تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر كانت من أكثر التجارب المؤرقة بالنسبة لي؛ لما تسببت فيه من ألم وتشويه لمظهر الجسم في الأماكن المصابة، لذا دعوني من خلال موقع زيادة أقوم بسرد تجربتي كاملة مع بعض النصائح والحلول، لكل من يمر بتجربة مماثلة حتى لا يصل لنتيجة سيئة سببها الإهمال.

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

بدأت هذه التجربة الصعبة العام الماضي وبشكل تدريجي أو ربما مفاجئ، ففي بادئ الأمر لم ألاحظ  ظهور هذه الكتلة الغريبة في الظهر بالرغم من أنها موجودة، ولم أشعر أبدًا بأي ألم في أي مكان بالظهر ولم ألاحظ أي تقرحات على الجلد من الخارج.

بمرور الوقت ظهر نتوءًا غريبًا في أعلى الظهر ناحية اليسار وكان شكله مزعج لدرجة كبيرة، اعتقدت أنها مجرد حساسية بالجلد نتيجة ارتفاع درجة الحرارة بالصيف أو حساسية من تناول فاكهة أو حلوى، وكانت كلها تخمينات خاطئة وبعيدة كل البعد عن الصحة.

ذهبت بشكل تلقائي إلى الصيدلية ووصفت للممارس هناك طبيعة العرض الذي أمر به، فقال ربما حساسية أو طفح جلدي لسبب ما فمن الأفضل وضع مرهم مضاد حيوي على المكان المصاب مرتين صباحًا ومساءًا، مع الالتزام بوضع كمادات دافئة على المكان وتناول أقراص مضاد حيوي 1000 جم.

التزمت بنصائح الممارس ولم يتحسن الوضع بل زاد حجم هذه الكتلة، وبدأ الألم يظهر تدريجيًا خاصة عندما أحاول النوم على الظهر أو الجانب الأيسر، وكمعظم الأمهات أهملت الأمر لاهتمامي الأكبر بأطفالي ودراستهم، وبأمور المنزل وغيرها من الواجبات المنزلية التي يتحتم عليَ القيام بها منفردة.

بعد فترة تجاوزت الستة أشهر تزايد حجم هذه الكتلة ببطء حتى أصبح حجمها بارزًا وواضح من فوق الملابس، كما أصبح مكان الإصابة مشربًا بالحمرة وكون رأسًا سوداء كفتحة الخراج مثلًا، وظهر الألم خلال هذه الفترة بقوة خاصة بعد أن بدأ بإفراز مادة صفراء كريهة الرائحة.

اقرأ أيضًا: الكيس الدهني في الظهر

الطرق التقليدية لعلاج الكيس الدهني في الظهر

بدأت البحث عن طرق أخرى لإزالة هذا الشيء، وخلال البحث عرفت أن هذه الكتلة ما هي إلا كيس دهني ينمو أسفل الجلد ببطء دون أن يسبب أي ألم لصاحبه، ولكن يبدأ الألم في الظهور عندما يكون هذا الكيس ملتهبًا وعلامة الالتهاب هي إفراز مادة صفراء سيئة الرائحة.

تابعت البحث عن طريقة لعلاج هذا الكيس الدهني بشكل طبيعي، فوجدت أن الكيس الدهني في الظهر تحديدًا يمكن علاجه منزليًا بوسائل بسيطة وفي متناول الأيدي، كاستخدام فصوص الثوم وتدليك الكيس الدهني به لما للثوم من القدرة على العمل كمضاد حيوي طبيعي.

شعرت ببعض التحسن مع المواظبة على استخدام الثوم كمضاد حيوي طبيعي موضعي، مع الالتزام بأقراص المضاد الحيوي حتى تحسن الأمر كثيرًا وتابعت روتين العلاج، حتى أوشك هذا الكيس على الاختفاء وشعرت بارتياح شديد وقد اختفى هذا الكيس تمامًا.

نتيجة العلاج الخاطئ للكيس الدهني في الظهر

بعد مرور شهرين على شفاء الكيس الدهني بدأت أشعر بظهور نفس الأعراض السابقة، ولكن في أماكن موزعة في الظهر وأسفل رأسي ولكن هذه المرة كان الألم أشد، فقررت أن أعيد نمط العلاج السابق ولكن هذه المرة لم ينفع فلم أجد حلًا غير زيارة الطبيب.

وبالفحص أخبرني الطبيب أنني أخطأت في علاج الكيس الدهني بهذه الطريقة الخاطئة، لأنني عالجت العرض وليس السبب وكان عليَ أولًا أن أذهب إليه لأعرف ما طبيعة هذا العرض لأتمكن من علاجه بشكل صحيح، فطبيعة الجسم تختلف من شخص لآخر وطبيعة جسمي أنه مكون للأكياس الدهنية.

كما أشار الطبيب إلى ضرورة إجراء عملية جراحية لاستئصال هذه الأكياس، لأنها قابلة للانتشار كما أنها ملتهبة جدًا ويخرج منها إفرازات كريهة الرائحة وكل هذا سببه الإهمال، ومحاولاتي الساذجة في علاج هذه المشكلة بنفسي دون الرجوع إلى الطبيب.

حدد لي الطبيب موعدًا لإجراء عملية استئصال لهذه الأكياس وتنظيف مكانها بالبزل والكيً، تخوفت في بادئ الأمر لكن أمام هذا الألم اضطررت لإجرائها ولم يستغرق الأمر أكثر من عشرون دقيقة حتى تم الأمر بنجاح، ولم تكن هناك صعوبة كبيرة أثناء الجراحة أو في طريقة التخدير الموضعي.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الكيس الدهني والورم 

طرق طبيعية لعلاج الكيس الدهني

هناك بعض الوصفات الطبيعية التي يمكن من خلالها علاج أعراض الكيس الدهني لتخفيف الألم، والتي ينصح أولًا بزيارة الطبيب قبل استخدامها لتحديد ما إذا كانت الحالة تستدعي تدخل جراحي أم لا، ومنها:

معجون الكركم لعلاج الأكياس الدهنية

يشتهر الكركم بخصائصه العلاجية المتنوعة؛ لكونه مضادًا حيويًا طبيعيًا لاحتوائه على مادة الكركمين التي تساعد في علاج الأكياس الدهنية وكذلك مشاكل الجلد.

طريقة الاستخدام

  1. يضاف القليل من الماء الدافئ إلى كمية وفيرة من الكركم.
  2. يوضع على الكيس الدهني لفترة طويلة حتى يمتصه الجلد ويستفيد من خصائصه.

كما يمكن تحضير كوب لبن بالكركم وشربه يوميًا ليعالج مشاكل الجلد، ويساعد في غلق المسام منعًا لتكون الأكياس الدهنية.

خل التفاح لعلاج الأكياس الدهنية

يمتاز خل التفاح بقدرته على تنقية الجسم والبشرة من الميكروبات، وهذا من شأنه تهدئة الكيس الدهني وتخفيف الألم والتورم الناتج عنه.

طريقة الاستخدام

  1. نغمس قطعة من القطن النظيف في خل التفاح ويستحسن أن يكون دافئًا.
  2. توضع على مكان الكيس الدهني وتكرر هذه الطريقة يوميًا حتى الحصول على نتيجة جيدة.

ينصح بتخفيف خل التفاح ببعض الماء إذا كان المصاب ذو بشرة حساسة.

اقرأ أيضًا: علاج الكيس الدهني بزيت الزيتون

الألوفيرا لعلاج الأكياس الدهنية

يمتاز جيل الألوفيرا بقدرته الفائقة على حل الكثير من مشاكل الجلد، منها القضاء على الجراثيم والبكتيريا، كما يستخدم في علاج مشكلة الأكياس الدهنية.

طريقة الاستخدام

يدهن المكان المصاب بالكيس الدهني بجيل الألوفيرا، مرتين يوميًا وسيعمل على تخفيف الألم والالتهابات.

نتيجة تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

بعد خوض هذه التجربة يمكنني القول أنها كانت مؤرقة جدًا وتسببت لي في مشاكل أخرى وتدهور الحالة، لأنني أسأت التصرف منذ البداية ولا أنصح كل من يقرأ تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر بأن يكرر ما فعلت، وقد شرح لي الطبيب بعض المعلومات الخاصة بهذا الأمر وسوف أقوم بسردها بالتفصيل.

طبيعة الكيس الدهني

من خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر، فهمت أنه بروز أو نتوء يظهر أسفل الجلد على شكل كيس يحتوي على السوائل، وفي معظم الحالات يتكون في منطقة الجذع والظهر والرقبة والعين، ويبدأ حجمه ببعض الميلليمترات حتى يصل أحيانًا إلى خمسة سنتيمترات، ويعتقد البعض أنه نوع من الأورام السرطانية إلا أنه ليس كذلك.

يظهر الكيس الدهني في غالب الأحيان بسبب مشاكل في الجلد منها:

  • انسداد الغدد الدهنية.
  • التهاب وتورم بصيلات الشعر.
  • زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون.
  • الخلل الهرموني بالجسم.

طرق استئصال الكيس الذهني

خلال تجربتي أوضح لي الطبيب أن هناك 4 لطرق عمليات استئصال الكيس الدهني وهي تتلخص في:

  • استئصاله جزئيًا عن طريق إزالة جزء منه، حتى لا يترك أثرًا على الجلد لكنه يضاعف احتمالية ظهوره من جديد.
  • الاستئصال الكامل الشائع، والذي يقوم فيه الطبيب بإزالة الكيس كاملًا، ولكن هذه الطريقة تترك أثرًا للجراحة على الجلد.
  • تصريف الكيس الدهني، وهذه الطريقة تعتمد على عمل ثقب في الكيس الدهني بإبرة خاصة بذلك وتفريغ محتوياته الداخلية.
  • استئصال الكيس الدهني بالليزر، وهي الطريقة الأفضل بينهم والتي يقوم فيها الليزر بعمل ثقب في الكيس، حتى يفرغ محتوياته دون أن يترك أثرًا.

نصائح لتجنب الإصابة بالأكياس الدهنية

من خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر أحببت أن أقدم بعض النصائح لتجنب الإصابة بهذه الأكياس، فهي ليست خطيرة والوقاية منها بسيطة جدًا لكن الوقاية خير من الدخول في دوامة العلاج، ويمكن تجنب الإصابة بالأكياس الدهنية من خلال:

  • استخدام نوع صابون مضاد حيوي، لأنه يساعد على قتل البكتيريا والجراثيم التي تتكون في الجلد.
  • تجنب زيادة الإجهاد الجسدي.
  • تناول الفاكهة والخضروات الغنية بالألياف لتنقية الجسم من السموم.
  • الالتزام بحمية غذائية في حالة زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي.
  • تناول كمية وفيرة من الماء يوميًا.
  • التخفيف من تناول الأطعمة الغنية بالدهون، والسعرات الحرارية كالوجبات السريعة.
  • الاستحمام مرتين يوميًا وعمل حمام بخار، مرة واحدة على الأقل في الأسبوع لتنقية مسام وخلايا الجلد.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف الكيس الدهني من الورم 

تعلمت من تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر أنه مهما كانت المشكلة  تبدو صغيرة فإن عواقبها قد تكون وخيمة، فلا ينبغي أن نستهين بأي عرض غير طبيعي ومن البداية يجب التزام قواعد صحية للوقاية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.