محتوى يحترم عقلك

صفار الكبد هل هو خطير

صفار الكبد هل هو خطير نجيب عليه اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أن رحلة الإنسان في الدنيا من المؤكد أن فيها الكثير من التعثرات، وبعض العثرات هي بالتأكيد المرض، فأهم ممتلكات الشخص هي جسده، ولأن أهم ما يوجد في أي وقاية هي المعرفة الصحيحة، سنتكلم اليوم عن أحد هذه الأمراض المتكررة الحدوث.

صفار الكبد هل هو خطير

في كتب وقواميس الطب يعرف مرض صفار الكبد بمصطلح (اليرقان)، وباللغة الإنجليزية هو (Jaundice)، ومن أول الأعراض التي سوف تلاحظها على الشخص المصاب أمامك، يتغير لون الجلد تدريجيا ويميل إلى الأصفر، ويبدأ يميل أيضا بياض العين بالتدريج إلى اللون الأصفر.

كيف يحدث صفار الكبد

يحدث مرض اليرقان أو صفر الكبد في الحقيقة عن طريق؛ ارتفاع مستوى البيليروبين في مجرى الدم، ونتيجة حدوث ذلك تحدث حالة مبدئية تسمى فرط مستوى بيليروبين الدم.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: علاج فيروس الكبد بي بالعسل بثلاث وصفات

كيف يتكون البيليروبين

  • في الحقيقة يتكون البيليروبين نتيجة تحطيم الهيموجلوبين، وهو يمثل المكون الرئيسي لخلايا الدم الحمراء في الجسد البشري، فهو جزء لا يتجزأ من منظومة إعادة تدوير دورة خلايا الدم الحمراء داخل الإنسان والتي هي ضرورية لبقاء الشخص على قيد الحياة؛ ثم بعد ذلك يقول الجسد بنقل البيليروبين إلى الكبد.
  • ثاني خطوة في عملية تكوين البيليروبين يقوم بالارتباط مع العصارة الصفراء التي يصنعها الكبد وتقوم العصارة بتخزينها، فيما بعد يتم نقله عن طريقة القناة الصفراء إلى الجهاز الهضمي.
  • وعملية التخلص من البيلروبين تتم بعدما ينقل إلى الجهاز الهضمي، يتخلص منه الجسد البشري مع إخراجات الجسم المتمثلة في البراز، وثاني طريقة هي يتم خروجه عن طريق البول المفروز من الشخص.
  • لكن في حالة عدم التخلص منه بالسرعة والكمية الكافية، وحالة عدم نقله بالطرق المعتادة والسرعة الصحيحة عن طريقة الكبد والقناة الصفراوية، فإنه يتم تراكمه في الدم، ثم بعد ذلك تدريجيا يتركز في الجلد مكوننا اللون الأصفر (اليرقان) السابق ذكره.
  • وأيضا قد وجب ذكر أن صفار الجلد أو اليرقان يحدث لبالغين العمر لعدة
    أسباب متنوعة الحالات الطبية والصحية، ويوجد منها للأسف ما هو قد يهدد حياة الشخص.
  • لكن في حالة حديثي الولادة والصغار، فإنه يكون في الغالب أمر بسيط وغير مقلق وغير خطر وحالاته حميدة، ويذهب ويتم التعافي منه بدون ترك أي آثار أو أضرار.

وإليكم المزيد من التفاصيل عبر: هل تليف الكبد يسبب الوفاة وطرق العلاج والوقاية منه

صفار الكبد أنواعه وأسبابه عند البالغين

هناك العديد من الأسباب التي تسبب مرض صفار الكبد عند كل الفئات العمرية، وتعددت أيضا عند البالغين، ويمكن أن نقسم الأسباب التي تسبب المرض كالآتي:

أسباب قبل كبدية عند البالغين :

  • واللفظ الإنجليزي الذي يصف الحالة هو (Pre-hepatic causes)، قد يحدث صفار الكبد ( اليرقان) بفعل مرحلة ما قبل كبدية عن طريق كثرة وفرط تحلل خلايا الدم الحمراء في الجسد، وهناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تساعد هذا على الحدوث.
  • ومهما تعددت المسببات فإن الأمر في نهايته يحدث؛ وبناء على ذلك فإن مستويات البيليروبين تتكاثر وتتعالى سريعا في الدم، مما يتفوق على قدرة الكبد في التعامل معها وتحليلها في الخطوات الطبيعية ولا يستطيع التخلص منها كاملة.
  • وفي حالة تفوق المستويات على إمكانية الكبد لأداء وظائفه، فعند ذلك يحدث صفار الكبد، وفيما يلي سوف نتطرق إلى الأمراض التي تقوم بزيادة النسب في الدم فتضع الكبد وهي:

ولا يفوتك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: اعراض التهاب الكبد عند الأطفال واسبابه وطرق علاجه

الملاريا وبالإنجليزية (Malaria):

وهو مرض يسببه طفيلي.

مرض فقر الدم المنجلي وبالإنجليزية هو (Sickle cell disease):

وهو مرض يقوم الجسم فيه بإنتاج غير طبيعية الشكل وتكون على شكل هلال أو منجل وهو مرض وراثي غير معدي.

 مرض كثرة الكريات الحمر الكروية الوراثي وبالإنجليزية هو (Hereditary spherocytosis):

هو أيضا مرض وراثي، ويحدث ذلك نتيجة وجود عيب أو خلل في البروتينات التي بالتبعية تشكل غشاء خلايا الدم الحمراء فتصبح كروية الشكل وهشة.

مرض الثلاسيميا وبالإنجليزية هو (Thalassemia):

هو مرض وراثي يحدث في الدم، نتيجة اختلال في الهيموجلوبين، وهو البروتين الرئيسي للدم.

التفوّل، ويمكن تعريفه بأنه مرض يحدث عند احتياج الدم لسداسي فوسفات الجلوكوز النازع للهيدروجين، وبالإنجليزية هو (autoimmune disorders).

أسباب كبدية عند البالغين: وبالإنجليزية (Hepatic causes)

دائما ما يحدث صفار الكبد (اليرقان) الناتج والحادث عن المرحلة الكبدية بسبب بعض المشكلة المتمثلة في التمثيل الغذائي لعنصر البيليروبين وبسبب انخفاض كفاءة الكبد في التخلص منه عبر الطرق المخصصة، مما ينتج عنه ارتفاع عالي في مستويات البيليروبين عن الطبيعي، ومن المسببات لذلك ما يلي:

 التهاب الكبد الفيروسي الحاد أو المزمن:

أي انتفاخ يحدث للكبد، ولكنه يتم بصورة سريعة عن الصورة العادية للمرض في حالته العادية، مما يتسبب في إعاقة الكبد لأداء وظائفه.

التهاب الكبد الكحولي:

وهو مرض يصيب الأشخاص الذي يدخل الكحول بصورة يومية في حياتهم وبشكل كثير الاستخدام، فلا يستطيع الكبد التخلص من الكميات الكبيرة من الكحول في الجسد، فيحدث فشل في أداءه للوظائف الحيوية.

تشمّع الكبد:

وهو مرض مزمن في الكبد ويعني حدوث ندبة في نسيج الكبد.

وبعض الحالات تحدث نتيجة تناول الأدوية الخاطئة أو السموم بشكل غير ملحوظ.

متلازمة كريغلر-نجاروبالإنجليزية (crigler-najjar syndrome):

وهو مرض اضطرابي نادر ويؤثر على التمثيل الغذائي للبيليروبين ومعدلاته في الجسم، مما يؤثر على الكبد.

اضطرابات المناعة الذاتية:

وهو خلل وخطأ في الجهاز المناعي، يجعله لا يقوم بدوره الصحيح فبدلا من مهاجمة الفيروسات والأجسام الغريبة التي تهاجم الجسم، يقوم بمهاجمة أنسجة الجسم نفسها ومنها الكبد.

متلازمة جيلبرت (بالإنجليزية: Gilbert’s syndrome):

هي حالة تحدث نتيجة لطفرة جينية عند الولادة، تؤثر على عملية التخلص من البيليروبين.

سرطان الكبد

ويدخل ضمن إطار الأسباب السابقة أيضًا سرطان الكبد.

أسباب ما بعد كبدية (بالإنجليزية: Post-hepatic causes):

وهذا يحدث خلال خطوة نقل العصارة الصفراء للبيليروبين من عضو الكبد إلى الجهاز الهضمي تحديدا الأمعاء الدقيقة، ممّا يؤدي إلى زيادة مستويات البيليروبين في مجرى الدم، ومن الأمراض والمسببات التي يمكن أن تفعل ذلك هي:

  • حصى المرارة.
  • سرطان البنكرياس، أو المرارة، أو القناة الصفراوية: وهو غير شائع ويحدث لمن هم فوق الخمسين.
  • تضيّق القنوات الصفراوية.
  • التهاب القناة الصفراوية.
  • التهاب البنكرياس.
  • التعرّض للطفيليّات.

أنواع صفار الكبد وأسبابه عند حديثي الولادة

يعتبر صفار الكبد (اليرقان) حالة مرضية غير مؤذية عند الأطفال ولا يجب في العادي الخوف منها، إلا في حالة ارتفاع مستوى البيليروبين بشكل كبير وعالي جدا، أو ما يعرف باليرقان المرضي، وقد يسبب تلف الدماغ المسمى باليرقان النووي، هذا في حالة إذا لم يتم حل المشكلة الأساسية أو تم التغاضي عنها، ومن الأسباب والأمراض المسببة لليرقان عند الأطفال حديثي الولادة هي:

  • اليرقان الفسيولوجي: (بالإنجليزية: Physiological jaundice): وهو السبب الأكثر في الانتشار بين الأطفال حديثي الولادة، وفي العادي والغالب هو غير مؤذي ولا يترك آثار ضارة.
  • عدم توافق فصيلة دم الأم مع فصيلة دم الجنين: وذا يتم لأن خلايا الدم الحمراء لدى الجنين يحدث لها تحلل.
  • رقان حليب الأمّ: (بالإنجليزية: Breast milk jaundice): يحدث هذا النوع في الغالب بعد أول أسبوع في حياة الطفل، ويعتقد في الغالب أن السبب هو الكيماويات الموجودة في لبن الأم.
  • يرقان الرضاعة الطبيعية: (بالإنجليزية: Breastfeeding jaundice): وقد يحدث هذا عندما لا يتلقى حديث الولادة الكمية الكافية من حليب الأم الطبيعي.
  • الورم الدموي الرأسي: (بالإنجليزية: Cephalohematoma).

وبهذا نكون قد وفرنا لكم صفار الكبد هل هو خطير وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.