محتوى يحترم عقلك

ألم الطلق بالتفصيل

ألم الطلق بالتفصيل كيف يكون؟، فإذا كنتِ على وشك الولادة وتشعرين بالخوف والتوتر من ألم الطلق، فيجب أن تعلمي أن هناك أعراض تختلف من امرأة لأخرى، لذا في هذا المقال عبر موقع زيادة سوف نعرف ما هو ألم الطلق بالتفصيل وما هي العلامات التي تدل على الطلق.

اقرأ أيضًا: ما هو الطلق الصناعي للولادة

ألم الطلق بالتفصيل

تعريف ألم الطلق بالتفصيل

  • الطلق هو شيء لفذ يطلق عند الشعور بألم الولادة، وهو الشيء الذي يقلق الحامل وذلك يكون بسبب الألم والوجع المصاحب له في مناطق الجسم وبالأخص منطقة البطن ومنطقة الظهر.
  • مدة استغراق عملية الطلق تختلف باختلاف مرات الحمل ففي المرة الأولي من الولادة يمكن أن تستغرق حوالي 14 ساعة وفي المرة الثانية والثالثة تصل إلى 7 ساعات وذلك بسبب توسع عنق الرحم.
  • بعد تسعة أشهر من الحمل يقوم رحم الأم بالانقباض حتى يتم خروج الجنين من داخل الرحم إلى الخارج.

اقرأ ايضا: كيف تكون بداية ألم الطلق

ألم الطلق بالتفصيل

هناك بعض الخصائص لوصف ألم الطلق ومنها:

  • يلجأ بعض الأطباء إلى الطلق الصناعي عندما تتجاوز مدة الحمل 42 أسبوعًا وذلك لدفع الجنين إلى الخارج، فيبدأ بحدوث انقباضات وألم مع اقتراب موعد الولادة.
  • تبدأ هذه الانقباضات بسيطة وبفترات متباعدة بشكل تدريجي وتكون مدة استغراق هذه الانقباضات من 1/3 الساعة إلى النصف ساعة، حتى تقترب موعد الولادة فتكون مدتها في حوالي خمس دقائق أو اقل من ذلك.
  • بعد ذلك تكون مدة انقباضها بين 30 ثانية إلى دقيقة واحدة، كما أن هذه الانقباضات تصبح متكررة وتفصل بينها فترات قصيرة، كما أن هذه الانقباضات يصاحبها الشعور بالألم.
  • يزداد الألم مع زيادة هذه الانقباضات ويتم وصف هذا الألم على أنه يشبه الألم الناتج من انقباضات فترة الطمث إلا أن شدته تكون أكبر.
  • في معظم الأحيان يبدأ الشعور بالألم في أسفل منطقة الظهر.
  • ثم يقوم بالانتقال إلى منطقة البطن، فتشعر الحامل بأن الألم يخبط بمنطقة البطن، كما أن الشعور بالألم يزداد مع القيام بالأنشطة اليومية.
  • كما أن هذا الألم لا يهدأ مع الاسترخاء والراحة بل ينتهي عند انتهاء عملية الولادة فينتهي الطلق وتنتهي هذه الانقباضات.
  • يكون الشعور كأن هناك سكين حاد في داخل عنق الرحم، ويكون الشعور بألم حاد في الظهر والضغط على العمود الفقري.
  • يمكن الشعور بالألم في مناطق أخرى مثل منطقة الشرج وأعلى الفخذين ومنطقة الحوض.
  • يمكن وجود انقباضات شديدة تشبه الموجات تأتي وتذهب، ويمكن الشعور برغبة شديدة في الدفع كالرغبة في خروج الفضلات ويكون تحسن مع كل دفعة إلى الخارج.
  • كما يمكن الشعور بإرهاق حاد وتعد شديد كأن المرأة تقوم بتمارين الرياضة الحادة، ويتم الشعور بشيء غريب كان الجسم يتصرف من تلقاء نفسه دون استشارة الحامل بما يحدث.
  • وكذلك الشعور بالشيء يشبه الحرقان خاصةً عند خروج الجنين وهذا النوع ينتشر تدريجي في منطقة أسفل البطن.
  • والشعور بأن المعدة قد تقلصت فجأة، كما أن وصف ألم الطلق كأن شخص يقوم بالضغط على البطن لديهن إلى الخارج وذلك لمدة دقائق.

اقرأ أيضا: ماذا يشبه ألم الولادة

أعراض تصاحب ألم الطلق بالتفصيل

أعراض تصاحب ألم الطلق بالتفصيل

 

هناك بعض الأعراض التي تصاحب ألم الطلق وهي:

  • يتم خروج إفرازات مهبلية تشبه إلى حد كبير المخاط، وهذا يعتبر امر طبيعي، فهذه الإفرازات تصاحب توسع عنق الرحم، وقد تصاحب أيضًا الشعور بالخوف خاصة لو كانت المرة الأولى للولادة فتظن أن طفلها في خطر.
  • يمكن أن تشعر الحامل بثقل في عضلات الرحم، وذلك بسبب الانقباضات المتكررة فيمكن أن تشعر بأن عضلات الرحم قد تصلبت.
  • يمكن للمرأة الحامل أن تصاب بالإسهال وذلك يكون بسبب الانقباضات لأنها تقوم بالتأثير على حركة الأمعاء.
  • يتم نزول بما يعرف بدم النفاس وهو يكون دمًا كثيفًا، ويكون ذلك بعد خروج الطفل من الرحم في فترة الولادة، ويكون ذلك بعد اختفاء الألم واختفاء وانتهاء الانقباضات بشكل تدريجي.

نصائح عند الشعور بألم الطلق بالتفصيل

  • لا تشعري بالخوف من ألم الطلق فهو ليس بالشيء الخطير بل هو جيد بالنسبة للنظر إلى الجانب المشرق فنرى أن كلما ازدادت شدة الطلق كلما ازدادت سرعة توسع عنق الرحم فتسهل وقتها عملية الولادة.
  • عند الحمل أو اقتراب موعد الولادة لا تتركي نفسك للتفكير في ألم الطلق أو التفكير في موعد الولادة والجنين، يمكنك ممارسة التمارين التنفسية، ذلك يساعد في تقليل حدة الم الطلق ويساعد على الراحة والتكيف.
  • يمكن أن يصف الطبيب الخاص بك بعض المسكنات القوية كإبرة مخدرة تخفف من الإحساس بالألم وتساعد على التحكم في الألم، ولكن في بداية الطلق عندما يكون متباعدًا سيكون الأمر أسهل ولن تستخدمي مسكنات.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الطلق الصناعي

الفرق بين ألم الطلق الحقيقي والطلق الكاذب

هناك عدة فروق توضح الطلق الحقيقي عن الطلق الكاذب وهذه الفروق هي:

  • في الطلق الحقيقي تحدث انقباضات تصل إلى خمس نوبات في الساعة الواحدة أي بشكل متواصل، أما انقباضات الطلق الكاذب أو البارد يكون في فترات متقطعة ولا تكون بشكل متواصل أي أنها غير قريبة من بعضها.
  • في الطلق الكاذب تكون الانقباضات غير كافية لحدوث عملية الولادة حتى أنها غير شديدة ولا تحدث لفترة طويلة من الزمن.
  • في الطلق الحقيقي فإن الحامل تشعر بالألم في منطقة أسفل الظهر وحول البطن، أما في حالة الطلق الكاذب أو البارد يكون الألم متركز حول منطقة أسفل البطن فقط.
  • تحدث الم الطلق البارد عادة عند القيام بشيء أو عند تغيير وضعية الجلوس، إذا يمكن أن تتغير عن التوقف عن عمل النشاط مثلًا، أما في حالة الطلق الحقيقي فيكون الألم متواصل وتزداد شدته مع مرور الوقت.
  • بعض النظر عن تلك الفروق فيمكن للطبيب التعرف عن الطلق الحقيقي أو الطلق الكاذب من خلال إجراء الفحص المهبلي للحامل.

ما هو الطلق الصناعي؟

  • يضطر الطبيب في بعض الأحيان إلى الطلق الصناعي وذلك عند تأخر الطلق عند الحامل بعد مرور التسع أشهر ويكون ذلك التأخير لمدة أسبوعين مثلًا، فتتأخر الولادة حينها.
  • يتم إعطاء الطلق الصناعي في حالة احتمال وجود على حياة الجنين وعلى حياة الأم، أو في حالة وجود طلق وعدم وجود أي تقلصات.
  • يتم أخذ الطلق الصناعي في حالة انفصال المشيمة عن جدار الرحم بشكل ملى أو بشكل جزئي.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الولادة القيصرية بدون ألم

مراحل ألم الطلق بالتفصيل

مراحل ألم الطلق بالتفصيل

تختلف مراحل الطلق بين كل امرأة إلى أخرى وتلك المراحل هي:

1- في المرحلة الأولى تكون طلق الولادة المبكرة

  • طلق هذه الولادة يستمر فترة 6 ساعات أو أكثر في بعض الأوقات.
  • يتم توسيع عنق الرحم فيما يقارب من 3 إلى 4 سنتيمترات ويبدأ بالترقق.
  • يتم حدوث تقلصات طفيفة أو متوسطة الألم، تستمر كل انقباضه كمل في الولادة العادية من ثلاثين ثانية إلى دقيقة وتزداد مع الوقت قوة.

2- في المرحلة الثانية تكون طلق الولادة النشط

  • طلق هذه الولادة يستمر فترة من ساعتين إلى 8 ساعات.
  • يتم توسيع عنق الرحم فيما يقارب السبعة سنتيمترات.
  • مدة كل انقباضه تكون أطول وتزداد ألمًا كما أنها تتقارب هذه الانقباضات زمنيًا أكثر من ذي قبل.

3- طلق الولادة الانتقالي في المرحلة الثالثة

  • تكون فترة هذه الولادة ما يقارب الساعة الواحدة فقط.
  • يكون الشعور بالألم أكثر حدة فهو في أخر مراحله.
  • يتم توسيع عنق الرحم بما يقارب 10 سنتيمترات.
  • تكون التقلصات في تلك المرحلة متقاربة من بعضها ومتواصلة.
  • تشعر الحامل بألم في منطقة الظهر والحوض والفخذين مع الشعور بالغثيان والقيء.

4- ألم الولادة مع دفع الطفل إلى الخارج تكون في المرحلة الرابعة

  • هذه الولادة تستمر بين 3 دقائق إلى 3 ساعات.
  • تكون هناك حدة في الألم يغلب بها الرحم على الضغط لدفع الجنين إلى خارج الرحم.
  • يتم الشعور بخروج الجنين إلى الخارج فذلك يساعد في تخفيف الألم تدريجيًا.
  • يتم المرور بفترة التتويج وهي فترة ظهور رأس الجنين من فتحة المهبل ويكون واضحًا، ويتم الشعور في ذلك الوقت بالحرقان في فتحة المهبل نتيجة التمدد لخروج الجنين من الرحم.

5- المرحلة الخامسة وهي الم الولادة

الناتج عند خروج المشيمة فتكون في فترة 30 دقيقة، ويكون الألم في ذلك الوقت طفيفًا.

فيمكن الشعور ببعض الانقباضات التي تساهم في إخراج المشيمة من داخل الرحم.

اقرأ أيضا: متى ولدتي بعد الطلق الكاذب

في نهاية المقال يمكن أن نقول بإن الم الطلق ليس سهلًا بالمرة بالنسبة للحامل وذلك بسبب الشعور بالألم ولكن ذلك الألم يعود على الحامل بالإيجاب دون أي مخاطر، فلقد تعرفنا حول ما هو ألم الطلق بالتفصيل وما هي أنواعه.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.