معلومات عن ليلة القدر

معلومات عن ليلة القدر نقدمها لكم اليوم عبر موقع زيادة ، حيث أن  ليلة القدر من ليالي شهر رمضان المبارك وهي تأتي دائما في الـ 10 الأواخر من الشهر، وهي ذات فضل كبير على الأمة الإسلامية لما لها من بركة كبيرة وأفضال، ولقد خصها الله سبحانه وتعالى بالذكر في القرآن الكريم في الكثير من المواضع، لذا سوف نتناول معلومات عن ليلة القدر خلال هذا المقال.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: كيف احياء ليلة القدر بأفضل الأعمال

معلومات عن ليلة القدر

معلومات عن ليلة القدر
معلومات عن ليلة القدر

ليلة القدر من الليالي التي تأتي في الثلث الأخير من شهر رمضان أي من بداية ليلة 21 من رمضان وحتى نهايته، ولكن لا أحد يعمل أي يوم تأتي هذه الليلة بالضبط كل سنة.

وبسبب إخفاء موعد ليلة القدر بالضبط يجتهد كافة المسلمين خلال هذه الأيام لينالوا الكثير من الحسنات نتيجة الأعمال الصالحة التي يؤدونها.

حيث أنزل الله الملائكة والقرآن الكريم في هذه الليلة وهذا ما خصها بالكثير من الأفضال لما لها من مكانة عظيمة، وإليكم معلومات عن ليلة القدر في غاية الأهمية، منها:

  • ليلة القدر من الليالي الوترية في العشرة الأواخر من شهر رمضان، حيث:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تحروا ليلة القدر في الوتر، من العشر الأواخر من رمضان).

  • خص الله عز وجل ليلة القدر بنزول جزء كبير من القرآن الكريم فكانت مرحلة انتقالية كبير في الإسلام كما زاد من بركتها وأهميتها.
  • وصفها المولى عز وجل في القرآن الكريم ليلة القدر أنها خير من ألف شهر، لذا يسعى المسلمين دائما إلى اغتنام فضل هذه الليلة من خلال كثرة التعبد بها.
  • يقال أن ليلة القدر تأتي في أخر 7 أيام من شهر رمضان الكريم وذلك تبعاً لرواية الإمام البخاري:

(فمن كان متحريها فليتحرّها في السبع الأواخر).

  • أوصى الكثير من أصحاب العلم والفقهاء تحرى كافة الأيام سواء الفردية أو الزوجية، وذلك لأن ليلة القدر ليلة منتقلة لا تأتي في يوم واحد ثابت.
  • عن عائشة رضى الله عنها، قالت:

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وجد وشد المئزر).

  • حيث كان يجد ويجتهد أكثر من باقي ليالي رمضان.
  • من الضروري على المسلم القيام بالذكاة، الصلاة، الطاعات والدعاء خلال هذه الأيام المباركة للفوز بليلة القدر والاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • على الرغم من أن ليلة القدر من الليالي المخفية إلا أن هناك بعض العلامات التي يلمسها المسلمين في الليالي تبين لهم أن هذه ليلة القدر مثل اعتدال الجو، صفاء الليلة وغيرها من الأمور الأخرى.

كما أدعوك للتعرف على: ما هو الدعاء الذي أوصى به الرسول في ليلة القدر ؟

ما هو سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم؟

تبدأ ليلة القدر من غروب الشمس وحتى شروق شمس اليوم التالي، وهي من الليالي المباركة التي أوصانا النبي الكريم باقتناصها بالقيام بالعبادة والاجتهاد فيها.

ومن ضمن معلومات عن ليلة القدر هو سبب تسمية هذه الليلة بهذا الاسم، والجدير بالذكر أن فقهاء ورجال الدين أبرزوا مجموعة من الأسباب والآراء حول سبب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم ومن ضمن هذه الأسباب الآتي:

  • ضمن آراء علماء الدين هو رأي الإمام النووي، حيث أشار إلى أن ليلة القدر سميت بهذا الاسم لأنها ليلة الفصل والحكم.
  • من ضمن الأسباب التي أدت إلى تسمية ليلة القدر بهذا الاسم هو نزول جزء كبير من القرآن الكريم فيها.
  • من ضمن أبرز الأسباب التي طرحت حول تسمية ليلة القدر بهذا الاسم أنها ليلة يكتب فيها الأقدار والآجال خيره وشره، حيث أكد ابن عباس رضى الله عنه أنه يكتب في أم الكتاب ما هو حادث في هذا العام من الآجال والأقدار خيرها وشرها.
  • من أسباب تسمية ليلة القدر بهذا الاسم هو وصفها بأنها ليلة كريمة مباركة وذات قدر وكانه عالية، وذلك لأن كلمة (قدر) تأتي بمعنى منزلة عالية ومكانة كبيرة.
  • أن العمل في ليلة القدر سواء كان صيام، دعاء، ذكاء أو غيرها من أشكال العبادات الأخرى ذات قدر كبير ومكانه، حيث قال النبي الكريم:

(من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه).

ما هي علامات ليلة القدر؟

ليلة القدر من الليالي المباركة التي أنزل فيها الملائكة والكثير من آيات القرآن الكريم ولقد ذكرت هذه الليلة في الكثير من المواضع في القرآن الكريم.

كما أن الرسول الكريم أوصى بزيادة التعبد بكافة الأشكال خلال ليلة القدر، وذلك لأنه أفضل من ألف شهر كما أكد المولى عز وجل في كتابة الكريم.

وعلى الرغم من عدم وجود دليل قاطع على إتيان هذه الليلة في أي يوم من الثلث الأخير من رمضان، إلا أن هناك بعض العلامات التي يتلمسها المسلمين، ليتعرفوا من خلالها على ليلة القدر، ومن ضمن هذه العلامات الآتي:

  • من أبرز مميزات ليلة القدر أنها ليلة معتدلة وصافية، لا هي باردة و حارة صيفية، وذلك لما جاء عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم حين قال:

(إني كنت أريت ليلة القدر، ثم نسيتها وهي في العشر الأواخر من ليلتها، وهي ليلة طلقة بلجة لا حارة ولا باردة).

  • يشعر المؤمن في هذه الليلة من ليالي رمضان بأنه مرتاح وصدره منشرح للقيام بكافة لعبادات من قيام ليل، ذكاء أو غيرها من الأمور الأخرى.
  • تتميز شمس هذا اليوم بأنها تطلع متشابه مع البدر، لا شعاع لها ومستديرة، وذلك لما جاء عن الرسول الكريم حين قال:

(أنها تطلع يومئذ، لا شعاع لها).

  • ليلة القدر هي ليلة صافية هادئة تختلف عن باقي ليالي رمضان.
  • ينزل الملائكة في هذه الليلة كما قال المولى عز وجل في كتابه الكريم:

(تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربها من كل أمر).

ننصحكم بزيارة مقال: ماذا يجب أن تفعل في ليلة القدر

السر وراء إخفاء ليلة القدر

ليلة القدر من الليالي التي لا نعرف لها موعد فلا يعلمها إلا الله، ولكننا نعرف بأنها تأتي في الثلث الأخير من شهر رمضان، والجدير بالذكر أن هناك حكمة وراء عدم إظهار الموعد المحدد لهذه الليلة بالضبط، ويرجع ذلك إلى الآتي:

  • لكي يكون المسلم مجتهداً في أداء العبادات المختلفة خلال الشهر كله وخاصة خلال العشرة الأواخر، فإذا عين الله موعد ليلة القدر فسوف يقتصر المسلم أداء العبادة في هذا اليوم فقط.
  • لكي يشغل المسلم باله ووقته في أداء العبادة والاجتهاد لكي يدرك هذه الليلة المباركة.
  • من حكمة إخفاء هذه الليلة هو حصول المسلم على أجر الاجتهاد لبلوغ هذه الليلة بإقامة الصلاة في ليالي رمضان والتصدق والتهجد.
  • لكي يتجنب المسلم المعاصي، وخاصة من أداء المعصية على علم ودراية بليلة القدر توجب الإثم الكبير على الفرد.
  • لكي لا يقتصر المسلم قيامه بالعبادة والاجتهاد في ليلة القدر فقط وترك تعظيم كافة ليالي رمضان.
  • ليظهر المولى عز وجل مفهوم وسر الآية الكريمة التي قال فيها

(إني أعلم ما لا تعلمون).  

اقرأ أيضاً للتعرف على: علامات ليلة القدر بالأدلة من السنة النبوية ومتى تكون؟ وفائدة معرفتها؟

ما هي الأعمال الصالحة في ليلة القدر؟

ما هي الأعمال الصالحة في ليلة القدر؟
ما هي الأعمال الصالحة في ليلة القدر؟

ضمن معلومات عن ليلة القدر الأعمال الصالحة التي من الواجب أو يقوم بها المسلم، والتي أوصانا بها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ومن ضمن الأعمال الصالحة الواجب القيام بها في ليلة القدر، الآتي:

1_ الصلاة

من أكثر عبادات ليلة القدر التي يغفر فيها الله عز وجل للمسلم، ويكفر عن السيئات هي قيام الليل، حيث أنه من الأمور اليسيرة والتي يصلي فيها المسلم ركعتين ركعتين.

وذلك لما جاء عن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن صلاة قيام الليل حيث قال:

(صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح، صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى).

2_ قراءة القرآن

قراءة القرآن من العبادات التي أوصى بها الرسول ولا يشترط ختم القرآن كامل خلال هذه الليلة، حيث يؤجر المسلم على تلاوته وترتيله القرآن الكريم خلال هذه الليلة.

والتنوع في العبادات من الأمور المهمة فلا يقتصر العبد على الصلاة فقط، حيث قال صلى الله عليه وسلم:

(من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه).

3_ الدعاء

من معلومات عن ليلة القدر أن الدعاء في هذه الليلة مستجاب، لذا فإن المسلم من الضروري أن يغتنمها ويدعي فيها بالعتق من النيران.

كما ينصح بأن يكثر المسلم من ذكر الله والتسبيح، حيث أن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت:

(قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني).

ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: أعمال ليلة القدر عند أهل السنة في العشر الأواخر من رمضان

ختاما نكون قد تناولنا خلال هذا المقال معلومات عن ليلة القدر، وكذلك العبادات المستحب أن يقوم بها المسلم لكي يفوز بهذه الليلة، وسبب تسمية هذه الليلة بهذا الاسم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.