تجربتي مع تشتت الانتباه

تجربتي مع تشتت الانتباه كانت سيئة جدًا، حيث تعتبر تجربة من التجارب الصعبة والمؤثرة بشكل سلبي على قدرتي في أداء المهام الضرورية بشكل مناسب، وكنت أواجه صعوبة كبيرة في التركيز وذلك من خلال العديد من الضغوطات التي واجهتها في الفترة الأخيرة، لذا من خلال موقع زيادة سأشرح لكم تجربتي مع تشتت الانتباه.

تجربتي مع تشتت الانتباه

تجربتي مع تشتت الانتباه

كثيرًا ما يتشتت انتباهي بجانب بعض الاضطرابات في النوم، فأثناء قيامي بالعديد من المهام التي يجب أن أُنهيها بدقة لا أتذكر ما الأمور التي كنت أفعلها أو عدم التركيز على ما أفعله، مما يسبب لي الكثير من التوتر، وكان يسبب لي مشاكل كثيرة في عملي.

نصحتني شقيقتي بالتوجه إلى  الطبيب، وعندما قام الطبيب بفحصي طلب مني القيام ببعض التحاليل الطبية؛ لمعرفة سبب ذلك التشتت، وبعد ظهور نتيجة التحاليل وجدت أنني أعاني من نقص فيتامين ب12، مما نتج عنه صعوبة في وصول الأكسجين إلى المخ، وهذا ما سبب لي تشتت في الانتباه وفرط في الحركة.

وصف لي الطبيب بعض الأدوية، وقررت البحث عن أسباب حدوث تشتت الانتباه وأعراضه وطرق علاجها، وهكذا بدأت تجربتي ورحلة العلاج، ومن خلال ما يلي سنتعرف على كل ما يخص تشتت الانتباه.

اقرأ أيضًا: علاج فرط الحركة وتشتت الانتباه 

ما هو تشتت الانتباه وما أنواعه؟

هو نوع من اضطرابات النمو العصبي، يواجه الشخص المصاب به صعوبة في التعامل بشكل طبيعي ومتوازن، حيث يعاني من فرط في الحركة وعدم التركيز خلال إداء المهام، وفي بعض الحالات قد يكون المصاب شخص اندفاعي وعدواني، سريع الانفعال.

ينقسم تشتت الانتباه وفرط الحركة إلى 3 أنواع يتم تصنيفها على حسب قوة الأعراض التي تظهر على المصاب، وتتمثل تلك الأنواع فيما يلي:

  • النوع الأول يواجه المصاب خلاله صعوبة في تنظيم المهام، ولا ينتبه إلى التفاصيل، ويظل متشتت خلال التحدث إليه أو خلال القيام بعمل ما.
  • يشعر المصاب بالنوع الثاني بالملل كثيرًا خلال التكلم مع أحد ما، أما عندما يتحدث هو يظل يتحدث بسرعة كبيرة ودون توقف، فهو يفضل التحدث بشكل مستمر، ويواجه صعوبة في البقاء ساكنًا بعض الوقت في مكان ما، كما يتميز بأنه مندفع للغاية.
  • النوع الثالث يجمع بين النوع الأول والثاني حيث تظهر جميع الأعراض على المصاب في نفس الوقت.

أسباب تشتت الانتباه

من خلال تجربتي مع تشتت الانتباه وجدت الكثير من الأسباب التي تساعد على ظهور تلك المشكلة لدى الأفراد، وتتضح في التالي:

  • إصابة الدماغ.
  • تعاطي المخدرات والتبغ أثناء الحمل.
  • تناول الكحول فترة الحمل.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • نقص كمية الاكسجين في الدم.
  • الشعور بالتوتر والاكتئاب.
  • التعب النفسي.
  • الحزن الدائم.
  • الشعور بالبرد حيث ينتج عن ارتفاع في درجات الحرارة.
  • تناول بعض الأطعمة الدسمة.
  • عدم الرغبة في التذكر.
  • الكسل وعدم النشاط البدني.
  • التفكير في أشياء غير مهمة.
  • كثرة الضوضاء والانزعاج يزيد من نسبة التشتت.
  • جفاف الجسم وقلة شرب المياه.
  • الحفاظ على الروتين اليومي.
  • عدم تناول الأطعمة الصحية.
  • نتيجة للتسممات المزمنة.
  • في حالة تضخم اللوز.

حقائق عن المصاب بتشتت الانتباه

من واقع تجربتي مع التشتت أوضح لكم أنه هناك بعض الحقائق التي من الممكن أن يجهلها البعض عن الشخص المصاب بالتشتت نعرضها لكم كما يلي:

  • قد يظن أهل المصاب بالتشتت أنه شخص غير ذكي على عكس باقي الأشخاص في نفس عمره، ولكن بمجرد علاجه من تشتت الانتباه يتنبه أهله بأنه لديه نفس مستوى الذكاء أو يفوقهم ذكاءً
  • يمكن أن يستخدم الأبوين العلاج السلوكي مع جميع الأبناء دون استثناء.
  • تختلف الأعراض الجانبية للدواء من طفل لأخر.
  • العلاج السلوكي لا يعمل على إزالة الاضطراب بل يعمل على التقليل من السلوك الغير ملائم.
  • العلاج السلوكي يساعد المصاب على التحكم في تركيزه، وسرعة استجابته، وإصراره على إنجاز المهام بكل دقة ونشاط.
  • إن تأخر العلاج في الغالب يؤثر على النمو الاجتماعي والنفسي للشخص المصاب وخصوصًا الأطفال.
  • تشجيع الطفل المصاب بالتشتت على الاندماج مع الآخرين .

اقرأ أيضًا: فرط الحركة وتشتت الانتباه 

أعراض تشتت الانتباه

خلال تجربتي مع التشتت كنت أعاني من بعض الأعراض التي كانت تظهر دائمًا في الفترة التي سبقت ذهابي للطبيب، ومن أبرز تلك الأعراض ما يلي:

  • أحلام اليقظة كثيرًا.
  • فقد وخسارة الأشياء.
  • النسيان بشكل مبالغ فيه.
  • تحمل مخاطر غير ضرورية.
  • الإهمال في بعض الأحيان.
  • التحدث بشكل كبير.
  • التشنج .
  • صعوبة في الانخراط مع الآخرين .
  • المرور بالعديد من العقبات خلال إتمام المهام.
  • التسرع في الإجابة.
  • العنف و العدوانية بشكل غير معتاد
  • الطاقة والنشاط المفرط.
  • صعوبة في الإدراك.
  • صعوبة في تنفيذ الأمور المطلوبة من الشخص المصاب القيام بها.
  • ضعف مهارة إدارة الوقت.

متى يجب الاستشارة الطبية لتشتت الانتباه؟

من خلال تجربتي مع فقدان الانتباه قد وقعت في خطأ كبير، حيث ذهبت للطبيب بعد شهر من الشعور بالاضطرابات، ولكن كان من الضروري استشارة الطبيب بمجرد أن يعطل تركيزي، فذلك التشتت لا يمكن العيش بشكل طبيعي معه، لذا يجب الاتصال بالطبيب المعالج على الفور عند الشعور بأي أعراض.

 مضاعفات تشتت الانتباه

من التجربة التي مررت بها مع التشتت علمت مضاعفات يمكن من خلالها أن تصبح الحياة صعبة بالنسبة للشخص المصاب فيرتبط تشتت الانتباه مع فرط الحركة بما يلي:

  • الرغبة في الانتحار.
  • صعوبة في القدرة على المذاكرة.
  • مشكلات مالية.
  • مشكلات قانونية.
  • ضعف الصورة الذاتية.
  • سوء في الصحة العقلية والصحة البدنية.
  • علاقات غير مستقرة.
  • إدمان الكحوليات أو المواد المخدرة الأخرى.

علاج تشتت الانتباه

عند ذهابي للطبيب خلال تجربتي مع تشتت الانتباه علمت كيف يمكن علاج التشتت، حيث توجد بعض الطرق التي توصلت إليها البحوث العلمية، وسنقدمها في التالي:

  • العلاج السلوكي، ودعم الأهل خطوة مهمة جدًا في رحلة العلاج.
  • اختيار مركز تعليمي مناسب لكي يتم تدريب الشخص المصاب على كيفية التعامل بشكل طبيعي وتجاوز المشكلة.
  • تناول مضادات الاكتئاب في بعض الحالات، حيث يصف أحيانًا الطبيب بعض الأدوية المضادة للاكتئاب، للحد من القلق والتوتر وزيادة الانتباه والحد من العداء ضد الآخرين.
  • تناول المنشطات النفسية، حيث تساهم في ضبط بعض معدلات العناصر الكيميائية في الدماغ وتعتبر مسؤولة عن زيادة التركيز، والسيطرة على الأفعال الاندفاعية لذلك تستخدم هذه الأدوية في الحد من الاضطرابات الرئيسية، وتحفيز الدماغ على التركيز بشكل مناسب وجيد.
  • العلاج النفسي، يلجأ البعض إلى العلاج النفسي حيث يعمل على زيادة تعلم المهارات والتأهيل النفسي وعلاج تشتت الانتباه.

تجارب بعض الأشخاص مع تشتت الانتباه

هناك بعض التجارب التي مر بها أشخاص مصابين بتشتت الانتباه، وقد مروا بلحظات لا يمكن نسيانها، وقرروا مشاركتها لكي يستفيد الآخرين:

  • يحكي شاب معاناته مع تشتت الانتباه قائلًا: عندما أذاكر دروسي يصعب حفظها و فهمها بسهولة، حيث كنت بمجرد تركي للكتاب لا أذكر منه شيء، وعند دخولي الامتحانات لم أتذكر أي شيء، فتوجهت إلى الطبيب ونصحني بالنوم لفترة جيدة، حتى اتمكن من مواصلة حياتي دون التأثير على خلايا المخ.
  • قدمت فتاة قصتها التي كانت تعبر فيها عن مدى الصعوبة التي تواجهها في التركيز، وعند ذهابها للطبيب نصحها بتناول بعض الأدوية لعلاج الاكتئاب، ومنذ ذلك الوقت أصبحت تستطيع التركيز وأداء المهام بشكل مُتقن.

اقرأ أيضًا: علاج فرط الحركة 

من خلال تجربتي مع تشتت الانتباه، انصحكم بضرورة التوجه للطبيب لوضع خطة علاجية ونفسية لزيادة التركيز وعدم التراخي في المتابعة الطبية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.