تعريف الكائنات الحية

تعريف الكائنات الحية نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه في الطبيعة هناك كائنات مختلفة ذات أشكال وأحجام وأنماط حياة متنوعة، ولأن وحدة بنية ووظيفة الكائنات الحية هي الخلية، يمكن أن توجد بمفردها، إلى أن يكون الكائن الحي خلية واحدة أو ينقسم إلى مرات عديدة إلى الكائنات متعددة الخلايا، وفي هذه المقالة سوف نعرف تعريف الكائنات الحية وتصنيفها وأهم خصائصها.

تعريف الكائنات الحية

  • تُعرف الكائنات الحية بأنها كائنات حية تتكون من العديد من الخلايا تؤدي وظائف مهمة تميزها عن الكائنات غير الحية الأخرى.
  • لأنه يمكن القيام بالحركة والنمو والتكاثر وعملية الإخراج والتكيف والاستجابة للمنبهات المحيطة، ويمكنه تنفيذ عمليات الهدم والبناء “والتي تعرف بعملية التمثيل الغذائي”.
  • كما تشير الحسابات إلى أنه يوجد 10 إلى 14 مليون نوع متنوع من الكائنات الحية على الأرض حاليًا.
  • بالإضافة إلى أن عدد الكائنات الحية التي تم اكتشافها وتسجيلها منذ بداية الحياة على وجه الأرض، يظن أنه كان يوجد أكثر من 5 مليارات نوع، لكن جزءًا كبيرًا منها انقرض.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: تصنيف الكائنات الحية ومستويات التصنيف للكائنات الحية

تصنيف الكائنات الحية

وفقًا لنظام التصنيف الحديث، تنتمي كل الكائنات الحية إلى ثلاث ممالك، وهي بكتيريا، وحقيقيات النوى، وبكتيريا حقيقية، ومن الممكن تقسيم الكائن الحي إلى مجموعات تصنيف صغيرة، كل منها تعرف بمملكة، وهي كالتالي:

البكتيريا القديمة

  • الفرق بين البكتيريا القديمة والحقيقية هو أنها تحتوي على نوع فريد من الحمض النووي الريبي: تسمح بنية جدارها الخلوي لها بالعيش في بيئات قاسية، على سبيل المثال: الينابيع الساخنة أو الكهوف الحرارية، أو أمعاء البشر أو الحيوانات.

وبعد معرفة تعريف الكائنات الحية يمكن التعرف على المزيد من خلال: من الحيوانات مهددة بالانقراض ما هي الأسباب الأساسية في انقراض العديد من الكائنات الحية؟

البكتيريا الحقيقية

  • تتكون الكائنات الحية الدقيقة من خلايا بدائية النواة ويمكن العثور عليها في أشكال عديدة، بما في ذلك: البكتيريا، البكتيريا المستديرة أو الحلزونية، التي تعيش في كافة البيئات.

الطلائعيات

  • هذه المملكة تشمل كائنات مختلفة، بعضها له خصائص تشبه الحيوان، كالأوليات، وبعضها له خصائص مشابهة للنباتات، على سبيل المثال: الطحالب، وبعضها يشبه الفطريات، كالعفن الغروي.

الفطريات

  • تضم مملكة الفطريات العديد من الكائنات وحيدة الخلية، على سبيل المثال: الخميرة والعفن، في حين أن بعضها متعدد الخلايا، مثل الفطر، الفرق بين الفطريات والنباتات هو أنها لا تستطيع صنع الطعام من تلقاء نفسها، ولكنها تتحلل وتمتص المادة العضوية.

كما يمكن أيضًا معرفة المزيد عبر: هل تعلم عن الحيوانات؟ وهل تعلم عن الكائنات البحرية؟ ومعلومات صادمة عن الحيوانات

النباتات

  • تنقسم النباتات إلى نباتات غير وعائية ووعائية، وتنقسم النباتات الوعائية إلى نباتات غير بذرية، وبذرية، وتنقسم نباتات البذور إلى نباتات مغطاة ونباتات مهينة للبذور، وتعتبر النباتات المصدر أساسي للغذاء، حيث أنها تنتج طعامها من خلال عملية التمثيل الضوئي.

مملكة الحيوانات

  • إنها كائنات لا تستطيع إنتاج طعامها، ولكنها تعتمد على النباتات والكائنات الحية والديدان والحشرات والثدييات والبرمائيات والحيوانات الأخرى في التغذية.

أهمية تصنيف الكائنات الحية

  • يوفر تصنيف الكائنات على الأرض بنية بيئية كاملة، حيث تتفاعل بعض الكائنات الحية مع البيئة المادية المحيطة، بينما يتفاعل البعض الآخر مع كائنات مختلفة، إضافة إلى ذلك فإن تبادل المواد الكيميائية والطاقة مع الغلاف الجوي، توفر كل هذه المواد أيضًا شبكة من الحياة على سطح الأرض.
  • حيث تعتمد رزق أحد الكائنات الحية أو تكاثرها على الآخر، كما يدرس العلماء هذه الشبكة المعقدة لمعرفة وفهم التنوع البيولوجي وإعادة محاولة إدارة النظم البيئية وحمايتها.
  • لأن العلماء يراقبون الطبيعة في شكل مجموعات متنوعة أو أفراد أو أنواع عديدة وإجراء تجارب على الكائنات الحية على مستويات متعددة، بعد دراسة الكائن والبيئة المحيطة به يتم الحصول على النتائج الآتية: حيث أن البيئة المحيطة تؤثر على الكائن الحي، والكائن الحي يغير البيئة المحيطة

خصائص الكائنات الحية

هناك مجموعة من الخصائص التي تميز الكائنات الحية عن الكائنات الحية الأخرى وكافة المكونات الأرضية، كما أن وجود العديد من هذه الخصائص في الكائن الحي يعتبرها كائنًا حيًا، حتى الخلايا البسيطة الصغيرة والكبيرة مثل أنواع معينة من البكتيريا والفيروسات، لذا يمكن تصنيف الخصائص على النحو التالي:

الحاجة إلى الطعام والماء

  • إنها من خصائص الكائنات الحية الهامة من أجل استدامة الحياة، حيث أن جميع الكائنات الحية في حاجة إلى الطعام والماء، ولكافة الكائنات طريقتها الخاصة من أجل الحصول على الماء والغذاء، حتى يتمكن من الحصول عليهما بطريقة مباشرة، أو الاعتماد على كائنات أخرى، على سبيل المثال: تعتمد البكتيريا على بقايا كائنات أخرى في الغذاء.

التكيف

  • أن تكون الكائنات الحية قادرة على التكيف مع بيئتها المعيشية أو التغيرات، مثل الشعور بالبرودة في الشتاء والحرارة في الصيف، ولكل كائن حي القدرة على التأقلم مع البيئة.
  • على سبيل المثال: العديد من أنواع الحيوانات تنام في الشتاء، وهذا التكيف يسمى السبات، ومن جهة أخرى تتكيف الأنواع الأخرى مع درجات الحرارة الشتوية، مثل الحيوانات ذات الصوف أو الفراء.

الاستجابة إلى المؤثرات

  • هو تأثير الكائنات الحية على البيئة المحيطة، أي كانت كيميائية أو فيزيائية، مثل التغيرات في درجات الحرارة، أو حركة الرياح، أو طبيعة الضوء المحيط، أو الشعور بالخطر مثل الزلازل، وفي كائن حي المحتوى على العديد من الخلايا المتعددة “مثل الشخص”.
  • حيث تلعب كل من الخلايا دورًا مهمًا في الاستجابة للمنبهات الداخلية “مثل الإحساس بالجوع أو العطش”، والمحفزات الخارجية “على سبيل المثال الشعور بالخوف”.

الحركة

  • أن تكون جميع الكائنات الحية قادرة على أن تنتقل من مكان إلى غيره في بيئتها الخاصة، وعندما يكون هناك زيادة في نمو الكائن الحي يؤثر على حركته بطريقة إيجابية، وبالتالي مع زيادة حركته، يمكنه التحرك لمسافات أطول، ومن ثم يكتشف أماكن جديدة وغير معروفة، وحركة هذه الكائنات تعتمد على طبيعة الطرف المسؤولة عنه، على سبيل المثال أقدام الإنسان وأهداب الخلية.

النمو

  • إنها من خصائص الكائنات الحية المهمة، حيث كل مخلوق يتميز بأنه قادر على النمو، وهو ما يتعلق بزيادة حجم الجسم، مع زيادة نمو الأعضاء الخارجية والداخلية التي يتكون منها جسمه، حيث أن النمو يتم بشكل تدريجي.
  • أولًا تبدأ الخلية في النمو، ثم العضو الذي يحتويها، ثم جميع الأعضاء الأخرى، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في كتلة الكائن الحي، وتنمو بمرور الوقت إلى أن يكتمل نموها، وتشمل علامات النمو على: الطول والوزن.

تكيف الكائنات الحية

التكيف هو الحالة الطبيعية لكي يبقى الكائن الحي ويتكاثر وينمو، والتي تم تقسيمها إلى أنواع حسب علم الأحياء، وهي:

تكيف وظيفي

  • هذا ما يُعرف بالتكيف الفسيولوجي، وهو جميع العمليات والوظائف التي تحدث في الكائن الحي، لذلك فهو يتكيف مع الظروف والبيئة التي تحيط به، مثل تكيف جسم الإنسان مع درجات الحرارة المرتفعة وقدرة إحدى الغدد اللعابية في الثعابين على إفراز السموم.

تكيف سلوكي

  • التكيف السلوكي هو تكيف الكائنات الحية مع السلوكيات والأنشطة والإجراءات وفقًا لبيئتها المعيشية، بما في ذلك القدرة على الاستجابة لحالات الطوارئ المحتملة، مثل انحناء النباتات للضوء وهجرة الطيور.
  • وأيضًا عندما يتعلق الأمر بالإنسان عندما يتكيف سلوكك، لن ينتهي مقياسه، لأنه مخلوق وذو فكر في نفس الوقت، حيث أن التكيف هو الأعلى.

تكيف تركيبي

  • يُعد التغييرات في تكوين الجسم ومورفولوجيا أنه يغير شكل مناقير الطيور، ورأس الإنسان تكون ضخمة في بداية حياته، ويقاس طولها وعرضها بالأمتار.
  • ومع مرور الوقت، تبدأ التغيرات في أجسام البشر بالتأثر بالطول، والعرض، لذا فإن آخر رجل على وجه الأرض هو الرجل القزم.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تعريف الكائنات الحية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.