محتوى يحترم عقلك

هل الليزر يؤثر على المبايض

هل الليزر يؤثر على المبايض؟ وما هي الأمور التي تؤثر بالسلب على المبايض؟ من المعروف أن الأشعة أو الإشعاع بوجه عام محظور بالنسبة إلى السيدات اللاتي ينتظرن الحمل أو هن حوامل بالفعل لما يمثله من ضرر بالغ، والليزر أيضًا يعد إشعاعًا فهل له ضرر على صحة مبايض المرأة وخصوبتها، هذا ما سنتأكد منه بوضوح من خلال موقع زيادة.

هل الليزر يؤثر على المبايض

الإجابة عن سؤال هل الليزر يؤثر على المبايض هي لا، وذلك لأن الليزر هو شعاع خارجي يتعامل مع الجلد بشكل سطي ولا يخترق الجسم، ولا يتعمق حتى يبلغ المبايض في جسم الأنثى، أي أن أشعة الليزر لا ينتج عنها أي ضرر داخلي لجسم الإنسان سواءً كان رجلًا أو امرأة ولا يؤثر على الخصوبة لدى النساء.

إن الليزر قد يؤثر بالسلب على بعض الأمور لدى الإنسان في حال استخدامه ولا سيما المرأة، ولكنه بوجه عام قد يتسبب في الإضرار بصحة العينين أو إصابة الجلد بالحروق القوية التي قد تؤدي إلى التشوهات.

لقد أصبح الليزر من التقنيات المستخدمة في العديد من الأغراض مثل التجميل والجراحة، وعلاج الأمراض المختلفة ولكنه كثيرًا ما يستخدم في العلاج والجراحات التجميلية، لعلاج آثار الحروق أو تصبغات الجلد وإزالة الشعر الغير مرغوب فيه بالنسبة إلى النساء وإماتة البصيلة لكيلا يظهر مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: من جربت عشبة القطف لتكيس المبايض

أشياء تؤثر على المبايض وتضعفها

عرفنا أن الإجابة عن سؤال هل الليزر يؤثر على المبايض هي النفي، وهذا يدفعنا إلى معرفة الأشياء والعادات التي تؤثر بالسلب على صحة وقوة المبايض لدى المرأة وتتسبب في الحد من نسبة الخصوبة لديها، ويمكننا تقسيم تلك الأشياء إلى عادات وأطعمة وهذا يتضح لنا أكثر فيما يلي:

1- أمراض الفم واللثة

حينما يصاب الفم أو اللثة بإحدى أنواع العدوى البكتيرية وتتطور المشكلة وتترك من دون العلاج، فإنه ينتج عن ذلك ظهور التهابات كثيرة ومختلفة في جسم المرأة وتلك الالتهابات قد تتسبب في أضرار جسيمة على عملية التبويض لديها.

2- اضطراب هرمون الميلاتونين

هرمون الميلاتونين هو الهرمون المسؤول عن دورة النوم والاستيقاظ في جسم الإنسان، وهو معرض إلى الإصابة بخلل ما وبمجرد أن تتخبط مواعيد النوم والاستيقاظ عند المرأة، سوف تصاب بالأرق والإجهاد الشديدين، فيؤدي ذلك إلى الإضرار بعملية التبويض.

3- المضادات الغير ستيرويدية

إن استخدام المرأة لمضادات الالتهاب الغير ستيرويدية يؤدي إلى ضعف وتراجع قدرة بصيلات المبيض على التمزق، وهذا ما يبرر عدم سير عملية الإباضة عند المرأة على النحو الطبيعي السليم، وغالبًا ما تستخدم المرأة هذا النوع من الأدوية للحد من الأعراض المصاحبة لالتهاب المفاصل من النوع الروماتويدي.

4- اضطراب الغدد الصماء

قد لا تعلم المرأة التي تسأل هل الليزر يؤثر على المبايض أم لا أن الغدد الصماء في جسمها قد تؤثر على صحة المبايض لديها إذا ما أصيبت بخلل ما، فعلى سبيل المثال نجد أن الغدة الدرقية هي التي تتحكم في عملية التمثيل الغذائي.

نتيجة زيادة أو نقص إفراز الغدة الدرقية لهرموناتها يتسبب في تضرر عملية الإباضة لدى المرأة وانخفاض معدلات الخصوبة واضطراب الدورة الشهرية، إلا أنه توجد بعض الحالات التي يكون فيها اضطراب الغدة الدرقية واضطراب التبويض ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالغدة النخامية الموجودة في منطقة تحت المهاد وهي التي تتولى التحكم في عملية الإباضة وفي عمل الغدة الدرقية.

5- السمنة وزيادة الوزن

تعد السمنة واحدة من الأشياء التي تؤثر بالسلب على مبايض المرأة وعلى معدل الخصوبة لديها، وذلك لأن السمنة تؤثر بشكل مباشر على الصحة الجنسية والخصوبة بحدوث اضطرابًا هرمونيًا في الجسم بالإضافة إلى الإصابة بتكيسات المبايض.

6- منتجات التنظيف الكيميائية

هناك العديد من المنتجات أو المواد التي تستخدمها المرأة في تنظيف المنزل من دون أن تعلم أنها تؤثر بالسلب على خصوبتها وصحة المبايض لديها، وذلك لأن تعرضها إلى المواد الملوثة أو مبديات الحشرات يؤثر على صحتها الجنسية ويحد من فرص حدوث الحمل لديها.

7- التدخين

التدخين من شأنه أن يضعف من خصوبة الرجل والمرأة وليس المرأة فقط، حيث إن التدخين يعمل على إضعاف صحة المبايض وبالتالي ضعف قدرتها على إنتاج البويضات الناضجة الصالحة للتلقيح والإخصاب.

8- ممارسة الرياضة العنيفة

تؤدي ممارسة الرياضة بشكل مكثف أو ممارسة المرأة للتمارين القاسية العنيفة إلى التأثير بالسلب على معدلات الخصوبة والإباضة لديها، لأن ممارسة مثل هذه الأنواع من الرياضة يؤثر على الدورة الشهرية فيجعلها مضطربة أكثر، مما يشير وبوضوح إلى تأثر المبايض سلبًا بتلك الرياضة.

9- فرط الإجهاد

زيادة الإجهاد أو مبالغة المرأة في بذل المجهود الشاق طيلة الوقت من دون أخذ راحة يؤدي إلى تراجع معدلات الخصوبة لديها.

اقرأ أيضًا: هل حبوب بريمولوت تنشط المبايض؟

10- الخلل الهرموني

تلعب الهرمونات الجنسية في جسم المرأة دورًا مهمًا ومحوريًا فيما يخص الخصوبة لديها، حيث يؤدي حدوث خلل في تلك الهرمونات إلى تأثر المبايض وربما إصابتها بالتكيسات.

11- الأرق وقلة النوم

قلة النوم أو الأرق تؤدي إلى تضرر الجسم صحيًا من أكثر من ناحية، فمثلًا تؤدي قلة النوم إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم والسمنة بالإضافة إلى بعض أمراض القلب والأوعية الدموية، والأرق أيضًا يؤثر بالسلب على الحالة النفسية والمزاجية والتأثير النفسي السلبي يؤدي إلى اضطراب الهرمونات الجنسية المسؤولة عن الخصوبة في جسم المرأة.

12- منتجات الألبان الغير مبسترة

هناك بعض منتجات الألبان التي تصنع من الألبان الغير مبسترة أو الغير مغلية، وينصح الأطباء بتجنب استخدامها لأنها تكون غنية ببكتيريا الليستيريا، والتي تتسبب في تحجيم فرص الحمل وإضعاف المبايض وبالتالي عدم قدرة المبايض على إتمام عملية التبويض كل شهر.

13- اللحوم المصنعة

اللحوم المصنعة بأنواعها المختلفة مثل اللانشون والسوسيس والبرجر والسمك المدخن، تتسبب في زيادة نسبة بكتيريا الليستيريا في الجسم وبالتالي إضعاف قدرة المبايض وتراجع معدلات الخصوبة.

14- المشروبات الكحولية

إدمان المرأة لشرب الكحوليات يتسبب في امتصاصه لمخزون فيتامين ب الموجود في جسمها، ونقص هذا الفيتامين يؤثر بالسلب على صحة وقوة المبايض وبالتالي تراجع نسبة الخصوبة لدى المرأة.

اقرأ أيضًا: أعشاب لتقوية المبايض وتكبير البويضة

15- الدهون الغير مشبعة

الدهون الغير مشبعة توجد في الأطعمة المقلية والمخبوزات والوجبات السريعة، وكل تلك الأطعمة تتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم وزيادة الوزن، مما ينتج عنه في النهاية اضطراب هرمونات الجسم والإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

إن معرفة هل الليزر يؤثر على المبايض أم لا تبدد هالة الخوف التي تحيط بالنساء أو الفتيات اللاتي يردن استخدام أشعة الليزر لإحدى الأهداف التجميلية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.