هل الورم الليفي يكبر

هل الورم الليفي يكبر؟ وما هي أنواع الأورام الليفية؟ فمن المعروف بأن الورم الليفي هو ورم يصاب به الرحم عن طريق زيادة الخلايا ونموها وتجمعها مع بعض الكولاجين والألياف فيكون بذلك ورمًا حميدًا.

فيكثر السؤال “هل الورم الليفي يكبر؟” لذا دعونا نجاوب في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة.

هل الورم الليفي يكبر؟

النساء التي تعاني من هذا الورم تخشى تفاقم الوضع في المستقبل، فتطرح كل واحدة منهم بعض الأسئلة مثل “هل الورم الليفي يكبر”.

قد يسبب هذا المرض نمو في البطن بسبب كبر حجم الورم، حيث يتعرض من لديهم ورم ليفي إلى نزيف في وقت الحيض، كما تؤدي في بعض الأحيان إلى التبول بشكل مستمر.

أما عن سؤال “هل الورم الليفي يكبر؟” فإجابته هي نعم؛ فالورم الليفي يكون صغيرًا في بدايته ويظل هكذا لفترة كبيرة ولكن بعد ذلك يكبر هذا الورم بسرعة أحيانا أو ببطء أحيانا أخرى، وهو ينمو إما على سطح الرحم أو في داخل جداره أو في داخله، وقد يظهر لدى النساء إما ورم واحد أو عدة أورام.

اقرأ أيضًا: هل الورم الليفي يكبر حجم البطن

ما هي أنواع الأورام الليفية؟

بعد الإجابة عن هل الورم الليفي يكبر نوضح العديد من أنواع الأورام الليفية، فهي تظهر في أماكن مختلفة في الرحم منها:

  • داخل الجدار وهي الأكثر انتشارًا.
  • خارج الجدار وهذا النوع يكون حجمه كبير للغاية، ويقوم بالتأثير على منطقة الحوض.
  • داخل تجويف الرحم، حيث يوجد منطقة عضلية تتكون فيها هذا الورم ويكبر حجمه حتى يصبح في التجويف.

أسباب ظهور الورم الليفي

يوجد أسباب كثيرة لظهور هذا الورم، ولكنها أسباب توقعها الأطباء لعدم وجود أشياء حاسمة يتكون بسببها الورم الليفي ومن هذه الأسباب:

  • هرمون الأنوثة من أكثر العوامل التي تتسبب في حدوث هذا الورم.
  • المرأة السمراء هي التي تصاب بهذا الورم أكثر من غيرها بسبب أصلها العرقي.
  • أثناء حمل المرأة لا تتعرض للإصابة بهذا الورم نتيجة قلة الاستروجين في الجسم.
  • اللحوم وتناولها بكثرة إلى جانب الزيادة في الوزن من أسباب الإصابة بالورم الليفي.

أعراض الورم الليفي

أكثر المصابات بهذا المرض لم يلاحظوا أعراض له ويتم التعرف عليه بالصدفة، ولكن في حالة ظهور أعراض فتكون على شكل نزيف أثناء الدورة الشهرية، وقد تحدث آلام في أماكن مختلفة مثل البطن أو الظهر أو الحوض، وأحيانًا يحدث إمساك أو رغبة في التبول.

المضاعفات التي تسببها الأورام الليفية

قد يتسبب الورم الليفي في العديد من المضاعفات بالرغم من أنه ورم حميد، منها:

  • النزيف الشديد من الأعراض التي تسبب فقر في الدم.
  • عدم القدرة على الإنجاب كما أن الحامل تكثر لديها نسبة إجهاضها.
  • كما يزيد من احتمالية ولادة النساء القيصرية.
  • كثرة المسكنات قد تؤدي إلى إدمانها.
  • وجود الورم الليفي قد يتسبب في بعض الأحيان إلى حدوث آلام أثناء العلاقة الجنسية فتضطر المرأة إلى الامتناع عن العلاقة وهو ما يسبب مشاكل نفسية.

طرق اكتشاف الطبيب للأورام الليفية

يمكن لدكتور الأورام الليفية أن يكتشف الورم عن طريق أصابعه أثناء الكشف على المريض، كما أنه يعرف حجمه إما أن يكون كبيرًا كحجم بطن الحامل، إما يكون الورم صغيرًا فيقارن بكرة التنس.

هناك العديد من الأشعة التصويرية التي يستخدمها الدكتور للتأكد من وجود الورم الليفي وهي:

  • السونار، ويتم في المهبل أو يضع الدكتور الموجات على البطن ويمكن من خلاله تحديد موقع هذا الورم الليفي.
  • الرنين المغناطيسي، ويرى هذا النوع من التصوير الرحم وما يوجد به.
  • الأشعة المقطعية، وهذه نتعرف منها على حجم الأورام ومكانها.
  • استخدام الصبغة، وتتم من خلال فيديو للرحم وتستخدم عندما تكون المرأة تأخرت في إنجابها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الورم الليفي والحمل

كيف يكون العلاج من الورم الليفي؟

تختلف طريقة علاج هذا الورم من امرأة لأخرى وهذا يكون علي حسب إذا كانت تظهر عليها أعراض أو لا، فإذا لم تظهر عليها أعراض قد لا تحتاج إلى علاج وتنصح فقط بالكشف المتواصل على الورم.

أما في حالة ظهور أعراض ليست قوية في هذه الحالة يعطي لها الطبيب بعض المسكنات، ولكن إذا كانت الأعراض شديدة مصاحبة بالنزيف مثلًا في وقت الدورة الشهرية فتنصح وقتها بفيتامينات الحديد.

كما يتم في بعض الأحيان العلاج بواسطة التدخل الجراحي وذلك يتم دون استئصال الرحم إلا إذا كانت الحالة متأخرة، استئصال الأورام عن طريق الجراحة هي أنسب طريقة للعلاج.

خاصة إذا كانت المرأة تريد أن تنجب بعد العلاج ويتم استئصال الأورام عن طريق منظار أو عملية.

العلاج بالأشعة التداخلية

أنجح الوسائل في العلاج هو العلاج بالأشعة التداخلية بدلًا من الجراحة وهو يتم بوضع قسطرة عن طريق هذه الأشعة، فتتمكن هذه القسطرة من منع وصول الدم إلى الورم حتى يتم ضعفه وهزله.

يتم تركيب هذه القسطرة للمريض ويعود إلى بيته دون الحاجة إلى البقاء في المستشفى.

هذه الطريقة من العلاج تعوضنا عن الجراحة وعن التخدير وتكون طريقة سهلة للمريض، حيث إنه لا يحتاج إلى فترة من الوقت لكي يتعافى.

العلاج بالأشعة التداخلية لا يؤذي الرحم ومن ثم تكون المرأة قادرة على الإنجاب ولا يسبب نزيف شديد.

كما أن المضاعفات المتوقع حدوثها بعد الجراحة من النادر حدوثها بعد استخدام الأشعة التداخلية.

الأسباب التي تؤدي إلى استئصال الرحم

يتم الاضطرار إلى استئصال الرحم إذا كان هذا القرار هو قرار المريض أو تكون المرأة لا ترغب في الإنجاب، وأيضًا يتم استئصاله في حالة كبر حجم الورم الليفي، أو إذا كانت المرأة لديها نزيف متواصل.

طرق الوقاية من الأورام الليفية للرحم

نعرض لكم بعض طرق الوقاية من الأورام الليفية والتي تقلل أيضًا من نمو وزيادة الورم الليفي:

  • الخضروات من الأطعمة التي تساعد بدرجة كبيرة على الوقاية من الأورام الليفية لاحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن، لذلك يجب تناولها بشكل يومي.
  • الفواكه أيضا من الأطعمة التي تقلل نسبة الإصابة بالورم لما يوجد بها من فيتامينات وألياف، ولذلك هي أيضًا نحتاج إلى تناولها يوميًا.
  • الرياضة من أهم الأسباب التي تحد من خطر الإصابة بالأورام الليفية، فيجب ممارستها بشكل يومي ومنتظم، ومنها المشي واليوغا.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميجا3 مثل المكسرات والأسماك.
  • تناول الحبوب التي تحتوي على الألياف والمعادن مثل الشوفان.

الورم الليفي في الرحم وقت الحمل

من المتوقع أن يحدث للمصابات بالورم الليفي مضاعفات في فترة حملهم، ولكن هذا غير حقيقي، وعلى الرغم من ذلك يحدث لبعض النساء مشاكل أثناء حملهم هي:

  • قد تؤدي الأورام الليفية في بعض الأحيان إلى الولادة المبكرة للمرأة.
  • يجعلها الأمر لا تلد ولادة طبيعية.
  • يأتي الجنين في بعض الحالات لديه نقص في الأكسجين.

اقرأ أيضًا: هل الورم الليفي ينزل مع الدورة

الورم الليفي المتكلس

أحيانا تكبر الأورام الليفية ويكون في هذه الحالة الدم الواصل إليها ليس كافي قد تموت هذه الأورام بسبب قلة كمية الدم ويمكن أن تسوء حالتها، وفي هذه الأثناء يتجمع الكالسيوم فوق المتبقي منها، ويسمي هنا ورم متكلس وتعطي أعراض أخرى.

يحدث الورم الليفي المتكلس بعد انقطاع الدورة الشهرية، ويمكن أن تقل الأعراض بعد تكلس الورم، ومن الممكن أن تختفي، فيختلف ذلك من امرأة لأخرى، أما في حالة زيادتها فمن الواجب زيارة طبيب الأورام الليفية.

بعد أن قمنا بتوضيح هل الورم الليفي يكبر أم لا، فعلينا استشارة الطبيب والمتابعة معه إذا تم اكتشاف وجود المرض من الأساس.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.