محتوى يحترم عقلك

درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال وأسباب تؤدي لارتفاعها

درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال هي المؤشر الذي يقاس به مدى صحتهم، فأي ارتفاع في درجة حرارة الأطفال يدل على وجود مشكلة ما لدى الصغير كتعرضه لعدوى معينة، مما يؤدي إلى القلق لدى الأمهات والآباء، لهذا سنتطرق لمعرفة درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال من خلال موقع زيادة.

درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال

درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال

تعمل جميع أجهزة الجسم بكفاءة عند درجة حرارة معينة حددها الأطباء 37 درجة مئوية، وأي تغيير في درجة حرارة الجسم يؤدي إلى حدوث خلل في تأدية الوظائف الحيوية للجسم بشكل سليم، لا سيما عند الأطفال الذين يكون معدل درجة حرارة جسمهم لا يتعدى 37.5 درجة مئوية كأقصى تقدير، كما يمكننا تحديد درجة حرارة جسم الأطفال استنادًا لبعض العوامل تشمل:

  • مستوى النشاط الذي يقوم به الطفل.
  • نوعية الطعام والشراب الذي يتناوله.
  • جنس الطفل وسنه.
  • التوقيت الذي تم فيه قياس درجة الحرارة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل انخفاض درجة الحرارة من علامات الحمل؟

طرق قياس درجة حرارة الطفل

هناك العديد من الطرق التي يمكننا أن نقيس بها درجة حرارة الجسم وهي كالآتي:

قياس درجة الحرارة من الفم

تعد هذه الطريقة صعبة للغاية إذا كان عمر الطفل أقل من 5 سنوات، إذ أنه من الصعب تثبيت الترمومتر تحت لسانه حتى الوصول للمدة المطلوبة، وبالتالي فإن هذه الطريقة غير مناسبة للأطفال دون سن الخامسة، وفيما يلي الطريقة الصحيحة لقياس درجة الحرارة عن طريق الفم:

  1. تعقيم الترمومتر بالكحول وتجفيفه جيدًا.
  2. وضع الميزان تحت لسان الطفل من جانب واحد والتأكد من وضعه الصحيح.
  3. اجعل الطفل يحافظ على مكان وضع الترمومتر في مكانه بالضغط على شفتيه وأصابعه وليس بالضغط على الأسنان.
  4. ننتظر حتى مرور المدة الزمنية المطلوبة وهي في حدود 3 دقائق أو حتى سماع إشارة الإنذار.
  5. قراءة درجة الحرارة التي سجلها الجهاز والمدونة في شاشته الصغيرة.
  6. إطفاء ميزان الحرارة وغسله بالماء الفاتر والصابون وتعقيمه جيدًا بالكحول ثم يجفف.

قياس درجة حرارة الجسم من فتحة الشرج

تعتبر هذه الطريقة هي الأنسب بالنسبة للأطفال الذين يتراوح معدل أعمارهم ما بين حديث الولادة إلى عمر السنتين، حيث إن الأطفال الأكبر سنًا سوف يقاومون بشدة قياس الحرارة من فتحة الشرج، وفيما يأتي الطريقة الصحيحة لقياس درجة حرارة الجسم من فتحة الشرج:

  1. غسل الترمومتر جيدًا بالماء الفاتر والصابون قبل الاستعمال، ثم تعقيمه بالكحول وتجفيفه.
  2. يحبذ وضع القليل من المواد المزلقة كالفازلين على طرف الميزان.
  3. وضع الطفل في واحدة من الوضعيات السليمة، إما أن يستلقي على ظهره ونقوم برفع ساقيه للأعلى، أو أن يوضع على بطنه.
  4. إدخال الترمومتر بلطف في المستقيم حوالي 2سم، والتأكد من عدم وجود أي مقاومة من الطفل حتى لا تتسبب حركته في عطب لجدار الأمعاء.
  5. المحافظة على وضعية الطفل دون حركة، كما يمكن الحديث معه حتى ينشغل ولا يشعر بضيق.
  6. يترك ميزان الحرارة في فتحة الشرج حوالي دقيقتين أو حتى سماع صفارة الإنذار.
  7. قراءة درجة الحرارة المدونة على شاشة الجهاز.
  8. غسل الترمومتر جيدًا وتعقيمه وتجفيفه.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الكبار بالأدوية

قياس درجة حرارة الجسم تحت الإبط

تعد طريقة قياس درجة الحرارة تحت الإبط أقل دقة من الطريقتين السابقتين، إلا أنها قد تكون الحل الوحيد بالنسبة لبعض الأطفال، وفيما يلي الطريقة السليمة لقياس درجة حرارة الجسم تحت الإبط:

  1. التأكد من نظافة الترمومتر وتعقيمه بالكحول جيدًا.
  2. تشغيل الجهاز ووضعه تحت ذراع الطفل وتثبيته مع عدم تحريكه لمدة لا تقل عن دقيقتين.
  3. التأكد من أن الجزء الفضي للجهاز يلامس جلد الإبط.
  4. تثبيت ذراع الطفل باليد اليسرى واستعمال اليد اليمنى في تثبيت الجهاز.
  5. الانتظار حتى سماع صفارة الإنذار.
  6. قراءة درجة الحرارة الظاهرة على شاشة الجهاز.
  7. إطفاء الترمومتر ثم غسله وتعقيمه جيدًا.

قياس درجة حرارة الجسم من الأذن

تعد هذه الطريقة الأقل دقة في قياس درجة حرارة الجسم، ولكنها قد تكون مناسبة لبعض الأطفال الذين يرفضون بشدة كل الطرق السابق ذكرها، فهي تناسب الأطفال في عمر السنتين، وفيما يلي إرشادات وطريقة استعمال الترمومتر لقياس الحرارة من الأذن:

  1. ضرورة التأكد من نظافة الجهاز وتعقيمه.
  2. شد أذن الطفل للوراء بلطف كي تكون قناة الأذن في حالة مستقيمة.
  3. إدخال جهاز قياس الحرارة الطبلي بكل رفق إلى أن تغلق قناة الأذن.
  4. الانتظار لمدة ثانية واحدة ثم يسحب الجهاز برفق.
  5. تظهر النتيجة على شاشة الجهاز بكل وضوح ويسهل قراءتها.

أسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الأطفال

درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال هي الدرجة المثالية التي تطمئن الأم عن حالة طفلها الصحية وأنه لا يعاني من أية مشاكل مرضية، ولكن في الكثير من الأحيان ترتفع درجة حرارة الصغير لوجود أسباب عديدة نذكر منها ما يلي:

  • الإصابة ببعض الفيروسات أو البكتيريا التي تتسبب في التهابات الأمعاء والجهاز الهضمي.
  • الإصابة بمرض السحايا الذي من أهم أعراضه ارتفاع شديد بدرجة حرارة الجسم.
  • التهاب القصبة الهوائية يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال.
  • الحصبة والجدري الألماني من مسببات ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الأطفال.
  • الإصابة بالتهاب الجهاز التنفسي.
  • نزلات الأنفلونزا والبرد تسبب ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال.
  • في حالة انسداد الشرايين والأمراض السرطانية ترتفع درجة حرارة الجسم عن مستواها الطبيعي.
  • قد ترتفع درجة حرارة الجسم لدى الأطفال في فترة التسنين نتيجة تورمات اللثة.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: كيفية قياس درجة الحرارة تحت الابط وطرق قياسها

نصائح وإرشادات لعلاج ارتفاع درجة حرارة الجسم لدى الأطفال

هناك العديد من الطرق التي يمكن اتبعها في حالة ارتفاع درجة حرارة الطفل، وهي كالآتي:

  • تقليل عدد قطع الملابس التي يرتديها الطفل ويفضل ارتداء ملابس قطنية.
  • فتح شبابيك الغرف من أجل تغيير الهواء وتهوية المكان جيدًا.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب في مواعيدها الدقيقة.
  • ضرورة إعطاء الطفل المشروبات والسوائل الطبيعية وبالأخص شرب المياه بكثرة حتى نتجنب خطر إصابته بالجفاف.
  • إعطاء الطفل محلول الأملاح المتوفر في الصيدليات الذي يحميه من الجفاف.
  • عمل كمادات مياه باردة توضع على جبين الطفل وساقيه وذراعيه إلى حين انخفاض درجة الحرارة.
  • تحضير حمام درجة حرارة الماء فيه تقل درجتين عن درجة حرارة جسم الطفل المسجلة في جهاز قياس الحرارة.
  • الاهتمام بنظافة الطفل الشخصية باستمرار مع ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون المعقم.
  • تناول الثوم الذي يعد مضادًا طبيعيًا جيدًا يعمل على محاربة العوامل المتسببة في ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • يعد خل التفاح من أسرع الطرق التي تخفض درجة حرارة الجسم حيث يتم وضع قطعة قماش في الخل ومن ثم وضعها في منطقة بين الفخذين، كما يمكن وضع جوارب في الخل وعصرها قليلًا ثم يلبسها الطفل فإنها تنزل درجة حرارته فورًا.

يمكنك أيضًا الاضطلاع على: هل درجة حرارة الجسم 37.8 طبيعية ؟ وما هي أعراض ارتفاع درجة الحرارة؟

أطفالنا هم قرة أعيننا وأغلى شيء نملكه في الحياة، لذلك اهتممنا اليوم بموضوع يسبب كابوسًا مروعًا لكل الأمهات، وتعرفنا من خلاله على درجة حرارة الجسم الطبيعية للأطفال التي يكون فيها الصغير في أتم صحته ونشاطه، وتطرقنا لأهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأطفال وأهم طرق قياس الحرارة، راجين من المولى عز وجل أن يتم صحة أبدان أطفالنا ويبارك فيهم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.