تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل ونسبة نجاحها ومميزاتها وعيوبها وأسبابها والشروط اللازمة وغيرها من التفاصيل الهامة التي سوف أتحدث معكم اليوم عبر موقع زيادة، وذلك لأن نسبة كبيرة من السيدات التي تعاني من مشكلات في الحمل، تفكر في القيام به أملاً في أن يكون سبباً أن يرزقهم الله عز وجل بأطفال من خلاله.

ننصحكم بزيارة مقال: شروط نجاح الحقن المجهري وإيجابيات وسلبيات الحقن المجهري

تعريف الحقن المجهري

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

الحقن المجهري هو عبارة عن عملية يجريها الأزواج والزوجات الذين يواجهون مشكلات في الحمل بصورة طبيعية.

وتعتمد فكرة هذه العملية على الحصول على الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج، وإضافتها للبويضة الخاصة بالزوجة عن طريق الحقن المجهري، ومن خلال بعض الأدوية والإرشادات الأخرى قد يحدث الحمل داخل الرحم.

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

سوف أخبركم الآن عن تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، لعل هذه التجربة تكون سبباً في توضيح كيفية القيام بعملية الحقن المجهري بصورة كاملة، وترد على المخاوف والتساؤلات التي قد يشعر بها البعض تجاه هذه العملية.

  • انتظرت سنوات طويلة منذ بداية زواجي حتى يرزقني الله بأطفال بصور طبيعية، ولكن طال انتظاري ولم يحدث حمل لعدة سنوات، ففكرت أنا وزوجي أن نقوم بعملية الحقن المجهري، فربما تكون سبباً في حل مشكلتنا.
  • توجهنا إلى إحدى المستشفيات الموثوق بها، وعرضنا مشكلتنا على الطبيب، الذي وافق على القيام بالعملية بعد إعطائنا بعض الإرشادات الهامة.
  • طلب الطبيب منا أن نسير على نظام غذائي محدد يعمل على تقوية الحيوانات المنوية عند الزوج، وفي نفس الوقت يساعد الزوجة على إنتاج بويضات سليمة وصحيحة، حيث يحتوي هذا النظام الغذائي على مجموعة من الفيتامينات اللازمة لذلك.
  • أخبرني الطبيب أنه لابد من أن يقل وزني قبل القيام بعملية الحقن المجهري، وذلك للتخلص من الدهون التي تحيط بالمبايض وأيضاً الدهون الموجودة حول الحوض ومنطقة الخصر بصفة عامة.
  • قام الطبيب بإعطائي نظام علاجي محدد، يحتوي على مجموعة من الأدوية التي يجب أن أقوم بتناولها بانتظام قبل القيام بالعملية، حيث تعمل هذه الأدوية على زيادة قوة المبايض لإنتاج بويضات نشطة.
  • أخبرني الطبيب أن هذه الأدوية أيضاً بالإضافة إلى النظام الغذائي السليم سوف تساعدني في إنتاج بويضات لا يقل حجمها عن 18 أو 20 مللي، وهو الحجم المناسب للقيام بالتلقيح بسهولة.
  • بعد ذلك قام الطبيب بإعطائي إبراً تفجيرية، حيث تقوم هذه الإبر بدفع البويضات حتى تخرج من الجراب التي توجد بداخله.
  • في نفس الوقت يقوم الطبيب بأخذ الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج، ويقوم بالتأكد من مدى نشاطها من خلال إجراء التحاليل المخصصة لذلك.
  • يقوم الطبيب بعد ذلك بحقن البويضات بالحيوانات المنوية عن طريق إبراً رفيعة جداً، مع العلم أن معظم الأطباء يقومون بحقن كل بويضة بحيوان منوي واحد فقط، لأن ذلك قد يزيد من نسبة نجاح عملية الحقن المجهري، والآن سوف أنتقل معكم إلى نقطة أخرى وهي الخطوات التي قمت بها بعد تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل.

إليكم من هنا: نسبة هرمون الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري وكيفية التأكد

الخطوات التي يجب عملها بعد عملية الحقن المجهري

لكي يكتمل شرح تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل هناك مجموعة من الخطوات التي يجب عملها بعد إتمام الخطوات الطبية لعملية الحقن المجهري:

  • يجب أن ترتاح الزوجة لمدة 15 يوم على الأقل بعد الانتهاء من عملية الحقن المجهري.
  • بعد ذلك عليها أن تقوم بعمل اختبار لمعرفة هل تم حدوث حمل أم لا؟
  • إن كانت نتيجة التحليل إيجابية وحدث حمل بالفعل فيجب أن تبدأ الزوجة بالمتابعة الدقيقة مع الطبيب المختص حتى تتم فترة حملها بسلام.
  • أما إذا كانت نتيجة التحليل سلبية ولم يحدث حمل فهنا يجب أن تعود للطبيب فوراً حتى يقوم بوقف بعض الأدوية لها.
  • وعملية وقف الأدوية يجب أن تتم بسرعة في هذه الحالة وذلك لأن الزوجة إن استمرت في تناول نفس الأدوية في حالة عدم حدوث حمل قد تصاب بالنزيف في موعد نزول الدورة الشهرية، وهذا له تأثير سيئ على صحة الأم.
  • في حالة رغبة الزوجين في إعادة محاولة الحقن المجهري مرة أخرى، فيجب أن يتم ذلك بعد فترة من الراحة، يتم فيها الالتزام بنظام غذائي مناسب بالإضافة إلى تناول الأدوية اللازمة لذلك.

الشروط اللازمة لنجاح عملية الحقن المجهري

هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن يعرفها الزوجين جيداً إن اتفقا على القيام بعملية الحقن المجهري:

  • ضرورة القيام بعملية الحقن المجهري في وقت مبكر، وذلك لأن هذه العملية تنجح أكثر حينما يكون سن الزوجة صغيراً.
  • يجب أن يتم تهيئة الزوجة من الناحية النفسية جيداً قبل القيام بالعملية، ويجب أن يكون الزوج هو المساند المعنوي لها، بمعنى أن يكون الزوجين قادرين على قبول أي نتيجة للعملية مهما كانت.
  • يجب أن تقوم الزوجة بعمل منظار على الرحم قبل القيام بعملية الحقن المجهري، وذلك لتتأكد من أن الرحم سليم تماماً ولن يكون سبباً في إصابتها بالإجهاض فيما بعد.
  • كلما كان الطبيب الذي سوف يقوم بعملية الحقن المجهري ماهراً كلما كانت نسبة نجاح العملية أعلى، لذلك لا داعي للمجازفة بعمل هذه العملية مع طبيب مبتدئ.
  • يفضل استخدام الوسائل العلمية الحديثة في الحقن المجهري، وتجنب وضع البويضات في الحضانات التي كانت تستخدم قبلاً، وذلك لأن وجود البويضة في هذه الحضانات لمدة 18 ساعة كاملة قد يسبب أضراراً للجنين ويعوق نموه.
  • وأريد أن أخبركم أن الله سبحانه وتعالى قد رزقني بطفل جميل من خلال الحقن المجهري وهذا الذي دفعني لكي أسرد لكم تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل لعلها تكون مساعداً لمن يرغبون في القيام بهذه العملية.

سوف ننتقل الآن إلى نقطة أخرى وهي أسباب القيام بعملية الحقن المجهري:

اقرأ من هنا: تكلفة الحقن المجهري في مصر ومزايا هذه العملية وخطواتها بالتفصيل

أسباب القيام بعملية الحقن المجهري

لا يجب القيام بعملية الحقن المجهري إلا إن كان الزوجين بالفعل غير قادرين على الإنجاب من خلال الوسائل الطبيعية، وفيما يلي أهم الأسباب التي تؤدي إلى اللجوء للحقن المجهري:

  • أن تكون الزوجة مصابة بخلل أو قصور في الجهاز التناسلي.
  • في حالة أن تكون هناك قناة من قناتي فالوب مغلقة، أو انغلاق القناتين معاً.
  • عدم قدرة البويضات على قبول التخصيب.
  • أن تكون الحيوانات المنوية للرجل ضعيفة.
  • في حالة وجود عيوب في خصية الرجل تؤدي إلى إنتاج حيوانات منوية غير نشطة.

مميزات الحقن المجهري

إن المميزات التي تحدث نتيجة الحقن المجهري تستحق أن يحاول الزوجين القيام بهذه التجربة، فهو:

  • يمنح الأمل من جديد للزوجين بعد أن فقدا الأمل في الإنجاب بشكل طبيعي.
  • الأدوية والنظام الغذائي التي تتبعه الزوجة أثناء فترة القيام بعملية الحقن المجهري، تؤدي إلى تنشيط المبايض لديها بنسبة كبيرة، وهذا بدوره قد يساعد في حدوث حملاً طبيعياً فيما بعد حتى وإن فشل الحقن المجهري.

اقرأ أيضاً: أعراض الحمل بتوأم بعد الحقن المجهري

عيوب الحقن المجهري

هناك بعض العيوب التي تحدث نتيجة القيام بعمليات الحقن المجهري، ويجب أن يتم إخبار الزوجين بها من قبل الطبيب المختص قبل القيام بالعملية، حتى تكون لهما حرية الاختيار:

  • عملية الحقن المجهري مكلفة مادياً ولا يمكن استرداد تكلفتها في حالة فشل الحقن المجهري.
  • غالباً ما تسبب هذه العملية حزناً شديداً للزوجين في حالة الفشل، لذلك يجب أن يكون هناك تأهيلاً نفسياً لهما قبل القيام بهذه العملية.
  • في حالات ضعف المبايض وإصابتها بالخلل، وأيضاً عند عدم قدرة الرجل على إنتاج حيوانات منوية نشطة بسهولة، تكون نسبة نجاح الحقن المجهري ضعيفة إلى حدٍ ما.
  • أحياناً يؤدي تنشيط المبيضين إلى أن يحدث الحمل خارج الرحم، مما يسبب أضراراً شديدة للام والجنين إن لم يتم التدخل الطبي السريع.
  • في بعض الأحيان تكون من نتائج العملية أن تحمل الأم بأكثر من جنين في نفس الوقت، مما قد يفوق قدرة تحمل رحم الأم على الاحتمال.

هل هناك فرق بين أطفال الأنابيب والحقن المجهري؟

بالطبع هناك فرقاً بين عملية أطفال الأنابيب وعملية الحقن المجهري، إلا أن النتيجة النهائية للعمليتين واحدة تقريباً وهي أن يرزق الزوجين بأطفال بعد سنيناً طويلة من عدم الإنجاب، وسوف نوضح الآن الفرق بين العمليتين:

1ـ أطفال الأنابيب

في حالة الرغبة في الإنجاب عن طريق أطفال الأنابيب يقوم الأطباء بأخذ بويضة من الأم ثم تلقيحها بالحيوانات المنوية المأخوذة من الأب، ووضعها في بيئة ملائمة لمدة 12 ساعة تقريباً قبل أن يتم وضعها في جسم الأم مرة أخرى.

2ـ الحقن المجهري

  • عند الرغبة في الإنجاب عن طريق الحقن المجهري يقوم الطبيب بالتقاط الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج، ويقوم بحقنها باستخدام إبرة رفيعة جداً داخل البويضة التي توجد داخل رحم الزوجة.
  • مما يعني أنه في حالة الحقن المجهري لا يتم إخراج البويضات خارج جسم الأم، بل تظل البويضة في مكانها، ويقوم الطبيب فقط بحقنها بالحيوانات المنوية.
  • وغالباً ما تكون نسبة نجاح عمليات الحقن المجهري أكثر جداً من نسبة نجاح أطفال الأنابيب، وذلك لأن وجود البويضات والحيوانات المنوية لفترة طويلة خارج جسم الأم قد يؤدي إلى حدوث بعض التلف بها.

اقرأ من هنا: اختبار الحمل المنزلي بعد الحقن المجهري

هل تسبب عملية الحقن المجهري ألماً؟

أثناء قيام الطبيب بعملية الحقن المجهري لا تشعر الزوجة بأي ألم، وذلك لأن العملية تتم تحت تأثير البنج، سواء كان هذا البنج بنجاً كلياً أو موضعياً.

وبعد الانتهاء من العملية يقوم الطبيب بإعطاء الزوجة بعض الأدوية التي تعمل على تحفيز عملية الإباضة، هذه الأدوية هي التي تسبب للزوجة شعوراً بعدم الارتياح قد تتخلله بعض الآلام.

كم تبلغ نسبة نجاح عملية الحقن المجهري بالنسبة للمرة الأولى؟

  • إن نسبة نجاح عملية الحقن المجهري عند القيام بها لأول مرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالمرحلة العمرية للزوجة، فالسن يؤثر بشكل كبير على نسبة نجاح هذه العملية.
  • وقد أظهرت الإحصاءات أن أعلى نسبة نجاح قد حققتها عمليات الحقن المجهري عند القيام بها لأول مرة كانت للسيدات التي تتراوح أعمارها بين 30 و33 سنة، حيث بلغت نسبة نجاح عملية الحقن المجهري لهم 58%.
  • بينما سجلت الإحصاءات أيضاً أن أقل نسبة نجاح بالنسبة لهذه العمليات كانت من نصيب السيدات التي تتراوح أعمارها بين 40 و43 سنة.
  • وقد حصلت السيدات التي تتراوح أعمارها بين 34 و40 سنة نجاحاً في هذه العمليات بنسبة 38%.
  • بينما ارتفعت نسبة النجاح لتصل إلى 46% مع السيدات التي لم يتعدى عمرها 30 سنة.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري وكيف يتم الحقن ؟

وبذلك أكون قد شرحت لكم في هذا المقال كل خبرات تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل، وأدعو الله أن يمن على الجميع بالشفاء ويرزقكم جميعاً بأطفال صالحين.

 

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Donia يقول

    اللهم لا تزرنى فردا وانت خير الوارثين