هل يجوز الصيام بدون نية ورأي الأئمة الأربعة فيه

هل يجوز الصيام بدون نية هذا ما يتساءل عنه العديد من الأشخاص، بالإضافة إلى هل عقدها أمر واجب لقبول الصيام أم أن الصيام يصح بغير نية، لذلك فقد قمنا بإعداد هذا المقال لاستعراض بعض الأقوال الواردة في نية الصيام وكذلك هل يجوز الصيام بدون نية عبر موقع زيادة

أنواع النية

النية أساس صلاح أعمال المسلم وسبب في قبولها، حيث أن صحة النية وسلامتها تجعل العمل مقبولاً بإذن الله، وخير دليل على ذلك قول رسولنا الكريم عندما قال “إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه” فصحة وسلامة النية تحول الأعمال إلى طاعات تقرب العبد من ربه، وتجعله ينال الأجر والثواب على فعلها، وللنية نوعان هما كالتالي:

1- النية المفروضة

هي النية التي يصح فيها أداء العبادات الواجبة على المسلم إلا بعقدها، لذلك فيجب على المسلم عدم إهمالها ويتمثل هذا النوع في نية الوضوء والصلاة والحج والصيام والزكاة وغيرها من العبادات، ويقصد بالنية هنا النية القلبية ولا يشرع التلفظ بها، لأن النية محلها القلب كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2- النية المستحبة

هى النية التي يحرص عليها المسلم من أجل تحصيل الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى عن الأعمال التي يقوم بها، كأن ينوي المسلم أن يأكل أو يشرب ليتقوى على العبادة، والعديد من الأشخاص يغفلون عن هذه النية بالرغم من أهميتها، حيث أنها تحول الأعمال اليومية المباحة إلى طاعات وعبادات يتقرب بها العبد من ربه، وتجعله يحصل على محبته ورضاه.

هل يجوز الصيام بدون نية

اختلف العديد من الفقهاء بشأن  الصيام بدون نية مقبول أم مردود، وقد ورد رأيين بشأن هذا الأمر هما كالتالي:

1- الرأي الأول

ذهب جمهور الفقهاء من أهل العلم بعدم صحة الصيام إلا بوجود نية، والتي يكون محلها القلب دون أن يتلفظ بها المسلم سواء كان هذا الصيام فريضة أم تطوع، فقد ورد عن ابن قدامة أنه قال بأن الإجماع تم على هذا النحو فقد قال في كتاب المغني “لا يصح صوم إلا بنية إجماعاً فرضاً كان أو تطوعاً، لأنه عبادة محضة فافتقر إلى النية كالصلاة”.

2- الرأي الثاني

يجوز الصيام إذا لم يتعاطى الشخص مفطراً فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم “أنه دخل على عائشة فسألها: هل عندها شيء؟ فقالت: لا، قال: إني إذاً صائم” رواه مسلم في الصحيح.

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول دعاء نية الصيام شهر رمضان نوصي بقراءة هذا المقال: دعاء نية الصيام شهر رمضان وحكم التلفظ بالنية وكيفية تجديد نية الصيام في شهر رمضان

هل يجوز صيام التطوع بدون نية

أجاز أهل العلم والفقهاء صيام التطوع دون عقد النية إذا لم يتناول الشخص طعام أو شراب، فإذا نوى المسلم الصيام في الضحى ولم يبيت النية على ذلك صح صيامه، وتقبل منه بإذن الله تعالى.

رأي أئمة المذاهب الأربعة في الصيام بدون نية مبيتة

اختلف الأئمة الأربعة في حكم الصيام بدون نية مبيتة وذلك على النحو الآتي:

أولًا: عند الحنابلة

النية عند الحنابلة من الضروري أن تكون مبيتة، والتي يكون وقتها من غروب الشمس وحتى طلوع الفجر وهذا الأمر متعلق بصيام الفرض، أما صيام النافلة أو التطوع فتصح النية به في النهار ما لم يأتي الصائم بشئ ينافي الصوم.

ثانيًا: عند الحنفية

أما الحنفية فقد ذهبوا إلى اشتراط تبييت النية في صيام الفريضة، أما صيام التطوع فإن النية به ممتدة إلى ما قبل الزوال ما لم يحدث ما يمنع الصيام أو يبطله.

ثالثًا: عند الشافعية

مذهب الشافعية اجتمع على أن النية ليست شرط للصوم، بل هي ركن وينبغي تبييتها من الليل وذلك كل ليلة قبل صلاة الفجر.

رابعًا: عند المالكية

فلقد ذهب المالكية إلى الشرط المطلق في تبييت نية الصيام سواء كان فرضًا أو نفلًا، مستشهدين في ذلك بالحديث الآتي: “من لم يُجْمِعِ الصيام من الليل، فلا صيام له”

ولمعرفة المزيد من المعلومات حول نية الصيام في غير رمضان نوصي بقراءة هذا المقال: نية الصيام في غير رمضان وما الفرق بينه وبين النافلة

من هنا نكون قد توصلنا إلى نهاية المقال بعد أن استعرضنا آراء أهل العلم والفقهاء في حكم هل يجوز الصيام بدون نية ونتمنى أن يكون المقال نال رضاكم وحاز على إعجابكم ونوصيكم بمشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي لكي تعم الفائدة على الجميع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.