هل دراسة الطب صعبة

هل دراسة الطب صعبة سؤال يشغل بال كل طالب يريد الالتحاق بإحدى كليات الطب حيث يرغب العديد من طلاب الثانوية العامة في الالتحاق بكلية الطب، بالرغم مما تتطلبه هذه الكلية من التزام واجتهاد على مدار سنين طويلة؛ وذلك لما يحظى الطبيب به من مكانة علمية واجتماعية مرموقة، خاصةً في الدول العربية، ولكن هناك الكثير من المخاوف التي تتسلل إلى عقل الطالب منذ لحظة قبوله بالكلية، وذلك لما يقال عن صعوبة دراسة الطب، وسوف نتعرف من خلال مقال اليوم عن مدى صحة تلك الأقاويل عبر موقع زيادة

معتقدات خاطئة حول دراسة الطب

يتبادر إلى أذهان الطلاب عند الالتحاق بكلية الطب الكثير من المعتقدات الخاطئة حول دراسة الطب، مما قد يسبب لهم التشاؤم والخوف اللذان يعودان على الطلاب بنتائج سلبية، ومن أكثر هذه المعتقدات شيوعًا ما يلي:

1- طول مدة الدراسة

يختلف الطب عن باقي التخصصات بطول المدة التي يقضيها الطالب حتى ينتهي من مرحلة البكالوريوس، لكن دراسة الطب تنقسم إلى عدد من المراحل التي تختلف كل مرحلة منها عن المرحلة السابقة لها، وهي: المرحلة التحضيرية في أول سنة دراسية، ومرحلة التأسيس الأكاديمي في ثاني وثالث ورابع سنة دراسية، ومرحلة العلوم السريرية في خامس وسادس سنة دراسية، مما يعطي نوعًا من التغيير الإيجابي للطلاب.

2- طبيعة العمل

تثير طبيعة العمل من دم وتشريح وعمليات جراحية مخاوف العديد من الطلاب، وخصوصًا الفتيات، لكن هذا الأمر يعد لحظيًا، أي أنه عندما يعتاد الطلاب على دخول غرفة التشريح أكثر من مرة، سوف تزول تلك المخاوف.

3- صعوبة المواد الطبية

تثير الكثير من المواد الدراسية بكلية الطب مخاوفًا لدى العديد من الطلاب، وذلك بسبب ما يقال عن هذه المواد، لكن إجماع الكثير من الطلاب الذين نجحوا في اجتياز تلك المواد بتفوق يقول بأن الخوف والتشاؤم هو الذي يزيد من صعوبة المادة بالرغم من سهولتها.

4- الطب حفظ وليس فهم

أغلب الطلاب المقبلين على دخول الجامعة يعتقدون أن الطب حفظ وليس فهم، فنجد ان الطلاب الذين لا يحبون الحفظ يتجهون إلى العلوم الفيزيائية والهندسية خوفًا من حفظ المواد الطبية، إلا أن هذا المعتقد ليس صحيح، حيث أن كل التخصصات سواء الأدبية أو العلمية تحتوي على مبادئ يجب فهمها وقوانين يجب حفظها.

» شاهد أيضًا: دراسة الطب في السعودية في مختلف جامعات المملكة

هل دراسة الطب صعبة

هل دراسة الطب صعبة ؟ يرى أغلب الأطباء الذين اجتازوا مرحلة البكالوريوس بكافة موادها الدراسية بتفوق، أن دراسة الطب ليست بالأمر الصعب كما يعتقد البعض، حيث أن التفاؤل والطموح وقدرة الطالب على تحمل ضغط الدراسة كلها أمور تلعب دورًا هامًا في تسهيل دراسة الطب، حيث يقارن بعض الأطباء بين بعض الطلاب الذين يقضون أغلب وقتهم في الدراسة، فوجدوا أن بعضهم متوفقين، والبعض الآخر يحصل على نتيجة النجاح فقط، ويرجع سبب ذلك إلى أن الطلاب المتفوقين يدرسوا بتركيز وطموحٍ دون أن يؤثر الخوف على عقولهم، بينما الطلاب الآخرين تركوا الخوف يؤثر عليهم، مما أثر على نتائجهم وتحصيلهم العلمي.

» شاهد أيضًا: دراسة الطب في اوكرانيا وشروطها وتكلفتها وجامعات الطب في أوكرانيا

نصائح عامة لدراسة الطب

حتى يستطيع الطالب انهاء مرحلة البكالوريوس بتفوق، يجب أن يقوم باتباع النصائح التالية:

  • التفاؤل والطموح والابتعاد عن الأمور التي تسبب التشاؤم والشعور بالخوف من المواد الدراسية الطبية.
  • الحرص على التركيز العالي أثناء فترة الدراسة.
  • تقسيم الوقت بشكل منظم يضمن جهدًا كبيرًا ودراسة مكثفة، مع ممارسة بعض الممارسات الترويحية؛ لكي لا يمل الطالب من الساعات المتواصلة للدراسة.
  • إتقان اللغة الإنجليزية، مع حفظ المصطلحات الطبية قبل انتهاء السنة الأولى من الدراسة.
  • اللجوء إلى استخدام المراجع بكثافة؛ حيث أن الطب بحر واسع مليء بالمعلومات، ولمعرفتها يجب الاكثار من استخدام المراجع مع الحرص على انتقاء المراجع الملائمة.

» شاهد أيضًا: تكاليف دراسة الطب في مصر ومدة الدراسة بها والأقسام الشائعة في كليات الطب

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال وذلك بعد أن تم توضيح الرد على سؤال هل دراسة الطب صعبة وتوضيح كافة المعلومات عن دراسة الطب من خلال التعرف على المعتقدات الخاطئة لدى الطلاب حول هذه الدراسة مع تقديم بعض النصائح العامة، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.