محتوى يحترم عقلك

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا؟

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث أنه كثيرًا ما يطرح هذا السؤال ممن يعانون من هذه المشكلة الصحية التي تتسبب في عودة الطعام والأحماض بالمعدة إلى المريء من وقتٍ لآخر، ومن الطبيعي أن يحدث ذلك على فتراتٍ متقطعةٍ، لكن إن تكرر مرتين فأكثر على مدار أسبوع واحد فإن الحالة تشخص على أنها ارتجاع مريء.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج ارتجاع المريء بالعسل وقشر الرمان

أسباب الإصابة بارتجاع المريء

أسباب الإصابة بارتجاع المريء

بالطبع هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بارتجاع في المريء، والتي يجب الإلمام بها قبل أن نسأل هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا، وهذه الأسباب نوردها فيما يلي:

  • حدوث تغيرات في الحاجز الموجود بين المعدة والمريء، بشكل دائم أو مؤقت.
  • عدم كفاءة العضلة العاصرة في أسفل المريء.
  • ضعف المريء وعدم قدرته على طرد العصارة الحمضية القادمة من المعدة.
  • حدوث فتق في الحجاب الحاجز.
  • النوم بعد تناول الطعام مباشرةً.
  • الإفراط في تناول الأطعمة الدسمة والحريفة والحمضية.

1- أهم الأطعمة التي تسبب ارتجاع المريء

هناك بعض الأطعمة التي يسبب تناولها بكثرة على المدى الطويل إلى الإصابة بارتجاع في المريء، وهذه الأطعمة هي كالتالي:

  • القهوة.
  • الشوكولاتة.
  • الأطعمة الحمضية.
  • المشروبات الكحولية.
  • المشروبات الغازية.

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا؟

هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة؟

على الرغم من أن هذه الحالة تصيب الكثير من الناس ويتعافون منها بالعلاج المناسب، إلا أنه من الممكن أن تتفاقم وتسبب الوفاة، يحدث ذلك إذا حدثت أي اضطرابات تؤثر على حركة الصمام المرتبط بالمريء أو المريء نفسه، وقد يرتبط بالارتجاع ضيق فتحة الحجاب الحاجز أو انغلاقها.

كما أدعوك للتعرف على: علاج ارتجاع المريء وضيق التنفس وأسبابه

لماذا قد يؤدي ارتجاع المريء إلى الوفاة؟

إن اتباع الأسلوب السليم في علاج ارتجاع المريء يساعد على العلاج منه في وقتٍ قصيرٍ، ويمنع حدوث مضاعفاته التي تتسبب في حدوث الوفاة في بعض الأوقات، ويمكننا القول بأن المشكلات الصحية الناجمة عن ارتجاع المريء هي السبب المباشر في الوفاة، وليس الارتجاع نفسه، ونورد هذه الأسباب فيما يلي:

1- حدوث التهاب بالمريء

إذا تعرض المريء لأحماض المعدة بشكلٍ متكرر، وعلى مدار فترةٍ طويلةٍ، فإن ذلك يسبب التهابه، وهنا يكون بلع الطعام صعبًا ويسبب الكثير من الألم، ويصاحب ذلك العديد من الأعراض الأخرى، مثل بحة الصوت واحتقان الحلق، وعدم علاج ذلك يعرض المريض لتقرح المريء أو السرطان.

2- ضيق المريء

عند عدم علاج المريء في الوقت المناسب وبالشكل الصحيح تحدث التهابات به، هذه الالتهابات تتسبب في وجود أنسجة غير طبيعية وندبات بطول المريء، الأمر الذي يؤدي إلى ضيقه وتصلبه ويصعب عملية بلع الطعام والتنفس ويجعلها مؤلمة، وعند انحشار الأطعمة بالمريء قد يصاب الشخص بالاختناق.

3- وجود تقرحات بالمريء

كما سبق وأسلفنا، فإن الأحماض التي تخرج من المعدة طوال الوقت وتصل إلى المريء تسبب تقرحه، وإذا حدث وزاد الأمر عن الحد الطبيعي فإن أحماض المعدة تتسبب في تدمير بطانة المريء، وهو ما يتسبب في حدوث ثقوب به ينفذ الدم منها، ولما ينزف المريض كثيرًا يتعرض للوفاة.

4- الإصابة بالالتهاب الرئوي الشفطي

في بعض الحالات الحادة والخطيرة تتفاقم المشكلة وتتسبب في صعود أحماض المعدة ومحتوياتها إلى الحلق أو الفم، وهنا تستشنها الرئة ويتعرض مريض ارتجاع المريء إلى الالتهاب الرئوي، ولا يخفى علينا أن هذه إحدى الحالات الخطيرة التي تسبب الوفاة.

5- حالة مريء باريت

تسبب أحماض المعدة تلف المريء، وعند استمرار هذا التلف تتغير حالة خلاياه المبطنة، والمقصود بحالة مريء باريت هنا استبدال الخلايا الغدية بخلايا أخرى تسمى بالخلايا الحرشفية، يحدث ذلك في الجزء السفلي من المريء، ونسبة مصابي ارتجاع المريء التي تصاب بهذه الحالة هي 10 إلى 15%.

6- سرطان المريء

في حال ترك ارتجاع المريء دونما علاج فإن المريض يكون عرضةً للإصابة بالسرطان، إذن المريء غير المعالج هو أكثر عرضة لنمو الخلايا السرطانية به، كذلك فإن الإصابة بحالة مريء باريت التي تكلمنا عنها في السابق قد تسبب الإصابة بسرطان المريء، وذلك عندما تتحول الخلايا الحرشفية إلى خلايا سرطانية.

هل ارتجاع المريء يسبب مشاكل صحية أخرى؟

من الطبيعي أن يصاب مريض ارتجاع المريء بالقلق والتوتر بعد مرور فترة طويلة دونما أدنى تحسن، وقد أثبتت الأبحاث العلاقة الوثيقة بين ارتجاع المريء والقلق والتوتر والاكتئاب، فالارتجاع يسبب الاكتئاب، والاكتئاب يزيد من حدة الارتجاع ويصعب عملية الشفاء منه.

يظل الشخص المصاب في هذه الحلقة المغلقة فتزداد متاعبه والأعراض المزعجة لديه، سواء كانت نفسية أو جسمانية، فتجده يعاني من حرقة المعدة والألم في البطن العلوي ويصير الجسم أكثر حساسية للألم والأعراض المزعجة الأخرى، وتزداد المضاعفات على مدار الوقت ولا تتوقف إلا بالعلاج.

اقرأ أيضاً للتعرف على: كم تستغرق فترة علاج ارتجاع المريء

أعراض ارتجاع المريء عند البالغين

إذا أصيب أحد البالغين بارتجاع في المريء فإنه حتمًا ستظهر عليه هذه الأعراض التي سنوردها فيما يلي، جميعها أو البعض منها:

  • السعال الجاف الخالي من المخاط.
  • الشعور بمرارة في الفم.
  • الشعور بحرقة في منطقة الصدر.
  • الشعور بحرقة المعدة والغثيان.
  • التجشؤ بشكلٍ أكبر من المعتاد.

أعراض ارتجاع المريء عند الأطفال

ليس البالغين فقط هم من يتعرضون للإصابة بارتجاع المريء، بل يمكن أن يصيب الأطفال، والذين تظهر عليهم الأعراض التالي ذكرها:

  • الحازوقة والتجشؤ كثيرًا.
  • سماع صوت صرير في الصدر.
  • البكاء الكثير والتألم.
  • بصق الطعام أو ترجيعه بعد تناوله.
  • رفض الطعام وخسارة الوزن.

الفئات الأكثر إصابة بارتجاع المريء

على الرغم من أن ارتجاع المريء يحدث لجميع الفئات العمرية وليس هناك ما يضمن السلامة منه، إلا أن هناك بعض الفئات التي تزيد فرصة إصابتها به، وهذه الفئات نذكرها كالتالي:

  • من يعانون من السمنة أو زيادة الوزن.
  • السيدات الحوامل.
  • المدخنين، أو من يتعرضون للتدخين السلبي.
  • من يتناولون بعض الأدوية، مثل مسكنات الألم ومضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب

مضاعفات ارتجاع المريء

لعل من يسأل هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة قد دفعه لذلك السؤال رؤية حالته تتدهور بشكلٍ كبيرٍ والأعراض تتزايد والحالة تتفاقم، والحق أنه هناك الكثير من مضاعفات ارتجاع المريء، والتي نوردها كما يلي:

  • التأثير السلبي على انقباضات المريء التي تعمل على توصيل الطعام للمعدة.
  • التأثير على وظيفة صمام المريء، وهو فم المعدة أو الحلقة التي تمنع خروج الطعام منها.
  • الشعور بالغثيان وحرقة المعدة وزيادة أحماضها بسبب التوتر والضغط العصبي.
  • حدوث تقلصات طويلة الأمد في عضلات الجسم بسبب التوتر والقلق.
  • الشعور بالاكتئاب والضغط النفسي الناتج عن عدم القدرة على تناول الطعام بشكلٍ طبيعيٍ.
  • الشعور بالآلام في الصدر نتيجة الضغط عليه من المريء.
  • ارتفاع نسبة الكوليسيستوكينين الكيميائي الذي يرتبط بمشاكل الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالاختناق أو وجود كتلة متوقفة في المريء لا تزول.
  • السعال المزمن أو بحة الصوت بسبب الألم في منطقة المريء.
  • المعاناة من اضطرابات النوم بسبب عدم القدرة على الاستلقاء أو التوتر والاكتئاب.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج ارتجاع المريء بالاعشاب وأعراضه وعلاماته ومضاعفاته وأسباب الإصابة به

أسباب تؤدي إلى تدهور حالة ارتجاع المريء

تتدهور حالة المريض المصاب بارتجاع المريء وتجعله في حيرةٍ من أمره، بحيث يتساءل دومًا هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا؟ وذلك في حال تدهورت صحته لأحد الأسباب التالية:

  • تناول الأطعمة الدسمة والمقلية والحريفة بكثرة.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبةٍ واحدةٍ.
  • النوم بعد تناول الطعام مباشرةً وبوضعيةٍ مستقيمةٍ.
  • شرب المشروبات الغازية بكثرة والتدخين.
  • ارتداء الملابس أو الأحزمة الضيقة التي تسبب الاختناق بمنطقة الصدر والبطن.

أهم الأطعمة التي تزيد من سوء أعراض ارتجاع المرئ

بعض الأطعمة التي تريد من سوء الأعراض

هناك مجموعة من الأطعمة التي تزيد من حدة أعراض ارتجاع المريء وتؤدي إلى تفاقم المشكلة، وهذه الأطعمة هي كالتالي:

  • صلصة الطماطم.
  • الفواكه والنباتات الحمضية.
  • الأطعمة الغنية بالدهون الكثيرة.
  • النعناع والثوم والبصل، فهي أطعمة ترخي عضلة المريء.
  • الأطعمة المحتوية على الكافيين، كالشاي والقهوة والكولا.
  • الخمور.

طرق علاج ارتجاع المريء

إذا كنت مريض بارتجاع المريء فلتتوقف عن التساؤل هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة ولتبدأ رحلة العلاج، وهناك بروتوكول معين لعلاج ارتجاع المريء، يستخدم في هذا البروتوكول بعض الأدوية التي لا تخرج عما يلي ذكره:

  • الأدوية المضادة للحموضة.
  • الأدوية المثبطة لمضخة البروتون.
  • الأدوية الحاصرة لمستقبلات الهيستامين.
  • الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية.
  • اللجوء للجراحة في الحالات الشديدة التي لا يجدي العلاج الدوائي معها.

ولا تتردد في التعرف على: الأطعمة التي تفيد في الارتجاع المريء

إجراءات تساعد على العلاج من ارتجاع المريء

إضافةً إلى البروتوكول العلاجي الذي يصفه الطبيب ليعالج المصاب بارتجاع المرء، هناك بعض الإجراءات التي لا غنى عنها، والتي نذكرها فيما يلي:

  • التخلص من الوزن الزائد الذي يزيد من تفاقم المشكلة.
  • استخدام وسادة لرفع الرأس عن مستوى الجسم عند النوم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون أو الأحماض أو التوابل أو المواد الحريفة.
  • عدم النوم بعد الأكل مباشرةً، والفصل بينهما بساعتين، على الأقل.
  • الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية أو الغازية.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة التي تزيد من سوء الأعراض بعد تسجيلها.
  • تناول بعض الأعشاب المهدئة للمريء، مثل الزنجبيل والبابونج والعرقسوس.
  • البعد عن الملابس الضيقة التي تضغط على الصدر والمعدة.
  • تناول وجبات صغيرة وعدم ملء لمعدة بالطعام.

الأطعمة التي تساعد على تهدئة ارتجاع المريء

الأطعمة التي تساعد على تهدئة ارتجاع المريء

عادةً ما توصف بعض الأطعمة التي تتميز بكونها مهدئات طبيعية لارتجاع المريء وقادرة على تقليل أحماض المعدة، وهذه الأطعمة هي الزيتون والتين والشمام والبقوليات والقرنبيط والجزر والموز، إلى جانب الأطعمة الغنية بالبروتين، مثل السمك والبيض والجبن القريش والدجاج واللحوم الحمراء والكبدة.

ولا يفوتك التعرف على:  أهم المأكولات والمشروبات التي تعالج التهاب المريء مع بعض النصائح

ننوه في نهاية كلامنا، وبعد أن أجبنا على سؤال من يسأل هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة في بعض الحالات، ننوه على أن البروتوكول العلاجي المذكور لا يأتي بالنتيجة المطلوبة إلا إذا قام المريض بتعديل نمط حياته، بحيث يساعد على التعافي من هذه الحالة في أقرب وقت.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.