هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة

هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة وما هي أسباب ظهورها؟ فعند اكتشاف المرأة لكتلة ما في الثدي فإن أكثر ما يتبادر إلى ذهنها إصابتها بمرض سرطان الثدي وخاصة لو كانت هذه الكتلة مؤلمة، فقد تكون ناتجة عن الإصابة بأمراض أخرى، فكيف يمكن التأكيد على ذلك، وهل الألم المصاحب لوجود كتلة في الثدي يدل على الإصابة بسرطان الثدي، تابعونا لمزيد من التوضيح عبر موقع زيادة.

هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة

هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة

كتلة سرطان الثدي ليست دائما ًمؤلمة، فقد تكون المرأة مصابة بسرطان الثدي دون أن تعلم، ولكن يؤدي الشعور بالألم في الثدي في بعض الأحيان لمعرفة الإصابة بالمرض بطريق الصدفة، ويمكن أن يكون متواجد في ثدي المرأة قبل ذلك.

وليس من الضروري أن يكون سبب التكتل في منطقة الثدي الإصابة بمرض سرطان الثدي، فلا تقلقي عزيزتي المرأة من هذه الكتلة، ففي العديد من الحالات تكون ناتجة عن بعض المسببات الأخرى، وتتضمن هذه المسببات ما يلي:

أسباب ظهور كتلة في الثدي

وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الكتل في الثدي من بينها:

أكياس الثدي

وتنشأ هذه الأكياس نتيجة للخضوع للعلاج بالهرمونات، وتعمل هذه العلاجات الهرمونية على تجميع السوائل بشكل تكتلات في منطقة الثدي، كما قد تظهر هذه الأكياس قبل فترة انقطاع الحيض، وتختفي تماما بعد انقطاعه.

وتوجد بعض الأعراض الخاصة بها والتي يسهل على المرأة ملاحظتها والشعور بها، وهي عبارة عن ظهور كتل سهل تحريكها ولها شكل دائري أو بيضاوي، كذلك الشعور بالألم في الثديين، وبشكل خاص في المكان الذي يتواجد به الكيس، إضافة لزيادة حجم هذا التكتل قبل موعد دورة الحيض، وتقلص حجمها بعد الانتهاء من الدورة الشهرية.

ويمكن علاج هذه المشكلة الناتجة عن نمو الغدد اللبنية عن طريق تصفية السوائل التي تتواجد بها من خلال الوخز بالإبر لدى الطبيب المتخصص للتخلص من السوائل المتواجدة بها، وهي لا تمثل أي خطر من الناحية الطبية.

الكتل الليفية الغدية

وهو أيضاً من أنواع تكتلات الثدي، وهو من الكتل الحميدة وتتعرض لها السيدات ما بين 15-35 من العمر، ويجب الاهتمام بمعالجتها فور ظهورها حتى لا يحدث تفاقم للمشكلة، ويمكن التمييز بين هذه الكتل الليفية وغيرها من الأورام مثل الأورام السرطانية.

وذلك للسمات المميزة لها ومنها أنها عبارة عن كتل مطاطية، كذلك يتم تحريكها بشكل سهل من أسفل الجلد، وتتميز بالحدود الواضحة والشكل الدائري، كما أنها ليست مؤلمة بالعديد من الحالات.

ويتم اللجوء للجراحة الطبية لإزالة هذه الكتل، وقد تستجيب للعلاج الطبي بدون جراحة، ويمكن أن تظهر مرة أخرى بعد الإزالة، وفي هذه الحالة يتم عمل الفحوصات اللازمة للتأكيد على أنها ليست تكتلات سرطانية.

عقب التعرف على هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة وهل يوجد لها علاج ؟

التهابات الغدد اللبنية

ويحدث هذا خلال مرحلة الرضاعة والسبب في تكون الكتل في الثدي هنا هو وجود مخزون من اللبن في الثدي الناتج عن الرضاعة في حالة عدم إفراغ الحليب المتواجد بداخل الثديين، وتراكمه بهما، ونتيجة للإفراز المتزايد من الحليب وعدم إفراغه يخرج إلى أنسجة الثديين مسبباً حدوث هذه الالتهابات.

ومن أعراض هذا الالتهاب ظهور ورم في الثديين، وبعض البقع الحمراء المؤلمة في بعض الحالات، ويتم علاجها عن طريق استخدام بعض العقاقير الطبية بوصفة طبية، ويمكن اللجوء للجراحة في بعض الحالات للتخلص من هذه الكتل.

الزوائد اللحمية بالثدي

وهي أيضاً من أنواع الكتل التي تنشأ نتيجة للعلاج الهرموني، وقد تحدث نتيجة التقدم في السن عند النساء، وتتميز بعدم مصاحبتها لأي ألم، كما أنها ليست بحاجة للعلاج في العديد من الحالات، ولكن مشكلتها الوحيدة هو المظهر المزعج لها، ويكون مظهرها بشكل زوائد بارزة يتم رؤيتها بسهولة على منطقة الثدي.

ومن أعراض هذه الزوائد أنها مؤلمة، ونزول بعض قطرات الدماء منها، وتغير شكلها فقد تتمدد في الكثير من الأماكن من الجلد، وقد تظهر مرة أخرى عقب إزالتها، ويمكن علاجها من خلال الأدوية المعالجة لها والتي تساعد على القضاء عليها، ويمكن اللجوء للجراحة في حالة عدم تقبلها للعلاج.

وإليكم المزيد من التفاصيل من خلال: كيفية علاج التهاب الثدي أثناء الرضاعة وأسبابه

متابعة كتلة الثدي

لو كانت كتلة الثدي ناتجة عن الأمراض غير السرطانية فسوف يقرر الطبيب اللجوء للمتابعة القصيرة مع الخضوع للفحص السريري، أو طلب التصوير بالأشعة، ويتم المتابعة مع الطبيب من 2-3 من الأشهر لرؤية وجود تغيرات على الثدي من عدمه.

ويجب ملاحظة وجود كتل أخرى في مناطق مختلفة من الثدي وفي هذه الحالة يتم استشارة الطبيب بشكل فوري فقد تكون هذه الكتل المنتشرة عبارة عن أورام سرطانية، فلو شك الطبيب في ذلك من خلال التشخيص يتم إخضاع المرأة لأشعة الماموغرام والفحص السريري للتعرف على مناطق الإصابة.

وفي حالة جاءت نتيجة التشخيص بما يؤكد الإصابة بورم حميد ستتم الإحالة لجراح متخصص لتحديد ما يجب اتباعه من إجراءات، أما في حالة جاءت هذه النتائج بالشكل الذي يؤكد الإصابة بورم سرطاني يتم الذهاب للطبيب لتحديد خطة مناسبة للعلاج، وذلك تبعاً لمرحلة تطور الورم السرطاني ونوعه، وكيفية علاجه بالطرق المختلفة المستخدمة لعلاج الأورام السرطانية بشكل متخصص.

ولا يفوتك المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض سرطان الثدي وأسبابه وطرق علاجه

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل كتلة سرطان الثدي مؤلمة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.