أضرار شحن الجوال أثناء النوم

أضرار شحن الجوال أثناء النوم تنتج من خلال العديد من التقنيات الحديثة، حيث أصبح استخدام الهاتف من ضمن الأمور الأساسية في يوم الكثيرين، فبسبب الثورة التكنولوجية الحادثة يوجد العديد من الأشخاص الذين يستخدمونه لأعمالهم أو للدراسة وغيرها من الأمور، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة أضرار شحن الجوال أثناء النوم.

أضرار شحن الجوال أثناء النوم

بسبب تعلق الكثير من الأشخاص بالهاتف وعدم الرغبة في تركه مهما حدث، يلجأ العديد من الأشخاص إلى وضعه على الشاحن أثناء النوم للتمكن من استخدامه في الصبح، وهذا الأمر من الممكن أن ينتج عنه العديد من الأضرار التي يمكن أن تتمثل في الآتي:

1- الأضرار التي تصيب الإنسان

تنقسم الأضرار التي يمكن أن تنتج من خلال شحن الهاتف خلال النوم إلى بعض الأضرار التي تصيب الشخص والأضرار التي يمكن أن تؤدي إلى خلل الجوال، ويمكن أن ترتكز الأضرار التي تصيب الإنسان في الآتي:

  • يتسبب النوم في الأماكن التي يُشحن بها الجوال بإصابة الشخص بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب والتوتر والأرق، حيث إن عملية الشحن تؤثر بشكل مباشر على المخ.
  • الأضواء التي يمكن أن تصدر من الهاتف أثناء الشحن تؤدي إلى التأثير على إفراز هرمون الميلاتونين وهو الهرمون المسؤول عن ضبط الساعة البيولوجية للجسم.
  • يمكن أن يتحكم شحن الهاتف أثناء النوم في عميلتي الاستيقاظ والنوم وهذا الأمر من الممكن أن يتسبب في ضرر شبكة العين وإصابتها بالتلف، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالضمور البقعي الذي يتسبب في خلل الرؤية.
  • أكدت العديد من الأبحاث التي أقيمت في جامعة كاليفورنيا أن شحن الهاتف يؤثر بشكل بالغ على عقل الإنسان أثناء النوم خاصةً في عمليات التفكير والإدراك.
  • من ضمن أهم أضرار شحن الجوال أثناء النوم هو إصابة الأطفال بفرط النشاط بالإضافة إلى العديد من المشكلات السلوكية الطارئة عليهم.

اقرأ أيضًا: حل مشكلة عدم شحن البطارية وهي متصلة في الشاحن في اللاب توب

2- الأضرار الحادثة للجوال

هناك العديد من الأضرار التي يمكن أن تصيب الهاتف وقد يصل الأمر إلى تلفه، ومن ضمن هذه المشكلات التالي:

  • إصابة البطارية بضرر كبير من خلال قلة عمرها الافتراضي أو القدرة على الشحن بصورة أسرع مثل السابق، وهذا الأمر كان يحدث في السابق عند تصنيع البطاريات من النيكل.
  • تأثير الشحن الزائد على أداء الهاتف، حيث كان يعتقد أنه من الممكن أن يتم شحن الهاتف بصورة أزيد بعد وصول السعة إلى أزيد من 100%، ولكن هذا الأمر تم إصلاحه فيما بعد.
  • زيادة درجة حرارة الهاتف، حيث يعتبر هذا الأمر من أكثر الأضرار خطورة على الهاتف، حيث يمكن أن تؤدي السخونة الزائدة في الهاتف إلى انهيار البطارية الخاصة بسبب أيونات الليثيوم المكونة منها.
  • في حالة ترك الجوال في الشاحن وإبقائه في الحافظة البلاستيكية أو المطاطية قد يؤدي هذا إلى زيادة الحرارة الناتجة عن شحن الجوال، ويُنصح بإزالة الجوال من الحافظة عند الرغبة في شحنه في الليل.
  • من الممكن أن يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى حدوث سخونة في الشاحن وهذا الأمر قد يؤدي إلى اندلاع حريق يؤدي إلى خسائر مادية.

أضرار استخدام الجوال أثناء الشحن

من خلال التعرف إلى أضرار شحن الجوال أثناء النوم يمكن أن نتطرق لمعرفة أضرار استخدامه أثناء الشحن، فهناك الكثير من المخاطر التي يمكن أن تحيط بالشخص في حالة استخدامه للجوال خلال الشحن، ويمكن أن تشتمل على ما يلي:

1- مخاطر الاستخدام على الدماغ

تعتبر الدماغ هي أكثر الأعضاء التي يمكن أن يؤثر استخدام الهاتف عليها بالسلب، ويمكن أن تتمثل المخاطر الناتجة عن استخدامه خلال الشحن فيما يلي:

  • توجد بعض الموجات الكهرومغناطيسية التي يمكن أن تنتج من الهاتف أثناء الشحن والتي تؤثر بصورة كبيرة على الدماغ، وقد يصل الأمر إلى تلف الأنسجة الخاصة بالأجهزة العصبية.
  • الذبذبات الصادرة من الهاتف في حالة صدور أي رنين أو حدوث أي عملية أثناء الشحن من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • هناك بعض الجوالات التي تصدر بعض الموجات الشديدة التي ينتج عنها تلف الأعصاب السمعية في الدماغ.
  • هناك ما يسمى الفوتونات الضوئية التي يصدرها الهاتف أثناء الشحن والتي تتسبب في إعاقة العديد من الوظائف الدماغية وتقلل من القدرة على أدائها بصورتها الصحيحة.
  • ارتفاع نسبة الإصابة بالصداع النصفي لدى العديد من الأشخاص.
  • الإصابة بأحد الأورام السرطانية خاصةً في المخ وهذا بسبب الإشعاعات الناتجة عن الجوال.

اقرأ أيضًا: ما هو الشاحن الأخضر في الإمارات

2- الأضرار المؤثرة على الجسم

توجد بعض الأضرار أيضًا التي يمكن أن يتأثر بها الجسم بشكل بالغ، والتي يمكن أن تتضمن التالي:

  • من الممكن أن يتعرض الشخص لإحدى الإصابات البالغة التي تصل إلى التشوهات الجسمية والناتجة عن الصعقات الكهربائية الحادثة خلال استخدام الجوال أثناء الشحن.
  • هناك بعض الشحنات الكهربائية التي يمكن أن تنتج من الجوال وتصل إلى الجسم بشكل مباشر وتزيد من نسبة الكهرباء في الجسم وقد تصل إلى الوفاة في كثير من الأحيان.
  • أشارت العديد من الدراسات أن استخدام الجوال عند الشحن يعتبر من أكثر الوسائل المستخدمة للموت في حالة كان يتم التعامل معه بشكل خاطئ.
  • الإشعاعات الصادرة عن الجوال خلال الشحن تؤثر بشكل كبير على كرات الدم وعلى الأخص الحمراء وهذا الأمر يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • من الممكن أن يؤدي هذا الاستخدام إلى الشعور بتنميل في أصابع اليد بسبب التأثير على معدل تدفق الدم إليها.
  • الأضواء العالية الناتجة عن الجوال من الممكن أن تؤثر بشكل بالغ على العين وتؤدي إلى ضعف النظر أو خلل الرؤية.
  • زيادة الشعور بالإجهاد بسبب الرنين المستمر والتنبيهات الصادرة من الجوال.

3- مخاطر استخدام الهاتف أثناء الشحن على الحامل

إن المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها الحامل قد تؤثر على الجنين بشكل مباشر أو غير مباشر، ويمكن أن تتمثل هذه الأضرار في التالي:

  • أثبتت الدراسات أن الإشعاعات الناتجة عن شحن الهاتف من الممكن أن تتسبب في حدوث خلل في العوامل الجينية والوراثية، وهذا الأمر سوف يؤثر بشكل مباشر على الحامل والجنين.
  • الترددات القوية الناتجة عن الجوال أثناء الشحن تؤثر بشكل غير مباشر على مخ الجنين وخصوصًا في مرحلة التكوين.
  • إضرار قشرة المخ الموجودة في المنطقة الأمامية لدماغ الجنين.
  • أشارت التجارب التي أقيمت على العديد من السيدات اللاتي يستخدمن الجوال أثناء الشحن أن هذا الأمر قد يؤدي إلى إصابة الجنين بالعديد من المشكلات السلوكية مثل فرط الحركة.
  • هناك بعض الأجنة الذين يتأثرون بهذا الأمر من خلال بعض المشكلات الإدراكية مثل التشتت وقلة التركيز، هذا بالإضافة إلى الشعور المستمر بالقلق والتوتر عند مقارنتهم بأقرانهم الآخرين خاصةً في مرحلة الطفولة المبكرة.

اقرأ أيضًا: كيف أشبك الجوال على التلفزيون بسلك الشاحن ؟

أفضل نصائح لشحن الجوال

في سياق الحديث عن أضرار شحن الجوال أثناء النوم يمكن أن نتحدث عن أفضل نصائح لشحن الجوال، حيث إن اختيار الوقت المناسب يمكنه حمايتك من أي مخاطر قد تنتج عن الشحن بشكل خاطئ، وقد تتمثل هذه النصائح في التالي:

  • الشروع في شحن الهاتف عندما تصل البطارية إلى 20% والحرص على الاستمرار في الشحن حتى تصل إلى 80% على الأقل.
  • عدم ترك الجوال في الشاحن لفترة طويلة أو طوال ساعات الليل حيث إن هذا الأمر قد يتسبب في قصر عمر البطارية المحدد وتلفها بصورة سريعة.
  • عدم ترك الجوال حتى تنفذ بطاريته بشكل كامل ثم القيام بالشحن لأن هذا الأمر يؤدي إلى هلاك البطارية.
  • الحرص على إزالة غطاء الهاتف قبل القيام بالشحن حتى تمنع تعرض الهاتف إلى الوصول إلى السخونة التي قد تتسبب في تلف البطارية والمكونات الأخرى.

أصبحت الهواتف من أكثر الأدوات الهامة التي يمكن أن يستخدمها الشخص، لكن يجب الانتباه أن هناك العديد من المخاطر التي تهدد صحة الإنسان الناتجة من خلالها.