الفرق بين الحال والصفة

الفرق بين الحال والصفة: التعريف اللغوي وأنواعهم بالأمثلة يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أن لغة الضاد تحتوي على الكثير والكثير التى لابد وأن نتعلمه ونعرفه عن ظهر قلب، حيث أن هذه اللغة التي أنزل الله سبحانه وتعالى بها القرآن الكريم تشتمل على العديد من القواعد، ولأنه من الممكن أن يكون هناك تشابه بسيط بين تلك القواعد، فكان من الضروري القيام بتوضيح عدد من النقاط التي من خلالها يمكن التفرقة بين تلك القواعد فى اللغة العربية.

اقرأ من هنا: كم عدد حروف اللغة العربية ومراحل تطورها

النحو فى اللغة العربية

  • إن علم النحو يعد أحد العلوم التي تتألف منها اللغة العربية، وهو علم مهم للغاية وشيق جدا، وكان قد أنشئ على أساس العلاقة بين الكلمات وبعضها في الجملة العربية.
  • مثل معرفة موقع الكلمة في الجملة من حيث الإعراب من جانب الحركات والتى تتمثل فى الرفع والنصب والجر والبناء والجزم، بالإضافة إلى تحديد المؤثرات عليها أو الوظيفة التى تقوم بها.
  • حيث يكون بالإمكان أن نعرف ما إذا كانت الكلمة وموقعها تشير على أنها مبتدأ أو خبر أو فاعل أو مفعول به أو غيرهم، ولذلك يعد علم النحو هو المسئول عن حماية اللغة العربية من تواجد الأخطاء فى الكلام، حيث أنه يشبه وجود الملح فى الطعام.
  • ويساهم علم النحو أيضا الأشخاص الذين لا ينطقون بالعربية على تعلم كيفية الحديث بصورة سليمة وصحيحة.

الحال والصفة

  • إن كل من الحال والصفة يعتبران من القواعد الإعرابية التي يسردها علم النحو، ومن الممكن أن يؤديان إلى حدوث لبس بالنسبة لكثير من الطلاب فى الإعراب، وذلك عائد إلى تواجد نسبة من التشابه بينهما.
  • حيث أن كل من الحال والصفة يعملان على منح الوصف والتوضيح لشكل شيء أو شخص، ولكن من يقوم بالتدقيق والتركيز فيهما سوف يجد بالتأكيد عدد من الاختلافات التي تفرق بين الحال والصفة.

كما أقدم لك: متى ظهرت اللغة العربية وفضلها على اللغات الأخرى

التعريف اللغوي لكل من الحال والصفة

  • الحال: لقد تم تعريف الحال على أنه عبارة عن وصف يتواجد بعد اسم معين ودائما ما يكون هذا الاسم معرفة، وذلك حتى يعمل على توضيح هيئته بعد القيام بفعل معين.
  • الصفة: لقد تم تعريف الصفة على أنها عبارة عن الكلمة التى تتواجد بعد اسم آخر، وذلك حتى تبين هيئته وصورته بشكل عام، وتحمل الصفة اسما أعرابيا آخر وهو النعت، ومن الممكن أن تتواجد أكثر من صفة لنفس الكلمة.

ما هي أنواع الحال؟

يوجد 4 أنواع أو حالات من الممكن أن يظهر عليهم الحال فى أى جملة فى اللغة العربية، ومن أهم هذه الحالات ما يلي:

1 ــ أن يأتي الحال مفرد

فى هذا النوع من الأنواع التى من الممكن أن يظهر عليه الحال يتم ذكره فى الجملة على الشكل الفردي، والمثال على ذلك من كتاب الله عز وجل ” إن الإنسان خلق هلوعا “.

2 ــ أن يأتي الحال شبه جملة

  • فى هذا النوع من الأنواع التى من الممكن أن يظهر عليه الحال يتم ذكره فى الجملة على شكل جار ومجرور، ومن الممكن أن يتم ذكره أيضا فى شكل ظرف مكان أو ظرف زمان.
  • والمثال على ذلك رأيت الطيور على الشجرة، رأيت العصفورة فوق الشجرة.

3 ــ أن يأتي الحال جملة اسمية

فى هذا النوع من الأنواع التى من الممكن ان يظهر عليه الحال يتم ذكره فى الجملة على هيئة جملة اسمية، والمثال على ذلك، قام اللص بسرقة الرجل وهو نائم.

4 ــ أن يأتي الحال جملة فعلية

فى هذا النوع من الأنواع التى من الممكن ان يظهر عليه الحال يتم ذكره فى الجملة على هيئة جملة فعلية، والمثال على ذلك، رأيت الطفل يشرب.

كما أدعوك للتعرف على: أنواع الفعل المضارع في اللغة العربية

ما هي أنواع الصفة؟

يوجد نوعان من الصفة فى اللغة العربية، وهذان النوعان هما كما يلي:

1 ــ الصفة الحقيقية

  • إن هذا النوع من أنواع الصفة هو الآخر يتألف من عدد من الصور والأشكال التي من الممكن أن يتواجد عليها، وهي كما يلي:
  • أن تأتي الصفة مفردة، والأمثلة على ذلك، السماء صافية، الشمس مشرقة، حيث أن كلمة صافة تصف السماء ومشرقة تصف الشمس.
  • أن تأتي الصفة شبه جملة سواء من جار ومجرور أو شبه جملة ظرفية، والأمثلة على ذلك، رأيت الرجل بين الأشجار، شاهدت الكلب على الشاطئ.
  • أن تأتي الصفة جملة سواء كانت جملة فعلية أو جملة اسمية، ومن الأمثلة على ذلك، شاهدت قطة ترضع صغارها.

2 ـ الصفة السببية

إن هذا النوع من أنواع الصفة يتم ذكره لوصف أمر ما له علاقة بالموصوف لا بالموصوف نفسه، ومن الأمثلة على ذلك، رأيت شجرة طويلة أغصانها.

أشهر فروق بين الحال والصفة

من أهم الاختلافات التى توضح الفرق ما بين كل من الحال والصفة ما يلي:

1 ـ التعريف والتنكير

  • الحال: فى الأصل يأتي الحال فى صورة التنكير أو وهو نكرة، وصاحب الحال دائما ما يأتي معرفة.
  • الصفة: دائما ما تأتي تبعا للموصوف أو المنعوت، ففي حالة ما إذا جاء الموصوف نكرة فتكون الصفة أيضا على نفس الصورة أى نكرة، وفى حالة ما اذا جاء الموصوف معرفة فتكون الصفة أيضا على نفس الصورة أى معرفة.
  • ومن الممكن أن يتم التفرقة والتمييز ما بين الحال والصفة بناء على تلك القاعدة التى تقول الجمل بعد المعارف أحوال، وبعد النكرات صفات.

2 ـ حكم الإعراب

  • الحال: دائما وأبدا ما يأتي الحال وهو حامل حركة الإعراب النصب، أى يكون دائما منصوب.
  • الصفة: تحمل حركة الإعراب تبعا لحركة الإعراب التى يحملها الموصوف سواء كان رفعا أو نصبا أو جرا.

3 ــ التبعية

  • إن المقصود من كلمة التبعية هى التشابه مع الكلمة التي قبلها سواء فى الحال أو الصفة فى كل من النوع والعدد والتعريف والتنكير وحركة الإعراب.
  • فالحال لا يعتبر تابع، بينما الصفة تعتبر تابع.

كما أقدم لك: أقوى الحركات في اللغة العربية وأهمية التشكيل اللغوي للكلمات في اللغة العربية

شواهد وتطبيقات إعرابية

بعد ان تطرقنا عبر سطور الفرق بين الحال والصفة للحديث عن الحال والصفة وسردينا أهم الاختلافات والفروق بينهم، وحتى يتم الإيضاح بدرجة أكبر وتحقيق الاستفادة بصورة أوسع وأشمل، كان من الضروري عمل بعض من التطبيقات والشواهد الإعرابية على كل من الحال والصفة، وذلك لكي يصبح المقال أكثر وضوحا وفهما، ومن أهم هذه التطبيقات والشواهد ما يلي:

  • قال الله تعالى فى كتابه الكريم ” لمن الملك اليوم لله الواحد القهار” ، توضح الآية الشريفة ورود الصفتين الواحد، القهار، والموصوف الله عز وجل.
  • للّه: اللام حرف جر، الله: اسم الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
  • الواحد: صفة أولى مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة.
  • القهار: صفة ثانية مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة
  • وفي آية أخرى من آيات كتاب قال الله المجيد ” لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله” توضح الآية الكريمة، ورود أكثر من حال وهما خاشعا، متصدعا، وصاحب الحال هنا هو الضمير هاء فى جملة رأيته.
  • لرأيته: اللام أتت في جواب لو الشرطية، رأيت: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بالتاء المتحركة، والتاء: ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل، والهاء: ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
  • خاشعا: حال أولى منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • متصدعا: حال ثانية منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
  • قال الشاعر: إِن في أضلاعنا أفئدة  تعشق المجد وَتأبى أن يضاما.
  • يوضح البيت الذى تم ذكره أن الصفة أو النعت جاءت فى صورة جملة فعلية وهي تعشق بعد الموصوف وهو هنا الاسم النكرة أفئدة.
  • أفئدة: اسم إن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • تعشق: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظّاهرة، والجملة “تعشق” في محل نصب صفة لأفئدة.
  • قال الشاعر: ولقد مررت على اللئيم يسبني فمضيت ثمت قلت لا يعنيني.
  • يوضح البيت الذى تم ذكره أن الحال قد جاء فى صورة جملة فعلية وهى يسبني بعد صاحب الحال وهو هنا اللئيم.
  • اللئيم: اسم مجرور بعلى وعلامة جره الكسرة.
  • يسبني: يسب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة، والنون: للوقاية، والياء: ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.

فى نهاية مقالنا عن الفرق بين الحال والصفة نكون قد قدمنا معلومات حول هذا الموضوع، ونتمني أن ينال الموضوع إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.