هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي؟

هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي؟ ولما تتغير؟ وأهم الأسباب وراء ارتفاعها يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أن ذلك السؤال الذي يطرحه الكثير من الأشخاص ممن يعانون من درجة حرارة 38 في الكثير من الأحيان دون وجود أعراض واضحة لارتفاع درجة الحرارة، لذا من خلال ما يلي سنتعرف ما إذا كانت درجة 38  طبيعية أم لا.

كنا أقدم لك: درجة حرارة الطفل الطبيعية والعوامل المؤثرة عليها

ما هي درجة حرارة الجسم؟ ولماذا تتغير؟

  • درجة حرارة الجسم عبارة عن المعدل الثابت لدرجات الحرارة والتي تتعلق بصحة الفرد اليحدث داخل الجسم من تنظيم حراري، والتي تختلف تبعًا لاختلاف طبيعة الجسم باختلاف الجنس والعمر.
  • كما أنها تختلف تبعًا للنشاط الذي يقوم به الجسم وحجم ما يتكبده من إجهاد، وهي من أكثر الأشياء التي تتأثر بالعدوى والأمراض، بالإضافة إلى أنها تعتمد بشكل أساسي على العضو الذي تُقاس درجة حرارته.
  • تتغير أثناء اليوم تبعًا للوقت الذي يتم فيه قياس درجة الحرارة، ناهيك عن ميعاد الدورة الشهرية لدى الفتيات والنساء، ونوعية ما يتناوله الفرد من أطعمة ومشروبات.
  • قياس درجة الحرارة يمكن استخدامه في مختلف المجالات الهامة التي من أبرزها الطب والرياضة والبحوث العلمية.

هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعية أم لا؟

  • عرف في القرن التاسع عشر أن درجة الحرارة الطبيعية للجسم هي 37 درجة مئوية، وهذا ما يساوي 98.6 فهرنهايت، ومع تقدم الوقت الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية أثبتت أن المعدل الطبيعي لدرجة حرارة الجسم هو 7 أي ما يساوي 98.2 فهرنهايت، وهي التي تختلف اختلافًا ملحوظًا تبعًا لعمر الشخص
  • فمثلًا هناك أحد الأشخاص البالغين الذين تتراوح درجة حرارة جسمه من 1 – 37.2 أي ما يساوي ما يقرب من 97 – 99 فهرنهايت، بينما أحد الأطفال حديثى الولادة تراوحت درجة حرارة جسمه من 36.6 – 38 درجة مئوية، أي ما يؤكد أن الاجابة على سؤال هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي هي نعم.
  • حيث أن الجسم البشري عند تعرضه للإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، يعمل على إنتاج مجموعة من الأجسام المضادة التي تعمل على حماية الجسم من خطر غزو الأجسام الغريبة التي غالبًا ما تصيبه بالكثير من المخاطر الصحية، وهذا ما يفسر ارتفاع درجة الحرارة إلى 40 درجة في الحالات الخطرة.

إليك من هنا: التعرق بعد ارتفاع درجة حرارة الجسم العلاج وطرق الوقاية

أبرز الأسباب وراء ارتفاع درجة حرارة الجسم

عندما خضنا في البحث عن إجابة سؤال هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي وجدنا أن درجة حرارة الجسم يمكن أن ترتفع عن معدلاتها الطبيعية في عدد من الحالات التي من أهمها ما يلي:

  • التعرض لضربات الشمس الحادة، والتي من أهم أعراضها الحمى لما تسببه من فشل عام للجسم في السيطرة على معدل درجة الحرارة الطبيعي، وتواصل ارتفاعها واصطحابها للكثير من الأعراض التي منها هذيان شديد وفقدان الإدراك واحمرار جلدي، حيث يمكن أن تؤدي إلى الوفاة.
  • الحمى وهي التي تتجسد في حالة من الارتفاع الحاد في درجة حرارة الجسم، والتي تكون نتيجة حتمية إصابة الشخص بعدوى بكتيرية من أحد الأشخاص المخالطين، أو التي يمكن أن تنجم عن تناول بعض المضادات الحيوية والالتهابات المفصلية وأخيرًا أمراض السرطانات.

كيف يمكنني قياس درجة الحرارة بطريقة صحيحة ؟

عند العمد إلى قياس درجة حرارة الجسم عبر استخدام الترمومتر وإيجادها أنها أعلى من معدلاتها الطبيعية بما يقرب من درجة واحدة مئوية، يبدأ السؤال المنطقي في طرح نفسه والذي هو هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي، وكيف يمكن أن اقيس درجة الحرارة بشكل صحيح، لذا سوف نجيب على تلك التساؤلات من خلال ما يلي:

  • يمكن قياسها على الجبين في المنطقة التي تعلو الشريان الصدغي الموجود على السطح.
  • في فتحة الشرج أو ما يدعى قياس درجة حرارة المستقيم.
  • في الفم بوضع الترمومتر أسفل اللسان.
  • أسفل الذراع عبر قياس حرارة الجسم أسفل الإبط.
  • في الإذن من خلال قياس الحرارة في الطبلة.
  • في المهبل أي قياس درجة حرارة المهبل.
  • وأخيرًا يمكن قياس درجة الحرارة في المثانة.
  • من الجدير بالذكر أن معرفة درجة حرارة الجسم تعد من الإجراءات الأولية لأي شخص يخضع للفحوصات السريرية، محاولة مننا للتعرف على أكثر الأعراض التي بإمكانها مساعدتنا في تشخيص المرض، حيث أنها من أكثر العلامات للكثير من الأمراض أو تعاطي بعض الأنواع المعينة من الأدوية.

إليك من هنا: درجة حرارة الجسم مصاب بكورونا وما هي أعراضه وطرق انتقاله

كيف يمكنني أن أعرف أن درجة حرارة جسمي مرتفعة؟

بعد أن حصلنا على الإجابة الأكيدة لسؤال هام كان يراودنا وهو هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي، حان وقت السؤال عن درجة حرارة الجسم التي تعد مرتفعة عن الحد الطبيعي، حيث أن:

  • وقت أن يكون الشخص في أتم صحة فإن درجة حرارة الجسم يمكن أن تتغير ويعد هذا الأمر طبيعيًا للغاية، حيث أن الصباح الباكر يتميز بانخفاض معدل درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي، لأن يبدأ في الارتفاع بشكل تدريجي كلما اقتربنا من الظهيرة.
  • وكما ذكرنا من قبل فإن درجة حرارة الجسم يمكن أن تصل إلى 38درجة مئوية وتظل داخل معدلاتها الطبيعية، أما في حالة ارتفاعها عن ذلك الحد فإن ذلك يعد ارتفاع في درجة الحرارة ويجب معرفة السبب في ذلك والعمل على علاجه بشكل فوري.

أهم الأعراض المصاحبة لارتفاع درجة حرارة الجسم

هناك مجموعة من الأعراض التي غالبًا ما تصاحب الارتفاع في درجة حرارة الجسم عن معدلاتها الطبيعية، ومنها ما يلي:

  • عدم المقدرة على تناول الأطعمة بالشكل الطبيعي.
  • الإصابة بالأرق وعدم القدرة على الحصول على قدر كاف من النوم.
  • حالة من التعرق الدائم على غير العادة.
  • الإصابة بالصداع الدائم طوال فترة الارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • آلام عضلية رهيبة يشعر بها المصاب.
  • المعاناة من ضعف كامل في القدرة الجسمية.
  • الإصابة برعشة جسمية مزعجة.
  • يجب العلم أن الأطفال من هم دون السادسة من العمر يعانون من تغيير ملحوظ في درجة حرارة الجسم، والتي تصاحبها نوبة تشنجية صرعية، وعلى الرغم مما تسببه تلك النوبة من قلق رهيب وفزع إلا أنها في أغلب الأمور لا تستمر لأكثر من خمس دقائق.

إليك من هنا: هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية ؟ وآلية قياسها الصحيحة

علاج ارتفاع درجة الحرارة طبيعيًا

يمكن السيطرة على ارتفاع درجة حرارة الجسم في المنزل باللجوء إلى بعض الأمور والإجراءات الطبيعية، التي من أهمها وأشهرها ما يلي:

  • الإكثار من تناول السوائل، حيث أن الارتفاع الحاد في درجة الحرارة يمكنه أن يُفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل، وهذا ما يعرض المصاب لخطر الجفاف.
  • الخلود للراحة التامة، حيث أن الإكثار من النشاط الحركي من شأنه المساعدة على ارتفاع درجة الحرارة بشكل أكبر.
  • تناول العقاقير الخافضة للحرارة، حيث أنها تساهم بشكل كبير في خفض درجة حرارة الجسم، لمحاربة الفيروسات التي يمكن أن تكون سببًا في ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • كمادات المياه الدافئة، من الشائع الخلود إلى الكمادات الباردة لتقليل درجة الحرارة المرتفعة، ولكن الحقيقة أن كمادات المياه الدافئة هي الأكثر تأثيرًا في خفض درجة الحرارة بشكل ملحوظ، مع الحرص على عدم الشعور برعشة مع الكمادات الدافئة.

بهذا أعزائنا المتابعين نكون قد تعرفنا معًا على اجابة السؤال هل درجة حرارة الجسم 38 طبيعي، وتعرفنا على الكثير من المعلومات الأخرى حول هذا الشأن، نرجوا أن نكون قد وفقنا في توضيح المعلومة، لكم مننا جزيل الشكر.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.