تجربتي مع التبرع بالكبد

تجربتي مع التبرع بالكبد كانت صعبة بالرغم من نجاحها، فالتبرع بالكبد وزراعته أصبح من العمليات الشهيرة والتي أصبحت من العمليات السهلة عند الأطباء، لكنها بالنسبة لي كانت تجربة أمر بها لأول مرة، وسأذكر لكم ما مررت به في هذه التجربة من خلال موقع زيادة، لأنني اكتسبت من هذه التجربة الكثير من المعلومات التي كنت لا أدري عنها شيء، فلنتعرف سويًا على تجربتي مع التبرع بالكبد.

تجربتي مع التبرع بالكبد

تجربتي مع التبرع بالكبد

تجربتي مع التبرع بالكبد بدأت عندما علمت أن أحد أقاربي يحتاج لعملية زرع كبد، ولأنه كان مقرب مني جدًا آلمني أن أجده في هذه الحال فقرت أن أكون من يتبرع له بالكبد، وقد اعترض في بادئ الأمر خوفًا عليّ وعلى حياتي ولكني أصررت أن أكمل معه رحلة التبرع بالكبد.

فأخذني إلى الطبيب الذي يتابع حالته، وأخبره بأنني من سيتبرع له بالكبد، ووقتها أتذكر أنني طلبت من الطبيب إجراء الجراحة بأسرع وقت، لكنه طلب مني أن أعرف كل شيء أولًا عن زراعة الكبد وعن الكبد نفسه، وعن عملية التبرع ومخاطرها، ثم بعدها نبدأ في اتخاذ الإجراءات فوافقت وعرفت منه الآتي.

اقرأ أيضًا: ما هي وظيفة الكبد في جسم الإنسان

ما هو التبرع بالكبد؟

التبرع بالكبد المقصود به هو أن يقوم المتبرع بإعطاء المريض فص من فصوص الكبد، حيث إن كبد الإنسان يتكون من أربعة فصوص وهي الفص المذنب، والفص المربعي، والفص الأيسر، والفص الأيمن.

فهذا الفص يتم زرعه في جسد المريض الذي تلف كبده وأصبح لا يعمل، وعظمة خلق الله أنه عند أخذ الفص من المتبرع ينمو الجزء الذي تم التبرع به مرة أخرى، كما أن الجزء المزروع في المريض ينمو أيضًا.

يمكن أيضًا أن يتم التبرع بالكبد من شخص حي أو من شخص متوفى، ولكل حالة شروطها وإجراءاتها، التي تلزمها.

زراعة الكبد من متبرع حي

في حال ما كانت عملية الزراعة تتم من متبرع حي، يقوم الطبيب بأخذ فص من المتبرع وزرعه في جسم الشخص المريض، وفي مدة قصيرة تبلغ عدة أسابيع الكبد قد نما وعاد لطبيعته مرة أخرى.

تتم عملية الزراعة من أحياء في الغالب للأطفال الذين يحتاجون هذه الجراحة حيث سيكون الوالدين هم الأقرب تطابًقا لهم لضمان نجاح عملية زرع الكبد.

التبرع بالكبد من شخص ميت

طريقة التبرع هذه تتم عندما يكون المتوفى قد أصيب حادث قوي وتوقف المخ عن العمل وقلبه فقط هو الذي ينبض، فيسمى هذا موت إكلينيكي، وقانونيًا هو من الأموات لأن مخه قد توقف عن العمل.

يقوم بعد ذلك الأطباء بأخذ المتبرع لغرفة العناية المركزة، ويتم فصل الأجهزة التي تدعم حياة المتبرع أثناء الزرع.

من الذي يستطيع التبرع بالكبد؟

في حال ما كان المتبرع حي، يكون من المفضل أن يكون من الآباء لأبنائهم أو العكس، أو من الأزواج وبعضهم البعض، في حالة عدم تواجد أقارب أو أهل متبرعين، يتم اللجوء إلى الأصدقاء أو شخص يُقدم على فعل الخير.

ففي حالة وجود المتبرع يتم عمل فحوصات طبية شاملة، لضمان نجاح الجراحة وتقبل الجسم للجزء المزروع فيه، ومن الأمور المهمة التي يلتفت إليها أثناء إجراء الفحوصات هي السن، حيث من المفضل أن يكون الشخص المتبرع سنه أقل من 60 عام، كما أن حجم الجسم له أهمية أيضًا.

اقرأ أيضًا: ماهي اعراض مرض الكبد 

الفحوصات الطبية التي يجريها المتبرع بالكبد

كمالا ذكرنا أنه يجب عمل فحوصات شاملة للمتبرع للحفاظ على سلامته وسلامة الشخص المزروع له، ومن الفحوصات التي تُجرى ما يلي:

  • مخطط صدى القلب.
  • الفحص الإشعاعي.
  • تصوير الثدي الشعاعي للنساء فوق 40 عامًا.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • تنظير القولون إذا كان عمر المتبرع يزيد عن 50 عامًا.
  • مخطط كهربية القلب.
  • فحص بول.
  • تحاليل الدم.

شروط التي يجب توافرها في المتبرع بالكبد

توجد عدة شروط علمت بها من خلال تجربتي مع التبرع بالكبد، فيجب أن تتوافر في من يريد أن يكون متبرع لشخص يحتاج زراعة الشروط التالية :

طواعية المتبرع بالكبد

عندما يكون التبرع من شخص حي، يجب أن يقوم بعملية التبرع بمحض رغبته، ودون ضغط أو إكراه على التبرع، كما أنه يجب أن يكون شخص عاقل ويعي ما سيقوم به، لأن هذه شروط قانونية من دونها، ستصبح هذه الجراحة مخالفة للقانون.

توافق فصيلة دم المتبرع بالكبد

توافق فصيلة الدم هي من أهم وأول الاختبارات التي يقوم بها المتبرع، فيجب أن يكون المتبرع فصيلة دمه تتوافق مع فصيلة دم الشخص الذي ستتم عملية الزرع له، وسأذكر لكم الفصائل التي تتوافق مع بعضها كما عرفتها من خلال تجربتي مع التبرع بالكبد، وهي كالتالي :

  • في حال ما كان نوع فصيلة دم المتبرع (AB)، فيمكنه التبرع لمن لديهم نفس فصيلة الدم فقط.
  • إذا كان نوع فصيلة الدم للمتبرع (A)، فيستطيع التبرع لمن لديهم فصيلة دم (A) كما أنه يستطيع التبرع لفصيلة (AB) أيضًا.
  • في حال ما كانت فصيلة دم المتبرع (O)، فهذا يعتبر متبرع عالمي ويمكنه التبرع لأي شخص، مع التنبيه على أنه في الحالة التي تكون فيها فصيلة دم متلقي الكبد من نوع (O) فيمكنه الحصول على أعضاء من متبرعين لهم نفس الفصيلة فقط.
  • فصيلة دم المتبرع في حال ما كانت من نوع (B)، فيستطيع التبرع لمن لديهم فصيلة دم (B) كما أنه يستطيع التبرع لفصيلة (AB).

أما بالنسبة للـRH للمتبرع لا يشكل أي مشكلة كونه لبيًا أم إيجابيًا، فهو ليس شرطًا من شروط عملية زراعة الكبد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تنظيف الكبد

الفئة العمرية لمتبرع الكبد

من المفضل أن يكون المتبرع بالكبد يبدأ عمره من 18 عام ويمكن التبرع حتى بلوغ 55 عام، أما في حالة ما كان التبرع سيتم لطفل يمكن أن يصل سن المتبرع إلى 60 عام.

أما عن اختيار الفئة من 18 إلى 55 يكون ذلك بسب أن الفئات الأكبر أو الأصغر من الممكن أن تتعرض لمضاعفات بنسبة أكبر إذا ما قورنوا بالفئة التي تم تحديدها، كما أنه من الناحية القانونية ليس بيد الأطفال أو المراهقين الموافقة أو رفض التبرع لذلك يتم منعهم من التبرع في هذه السن.

خلو متبرع الكبد من الأمراض

من أهم الشروط التي يجب أن تتوافر فيمن يقوم بالتبرع بالكبد هي أن يكون خاليًا من بعض الأمراض المهمة والتي سأذكرها لكم في السطور التالية :

  • الإصابة بمرض السكري سواء من النوع الأول أو الثاني.
  • يجب ألا يكون المتبرع ممن يدمنون تعاطي المشروبات الكحولية والمواد المخدرة.
  • الإصابة بأمراض الكبد ويشمل ذلك الالتهاب الكبديA, B , C .
  • يجب خلو المتبرع من الالتهابات النشطة والمزمنة.
  • في حالة الإصابة بأي أورام سرطانية خبيثة.
  • الخلو من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب، والكلى
  • يتم رفض المتبرع الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

الوزن المناسب لمتبرع الكبد

من المحبذ أن يكون المتلقي والمتبرع بينهم تقارب في الحجم من حيث الوزن أولًا ثم الطول ثانيًا، كما يجب أن يكون المتبرع مؤشر كتلة جسمه أصغر من 35.

توقف المتبرع بالكبد عن التدخين

من الناحية المُثلى يجب أن يكون المتبرع لا يدخن أو أنه قد أقلع عن التدخين، ولكن يجب العلم أنه لا يتم استبعاد أو رفض المدخنين المتبرعين، لكن الأفضل للمتبرع أو المتلقي ألا يكون المتبرع مدخنًا.

اقرأ أيضًا: مرض الكبد الوبائي 

الخلو من الأمراض العصبية والنفسية

من الشروط الواجب توافرها في المتبرع أن يكون سليم نفسيًا وصحته العقلية جيدة، هذا لأنه سيحتاج دعمًا نفسيًا قويًا بعد إجراء عملية التبرع.

الوقت المستغرق لزراعة الكبد

من الطبيعي أن تأخذ عملية زراعة الكبد فترة زمنية تتراوح من 6 ساعات إلى 12 ساعة، سيعمل فيها الفريق الطبي القائم بجراحة الكبد بإزالة الكبد المتضرر، وزرع الكبد الجديد، ثم سيقوم الأطباء بعد ذلك بإدخال أنابيب لمساعدة الكبد في القيام بمهامه حتى يصل إلى مرحلة التعافي الكامل، وتستمر هذه الأنابيب في الجسم لأيام قليلة.

الخطوات المتبعة أثناء عملية التبرع بالكبد

أثناء عملية التبرع بالكبد يتم اتباع مجموعة من الخطوات التي عرفتها وسأذكرها لكم في السطور التالية :

  1. يتم إحداث شق في بطن المتبرع ويختلف هذا الشق الذي يتم إحداثه حسب الفص الذي سيتم التبرع به، كما يعتمد أيضًا على حجم الكبد للمتبرع.
  2. يقوم الفريق الجراحي باستئصال الكبد التالف والمتضرر وزرع الجزء السليم المأخوذ من المتبرع، مع ربط وتوصيل القنوات المرارية والأوعية الدموية كما كانت.
  3. بعد عملية الزرع ينمو الجزء المزروع للمتلقي، والجزء الذي تم أخذه من المتبرع بسرعة ويقوم الكبد بأداء وظائفه بالكامل في غضون بضعة أشهر

ماذا بعد التبرع بالكبد؟

كما ذكرنا أنه خلال العملية سيتم وضع عدة أنابيب تستمر بعد العملية لعدة أيام، حتى يتم التأكد من استقرار الحالة، وقال لي الطبيب أنني بعد التبرع سأمكث في المستشفى لمدة تصل إلى أسبوعين.

بعد ذلك يتم الخروج والبقاء في المنزل حسب الفترة التي يحددها الطبيب مع الالتزام بالراحة التامة وعدم إجراء أي مجهود، ثم تتم المتابعة الطبية على فترات للتأكد من عدم حدوث مضاعفات بعد عملية التبرع.

الآثار الجانبية على المتبرع بالكبد

أعلمني الطبيب بأنه توجد عدة آثار جانبية يمكن أن أشعر بها بعد عملية التبرع وهذه الآثار ستزول تلقائيًا، وسأذكرها لكم فهي من ضمن ما مررت به في تجربتي مع التبرع بالكبد، فهي تتمثل في الآتي :

  • الغثيان
  • العدوى وتحتاج إلى أخذ العلاجات المناسبة التي يصفها الطبيب.
  • ردة الفعل التي تنتج من المخدر إذا كان المتبرع يعاني من حساسية من أحد مركباته.
  • الشعور بالألم الذي يرافق الجراحة، مع عدم الارتياح.
  • يمكن أن يحدث نزيف وسيحتاج المتبرع وقتها لنقل دم
  • حدوث جلطات دموية
  • يمكن أن يصاب المتبرع بالفتق
  • الندب التي تترك أثرًا بعد إجراء الجراحة.
  • الإصابة بالالتهاب الرئوي

اقرأ أيضًا: علامات الشفاء من التهاب الكبد الوبائي أ

بهذا أكون قد عرضت عليكم تجربتي مع التبرع بالكبد، وذكرت لكم كل ما عرفته من شروط يجب أن تتوافر في المتبرع، ومن الأشخاص الذين بإمكانهم التبرع، فخلاصة تجربتي أنني أحمد الله على نجاحها.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.