محتوى يحترم عقلك

هل الضغط على البطن يضر الجنين

هل الضغط على البطن يضر الجنين؟ وكيف يمكن تجنب التعرض للضغط في أشهر الحمل الأولى؟ قد تواجه الحوامل صعوبة في النوم أو أثناء أداء بعض المهام التي تعرضهن لصدمات، مما يتسبب في شعورهن بألم في بعض أجزاء البطن في حالات الصدمات العنيفة فهل لهذا تأثير على حياة الجنين داخل الرحم، هذا ما سنتعرف عليه سويًا اليوم بموقع زيادة.

هل الضغط على البطن يضر الجنين

على الرغم من أن جسم المرأة يتحمل العديد من الصدمات التي تتعرض لها أثناء القيام ببعض المهام والأنشطة اليومية، إلا أن أثناء فترة الحمل قد يختلف الوضع كثيرًا، الأمر الذي يجعلها تتعامل بحرص شديد، خوفًا من أن تتسبب أحد الصدمات أو الأمور التي تضغط على بطنها في إحداث ضرر بالجنين.

كما أن رحم الأم يكون خلال فترة الحمل عبارة عن عضو قوي سميك العضلات ليحمي الجنين خلال تلك الفترة من أي مجهود أو صدمات تتعرض لها الأم، ويرجع السبب في هذا إلى قدرة السائل الأمينوسي على حماية الجنين وكذلك الوزن الذي يكتسبه.

لكن في الواقع تتوقف الإجابة عن سؤال هل الضغط على البطن يضر الجنين على مدى قوة تلك الصدمات التي تتعرض لها الأم، كما هو الحال بالنسبة للضغط الواقع على البطن بسبب الصدمات أو تعرضها لسقوط مباشر أو قيامها برفع أحد الأشياء التي تجعل الحمل واقع على منطقة البطن وبالتالي يزداد الضغط الواقع عليها بشكل خطير يمكن أن يسبب لها الكثير من المخاطر بالفعل التي تهدد حياة الجنين.

أما عن تلك الصدمات البسيطة التي تنتج عن تعثرها بأحد الأشياء أثناء سيرها، ليس بالضرورة أن ينتج عنها مضاعفات، ولكن لزيادة الإطمئنان من الأفضل استشارة الطبيب في الأمر للتأكد بأن صحة الجنين بخير.

جدير بالذكر أنه في المعتاد لا يؤثر الضغط على البطن على حالة الجنين، ما دام بشكل ضعيف لا يسبب قوة عنيفة، ولعل أكثر الإشارات التي تشير إلى أن الضغط الناتج عن اصطدام بطن الأم يهدد حياتها وحياة الجنين للخطر في حالة إن تسبب هذا الضغط في انفصال المشيمة عن الجنين مما يعني وفاة الجنين ولا يحدث هذا إلى جراء حادث عنيف تتعرض له الأم.

اقرأ أيضًا: تجارب مع حركة الجنين الذكر

متى يؤثر الضغط على بطن الحامل

من ضمن الأسئلة المرتبطة بإجابة سؤال هل الضغط على البطن يضر الجنين؟.. متى يمكن أن يكون تأثير الضغط خطر على الجنين؟

جدير بالذكر أنه في الأشهر الأولى من الحمل ليس من الضروري أن يؤثر الضغط الواقع على البطن بشكل كبير على الحمل ما دام هذا الضغط الواقع لا يكون ثقيلًا أو كان من خلال التعرض لحادث أدى للإصدام ونزول نزيف من الحامل.

حيث يكون حجم الجنين صغير خلال تلك الفترة ويمكن أن يكون محمي من بطانة الرحم السميكة من أي ضغوطات، ولكن في المراحل المتقدمة يقوم السائل الأمينوسي بدور كبير أيضًا في حماية الجنين إلى أن يأتي موعد الولادة هو الذي يعمل على امتصاص تلك الصدمات.

لكن الضغط الناتج عن نوم الأم على بطنها في الأشهر الأخيرة من الحمل وقد يكون هذا الأمر مستحيلًا لكنه يمكن أن يحدث في الثلث الثاني من الحمل، قد يكون له تأثير سلبي للغاية على الأم نتيجة حدوث ضغط شديد واقع على الجنين وقد يكون سبب في توقف الأوعية الدموية عن إمداد الجنين بالدم، مما يؤدي إلى انفصال المشيمة عن بطانة الرحم وبالتالي يعرض الحامل للإجهاض.

ضغط الزوج على بطن الحامل

من ضمن الأمور التي كانت متعلقة بسؤال هل الضغط على البطن يضر الجنين؟.. هل يمكن أن يتسبب الضغط في الجماع إلى إحداث ضرر بالجنين، لكن الإجابة عن هذا السؤال تتوقف على مدى تأثير الضغط الواقع من قبل الزوج على بطن الحامل، وكذلك فترة الحمل.

حيث تعتبر الأشهر الأولى من الحمل من أخطر الفترات التي لا ينصح فيها الأطباء بالجماع للمرأة الحامل، لأن الضغط الناتج عن تلك العملية من الممكن أن يتسبب في حدوث إجهاض.

لكن في الأشهر الأخيرة يمكن الجماع ولكن بطرق معينة يشير إليها الطبيب حسب كل حالة على حدا لما قد تواجهه من بعض المشكلات التي تعيق قيامها ببعض المهام وبالتالي من الممكن أن يكون للضغط تأثير سلبي على الجنين أيضًا مما قد يهدد حياته ويحدث إجهاض.

هل شد البطن يضر بالجنين

عادةً يعتبر شد البطن من أكثر الأمور المفيدة التي تعمل على تقوية عضلات البطن، ولكن في حالة حدوث المزيد من شد البطن من الممكن أن يتسبب هذا في حدوث العديد من آلام الظهر، وكذلك منطقة العمود الفقري بالإضافة إلى وجود وجع شديد في أسفل البطن، وهو ما قد يكون نتيجة ضعف عضلات الرحم.

اقرأ أيضًا: أسباب تشوه الجنين في الشهور الأولى

متى يمكن أن يكون الضغط على البطن خطيرًا

من الممكن أن تظهر مجموعة من الأعراض التي يمكن من خلالها الإشارة إلى الضغط الذي تعرضت له الحامل إشارة إلى حدوث الكثير من المضاعفات التي تهدد حياتها، وذلك في حالة ظهور الأعراض التالية:

  • حدوث نزيف مهبلي بشكل مفاجئ.
  • عدم وجود أي حركة للجنين.
  • حدوث بعض التقلصات التي لا يمكن تحملها في كلٍ من منطقة البطن والرحم.
  • حدوث صدام شديد أو حادث.

أوضاع النوم لتجنب الضغط على البطن

في سياق الرد على سؤال هل الضغط على البطن يضر الجنين، من الأفضل أن تنام المرأة الحامل على الجانب الأيسر؛ فهي تمكن القلب من ضخ الدم في الأوعية الدموية، كما تساعد على تنشيط عمل الكلى، وتقليل ضغطها.

بالإضافة إلى تقليل حدوث تورم القدمين، الأفضل عدم النوم على الظهر؛ حتى لا يؤذي الجنين الضغط على الرئتين أو الحجاب الحاجز أو الأوعية الدموية المصاحبة للمشيمة، أما بالنسبة للوضعيات الحميمة، فاتخذي أوضاعًا لا تضغط على بطن الحامل ؛ حتى لا تضر بالجنين أو الأم.

كما قد يؤدي النوم أحيانًا إلى الضغط على البطن، خاصة من بداية النصف الثاني من الحمل إلى نهايته، وذلك بسبب نمو الجنين ونمو البطن مما يجعل النوم عليه صعباً

هذه الحالة في النصف الثاني من الحمل خطيرة على الجنين، وقد تفكر الأم في الاستلقاء على ظهرها، لكن النوم على الظهر حالة خطيرة تصيب وتضغط على الأوردة والشرايين والأوعية الدموية التي تنقل الدم من القلب وأجزاء أخرى من الجسم مما قد يسبب ضيقًا في التنفس أو دوارًا وقد يؤدي إلى تسارع ضربات القلب.

لذلك يذكّر الطبيب بضرورة أن تنام المرأة الحامل بجانبها، ويمكن للمرأة الحامل تجربة أوضاع مختلفة والنوم براحة مع الوسائد.

من الاقتراحات للحامل أن تنام على الجانب الأيسر حتى يتمكن القلب من إرسال الكمية المناسبة من الدم إلى جميع الأوعية الدموية، ويعتبر النوم على الجانب الأيسر من المرأة الحامل يمكن أن ينشط عمل الكلى.

اقرأ أيضًا: هل يتحرك الجنين في الأسبوع الثامن

هل الموجات فوق الصوتية لها أي تأثير على الجنين

في إطار الإجابة عن سؤال هل الضغط على البطن يضر الجنين، قد يكون هناك ضغط على بطنك أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية، ولكن هذا لطمأنة الطبيب بشأن الجنين وتحفيزه وتشجيعه على الخروج من مكانه؛ ولكي يفحص جميع أطرافه وجسمه، فلا يوجد خطر على الجنين.

يتوقف تأثير الضغط على البطن وخطورته على الجنين بناءً على مدى قوته، وهو ما قد ينتج عنه أعراض يمكن أن تعبر عن تأثيره الخطير في بعض الحالات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.