ما أعراض القولون العصبي

ما أعراض القولون العصبي يتساءل عنها البعض.. حيث أن القولون العصبي من الأمراض التي انتشرت بكثرة في الآونة الأخيرة، بنسبة تتراوح ما بين 10% إلى 20% من السكان؛ وهو رقم من غير المعقول أن يمر مرور الكرام.

في هذا الموضوع سوف نتعرف على أهم هذه الأعراض، وسنقوم أيضًا بشرح مبسط لتوضيحها حتى يكون من السهل ملاحظتها، وبالتالي الذهاب لاستشارة الطبيب المختص إذا ظهرت عليك أيًا من هذه الأعراض.

ما أعراض القولون العصبي

في البداية يجب أن نعرف أن أعراض القولون العصبي قد تكون جسدية وقد تكون نفسية، وسوف نتناول كلا النوعين بشرح مبسط وسريع.

إقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي المتهيج وكيفية علاجه

أولا: الأعراض الجسدية

  • الإمساك أو الإسهال، وفي بعض الحالات يعاني المريض من كلاهما معا.

والإمساك معناه عدم الشعور بالرغبة في دخول المرحاض للتبرز، وفي حالة دخوله فإن براز المريض يكون على هيئة كتل صلبة وجافة.

وأما الإسهال فهو شعور المريض بالرغبة الزائدة عن الحد في دخول المرحاض، وفي حالة دخوله فإن البراز يكون سائلا.

  • الشعور بانتفاخ البطن وزيادة تشكل الغازات.

وهذا العرَض شائع بنسبة كبيرة بين مرضى القولون العصبي وغالبا ما يسبب انسداد في الشهية وعدم الإقبال على تناول الطعام حتى زوال هذا العرض ولو نسبيًا، وغالبا ما يتحسن المريض بعد خروج هذه الغازات أو التبرز.

  • الشعور بالغثيان والحاجة الملحة للقيئ.

وهذا العرض ليس دليلًا صريحا للقولون العصبي، فقد يكون هذا العرض دليلًا على أن المريض يعاني من تسمم غذائي أو ربما يدل على أن صاحبة هذا العرض قد تكون حامل؛ وأحيانا يكون هذا العرض دالًا على مرض أكبر بكثير من المتوقع وهو مرض سرطان القولون.

لذلك يجب على كل من يشعر بهذا العرض الذهاب لاستشارة الطبيب فورًا.

  • عدم القدرة على التبرز على الرغم من وجود الحاجة إلى ذلك.

وهذا العرض يكون غالبا بسبب آلام البطن والإمساك الذي يسببه مرض القولون العصبي.

  • خروج البراز بصور مختلفة مغايرة لصورته الطبيعية.

فقد يخرج البراز على هيئة كتل صلبة أو سائلة كما ذكرنا في العرض الأول من أعراض القولون العصبي، وقد يخرج البراز مخلوطًا بالمخاط أو الدم، وقد يصبح لونه مائلًا إلى الألوان الداكنة.

وأيضًا هناك الكثير من الأعراض الجسدية الأخرى التي لا تحتاج إلى تفصيل مثل:-

  • الألم الشديد عند النساء أثناء فترة الحيض.
  • الشعور بآلام في العمود الفقري.
  • الشعور بالأرق وعدم القدرة على النوم حتى مع الحاجة إلى ذلك.

ثانيا: الأعراض النفسية

  • الشعور بالتوتر والضغط النفسي المستمرين.

وهذا أمر بديهي، إذ أن القولون العصبي يسبب انسداد الشهية والحاجة الملحَة في بعض الحالات إلى الدخول المتكرر للمرحاض، وقد يعطل أيضا عن القيام بالمهام اليومية مما يجعل المريض في حالة عزلة تامة.

  • قد تظهر على المريض بعض أعراض الاكتئاب.

هذا يوضح الارتباط الوثيق بين الإصابة بأعراض الاكتئاب والإصابة بمرض القولون العصبي.

إقرأ أيضًا: ما هو علاج القولون العصبي وما هي أسبابه وطريقة تشخيصه

ما هو القولون العصبي؟

القولون العصبي هو الشعور بعدم الاستقرار في وظائف الجهاز الهضمي مما يسبب خلل في وظيفة القولون.. وهذه الوظيفة هي امتصاص الماء وجزء بسيط جدا من المواد الغذائية بالإضافة إلى تحليل المواد العضوية الموجودة في الفضلات، كما يسبب أيضا ألم حاد بالبطن في كثير من الحالات، دون وجود خلل عضوي واضح.

أسباب مرض القولون العصبي

في البداية يجب أن نؤكد على أن الطب لم يتوصل إلى سبب دقيق وقاطع لحدوث مرض القولون العصبي؛ ولكن يمكننا التكهن ببعض الأسباب المؤدية إلى حدوثه، ومنها:-

  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب والتوتر.

فكما ذكرنا سابقا أن القولون العصبي قد يسبب بعض الاضطرابات النفسية والعكس صحيح، فأحيانًا قد تسبب بعض الاضطرابات النفسية مرض القولون العصبي.

  • الجينات الوراثية.

فهي تلعب دورًا كبيرا في الإصابة ونقل المرض من الجيل الأول (الآباء) إلى الجيل الثاني (الأبناء).

  • الاضطرابات الحركية والحسية للقولون.

وتختلف صورة هذه الاضطرابات من مريض لآخر ومن مصاب بالأعراض لمصاب آخر، ومن هذه الصور:-

قيام الجهاز المناعي بمحاربة فيروس أو بكتيريا ضارة مما يسبب ضرر في الجهاز الهضمي أيضًا لاحتمال دخول الأجسام الغريبة إلى الجهاز الهضمي فيقوم الجهاز المناعي بمحاربتها وبالتالي فإن المريض يشعر بأعراض القولون العصبي نتيجة لذلك.

  • التغيرات الهرمونية لدى النساء.

هذا ما يجعل النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي بسبب عدم استقرار هرمون الأستروجين ما بين ارتفاع وانخفاض.

  • تناول الأطعمة التي يعاني المريض من حساسية ضدها.

وهو أمر نسبي يختلف من مريض لآخر، فقد يكون المريض يعاني من حساسية تجاه اللحوم على سبيل المثال، فلا ينبغي أن يأكلها إلا بكميات قليلة يقوم بتحديدها الطبيب المختص بهذه الحالات، ويقوم المريض باكتشاف هذه الأطعمة عن طريق التجربة الشخصية.

  • وجود كمية من البراز داخل المستقيم.

وهذا أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تشنجات في البطن والحاجة الزائدة إلى التغوط.

  • انخفاض مستوى ضغط الدم.

وهذا يتزامن مع الإصابة بألم في جدار القولون.

إقرأ أيضًا: هل القولون العصبي يسبب رجفه في الجسم مع أعراضه وعلاجه بالأعشاب

نصائح فعالة لعلاج مرض القولون العصبي

  • اتباع حمية غذائية يحددها الطبيب مع التقليل من الأطعمة التي يعاني المريض من حساسية تجاهها.

وهذه الخطوة مهمة جدًا خاصة للذين يعانون من أعراض القولون العصبي بشكل مستمر أو شبه دائم، فالمتأمل فيما سبق يجد أن معظم أعراض وأسباب القولون العصبي متعلقة بالطعام والغذاء، وهذا شيء بديهي وليس بجديد، إذ أن القولون أيضًا يسمى (الأمعاء الغليظة)، وهو في الأصل جزء من الجهاز الهضمي للإنسان.

وبالتالي، فإذا أردنا علاجًا فعالًا لهذه الأعراض فلابد من تنظيم وجباتنا الغذائية والابتعاد عن الأغذية الضارة بالتبعية.

ومن فوائد هذه الخطوة أنها تساعد على تنظيم عملية الهضم بشكل أفضل، مما يقلل من حدوث الأعراض.

  • شرب السوائل بكثرة على مدار اليوم بمقدار 8 أكواب يوميًا على الأقل.

وعندما نقول (السوائل) فإننا بالتأكيد نقصد المياه والعصائر الطازجة، ولا نقصد بذلك المشروبات الغازية أو المنبهات فهي من السوائل اللازم التقليل منها أو منعها بالكلية.

  • تناول الأغذية التي تحتوي على الألياف الصحية.

وهذه الألياف موجودة بكثرة في الفاكهة والخضراوات، ولكن يجب أيضا أخذ الحذر عند تناولها لأن بعضها يسبب الإسهال.

  • النوم بشكل صحي فيما لا يقل عن 8 ساعات يوميًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بصورة شبه يومية.
  • الحرص على تناول الأطعمة الطاردة لغازات البطن مثل: الشوفان.
  • هناك أيضًا علاج للقولون العصبي عن طريق الأدوية الكيميائية، ولكن ينصح باستشارة الطبيب المختص في هذه الخطوة تحديدًا حتى لا يزيد الطين بلة.

وأخيرًا نكون قد أجبنا فيما سبق على سؤال، ما أعراض القولون العصبي من المواضيع المؤرقة لعدد ليس بالقليل من الناس، خاصة مع انتشار الأكلات الغير صحية وكثرة الإقبال عليها لدى شريحة واسعة من البلدان المختلفة.. لذا وجب توضيح أعراض القولون العصبي لسهولة تفاديها والإسراع في البحث عن حل لهذه المشكلة.. نتمنى أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.