هل المضاد الحيوي يضر الحامل

هل المضاد الحيوي يضر الحامل؟ وما هي الأنواع الآمنة؟ حيث أن فترة الحمل من الفترات الحساسة جدًا في حياة المرأة، حيث أنها تحمل بداخلها لروح أخرى مسئولة عن سلامتها ووصولها بصحة وعافية، ومن الأشياء التي يحذر على المرأة تناولها خلال فترة الحمل هي الأدوية حيث لا يجب أن تتناول الدواء بصورة عشوائية أو دون إرشادات الطبيب، بعض الأشخاص يتعاملون مع المضاد الحيوي على أنه علاج سريع لمختلف الأمراض فهل المضاد الحيوي يضر الحامل؟ هذا هو ما سنتعرف عليه في السطور القادمة عبر موقع زيادة.

هل المضاد الحيوي يضر الحامل

هل المضاد الحيوي يضر الحامل

المضاد الحيوي هو نوع من أنواع العلاج والتي قد تحتاج إليه الحامل في حال تعرضت لأزمة صحية أو مرض ما يتطلب منها تناوله، ولكن لا يصح أن يتم تناول المضاد الحيوي بشكل عشوائي فلابد أن يكون عن طريق إرشاد الطبيب

فهناك بعض الشروط والتحذيرات التي يجب أن تنتبه إليها المرأة حتى لا يشكل المضاد الحيوي أي ضرر على صحتها أو صحة الجنين وهذا يتلخص في الآتي:

  • أولًا في حال كان العلاج الوحيد للمرض الذي تمر به هو المضاد الحيوي.
  • ثانيًا محاولة الابتعاد عن المضاد الحيوي قدر المستطاع خاصة في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • ثالثًا الحرص على تناول أنواع من المضادات الحيوية التي تتناسب مع عملية الحمل ولا يوجد منها أي آثار جانبية.
  • رابعًا الحرص على تناول المضاد الحيوية بأقل الجرعات التي من الممكن أن تعطي فاعلية.

وعند اتباع تلك التحذيرات لن يكون المضاد الحيوي ضار، كما أن هناك أنواع معينة هي فقط الآمنة على صحة الأم والجنين، وأخرى تضر.

بعد التعرف على هل المضاد الحيوي يضر الحامل يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: المضاد الحيوي لعلاج التهاب الشعب الهوائية

أنواع المضادات الحيوية الآمنة للحوامل

هناك بعض من أنواع المضادات الحيوية تستطيع الحامل تناولها دون قلق ولكن أيضًا مع الالتزام بالشروط السابقة وهي كالتالي:

  • الأوجمنتين
  • بنسلينات
  • الكليندا مايسين
  • الإيثرو مايسين
  • السيفالوسبورينات
  • سيفكالور
  • سيفاكلين
  • أمبيسيلين
  • الأموكسيسيلين

أنواع المضادات الحيوية الممنوعة للحوامل

كما قمنا بذكر الأنواع التي تعتبر آمنة أو لا تشكل ضررًا في حال تناولتها الحامل فإن هناك بعض الأنواع الأخرى التي لا ينصح بالتقرب منها نهائيًا أثناء فترة الحمل حتى لا تحدث أي مضاعفات ومنها ما يلي:

  • السيبترا
  • الباكتريم
  • المينوسكلين
  • السيبروفلوكساسين
  • الماكرودانتين
  • الدوكسيسكلين
  • الماكروبيد
  • الفورادنتين

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: تأثير المضاد الحيوي على الحامل في الشهر الأول

بعض التحذيرات للحوامل بالنسبة للمضاد الحيوي

  • رغم أن هناك أكثر من نوع من المضادات الحيوية الآمنة والتي قد يصفها الطبيب في فرة الحمل ولكن لابد من الانتباه إلى أن هذه الأنواع أيضًا قد تشكل خطورة على الحمل وخاصة في فترات الحمل الأولى.
  • إن تكرار الجرعات والاستمرار على تناول المضاد الحيوي في شهور الحمل الأولى قد يؤدي إلى الإجهاض وفقدان الجنين ولهذا لابد من الحصول على أقل جرعة تفي بالغرض وهذا في حالة الإعياء الشديد وعدم وجود بديل.
  • تصل حالات الإجهاض في الشهور الأول للحمل بسبب المضادات الحيوية إلى عشرة بالمائة ولهذا يجب الحذر وعدم تناول المضاد الحيوي دون إرشاد الطبيب.

الآثار الجانبية للمضادات الحيوية

مع تكرار تناول المضادات الحيوية أو استخدامها بشكل غير مناسب فإنها قد تعطي للجسم ردة فعل وآثار جانبية سيئة ومنها ما يلي:

  • حدوث اضطرابات في المعدة.
  • الإصابة بالحساسية والطفح الجلدي.
  • قتل البكتريا النافعة في الجسم.
  • ضعف المناعة.
  • إعاقة الجسم عن مكافحة المرض ومع استمرار تناولها تفقد فاعليتها بل وقد تتسبب في تفاقم المرض بشكل زائد.

وبشكل عام لابد من الحذر أثناء فترة الحمل من تناول أي نوع من أنواع الأدوية سواء كان مضاد حيوي أو لا دون استشارة الطبيب الذي يستطيع تحديد نوعية الدواء والجرعة التي تتناسب مع الجسم في هذه الفترة، وكلما كان هناك بدائل طبيعية وآمنة كلما كان هذا أفضل لصحتك وصحة الجنين خاصة في الشهور الأولى من الحمل.

ونوصي بالتعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: الأدوية التي تتعارض مع المضاد الحيوي وبعض الأنواع المسببة للحساسية

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل المضاد الحيوي يضر الحامل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.