هل القولون يسبب اكتئاب وخوف وما هي أعراض التهابه وأسبابه

هل القولون يسبب اكتئاب وخوف ؟ سؤال نُجيب عليه عبر موقعنا زيادة حيث أن هذا السؤال تردد كثيراً مؤخراً على شاشات التلفاز، وبين صفحات التواصل الاجتماعي، حيث القولون يتمثل في جزء صغير من الأمعاء الغليظة والتي تتصل بالأمعاء الدقيقة، والمستقيم ثم فتحة الشرج.

نجد القولون بامتداد أعلى الجزء الأيمن في التجويف البطني وتحت الضلوع ومنها نزولاً إلى منطقة الحوض، ويتكون القولون من مجموعة عضلات دائرية ليست قصيرة، عادةً يحدث تقلصات بها بشكل منتظم نتيجة اتصاله بنبضات عصبية من الجهاز العصبي.

هل القولون يسبب اكتئاب وخوف

عند البحث عن إجابة لهذا السؤال لاحظنا علاقة وثيقة بين القولون والجهاز العصبي، لذا نجد أن القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً في وقتنا هذا.

ويرجع السبب في هذا المرض هو كثرة الضغوط النفسية التي يمر بها الفرد في الحياة اليومية، ولذلك أطلق عليه متلازمة القولون العصبي IBS والذي يعرف بين الناس بالقولون العصبي.

يحدث هذا المرض نتيجة اضطراب في الوظائف الحيوية بالقولون، والناتج عنه بعض الأعراض المعروفة مثل سوء الهضم، الانتفاخ، الإمساك.

هذه الأعراض مزعجة للغاية وربما تكون محرجة لبعض الأشخاص، نظراً لخروج غازات بسبب الانتفاخ الحادث في البطن.

وللمزيد من المعلومات عن مشاكل القولون اقرأ المقال التالي: هل القولون يسبب الم بالصدر وأعراض وعلاج القولون العصبي

أو يُمكن أيضًا الاطلاع على المقال التالي: شكل البراز في القولون العصبي .. اعراضه واسبابه ومضاعفاته وكيفية علاجه

تجربتي مع القولون والوسواس

قامت العديد من الاحصائيات التابعة لمنظمة الصحة العالمية بأن 40 % من مرضى القولون العصبي يعانون من القلق والخوف وقد يصل الأمر إلى الوسواس القهري.

عند حدوث نوبات أو تقلصات من القولون العصبي، يشعر المريض بضيق في التنفس، وأحياناً نوبات هلع وفزع، وفي حال عدم علاج التهاب القولون قد يتعرض المريض إلى مرحلة الاكتئاب إلى أن يصبح وسواس قهري مزمن.

وعند السؤال عن سبب تسمية التهاب القولون بمتلازمة القولون العصبي، شخصه الأطباء بأنه حركات أو تقلصات غير عادية تحدث لجدار الأمعاء مصحوبت ببعض أعراض القلق والضيق.

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

لم تثبت الأبحاث بعد السبب الرئيسي والعلمي لسبب حدوث القولون العصبي بالضبط، ولكن الكثير من الأبحاث الطبية الحديثة توصلت إلى بعض الأسباب منها:

  • نمط الحياة السيء مثل عدم الحركة.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية.
  • البعد عن تناول الألياف الطبيعية.
  • كثرة استخدام المبيدات والأسمدة الكيماوية.
  • نسيان ممارسة الرياضة.
  • لجوء الأفراد سواء النساء أو الرجال إلى استخدام الهرمونات مثل هرمون النمو، وهرمون الخصوبة.
  • عدم الوعي في استخدام الأسمدة العضوية.

كل هذه العناصر جعلت المعدة والقولون بيئة مناسبة لحدوث الانتفاخ، والتقلصات، والعديد من الالتهاب واضطرابات الجهاز الهضمي.

ويمكن الاستفادة أيضًا من المقالة التالية للتعرف على التهابات القولون: علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

أعراض متلازمة القولون العصبي

قد يختلط الأمر عند بعض المرضى، حيث القولون العصبي يشبه إلى حد كبير إلى التهاب جدار المعدة، أو خلل ما في الجهاز الهضمي، ولذلك يتمثل أعراض متلازمة القولون العصبي في الآتي:

  • انتفاخ حاد، وظهور غازات مزعجة.
  • أصوات مثل القرقرة في البطن.
  • الشعور بآلام أسفل البطن.
  • حدوث اضطرابات في الأمعاء الغليظة مصحوبة بإمساك أو إسهال متكرر.
  • ينتقل الألم من الجانب الأيسر من البطن إلى أسفل البطن على شكل نوبات وتقلصات متحركة.
  • الشعور بإزعاج عند القيام بعملية التبرز، والشعور الدائم برغبة شديدة بإجراء التغوط.
  • عند حدوث النوبات، يشعر المريض بضيق في الصدر، ثم يصل الأمر إلى ضيق بالتنفس.
  • آلام في منطقة القلب، الناتج عن خروج الغازات بدءً من منطقة الحجاب الحاجز.
  • عند تكرار نوبات القولون العصبي سوف يتدهور الحال؛ ليصل إلى الشعور بقلق، توتر، اكتئاب، هلع ولم يتم تفسيره بعد.

هل القولون العصبي يسبب الوفاة

أعراض القولون العصبي تسبب المزيد من الضغوط التي يتعرض إليها الإنسان، وتجعله يشعر بعبء كبير في حياته الشخصية والعملية مما يزيده همه وحزنه، والإصابة بنوبات نفسية تظهر على شكل كوابيس متكررة تستمر مع المريض لفترات طويلة.

ومن كثرة هذه الأعراض التي يشعر بها المريض قد تدفعه إلى الانتحار أو تعجل بوفاته، ولذلك يجب الإسراع في علاج القولون العصبي قبل أن يتفاقم الأمر.

والجدير بالإشارة أن الإهمال في اتباع حياة صحية، والإفراط في تناول الدهون المشبعة، وعدم العناية بالصحة الجسمانية والنفسية، قد تكون باباً لدخول الأمراض المزمنة والخطيرة، ولن تقتصر على متلازمة القولون العصبي فقط.

طرق علاج القولون العصبي

قد نجد نسبة كبيرة سواء النساء أو الرجال معرضون للإصابة بمتلازمة القولون العصبي بسبب العادات اليومية الخاطئة، لذلك يجب تغيير نمط الحياة اليومي بشكل جذري؛ تجنباً للإصابة بهذا المرض المزعج، واتباع العادات السليمة والتي تتمثل في الآتي:

  • تناول الخضروات والفاكهة الغنية بالألياف الغذائية، حتى تسهل من عملية الهضم، وبالتالي تنظيم حركة الأمعاء والإخراج.
  • الابتعاد عن الانفعال والغضب، حتى لا يحدث رد فعل سيء للأمعاء الغليظة ومنها تشنج القولون.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون ومكسبات طعم.
  • يجب مضغ الأطعمة جيداً وبهدوء، كي تعمل على تنظيم حركة الهضم بعد ذلك.
  • تجنب المشروبات الغازية والكحولية.
  • الحرص على تناول الأعشاب الطبيعية والتي لها أثر جيد في تهدئة الأمعاء مثل مشروب الزنجبيل الدافئ، شاي البابونج، الحلبة.
  • ولا تنسى استخدام الزيوت الطبيعية عند إعداد الوجبات مثل زيت بذر الكتان، زيت السمسم، زيت الزيتون، بديلاَ جيداً للزيوت المهدرجة التي تعد مضاعفات صحية خطيرة على الكبير والصغير.

وهكذا نكون قد وفرنا لكم إجابة سؤال هل القولون يسبب اكتئاب وخوف وللمزيد من المعلومات عليكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.