هل الورم السرطاني صلب

هل الورم السرطاني صلب ؟ إذا تم تشخيص إصابتك بأورام، فإن الخطوة الأولى التي يخطوها طبيبك هي معرفة ما إذا كان الورم خبيث أم حميد، لأن ذلك سيؤثر على خطة العلاج الخاصة بك، لذا سوف نقدم لكم مجموعة من المعلومات المتعلقة بالأورام السرطانية.

من الأمراض الخطيرة في عصرنا الحالي هو مرض السرطان، فكيف يتم اكتشاف موت مريض مقال: أعراض موت مريض السرطان وأسباب الإصابة به وطرق العناية بمريض السرطان في المراحل الأخيرة

ما هو الورم ؟

  • السرطان هو النمو غير المنضبط الخلايا غير الطبيعية في الجسم، ويتطور السرطان عندما تتوقف آلية التحكم الطبيعية في الجسم عن العمل وهنا لا تموت الخلايا القديمة وبدلاً من ذلك تخرج عن نطاق السيطرة، لتشكل خلايا جديدة غير طبيعية، وقد تشكل هذه الخلايا الزائدة كتلة من الأنسجة تسمى الورم.
  • الورم هو كتلة أو نمو غير طبيعي للخلايا، وعندما تكون الخلايا في الورم طبيعية، تكون حميدة، ولكن عندما تكون الخلايا غير طبيعية، فهي تنمو بشكل لا يمكن السيطرة عليه، وهنا تكون هي خلايا سرطانية ويكون الورم خبيثًا.
  • ويعرف فرع الطب المخصص تشخيص السرطان وعلاجه وبحثه باسم علم الأورام، بينما يُسمى الطبيب الذي يعمل في المجال طبيب الأورام ,يركز بعض أطباء الأورام فقط على أنواع معينة من السرطان وعلاجاته.
  • واعتمادًا على نوع ومرحلة وموقع السرطان، قد يشارك العديد من المتخصصين في علم الأورام في رعاية المريض حيث أن مجال الأورام لديه ثلاثة تخصصات رئيسية وهي طبية وجراحية واشعاعية والعديد من التخصصات الفرعية.
  • لتحديد ما إذا كان الورم حميدًا أو سرطانيًا، يمكن للطبيب أخذ عينة من الخلايا بإجراء خزعة، ثم يتم تحليل الخزعة تحت المجهر من قبل أخصائي علم الأمراض، وهو طبيب متخصص في علوم المختبرات.

استطاع الرنين المغناطيسي مؤخرا أن يكشف العديد من الأمراض، ولكن ما هي قدرته على اكتشاف مرض السرطان؟، وكيف يتم التعامل معه؟، دعني أدعوك للتعرف على الإجابة عبر مقال: هل الرنين المغناطيسي يكشف السرطان ؟ وكيف يعمل التصوير بالرنين المغناطيسي ؟

أنواع الأورام

وهناك نوعين من الأورام :

1. الورم الحميد

  • إذا لم تكن الخلايا سرطانية، فإن الورم يكون حميد وهو بالتالى لن يغزو الأنسجة المجاورة أو ينتشر إلى مناطق أخرى من الجسم، ويعتبر الورم الحميد أقل إثارة للقلق إلا إذا كان يضغط على الأنسجة المجاورة أو الأعصاب أو الأوعية الدموية ويسبب الضرر وتعتبر الأورام الليفية في الرحم أو الأورام الشحمية أمثلة على الأورام الحميدة.
  • قد تحتاج الأورام الحميدة إلى استئصالها عن طريق الجراحة حيث يمكنها أن تنمو بشكل كبير جدًا، ويمكن أن تكون خطيرة عندما تحدث في الدماغ حيث يمكنهم الضغط على الأعضاء الحيوية أو حجب القنوات.
  • عادة ما لا تتكرر الأورام الحميدة بمجرد إزالتها، ولكن إذا حدث ذلك فإنها عادة ما تكون في نفس المكان.

2. الورم الخبيث (السرطان)

  • الورم الخبيث يعني أن الورم مصنوع من خلايا سرطانية، ويمكنه أن يغزو الأنسجة المجاورة وهنا يمكن أن تنتقل بعض الخلايا السرطانية إلى مجرى الدم أو العقد اللمفاوية، حيث يمكن أن تنتشر إلى أنسجة أخرى داخل الجسم.
  • يمكن أن يحدث السرطان في أي مكان في الجسم بما في ذلك الثدي والأمعاء والرئتين والأعضاء التناسلية والدم والجلد.
  • على سبيل المثال، يبدأ سرطان الثدي في أنسجة الثدي وقد ينتشر إلى العقد الليمفاوية في الإبط إذا لم يتم اكتشافه مبكرًا بما فيه الكفاية ومعالجته، وبمجرد انتشار سرطان الثدي إلى الغدد الليمفاوية، يمكن للخلايا السرطانية الانتقال إلى مناطق أخرى من الجسم، مثل الكبد أو العظام.

الفروق بين الأورام الحميدة والخبيثة

1. خصائص الأورام الحميدة

  • تميل الخلايا إلى عدم الانتشار.
  • ينمو معظمها ببطء.
  • لا تغزو الأنسجة المجاورة.
  • لا تنتقل إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • تميل إلى التواجد في حدود واضحة.
  • يظهر الشكل والكروموسومات الحمض النووي للخلايا بشكل طبيعي في الأورام الحميدة، ويمكن اكتشاف ذلك تحت المجهر.
  • لا تفرز هرمونات أو مواد أخرى.
  • قد لا تتطلب العلاج إذا لم تكن تهدد الصحة.
  • من غير المحتمل أن تتكرر إذا تمت إزالتها ولا تتطلب المزيد من العلاج مثل الإشعاع أو العلاج الكيميائي.

2. خصائص الأورام الخبيثة

  • يمكن أن تنتشر في أجزاء وخلايا الجسم المختلفة.
  • عادة ما ينمو بسرعة إلى حد ما.
  • غالبًا ما يغزو الغشاء القاعدي الذي يحيط بالأنسجة الصحية القريبة.
  • يمكن أن ينتشر عن طريق مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي.
  • قد يتكرر بعد الإزالة، وأحيانًا في مناطق أخرى غير الموقع الأصلي.
  • تحتوي الخلايا على كروموسومات غير طبيعية وحمض نووي يتميز بنوى كبيرة داكنة.
  • قد يتطلب ذلك البدء الفوري في العلاج، بما في ذلك الجراحة أو الإشعاع والعلاج الكيميائي وأدوية العلاج المناعي.

لا يعرف الكثير منا عن مرض السرطان القاتل، ولا عن السبب فيه وأعراضه ولا حتى عن طرق علاجه إلا القليل، لذا قد أعددنا لك كل ما تبحث عنه عبر مقال: ما هي اعراض مرض السرطان أسبابه وطرق علاجه

كيف يسبب السرطان علامات وأعراض ؟

  • السرطان عبارة عن مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تسبب أي علامة أو أعراض تقريبًا وتعتمد العلامات والأعراض على مكان السرطان، وحجمه، ومدى تأثيره على الأعضاء أو الأنسجة وإذا انتشر السرطان، فقد تظهر علامات أو أعراض في أجزاء مختلفة من الجسم.
  • مع نمو السرطان، يمكن أن يبدأ في الضغط على الأعضاء المجاورة والأوعية الدموية والأعصاب وهذا الضغط يسبب بعض علامات وأعراض السرطان وإذا كان السرطان في منطقة حرجة، مثل أجزاء معينة من الدماغ، فإن أصغر ورم يمكن أن يسبب أعراضًا.
  • لكن في بعض الأحيان يبدأ السرطان في الأماكن التي لا يسبب فيها أي علامات أو أعراض حتى يصبح كبيرًا جدًا، على سبيل المثال، لا تسبب سرطانات البنكرياس عادة أعراضًا حتى تكبر بشكل كافٍ للضغط على الأعصاب أو الأعضاء المجاورة (وهذا يسبب ألم الظهر أو البطن) وقد ينمو البعض الآخر حول القناة الصفراوية يعيق تدفق الصفراء.
  • يؤدي ذلك إلى ظهور العينين والجلد باللون الأصفر (اليرقان) وفي الوقت الذي يسبب فيه سرطان البنكرياس علامات أو أعراض مثل هذه، يكون عادةً في مرحلة متقدمة.
  • قد يسبب السرطان أيضًا أعراضًا مثل الحمى أو التعب الشديد أو فقدان الوزن وقد يكون هذا لأن الخلايا السرطانية تستهلك الكثير من إمدادات الطاقة في الجسم، أو قد تطلق مواد تغير الطريقة التي ينتج بها الجسم الطاقة من الطعام وهنا يمكن أن يتسبب السرطان أيضًا في تفاعل الجهاز المناعي بطرق تنتج هذه العلامات والأعراض.

علامات غير شائعة للسرطان

تشمل العلامات التحذيرية للسرطان ما يلي :

  • القرحة التي لا تلتئم أو تستمر في النزيف، أو تكتل أو سماكة على الجلد أو في الفم وهذا قد يشير إلى سرطان الفم أو الجلد وغالبًا ما تكون هذه القروح غير مؤلمة.
  • سماكة أو نتوء في أي مكان في الجسم وهذا ينطبق بشكل خاص على الثدي عند النساء والخصيتين للرجال.
  • نزيف غير عادي أو إفرازات من الجسم على سبيل المثال، نزيف مهبلي غير عادي وهو من العلامات المبكرة لسرطان الرحم، والذي يمكن علاجه غالبًا عند اكتشافه مبكرًا.
  • تغيير مستمر في عادات الأمعاء أو المثانة وهذا يمكن أن يشير إلى سرطان الأمعاء والبروستاتا، المثانة أو الكلى حيث يسبب سرطان الأمعاء انسدادًا في، مما قد يؤدي إلى الإمساك.
  • الإسهال وآلام الغازات والدم في البراز ونزيف المستقيم وأي مشاكل بولية مستمرة مثل
  • صعوبة التبول، والحاجة إلى التبول بشكل متكرر، والدم في البول، والتبول المؤلم وهي يمكن أن تكون أعراض عدوى أو سرطان البروستاتا أو المثانة.
  • السعال المستمر أو البحة وقد يشير هذا إما إلى سرطان الرئة أو سرطان الحلق المعروف.

هناك عدد من الأسباب التي يمكن أن تكون وراء مرض السرطان، ولكن هل نقص كريات الدم أحد هذه الأسباب؟، إذا كنت تبحث عن الإجابة دعني اقدمها لك بالتفصيل عبر مقال: هل نقص كريات الدم البيضاء يسبب سرطان

هل يمكن للورم الحميد أن يتحول إلى خبيث ؟

نادرًا ما تتحول بعض أنواع الأورام الحميدة إلى أورام خبيثة، لكن بعض الأنواع، مثل الأورام الحميدة (الأورام الغدية) في القولون لديها خطر أكبر في التحول إلى سرطان لهذا السبب تتم إزالة الزوائد الحميدة أثناء تنظير القولون حيث أن إزالتها هي إحدى طرق الوقاية من سرطان القولون.

ليس من الواضح دائمًا ما إذا كان الورم حميدًا أم خبيثًا، وقد يستخدم طبيبك عدة عوامل مختلفة لتشخيصه، وقد ينتهي بك الأمر بتشخيص غير مؤكد، ومن الممكن أيضًا أن تكتشف الخزعة خلايا سرطانية أو تفتقد المنطقة التي تكون فيها الخلايا السرطانية أكثر انتشارًا.

تشخيص الورم السرطاني

إذا تم تشخيص إصابته بورم خبيث، فسيقوم طبيب الأورام (طبيب السرطان) بوضع خطة علاجية معك بناءً على مرحلة السرطان التي تعيشها، وبمجرد تحديد مرحلة السرطان، يمكنك متابعة العلاج.

إذا تم تشخيص إصابتك بورم حميد، فسوف يطمئن طبيبك بأنك لست مصابًا بالسرطان، واعتمادًا على نوع الورم الحميد، قد يوصي طبيبك بالملاحظة أو الإزالة لأغراض تجميلية أو صحية على سبيل المثال، قد يكون الورم يعرض العضو المهم في الجسم للخطر.

ما هي أكثر أشكال السرطان شيوعًا ؟

قد يحدث السرطان في أي مكان في الجسم، وفي النساء، بعد سرطان الثدي واحدًا من أكثر الأمراض شيوعًا، وفي الرجال، يكون سرطان البروستاتا هو أكثر الأنواع انتشارا، ويؤثر سرطان الرئة وسرطان القولون والمستقيم على أعداد كبيرة من الرجال والنساء.

وهناك خمس فئات رئيسية من السرطان :

  • تبدأ الأورام السرطانية في الجلد أو الأنسجة التي تبطن الأعضاء الداخلية.
  • تتطور ساركوما في العظام أو الغضروف أو الدهون أو العضلات أو الأنسجة الضامة الأخرى.
  • يبدأ اللوكيميا في الدم ونخاع العظام.
  • تبدأ الأورام اللمفاوية في الجهاز المناعي.
  • تطور سرطانات الجهاز العصبي المركزي في الدماغ والحبل الشوكي.

كيف يتم علاج السرطان ؟

تعتمد خيارات العلاج على نوع السرطان ومراحله في الإنتشار وصحتك العامة، والهدف من العلاج هو قتل أكبر عدد ممكن من الخلايا السرطانية مع تقليل تلف الخلايا الطبيعية القريبة، والتقدم التكنولوجي يجعل هذا ممكنا.

العلاجات الرئيسية الثلاثة هي :

  • الجراحة: حيث تتم إزالة الورم مباشرة.
  • العلاج الكيميائي: وهنا يتم استخدام المواد الكيميائية لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: استخدام الأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية.

ويمكن القول أن نوع السرطان نفسه يختلف في فرد واحد تمامًا عن ذلك النوع من السرطان لدى فرد آخر، وفي نوع واحد من السرطان، مثل سرطان الثدي، يكتشف الباحثون أنواعًا فرعية تتطلب كل منها طريقة علاج مختلفة.

 تعرف معنا اليوم على اعراض سرطان المخ ونسبة الشفاء منه عبر موضوع: ما هي اعراض سرطان المخ وأعراضه وعلاجه ونسبة الشفاء منه ؟

ما الذي يمكنك القيام به لإدارة الآثار الجانبية لعلاج السرطان ؟

تصف خدمات الرعاية الداعمة مجموعة واسعة من العلاجات المصممة لمكافحة الآثار الجانبية والحفاظ على الصحة العامة، حيث يتطلب علاج السرطان التركيز على أكثر من المرض وحده وهنا يجب أن يعالج أيضًا الألم والتعب والاكتئاب والآثار الجانبية الأخرى التي تأتي معه.

وتشمل خدمات الرعاية الداعمة ما يلي :

  • العلاج الغذائي: للمساعدة في منع سوء التغذية وتقليل الآثار الجانبية.
  • دعم العلاج الطبيعي: لاستخدام العلاجات الطبيعية لتعزيز الطاقة وتقليل الآثار الجانبية.
  • تأهيل الأورام: لإعادة بناء القوة والتغلب على بعض الآثار الجسدية للعلاج
  • طب العقل والجسم: لتحسين الرفاهية العاطفية من خلال الاستشارة وتقنيات التحكم في الإجهاد ومجموعات الدعم.

الفرق بين الورم والكيس

  • الأورام والأكياس هما نوعان من الكتل، حيث يمكن أن تكون متشابهة في المظهر ولكن لها أسباب مختلفة، لتحديد ما إذا كان الشخص مصابًا بالورم أو الكيس، قد يستخدم الطبيب تقنيات التصوير أو أخذ خزعة.
  • في هذه المقالة سوف نتعرف على الاختلافات بين الأكياس والأورام ونستكشف الأنواع الأكثر شيوعًا ونصف الحالات التي تسببها.
  • يمكن القول أن الكيس هو جيب من الأنسجة يمكن أن يتشكل في أي مكان على الجسم، فهو كيس من الأنسجة مملوء بمادة أخرى، مثل الهواء أو السوائل بينما تكون الأورام هي كتل صلبة من الأنسجة، ويمكن أن تتكون الكيسات في أي مكان على الجسم، بما في ذلك العظام والأنسجة الرخوة.
  • معظم الأكياس تكون غير سرطانية، وعلى الرغم من وجود بعض الاستثناءات إلا أن الأكياس عادة ما تكون لينة عند اللمس، وقد يتمكن الشخص من تحريكها بسهولة.
  • بينما يمكن أن تنمو الأورام أيضًا في أي مكان تقريبًا في الجسم وتميل إلى النمو بسرعة وعادة ما تكون قاسية في الملمس، ومن الممكن وجود تكيسات أو أورام في نفس العضو.

ولا يفوتك التعرف على اعراض مرض السرطان في الرأس وكيف يتم تشخيصه طبيا عبر موضوع: أعراض مرض السرطان في الرأس وكيفية تشخيصه ومدى خطورته

الحالات التي تسبب ظهور التكيسات

وهناك الكثير من الظروف والحالات التي تسبب ظهور الأكياس ولعل منها ما يلي :

  • كيسات الثدي: وهي عبارة عن أكياس مليئة بالسوائل يمكن للشخص تحريكها بسهولة تحت الجلد، وإذا كان الشخص يعاني العديد من هذه الكيسات فهي حالة تسمى كيس ليفي على الثدي.
  • الكيسات البشرية: تتطور هذه الكيسات على الطبقة العليا من الجلد، وتسمى البشرة بينما يمكن أن تتشكل على الرقبة والصدر وأعلى الظهر وكيس الصفن.
  • تكيسات الكبد: تنمو تكيسات الكبد على الكبد.
  • التكيسات الخيطية: تتشكل في خلايا أسفل بصيلات الشعر، وغالبًا ما يحتوي السائل الكثيف داخل الكيسات على مادة الكيراتين، وهي مادة صلبة تنتجها خلايا الجلد وتتطور التكيسات الخيطية عادةً على فروة الرأس.
  • الكيسات الكلوية: تنمو في الكلى.
  • تكيسات المبيض: تتشكل هذه على المبيضين، عادة في وقت الإباضة تقريبًا، وهي غير ضارة ولا تسبب أي أعراض في كثير من الأحيان ولكن تؤدي أحيانًا إلى آلام الحوض وآلام الظهر والانتفاخ وهناك العديد من أنواع الخراجات الأخرى الأقل شيوعًا.

إليك من هنا المزيد عن  سرطان الدماغ عندما يكون في مراحله الأخيرة وكيفية التعامل مع اعراضه وطرق علاجه المحتملة عبر موضوع: سرطان الدماغ في مراحله الأخيرة .. أعراضه وأسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه

هل الورم السرطاني صلب ؟

  • الكتل السرطانية عادة ما تكون صلبة وذات حواف غير منتظمة، ويجب التحرك فور ملاحظة أي كتلة صلبة في الجسم حيث يعمل العلاج بشكل أفضل عندما يتم اكتشاف السرطان مبكرًا في حين أنه لا يزال صغيرًا ويقل احتمال انتشاره إلى أجزاء أخرى من الجسم وغالبًا ما يعني هذا فرصة أفضل للعلاج، خاصة إذا كان يمكن إزالة السرطان بالجراحة.
  • ومن الأمثلة الجيدة على أهمية اكتشاف السرطان مبكرًا هو سرطان الجلد حيث يمكن أن يكون من السهل إزالته إذا لم ينمو في عمق الجلد.
  • في بعض الأحيان يتجاهل الأشخاص الأعراض حيث ربما لا يعرفون أن الأعراض قد تعني أن هناك خطأ ما أو قد يخافون مما قد تعنيه الأعراض ولا يريدون الحصول على مساعدة طبية وهذا خطأ كبير.
  • إذا لاحظت أي تغييرات كبيرة في طريقة عمل جسمك أو الطريقة التي تشعر بها خاصة إذا استمرت لفترة طويلة أو ازدادت سوءًا، فأخبر الطبيب بذلك.
  • إذا لم يكن لها علاقة بالسرطان، يمكن للطبيب معرفة المزيد حول ما يحدث، وعلاجه إذا لزم الأمر وإذا كانت تمنح نفسك الفرصة لعلاجه مبكرًا.

هناك العديد من أعراض السرطان في البطن التي يمكنك أخذ الحيطة منها أو اكتشاف المرض في مراحل مبكرة، لذا أدعوك لزيارة مقال: ماهي اعراض السرطان في البطن ؟

وفي نهاية رحلتنا مع هل الورم السرطاني صلب؟ يمكن القول أنه يمكن أن يكون تشخيص الورم تجربة مليئة بالقلق، لذا تأكد من مناقشة مخاوفك مع طبيبك واسأل عما إذا كان هناك أي مجموعات دعم يمكنك الانضمام إليها، وتذكر أنه كلما اكتشفت أنت أو طبيبك وجود كتلة، زادت احتمالية اصابتك بالأورام، لذلك إذا لاحظت شيئًا غير عادي على جسمك، فلا تنتظر إخبار طبيبك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.