أين تقع الكلية في جسم الإنسان

أين تقع الكلية في جسم الإنسان؟ وما هي وظائفها؟ وما اهمية الحفاظ عليها؟ كل هذه الأسئلة سنجيب عليها في مقالنا الحالي، الكلية هي عضو يشبه حبة الفاصوليا يقع خارج التجويف البطني إلى منطقة الظهر على كلا الجانبين، وتعتبر أهم عضو في جسم الإنسان فهي المسؤولة عن التخلص من سموم الجسد والحفاظ على توازنه فهي تعمل على تنقية الدم.

أين تقع الكلية في جسم الإنسان

الجسم البشري يتكون من أجهزة وأعضاء كثيرة خُلق كل واحد منها لتأدية وظيفة معينة حيوية في جسم الكائن الحي، فالعضو هو جزء من الجسم البشري، بين جميع أعضاء الجسم البشري علاقة قوية فهم يتعاونون فيما بينهم للحفاظ على استمرارية الجسد وإبقائه حيًا، فالجسد يشبه الغرف بكل غرفة عدد من الأعضاء والتي تعمل معًا للحفاظ على سلامتها وحمايتها من الأضرار التي من الممكن أن تواجهها،  فهذه الغرف هي الاجهزة مثل: الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي، والجهاز الدوري، والجهاز العضلي، والجهاز البولي والكثير من الأجهزة الأخرى المتواجدة داخل الجسم البشري، ومن هنا استطيع أن اتحدث عن موضوع مقالي الحالي وهو الكلية التي تتواجد في الجهاز البولي، أولًا وقبل الشروع في الكلام الكلية هي عضو حيوي في جسم الكائن الحي وكما ذكرنا أنها المسؤولة عن تنقية الجسم من السموم، فهي تقع في خارج التجويف البطني على جانبي العمود الفقري في أسفل الظهر، حيث أن الكلية تتواجد في منطقة اليمين أقرب ما يكون للوسط مقارنة بمكان الكلية الشمال.

إقرأ أيضًا: أعراض الفشل الكلوي وما هي أسبابه ومضاعفاته وتأثيره على الصحة

التعرف على تشريح الكلية

نحن نعلم أن الكلية عبارة عن اثنتين على كل جانب يشبهان حبة الفاصوليا، ولكن بالنسبة للتشريح الخاص بها فهي تتكون من أربعة أجزاء:

  • الجزء الأول من الكلية وهو الجزء الخارجي الذي يحيط بالكلية ويسمى القشرة الكلوية.
  • بالنسبة للجزء الثاني من أجزاء الكلية هو عبارة عن النسيج الذي يوجد بداخل الكلية، فهو يعمل على تنقية الدم من جميع السموم التي تتواجد فيه وذلك عن طريق تكون البول، ويسمى هذا الجزء باللب الكلوي.
  • الجزء الثالث من الكلية يسمى بالأهرام الكلوية.
  • الجزء الرابع والأخير من الكلية هو الجزء الذي يتخلص من الفضلات السائلة أو البول عن طريق القنوات التي توجد فيه، والتي تسمى بالحويضة، وهذه الحويضة بداية للحالب فهذه المنطقة في غاية الحساسية لأن عندما تصاب الكلية بالالتهاب تتعرض الحويضة بالمثل للالتهاب، ومن الأمراض التي نرها كثيرًا الحوصيلات البولية فالكلية من الوارد أن تصاب به أيضًا.

الجهاز البولي وعلاقته بالكلية

فالكلية لا تعمل منفردة بل تعمل مع باقي أعضاء غرفتها، فالجهاز البولي أو بمعنى آخر غرفة الكلية تتكون من أربع أعضاء:

  • الكليتين

تقوم بفلترة الدم لتخليصه من السموم والمواد التي لا يحتاج إليها الجسد.

  • الحالبين

تقوم بنقل البول من الكلية للمثانة.

  • المثانة

تجمع الفضلات وتتخلص منها.

  • مجرى البول

المرحلة الأخيرة يتم إخراجه من هذا المجرى.

وظائف الكلية

للكلى أهمية بالغة في الجسم البشري لأنها تحافظ على اتزانه، ومنها:

  • الكلية تقوم بإفراز البول الذي يحتوى على الماء والمواد الذائبة، ولكن كمية هذه المواد من الممكن أن تتغير كل ساعة والسبب في ذلك يرجع إلى حاجة الجسم عندما يريد إخراج البول، فمثلاً إذا أدخلنا كميات كبيرة من الماء في جسم الإنسان فإن في هذه الحالة يتفاقم حجم البول المُخرج، إن الكلية تعمل على إخراج الكميات الزائدة التي تفيض عن حاجتها ولكنها تراعي دائمًا وجود السوائل في جسم الإنسان، كما أنها تقوم بإزالة  السموم من الدم.
  • تعمل على إنتاج الهرمونات المختلفة فتساعد هذه الهرمونات في:
  1. تحافظ الكلية على معدل ضغط الدم الطبيعي، والذي يتم عن طريق إفراز هرمون الأريثروبوتين وهو من الهرمونات التي تساعد في بناء الدم.
  2. تقوم الكلية بإنتاج عدد كبير من كرات الدم الحمراء التي لها دور كبير في نقل الأكسجين إلى مختلف الخلايا في الجسم بالإضافة إلى الأنسجة.
  3. تقوم الكلية بإنتاج الفيتامين الذي يعتبر أساسي لتقوية عظام الكائن الحي وهو فيتامين(د).
  4. تساهم الكلية في الحفاظ على جسم الإنسان من الفضلات فيتخلص منها عن طريق الأمعاء الغليظة، وهذه الفضلات تكون أما على شكل فضلات سائلة وهي البول، وفضلات صلبة الشكل وهي البراز.
  5. تساهم الكلية في إبعاد وفصل المواد المهمة والتي تتمثل في: البوتاسيوم، والصوديوم عن المواد التي لن تقديم فائدة للكلية، وهذه العملية التي تتم تكون عن طريق عملية التمثيل الغذائي.

إقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب المسالك البولية عند الأطفال

كيف تتعرض الكلية للإصابة

بما أن الكلية جزء من جسم الكائن الحي فمن الطبيعي أن هذا الجسد البالي الضعيف يُجهد، فعمر الكلية من عمر الإنسان فإنها تصاحبه في كل مراحله العمرية، حتى أنها تسمح له بالعيش وإن كانت بكلية واحدة، لذلك من الأمراض التي من الممكن أن تتعرض لها الكلية هي:

  • الكلية من الممكن أن تضعُف وفي هذه الحالة فإن قدرتها على مساعدة الجسد في التخلص من السموم والفضلات تصبح هي أيضًا ضعيفة ، ويمكن لهذا الضعف أن يؤثر على الإنسان وأن يجعله يصاب بالمرض الكلوي المزمن.
  • تقدم الإنسان في العمر عامل آخر من عوامل الضعف والوهن.

طرق الوقاية من أمراض الكلية

الكلية لا تختلف في شيء عن باقي أعضاء الجسم فهي تمرض ومن الممكن أن تفقد وظيفتها، ولكن هذا لا يعني أننا لن نحاول أن نحافظ عليها من الإصابة، وللحفاظ على الكلية يجب معرفة بعض الطرق التي تقي من الإصابة:

  • يجب علي جميع المدخنين الامتناع عنها، فهي تقوم بتدمير الكلية بشكل كبير وتؤثر بالسلب وتنقص من معدل تواجدنا في الحياة.
  • نحاول أن نتجنب الأدوية التي من الممكن أن تؤخذ ولكن بدون استشارة الطبيب لأن هذا الأمر خطير جدًا وخصوصًا في الأمراض التي من الممكن أن تزهق الأرواح.
  • الإكثار من شُرب المياه بكميات كبيرة جدًا وعلى مدار اليوم بصورة دورية، فإنه لا يحافظ على الكلية فقط بل والبشرة أيضًا.
  • الاهتمام بالكشف بشكل دوري.

إقرأ أيضًا: مكان الكلية في الجسم وما هي آلام الكلى؟ وكيفية تشخيص آلام الكلى

كيف يؤثر الوهن والضعف على الكلية

إن وهن الكلية والضعف الذي يصيبها يدخل في مرحلة اخرى وهي مرحلة فقدان الوظيفة وهي مرحلة المرض الكلوي المزمن أو الفشل الكلوي الذي يصبح العلاج الوحيد له هو الغسيل الكلوي، ولكن عندما تصاب الكلية فعندها لا تصاب مرة واحدة فإنه يحدث تدريجيًا:

  • المرحلة الأولى من وهن الكلية ينتج عنها أعراض بسيطة ومن الممكن ألا تُلاحظ.
  • المرحلة الثانية من وهن الكلية تبدأ فيه الكلية في خسارة وظيفتها ولكن ليس بنسبة عالية والتي من الممكن أن تمثل نحو 30%.
  • المرحلة الثالثة من وهن الكلية تبدأ فيه الكلية بخسارة وظيفتها بشكل أكبر وتتمثل بنسبة من 50% إلى 60%.
  • المرحلة الرابعة في وهن الكلية تتدنى نسبة العمل للكلية من 30% إلى 15%.
  • أما بالنسبة للمرحلة الخامسة من وهن الكلية هي أصعب وأشد مراحل الوهن لأن الكلية عندها تبدأ بالانحدار بشدة حتى تصل إلى معدل أقل من 15%، فعندها تتراكم سموم الجسم ولن يتم التخلص منها إلا عن طريق الغسيل الكلوي وهذا الغسيل يتم بشكل دوري، وتعتبر هذه المرحلة هي بداية المرض الكلوي المزمن أو كما نسميه الفشل الكلوي.

وفي النهاية أحب أن أوضح أنه ليس مرض يسهل التعامل معه، فهذا المقال الذي تم عرضه وتحدثنا فيه عن أين تقع الكلية في جسم الإنسان هو مقال مهم يجب على الجميع التمعن فيه والحفاظ  على هذا الجسد الذي وضعه الله عز وجل أمانة في رقابنا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.