محتوى يحترم عقلك

أسباب ألم الرأس من فوق

أسباب ألم الرأس من فوق من أكثر ما يود الشخص معرفته لكي يتمكن من علاج الألم الحاد الذي يصيب الجزء العلوي من الرأس لديه، وتكمن أهمية معرفة الأسباب هنا في أن العلاج الصحيح لا يأتي إلا بمعرفة السبب الأصلي للعلة.

لذا فمن خلال موقع زيادة سنعرف ما هي أسباب ألم الرأس من فوق، كما سنتعرف إلى الطرق العلاجية لكل سبب منها، بالإضافة إلى طرق الكشف والتشخيص والوقاية أيضًا.

أسباب ألم الرأس من فوق

إن أسباب ألم الرأس من فوق متعددة ومتنوعة وتختلف من شخص لآخر تبعًا للفروق الفردية بين الناس، وهذا الألم بالتحديد هو ما يصيب القسم العلوي من الرأس دونًا عن سائر أجزاء الدماغ، ومن أبرز أسباب ألم الرأس من فوق ما سنوضحه لكم في الفقرات القادمة:

1- صداع التوتر Tension headache

إن هذا النوع من أنواع الصداع هو ما ينتج عن التعرض إلى عوامل الضغط العصبي والتوتر وهو غالبًا ما يصيب الجزء العلوي من الرأس، ويشعر الشخص في هذه الحالة بأن شريطًا ضيقًا يضغط على أعلى رأسه وهذا النوع غالبًا ما يصيب النساء، وتصاب المرأة بنوباته من مرة إلى مرتين خلال الشهر الواحد نتيجة تقلص عضلات الرأس.

أعراض صداع التوتر

عندما يصاب الشخص بصداع نتيجة التوتر، فإنه يأتي مصحوبًا ببعض الأعراض مثل:

  • الشعور بألم خفيف في أعلى الرأس.
  • الإحساس بضغط حول أجزاء أخرى من الرأس مثل منطقة الجبهة وفروة الرأس.

علاج صداع التوتر

بالرغم من إن صداع التوتر من أكثر أنواع الصداع ذيوعًا وانتشارًا بين الناس إلا أنه من الممكن علاجه، ومن أفضل طرق علاج الصداع التوتري ما يلي:

  • استخدام الأدوية المسكنة للآلام التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل نابروكسين والآيبوبروفين والأسبرين.
  • استخدام أدوية الإندوميثاسين المسكنة ومن أهمها الكيتورولاك.
  • استخدام الأدوية المركبة التي تجمع بين الأسيتامينوفين والأسبرين مع مادة الكافيين أو أي عقار آخر مهدئ.
  • استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل البرويبتيلين أو الأميتريبتيلين.
  • استخدام أنواع أخرى من مضادات الاكتئاب مثل الميرتازابين أو الفينلافاكسين.
  • استخدام الأدوية المضادة للاختلاج ومرخيات العضلات التي تشمل التوبيراميت.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة كل يوم.
  • عمل كمادات دافئ أو باردة على الرأس.
  • تخطيط جدول الأعمال اليومية بشكل مناسب لمنع الضغط والتراكم.
  • تدليك الرأس.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم

2- الصداع النصفي Migraines

الصداع النصفي ينتج عنه الشعور بألم في الجزء العلوي من الرأس وغالبًا ما يكون مصحوبًا بالنبض أو الخفقان، والسبب فيه معظم الأحيان هو العوامل الوراثية أو التغيرات الهرمونية.

أعراض الصداع النصفي

إن الصداع النصفي ليس كغيره من أنواع الصداع الأخرى بمعنى أن أعراضه تشمل مرحلتين، الأولى وتسمى بالمرحلة الباردة وتشمل الأعراض الآتية:

  • الرغبة المستمرة في تناول الطعام.
  • كثرة التثاؤب.
  • تقلبات مزاجية مفاجئة.
  • زيادة معدل مرات التبول.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • ضعف العضلات.
  • رؤية أضواء قوية.
  • الإحساس وكأن شيئًا يقوم بلمس الجسم.
  • فرط الحساسية للروائح والضوء والضوضاء.
  • الشعور بالغثيان القوي وكثرة الاستفراغ والتقيؤ.
  • تضاعف الألم عند العطس أو السعال أو القيام بأي حركة.

هذه بالنسبة إلى المرحلة الباردة من أعراض الصداع النصفي أما مرحلة ما بعد الصداع، فهي تشمل الأعراض الآتية:

  • الشعور بالارتباك.
  • الإحساس بالوهن والضعف.
  • الشعور بالإرهاق الشديد.

علاج الصداع النصفي

إن الصداع النصفي مؤلم بالفعل وغالبًا ما يتركز الألم في أعلى الرأس ولكن من الممكن علاجه من خلال الآتي:

  • استخدام الأدوية المسكنة للآلام والتي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الأسبرين أو الأسيتامينوفين أو الآيبوبروفين أو الألموتريبتان أو الإليتربتان.
  • استخدام الأدوية الوقائية مثل أدوية ضغط الدم التي تشتمل على حاصرات قنوات الكالسيوم أو حاصرات مستقبلات بيتا.
  • استخدام مضادات الاكتئاب.
  • استخدام حقن توكسين البوتولينوم من الفئة أ.
  • تناول أدوية المكملات الغذائية مثل الريبوفلافين أو الإنزيم المساعد Q10 أو الميلاتونين.
  • عمل كمادات باردة على الرأس.
  • الإكثار من شرب السوائل يوميًا.
  • البقاء في غرفة مظلمة وهادئة مع الحرص على إغلاق العينين.

3- الصداع العنقودي Cluster headache

إن الإصابة بالصداع العنقودي تعد أحد أسباب ألم الرأس من فوق، فهذا النوع من أنواع الصداع يأتي في نوبات تستمر من ساعة إلى ثلاث ساعات وفي الغالب يصيب الرجال أكثر من فئة النساء، وهو يكون ناتجًا عن الإفراز المفاجئ للسيروتونين أو الهيستامين في الجسم.

أعراض الصداع العنقودي

في حال أصيب الشخص بالصداع العنقودي وامتد إلى أعلى الرأس، فإنه يأتي مصحوبًا بالأعراض الآتية:

  • احمرار العين.
  • إدماع العين.
  • تورم الجفن أو تدليه.
  • احتقان أو انسداد الأنف.
  • الشعور بالقلق الغير مبرر.
  • الشعور بألم مفاجئ خلف العين أو حولها.
  • تعرق الجبهة بشكل مفرط.

علاج الصداع العنقودي

هناك أكثر من وسيلة يمكن من خلالها علاج مشكلة الصداع العنقودي أو بمعنى أصح يمكنها أن تقلل من حدة الأعراض قليلًا، وتلك الطرق العلاجية تتمثل في:

  • استعمال الأدوية المحقونة أو بخاخ الأنف بناءً على إذن من الطبيب مثل التي تحتوي على زولميتريبتان أو ثنائي هيدروإرغوتامين أو سوماتريبتان.
  • استعمال أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل.
  • استخدام الأدوية المضادة للاختلاج مثل التوبيراميت.
  • عمل تدليك للرأس.

4- صداع قلة النوم sleep deprivation headache

عندما لا يحصل الشخص على قسط كافٍ من النوم المريح يداهمه صداعًا قويًا وفي كثير من الأحيان يتركز في القسم العلوي من الرأس، ويكون هذا الصداع أيضًا ناتجًا عن العمل لساعات طويلة دون راحة مع التعرض لعوامل الضغط والتوتر.

أعراض صداع قلة النوم

يعاني المصاب من صداع الحرمان من النوم من ظهور بعض الأعراض المؤرقة مثل:

  • ضعف القدرة على التركيز.
  • ضعف الذاكرة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • العصبية المفرطة من دون سبب محدد.

علاج صداع قلة النوم

من الممكن علاج أسباب ألم الرأس من فوق الناتج عن الإصابة بصداع الحرمان من النوم من خلال الآتي:

  • استخدام مسكنات الآلام المصرح بها مثل الأسبرين أو الآيبوبروفين أو النابروكسين.
  • استخدام الأدوية المركبة التي تحتوي على مهدئ ومسكن للآلام.
  • استعمال أدوية التريبتان المستخدمة لعلاج الصداع النصفي.
  • استخدام أدوية الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل الأميتريبتيلين أو البرويبتيلين.
  • استخدام بعض الأدوية الأفيونية التي تحتوي على مواد مخدرة مثل الكودايين.
  • استخدام حاصرات مستقبلات بيتا أو حاصرات مستقبلات الكالسيوم أو استعمال أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الاسترخاء.
  • عمل الكمادات الباردة أو الدافئة على الرأس.
  • الجلوس في غرفة هادئة ومظلمة.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية قبل النوم بفترة لا تقل عن الثلاث ساعات.
  • تناول الطعام البسيط أثناء فترة الليل لتجنب الإصابة بعسر الهضم.
  • التوقف عن شرب السوائل التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل القهوة أو الشاي.
  • التوقف عن استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل وقت النوم.
  • تنحية الأفكار السلبية جانبًا.

5- صداع البرد Cold headache

يحدث هذا الصداع نتيجة لتعرض الرأس داخليًا وهذا عندما تتعرض الأوعية الدموية التي توجد داخل الحلق إلى أي مصدر للبرودة، عندها تنقبض ثم تصبح أكبر فيما بعد، مما ينتج عنه تسببها في تنشيط مستقبلات الإحساس بالألم.

أعراض صداع البرد

عندما تصيب الشخص نوبة سريعة من الشعور بالصداع الناتج عن البرد يبدأ في الشعور بالأعراض الآتية:

  • الشعور بألم سريع في الرأس بمجرد التعرض إلى مصدر للبرد.
  • الإحساس بالوخز في الجبين.

من السهل علاج هذا النوع من الصداع لكونه لا يستغرق أكثر من دقيقة واحدة والوقاية منه في حد ذاتها هي العلاج، فعلى سبيل المثال يمكن علاج الأمر من خلال تناول مشروب دافئ أو الضغط باستخدام الإبهام أو اللسان على سقف الفم لتدفئته.

6- الصداع المزمن Chronic headache

إن هذا النوع من الصداع قريب الشبه جدًا من صداع التوتر وهو غالبًا ما ينتج أيضًا عن التعرض لعوامل الضغط والتوتر القوية والإجهاد، كما أنه قد ينتج بسبب التعرض إلى الضوضاء أو الأصوات المرتفعة لفترة طويلة ومتواصلة وربما كنتيجة لقلة النوم.

أعراض الصداع المزمن

يأتي الصداع النصفي عادًة للشخص مصاحبًا لبعض الأعراض ومن بينها:

  • الشعور بألم في أعلى الرأس أو إحدى جانبيها وأحيانًا كلها.
  • الإحساس بالنبض أو الخفقان في الرأس.
  • التعرق الغزير.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الحساسية تجاه الأصوات والأضواء أيضًا
  • احمرار العين.
  • سيلان الأنف.

علاج الصداع المزمن

لا يعني الصداع النصفي أنه صداع لا يمكن الشفاء منه وغير قابل للعلاج فالمزمن هنا يعني أنه يصيب الشخص لحوالي خمسة عشر يومًا خلال الشهر الواحد، وهو لا يصنف كأعراض لمرض ما بل هو حالة مرضية قائمة بحد ذاتها ويمكن الوقاية منه كالآتي:

  • استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل النورتريبتيلين.
  • استخدام الأدوية المثبطة لامتصاص السيروتونين الانتقائية مثل الفلوكستين.
  • استخدام حاصرات مستقبلات بيتا مثل ميتوبرولول أو أتينولول.
  • تناول فيتامين الريبوفلافين.
  • استخدام مكملات الإنزيم المساعد Q10.

اقرأ أيضًا: علاج صداع خلف الرأس والرقبة

7- ألم العصب القذالي Occipital nerve pain

عندما تتلف الأعصاب التي تمتد من العمود الفقري وحتى فروة الرأس أو تتعرض إلى الضغط، ينتج عنها حدوث ألم قوي في الجزء العلوي من الرأس لتهيج الأعصاب القذالية وانضغاطها.

أعراض التهاب العصب القذالي

عندما تتعرض الأعصاب القذالية إلى الالتهاب أو الضغط تطرأ على الشخص الأعراض التالية:

  • الإحساس بألم وخفقان في أعلى الرأس.
  • الشعور بألم خلف العينين.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • الشعور بألم عند تحريك الرقبة.

علاج التهاب العصب القذالي

هناك أكثر من وسيلة يمكن من خلالها علاج مشاكل العصب القذالي مثل:

  • استخدام حقن توكسين البوتولينوم للحد من التهاب العصب.
  • استخدام الأدوية المضادة للاختلاج.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهاب.
  • عمل كمادات دافئة للرأس.
  • تدليك الدماغ.

من الممكن أيضًا اللجوء إلى الحل الجراحي للتخلص من مشاكل العصب القذالي عن طريق:

  • تحفيز النخاع الشوكي من خلال وضع الأقطاب الكهربية المحفزة بين النخاع الشوكي وفقرات الرقبة، وذلك بهدف الحد من انتقال محفزات الشعور بالألم من النخاع الشوكي إلى الرأس.
  • القيام باستئصال العقدة الثانية أو العقدة الثالثة من العقدة الجذرية في الظهر.
  • القيام بتحفيز العصب القذالي عن طريق وضع الأقطاب الكهربية أسفل الجلد على مقربة من الأعصاب القذالية، وذلك لكونه يتميز بأنه طفيف وخفيف التوغل مما يمكنه من حل هذه المشكلة بسهولة دون تعقيد.

أسباب متنوعة لألم الرأس من الأعلى

إن أسباب ألم الرأس من فوق لم تتوقف عند حد الأسباب السالف ذكرها فحسب، بل توجد أسباب أخرى تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في الإصابة بنوبات من صداع أعلى الدماغ، ومن بين هذه الأسباب:

  • نقص في نسبة فيتامين ب 12 في الجسم.
  • نقص في كمية الدم الواصلة لأعلى الرأس.
  • الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول بعض الأدوية.
  • الإصابة بحساسية ضد نوع من أنواع الطعام.
  • التدخين المفرط.
  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • زيادة غير طبيعية في معدلات كل من البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم في الجسم.
  • الإصابة بنوبة من الاكتئاب.
  • الإصابة بحالة من الضغط والتوتر الشديد.
  • الخضوع إلى جلسات علاج إشعاعي.
  • الإصابة بمرض الشقيقة.
  • مشاكل الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي أو التهابات الجيوب الأنفية.
  • التصادم القوي للدماغ مما ينتج عنه ارتجاجًا للمخ مصحوبًا بالتنميل.
  • الإصابة بأحد أنواع أورام المخ.
  • الإصابة بمرض الحزام الناري.
  • الإصابة بفقر الدم يتسبب في الشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالاعتلال العصبي السكري.
  • العلاج بالكيماوي.
  • الإصابة بنزلة برد.
  • الإصابة بمشكلة الصداع العنقودي.
  • إجهاد العينين.
  • تلف بعض الأعصاب.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • حدوث ضغط على إحدى الأعصاب الموجودة، في منطقة الحبل الشوكي أو منطقة الرقبة.
  • الاستمرار في وضعية ما لوقت طويل.
  • إصابة الأسنان أو الأضراس بالالتهابات.
  • الإصابة بمرض لايم.
  • وجود بعض الالتهابات في الدماغ.
  • الإصابة بالتصلب المتعدد في الجهاز العصبي.
  • وجود اضطرابات في المناعة الذاتية للجسم.
  • الجلوس لمدة طويلة في نفس الوضعية.
  • تضييق الشعيرات الدموية الموجودة في الرقبة، مما يقلل من كمية الدم الواصلة خلالها.
  • الإرهاق والتعب.
  • إصابة العين بالجفاف.
  • الإصابة بنزلات الإنفلونزا.
  • المشاكل النفسية والانفعالات والصدمات.
  • إصابة العضلات بالتشنج.

الكشف عن سبب ألم أعلى الرأس وتشخيصه

هناك أكثر من وسيلة طبية يمكن من خلالها الكشف عن أسباب ألم الرأس من فوق لكي يتمكن الطبيب من علاجها بشكل صحيح، ومن بين هذه الطرق:

  • عمل إشاعة مقطعية تصويرية على المخ.
  • إجراء بعض تحاليل الدم.
  • عمل أشعة رنين مغناطيسي على الدماغ.
  • عمل بعض الأشعة لأعصاب الدماغ.
  • عمل تحليل طبي للاطمئنان على مستويات بعض الفيتامينات الموجودة في الجسم مثل فيتامين ب 12 وبعض العناصر الأخرى، مثل المغنيسيوم والكالسيوم.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ

نصائح للوقاية من ألم الجزء العلوي من الرأس

بالرغم من كثرة الوسائل التي يمكن من خلالها علاج أسباب ألم الرأس من فوق واقتلاعها من جذورها، إلا أن الوقاية في النهاية تبقى خير من ألف علاج، وتوجد أكثر من طريقة يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بآلام الرأس ومن بينها:

  • تجنب التدخين قدر الإمكان ومن الأفضل الإقلاع عنه تمامًا.
  • الحد من شرب الكحوليات.
  • تناول بعض الأدوية المضادة لتنميل الرأس، مثل أدوية التقليل من التوتر والقلق ومنها بروزاك.
  • البعد عن عوامل تشتت التفكير والتوتر الزائد والضغط العصبي.
  • إذا كان السبب في ألم الرأس هو مرض السكر، فمن الضروري تنظيم جرعات الأدوية المثبطة لمستوى السكر في الدم.
  • تناول بعض أنواع المكملات الغذائية، وخصوصًا تلك التي تحتوي على فيتامين ب 12 وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 6.
  • استخدام عقار نيوروبيون الدوائي، الذي يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات، ويمكن استخدامه كدواء يؤخذ عن طريق الفم، أو يحقن به مكان العضل.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على تقوية الأعصاب.
  • إذا كان السبب في تنميل الرأس هو الوضع المأخوذ في النوم، فيمكن تغييره بوضع آخر مع وضع وسادة لينة أسفل الرأس.
  • ممارسة تمارين التنفس العميق؛ لقدرتها على تخفيف الإحساس بتنميل الرأس.
  • تدليك الرأس يساعد كثيرًا على تدفق الدورة الدموية إلى الدماغ، مما يخفف من الإحساس بالتنميل.
  • الحرص على أخذ قسط كافٍ من النوم المريح.
  • تجنب الجلوس لفترة طويلة في نفس الوضعية.
  • ممارسة تمارين التأمل والنفس العميق.
  • التوجه إلى حضور جلسات الدعم النفسي والتحكم في الذات.
  • العمل على الحد من جموح المشاعر السلبية الخاصة بالتجارب العاطفية الفاشلة.

من خلال معرفة أسباب ألم الرأس من فوق، يمكننا استنتاج أن غالبية أنواع الصداع المسببة للألم، تكون نتيجة لاتباع السلوك أو النمط الغير صحيح في قضاء اليوم العادي.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.