هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف

هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف؟ وما هي أسباب حدوث دوالي الخصية؟ نظرًا لأن دوالي الخصية تسبب الكثير من الإزعاج للرجال لما لها من تأثيرات على العلاقة الزوجية، سنعرض اليوم من خلال موقع زيادة إجابة سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف.

هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف

أثبت الأطباء أن دوالي الخصية لا علاقة بينها وبين سرعة القذف، ويفضل عند الشعور بهذه الأعراض استشارة الطبيب لكي تتمكن من معرفة التشخيص الصحيح والعلاج المناسب لها.

لكنها تملك الكثير من التأثيرات الجانبية الأخرى، والتي قد تصل إلى مشاكل العقم وتأخر الإنجاب، وبهذا قد نكون أجبنا على سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف، وسنوضح فيما يلي أسباب حدوثها.

اقرأ أيضًا: اقوى علاج للعقم عند الرجال ورأي الأطباء في تشخيص المرض

أسباب الإصابة بدوالي الخصية

يوجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بدوالي الخصية والذي يترتب عليه الكثير من النتائج، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الاتساع الحادث في الأوردة الدموية مما يجعل الأوردة أكبر من حجمها الطبيعي، حيث إن في الحالة الطبيعية تسمح الأوردة بتدفق الدم من القلب، ومن ثمَ تتباطأ حركته وتقوم بالانغلاق لكي تمنع عودة الدم.
  • تحدث في مرحلة البلوغ حيث تطلب الخصيتين أن تنمو في هذه المرحلة مما يتطلب دفع الدم الكثير على هذه المنطقة لكي تكفي متطلباتها الغذائية، ومن هنا تتسع الأوردة مما يتسبب في دوالي الخصيتين.
  • من الممكن أن يتدفق الدم إلى الوراء مما يجعله يتجمع في الأوردة، وبالتالي تصبح متورمة.
  • حدوث تمدد ويرجع ذلك على أن الصمامات التي يرجع فيها الدم في الأوردة قد تلفت.
  • قد يصاب الرجل بدوالي الخصية نتيجة لأسباب خلقية نتيجة الضعف الحادث في الأوردة والشرايين أو الأنسجة بسبب حدوث عيب خلقي منذ الولادة.
  • ارتفاع درجة حرارة وريد الخصية، نتيجة إصابته بالتهابات شديدة، مما يجعله يؤثر بصورة كبيرة على كمية المخزون الموجود في الحيوانات المنوية للخصيتين.
  • التعرض لاضطرابات في الحب المنوي الموجود في الخصية.

في أغلب الأحوال يكثر الإصابة بدوالي الخصية في الخصية اليسرى بالأخص، وذلك بسبب أن الوريد المتصل بها على هيئة زاوية قائمة مما يصعب إزاحة الدم، وهذا على نقيض الخصية اليمنى التي يسهل على الوريد الخاص بها إزاحة الدم.

الأعراض الدالة على الإصابة بدوالي الخصية

يوجد الكثير من الأعراض التي تحدث للرجل مما تدل على إصابته بدوالي الخصية، فبعد أن أجبنا عن سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف، سنوضح الأعراض فيما يلي:

  • انتاج القليل من الحيوانات المنوية وملاحظة تشوه.
  • الإحساس بآلام في الخصية.
  • التعرض للاكتئاب وفقد الأمل.
  • المشكلات الكثيرة في محاولة الإنجاب ومشاكل الخصوبة.
  • الإصابة بالعقم وصعوبة الإنجاب.
  • إفراز هرمون الذكورة بكميات قليلة للغاية.
  • ملاحظة أن الأوردة الموجودة في كيس الصفن تضخمت بشكل واضح.
  • الإحساس بأن الخصية ثقيلة.
  • التغيرات التي تطرأ على حجم الخصية والتي منها زيادة في الحجم.
  • التعرض لاضطرابات في عملية القذف أثناء ممارسة الجماع.

قد تتغير الأعراض من شخص إلى آخر ولكن هذه الأعراض من الأعراض الشائعة التي تحدث لدى أغلب الرجال، وتعتمد على المجهود المبذول أو في حالة الجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، ومن الممكن أن تلاحظ أن هذه الأعراض تنقص بشكل تدريجي في حالة الاستلقاء.

تأثيرات دوالي الخصية على الانتصاب

في سياق الإجابة عن سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف، سنوضح إجابة سؤال آخر يدور في أذهان العديد من الرجال المصابون بدوالي الخصية، وهو هل لدوالي الخصية تأثيرات على الانتصاب، وهذا ما سنوضحه في التالي، حيث إن العلاقة التي تربط بين الإصابة بدوالي الخصية والانتصاب قليلة بشكل نسبي.

يرجع ذلك إلى أن هناك أشخاص مصابون بدوالي الخصية ويمتلكون الخصوبة الطبيعية، وعدد الحيوانات المنوية الطبيعية الشكل والحركة، ولكن وظيفتها ضعيفة، ومن الممكن أن تجد أشخاص مصابون بدوالي الخصية أيضًا ولكن الحيوانات المنوية لديهم غير طبيعية الشكل والحركة.

حاول الأطباء البحث عن العلاقة الرابطة بين دوالي الخصية والانتصاب، فوجدوا أن من التأثيرات الواضحة على الانتصاب هي درجة الحرارة وتنظيمها الغير طبيعي، كما أن من الممكن أن يكون الضغط الناتج عن حركة الدم في الأوردة والمسبب لدوالي الخصية هو الذي يؤثر على الحيوانات المنوية وأدائها الوظيفي.

نسبة الهرمون الذكري للرجال المصابون بدوالي الخصية

بعد أن أجبنا عن سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف، سنوضح التأثيرات المتسبب فيها الإصابة بدوالي الخصية على الهرمون الذكري للرجال، حيث إن الرجال المصابون بدوالي الخصية لديهم كميات أقل بكثير من الهرمون الذكري (الأندروجين) مقارنة بالرجال الغير مصابون.

ذلك تم تأكيده عن قيام أحد الأطباء بعمل دراسة لرجال قاموا باستئصال دوالي الخصية وأقاموا مقارنة قبل وبعد العملية، حيث تم ملاحظة أن قبل العملية كمية الهرمون الذكري (الأندروجين) كانت قليلة جدًا، ولكن بعد إجراء العملية قد عادت نسبة الهرمون الذكري (الأندروجين) إلى معدله الطبيعي.

اقرأ أيضًا: أسباب دوالي الخصية والعادة السرية

تشخيص دوالي الخصيتين

تعتبر دوالي الخصيتين من الأمراض التي لها ثلاثة درجات من الإصابة بالمرض، حيث يتم تقسيمها كالتالي:

1-  الدرجة الأولى من الإصابة بدوالي الخصيتين

هي اقل نوع من أنواع الإصابة وهو نوع يصعب رؤيته، ولكن من السهل على الطبيب أن يشخصه عند استخدام مناورة فالسالفا.

2- الدرجة الثانية لمرض دوالي الخصية

هذا النوع غير مرئي أيضًا ولكن من الممكن أن يشعر المريض بأعراضه دون الحاجة إلى استخدام مناورة فالسالفا، وبالتالي يتمكن الطبيب من تشخيصه بناءًا على الأعراض التي يخبره بها المريض.

3- الدرجة الثالثة من دوالي الخصية

هذا النوع من الإصابة بالمرض مرئي، ومن السهل التعرف عليه من خلال أن يتم فحص كيس الصفن ذاتيًا وذلك أثناء الفحص الروتيني الذي يقوم بإجرائه الطبيب، والذي يقوم الطبيب بوصفه على أنه كيس من الديدان، وتلك التسمية ترجع إلى شكل وشعور كيس الصفن.

يتم تحقق الأطباء من الإصابة بدوالي الخصية عند وقوف المريض، وذلك من خلال أن يقوم المريض باستنشاق نفس عميق وعليه كتمه والهبوط لأسفل وهنا يلاحظ الطبيب وجود كيس صفن فوق الخصية، وهذه الطريقة تسمى مناورة مانوفر.

من الممكن أن يستخدم الطبيب موجات فوق صوتية وذلك لكي يتم تكوين صورة على ماذا يوجد داخل جسم الإنسان، فعند عند الإصابة بالدوالي يلاحظ أن هناك أوردة يزداد عرضها عن ثلاثة مللي، ويلاحظ أيضًا أن الدم يتدفق بصورة خاطئة.

كما من الوارد أن تقوم الأشعة فوق الصوتية أيضًا بتحديد حجم الخصيتين، والذي يكون مفيدًا في حالة إصابة البالغين بهذا المرض، وفي حالة أنك لا تشعر بوجود أ مشاكل في حالة الفحص البدني من قبل الطبيب ليس شرطًا عليك أن تقوم بإجراء الموجات فوق الصوتية.

قد يطلب الطبيب منك إجراء بعض الفحوصات المتنوعة والتي قد تشتمل على فحص السائل المنوي، واختبارات الكشف عن هرمون FSH، أو انخفاض هرمون التستوستيرون، كما أن هذه الاختبارات من الممكن أن توضح إذا كان هناك خلل في وظيفة الخصية أم لا.

مضاعفات الإصابة بدوالي الخصية

ذكرنا في السابق إجابة سؤال هل تؤثر دوالي الخصية على سرعة القذف، وسنوضح الآن المضاعفات التي تنتج نتيجة الإصابة بدوالي الخصية، والتي منها:

  • الإصابة بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب، يعتبر أكثر المضاعفات الحادثة نتيجة الإصابة بدوالي الخصية، حيث يعاني حوالي خمسة وثلاثون إلى أربعة وأربعون بالمئة من الرجال من الإصابة بدوالي الخصية.

قد تؤثر دوالي الخصية على نسبة تتراوح ما بين خمسة وأربعون إلى واحد وثمانون بالمئة من الرجال المصابون بالعقم الثانوي، وهذا العقم يكون عندما ينجب الزوجان مرة واحدة فقط، وبعد ذلك لم يعودا قادرين على أن ينجبا مرة أخرى.

  • التعرض لانكماش في الخصية، من الممكن أن يتسبب الإصابة بدوالي الخصية إلى ضعف الخصية وانكماشها، وذلك لأن الأنابيب التي تنتج الحيوانات المنوية هي الجزء الأكبر من الخصية، وبالتالي عند تلف هذه الأنابيب تصبح الخصية أكثر نعومة وأصغر حجم.
  • الإصابة بالاختلافات الهرمونية، حيث إن عند تفاعل الخلايا مع الضغط الزائد من الممكن أن يحدث تغير في الهرمونات، ومن الممكن أن يوجد بعض المستويات الأعلى من هرمون LH.

فيعتبر هذا الهرمون من الهرمونات الموجودة لدى الرجال والنساء، وتكون نسبته أعلى لدى النساء، ولذلك عند زيادته عند الرجال يكون في مستواه الغير طبيعي.

اقرأ أيضًا: علاج العقم عند الرجال بالعسل وأسبابه

كيفية علاج دوالي الخصية

يوجد بعض الحالات التي يتم معالجتها في حالة الإصابة بدوالي الخصية وليس جميع الحالات، حيث إن من الحالات التي تعالج ـن يكون المريض مصاب باضطرابات في الخصوبة، وضمور الخصية، ومن طرق العلاج ما يلي:

  • تأثير الجراحة المفتوحة على دوالي الخصية: هي الطريقة التي تستخدم بصورة شائعة، والتي يتم إجراؤها من خلال شق البطن أو منطقة الأربية وذلك للتمكن من الوصول إلى الخصية، كما يتم إجراء الجراحة عند التخدير الموضعي أو العام للمريض، ويتم استخدام المجهر لتقليل احتمالية الإصابة بالمضاعفات.

من الممكن أن تكون نسبة الشفاء عقب إجراء العملية سريعة، كما أن الآثار الناتجة عن إجرائها تكون قليلة.

  • الجراحة بالمنظار لعلاج دوالي الخصية: هذه الجراحة تتم من خلال عمل شقوق صغيرة، يتم إدخالها من خلال كاميرا، وقد يشق مكان آخر وذلك لإدخال معدات الجراحة، ولكن يندر استخدام هذه الجراحة وذلك لارتباطها بالتخدير والمضاعفات الكثيرة.
  • عمل صمامات من خلال الجلد لعلاج دوالي الخصية: يقوم إخصائي الأشعة في إجراء هذه الجراحة، والتي تتم من خلال إدراج قسطرة للأوردة، وذلك لكي يتمكن الطبيب من رؤية الفحص بوضوح، والتأكيد إن القسطار موجود في مكانه الصحيح، ومن الممكن أن يتم فيه إطلاق دعامات ذات حجم صغير وذلك لسد الوريد المتسع.
  • طرق علاج أخرى لدوالي الخصية: يوجد بعض العلاجات الأخرى التي تستخدم في الشفاء من الدوالي المصاب بها لخصية، ومنها:
  1. ارتداء الملابس الداخلية اللينة، التي تحتوي على مكان للخصية، وذلك للحد من الاحتقان الحادث للأوردة.
  2. تناول المسكنات العادية لتخفيف الآلام الناتجة من الإصابة بدوالي الخصية.

دوالي الخصية ليست سببًا رئيسيًا في تقليل سرعة القذف ولكنها تؤثر عليه بشكلٍ نسبي، ولذا ينصح بالذهاب للطبيب مبكرًا لعلاج المرض في بدايته

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.