الأمعاء.
  • تمنع التصاق الأشياء التي تسبب الأمراض الخطيرة في الجهاز الهضمي.
  • الحماية من التهاب بطانة الأمعاء.
  • علاج الاسهال الناتج عن السفر.
  • الحماية من الإصابة بالإسهال وعلاجه.
  • التخفيف من متلازمة تحمل اللاكتوز.
  • الحوامض التي توجد في المواد الفحمية في الجسم.

5- خفة الأعراض الخاصة حساسية الأنف

تساعد حبوب الخميرة في التقليل من أعراض الحساسية في الأنف والتي تعرف بحمى القش، حيث يساعد استهلاك نوع معين من الخميرة في التقليل من حدة أعراض احتقان الأنف الذي ينتج عن حساسية الأنف.

6- التقليل من التعرض للإصابة بالإنفلونزا

تساهم حبوب الخميرة في التقليل من فرص الإصابة بالأنفلونزا، بشكل خاص لدى الأفراد الذين لم يتلقوا اللقاح المضاد للأنفلونزا، على الرغم من ذلك لا تقوم حبوب الخميرة على التخفيف من حدة أعراض الانفلونزا والمدة الخاصة بالإصابة بها، وفي حالة الحصول على اللقاح، تعمل حبوب الخميرة على قلة خطر الإصابة بنزلات البرد، والتخفيف من الأعراض والشفاء بشكل أسرع.

7- خفة حدة متلازمة ما قبل الحيض

يمكن من خلال حبوب الخميرة التي تحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات التقليل من حدة أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

8- فوائد أخرى

في إطار التعرف إلى أضرار حبوب الخميرة، نعرض بعض الفوائد الخاصة بها، ومنها ما يلي:

  • تحسين حالة حب الشباب لدى بعض الأفراد المصابين به.
  • إمداد الجسم بالطاقة والنشاط الذي يحتاجه، وبالتالي مساعدة الفرد في انجاز العديد من مهامه اليومية.
  • تقوية الذاكرة بسبب الفيتامينات والعناصر التي توجد بها.
  • هدوء الأعصاب.
  • تأخير أعراض الشيخوخة التي تظهر مبكرًا.
  • احتوائها على العديد من العناصر التي يحتاج الجسم إليها، والتي منها الأملاح الضرورية للجسم.
  • علاج الأظافر الرقيقة بسبب احتوائها على اليود والحديد والكالسيوم.
  • تقليل الدمامل.
  • الوقاية من الإصابة بفقر الدم بسبب الحديد الذي يوجد في حبوب الخميرة.
  • الحماية من الإصابة بأمراض القلب، بسبب تقليل الحبوب من نسب الكوليسترول الضارة في الدم.

اقرأ أيضًا: فوائد الخميرة للجسم وما هي أضرارها؟

حبوب الخميرة والتسمين

خلال تعرفنا إلى أضرار حبوب الخميرة نذكر أنه يقبل العديد من الأفراد الراغبين في زيادة الوزن على حبوب الخميرة وتناولها بعد الحصول على الوجبات لمدة ثلاث مرات يوميًا، بجانب الحصول على الأغذية المليئة بالكالسيوم من أجل تفادي نقص مستويات الكالسيوم بالجسم.

ذلك بسبب احتواء الخميرة على النسب المرتفعة من الفسفور الذي يقوم بإسراع عملية طرح الكالسيوم من جسم الإنسان من خلال البول، حيث يعد من الأفضل تركيز تناول فيتامينات B المركب، وشرب كميات وافرة من المياه من أجل تعزيز التأثير الخاص بالخميرة، وزيادة الطاقة والنشاط في الجسم.

الفوائد الخاصة لحبوب الخميرة في التسمين

في ضوء التعرف إلى أضرار حبوب الخميرة نشير على الفوائد الخاصة بها من ناحية تسمين الجسم، وسوف نتناول تلك الفوائد في النقاط التالية:

  • زيادة الوزن التي تؤدي على كتلة العضلات بسبب احتواء حبوب الخميرة على العناصر الغذائية الهامة في عملية التمثيل الغذائي.
  • احتوائها على البروتينات والحديد والأحماض الأمينية التي تحمي من الإصابة بفقر الدم.
  • احتواء الخميرة على الزنك الذي يعد فعالًا في تقليل كمية الكوليسترول الضار الموجود في الدم.
  • التخفيف من الالتهابات والآلام التي تصاحب أطراف الأعصاب.

حبوب الخميرة والبشرة

خلال ذكر أضرار حبوب الخميرة، نعرض التأثير الخاص لحبوب الخميرة من أجل التمتع ببشرة خالية من العيوب في النقاط التالية:

  • تحسن صحة الجلد.
  • إذابة الدهون المتراكمة تحت الجلد.
  • زيادة جمال ونضارة البشرة.
  • القضاء على الهالات السوداء والنمش والندبات.
  • حماية الجلد من أشعة الشمس الحارقة.
  • القضاء على التجاعيد.
  • نفخ الخدود.
  • تنظيف البشرة من الشوائب الموجودة في المسام، حيث تنظيف الجلد من بقايا المكياج والدهون.
  • تسمح لمضادات الحبوب أن تدخل الى الجلد والاستفادة منها.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • التحسين من التركيبة الخاصة للبشرة الدهنية.
  • التخلص من الرؤوس السوداء.

يمكن استخدام حبوب الخميرة للبشرة من خلال تناولها بشكل يومي، أو طحنها مع قليل من الماء وتوزيع ذلك الخليط على الوجه وتركه لمدة عشر دقائق، ثم شطفه بالماء البارد، كما يمكن إضافة حبوب الخميرة المطحونة الى العسل بدل الماء من أجل الحصول على النتائج المبهرة.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب الخميرة للتسمين على الشعر والبشرة والكلى

حبوب الخميرة والشعر

في ضوء التعرف إلى اضرار حبوب الخمير نشير إلى فوائدها العديد للشعر من خلال النقاط التالية:

  • القضاء على تساقط الشعر.
  • تقوية بصيلات الشعر.
  • الحصول على المظهر الجذاب وزيادة بريقه ولمعانه.
  • التأخير من ظهور الشعر الأبيض.
  • ترطيب الشعر الجاف.
  • حل مشكلات تلف وتقصف الشعر.
  • علاج القشرة.
  • زيادة كثافة الشعر.

يتم استخدام حبوب الخميرة للشعر من خلال تناولها بشكل يومي، أو طحنها وإضافتها على الحليب وشربه، أو خلط المطحون مع زيت الخروع والزبادي وزيت البصل وزيت إكليل الجبل، وتوزيع ذلك الخليط على الشعر لمدة ساعة، ثم غسله بالشامبو والمياه.

حبوب الخميرة تعد من الأدوية ذات الضرر والنفع على صحة الإنسان، فهي لها العديد من الأضرار المناعة والسكر، ولكن لها الكثير من الفوائد على البشرة والشعر وزيادة الوزن، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل الحصول على حبوب الخبيرة لتجنب مضاعفاتها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.