مدح الرسول صلى الله عليه وسلم وبعض القصائد في حب الرسول

مدح الرسول صلى  الله عليه وسلم يعتبر في حقيقته مدح للنبوة، والثناء على النبي صاحب الرسالة، وعلى الرسالة نفسها، ولذلك فإن الرسول كان يصبح سعيدًا عندما يمدح، ليس لشخصه، إنا لأن المدح لا يخرج إلا من المحب لصادق المؤمن كامل الإيمان، وفي هذا المقال سوف نقوم بعرض بعض قصائد مدح النبي صلى الله عليه وسلم.

مدح الرسول صلى الله عليه وسلم

قصيدة محمد أشرف الأعراب والعجم في حب رسول الله

تعد القصيدة من أجمل القصائد التي من الممكن أن تستمع اليها في حب النبي صلى الله عليه وسلم ويقوم فيها الشاعر البوصيري :

مُحَمَّدٌ أَشْرَفُ الأعْرَابِ والعَجَمِ

مُحَمَّدٌ خَيْرٌ مَنْ يَمْشِي عَلَى قَدَمِ

مُحَمَّدٌ باسِطُ المَعْرُوفِ جَامِعَةً

مُحَمَّدٌ صاحِبُ الإِحْسانِ والكَرَمِ

مُحَمَّدٌ تاجُ رُسْلٍ اللهِ قاطِبَةً

مُحَمَّدٌ صادِقُ الأٌقْوَالِ والكَلِمِ

مُحَمَّدٌ ثابِتُ المِيثاقِ حافِظُهُ

مُحَمَّدٌ طيِّبُ الأخْلاقِ والشِّيَمِ

مُحَمَّدٌ خُبِيَتْ بالنُّورِ طِينَتُهُ

مُحَمَّدٌ لَمْ يَزَلْ نُوراً مِنَ القِدَمِ

مُحَمَّدٌ حاكِمٌ بالعَدْلِ ذُو شَرَفٍ

مُحَمَّدٌ مَعْدِنُ الإنْعامِ وَالحِكَمِ

مُحَمَّدٌ خَيْرُ خَلْقِ اللهِ مِنْ مُضَرٍ

مُحَمَّدٌ خَيْرُ رُسْلِ اللهِ كُلِّهِمِ

مُحَمَّدٌ دِينُهُ حَقَّ النَّذِرُ بِهِ

مُحَمَّدٌ مُجْمَلٌ حَقَاً عَلَى عَلَمِ

مُحَمَّدٌ ذِكْرُهُ رُوحٌ لأَنْفُسِنَا

مُحَمَّدٌ شُكْرُهُ فَرْضٌ عَلَى الأُمَمِ

مُحَمَّدٌ زِينَةُ الدُّنْيَا ومُهْجَتُها

يرشح لك موقع زيادة التعرف على ثبات الرسول صلى الله عليه وسلم والدروس المستفادة من ثبات الرسول: ثبات الرسول صلى الله عليه وسلم والدروس المستفادة من ثبات الرسول

مدح الرسول صلى الله عليه وسلم في قصيدة هل في ادكار الحبيب من حرج

تم تداول تلك القصيدة على أيدي الشاعر المميز الأحوص الأنصاري في حب ومدح النبي صلى الله عليه وسلم في هذه القصيدة ويقول:

هَل في ادِّكارِ الحَبيبِ مِن حَرَجِ

أَم هَل لِهَمِّ الفؤادِ مِن فَرَجِ

أَم كَيفَ أَنسى رَحِيلنا حُرُماً

يَومَ حَلَلنا بِالنَّخلِ مِن أَمَجِ

يَومَ يَقولُ الرَسولُ قَد أذِنَت

فائتِ عَلى غَيرِ رِقبَةٍ فَلِجِ

أَقبَلتُ أَسعى إِلى رِحالِهِم

في نَفحَةٍ مِن نَسيمِها الأَرِجِ

قصيدة طويلة في مدح رسول الله

قال الشاعر ابن جابر الأندلسي في قصيدته الرائعة في مدح النبي صلى الله عليه وسلم:

فِي كُلِّ فَاتِحَةٍ لِّلْقَولِ مُعْتَبَرَةْ

حَقَّ الثَّنَاءُ عَلَى الْمَبْعُوثِ بِالْبَقَـرَةْ

فِي آلِ عِمْرَانَ قِدْماً شَاعَ مَبْعَثُهُ

رِجَالُهُمْ وِالنِّسَاءُ اسْتَوضَحُوا خَبَرَهْ

قَدَّ مَدَّ لِلنَّاسِ مِنْ نُّعْمَاهُ مَائِدَةً

عَمَّتْ فَلَيسَتْ عَلَى الْأَنْعَامِ مُقْتَصِـرَهْ

عْرَافُ مَولَاهُ مَا حَلَّ الرَّجَاءُ بِهَا

إِلَّا وَأَنْفَالُ ذَاكَ الْجُودِ مُبْتَدِرَهْ

بِهِ تَعَلَّقَ إِذْ نَادَى بِتَوبَتِهِ

فِي الْبَحْرِ يُونُسُ وَالظَّلْمَاءُ مُعْتَكِرَهْ

هُودٌ وَّيُوسُفُ كَمْ خَوفٍ بِهِ أَمِنَا

وَلَنْ يُرَوِّعَ صَوتُ الرَّعْدِ مَنْ ذَكَرَهْ

جَابَ دَعْوَةَ إِبْرَاهِيمَ حِينَ دَعَا

بِبَعْثِ أَحْمَدَ فِي الْحِجْرِ الَّذِي عَمَرَهْ

ذُو أُمَّةٍ كَدَوِيِّ النَّحْــلِ ذِكْرُهُــمُ

فِي كُلِّ فَجْرٍ فَسُبْحَانَ الَّذِي فَطَرَهْ

بِكَهْفِ مَولَاهُ نَالَ الْمُلْتَجَا وَبِهِ

بُشْرَى ابْنِ مَرْيَمَ فِي الْإِنْجِيلِ مُشْتَهِرَهْ

مَّاهُ طَـٰهَ وَأَعْطَاهُ الرِّضَا وَجَلَا

بِخَاتَمِ الْأَنْبِيَاءِ الْحَجَّ وَالْعُمُرَهْ

قَدْ أَفْلَحَ النَّاسُ بِالنُّورِ الَّذِي شَهِدُوا

مِنْ نُّورِ فُرْقَانِهِ لَمَّا جَلَا غُرَرَهْ

يمكنك الآن التعرف على تفسير آية إن الله وملائكته يصلون على النبي، وما سبب نزول هذه الآية: إن الله وملائكته يصلون على النبي سبب نزول هذه الآية وتفسيرها

تأثير المدح على رسول الله

كان النبي يفرح كثيرا حين يمدح، وكان لا يفرح لشخصه ولكن لان المدح لا يصدر إلا من محب صادق ومؤمن كل الإيمان به، وقد واكب سيدنا محمد الكثير من المدح والثناء في جميع فترات حياته المختلفة.

حيث أن حين ولد حمله جده عبد المطلب وذهب به إلى الكعبة المشرفة وطاف به وقال حينها: الحمد لله الذي أعطاني هذا الغلام الطيب الأردان، قد ساد في المهد على الغلمان أعيذه بالبيت ذي الأركان.

وعندما كبر رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيت عمه ابو طالب قال عنه: وأبيض يستسقي الغمام بوجهه ثمال اليتامى عصمة للأرامل.

وكان حسان بن ثابت يمدح الرسول كثيرا وقال حينها: وضم الإله اسم النبي إلى اسمه إذ قال في الخمس المؤذن أشهد، وشق له من اسمه ليجلّه فذو العرش محمودٌ وهذا محمد.

وقال البوصيري عن رسول الله الحبيب الكريم: مولاي صلي وسلم دائمًا أبدًا على حبيبك خير الخلق كلهم، محمد سيد الكونين والثقلين والفريقين من عرب ومن عجمِ، هو الحبيب الذي ترجى شفاعته لكل هولٍ من الأهوال مقتحم

لم يشتهر أحد في مدح الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما اشتهر البوصيري حيث إنه قام بالكثير من القصائد المختلفة في حب رسول الله، ومنها قصيدته الرائعة “البردة” أو قصيدة البُرأة أو الكواكب الدريَّة في مدح خير البرية، أحد أشهر القصائد في مدح النبي محمد، والتي كتبها في القرن السابع الهجري الموافق القرن الحادي عشر الميلادي.

واجمع الكثير من الباحثين بأن تلك القصيدة من القصائد المميزة التي نالت على إعجاب الكثير من العملاء وتفوقت على العديد من القصائد الاخرى في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم.

سبب كتابة قصيدة البردة للبوصيري

يقول البوصيري عن سبب كتابة تلك القصيدة بأنها من القصائد الجميلة التي جعلته يتمنى الكتابة ويحكي أن:

  • سبب كتابته لهذه القصيدة إنه تعرض للشلل النصفي فظل في فراشه بلا حركة ولمدة طويلة ففكر في أن يقوم بعمل قصيدة مدح لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يتعافى من خلالها.
  • وقرر أن يقوم بإنشادها أيضًا ودعي الله ورسوله وتوسل إليهم ثم نام، ويكمل حديثه بأنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام، ومسح على وجهه بيده المباركة والقى عليه رداء، وبعد ذلك استيقظ البوصيري وشعر إنه يريد أن يقوم بالنهوض.
  • وبالفعل خرج من الفراش ومن المنزل ولم يكن علم احدى بتلك المفاجأة فإذا لقاه بعض الفقراء وقال له اعطيني القصيدة التي مدحت بها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • فقال البوصيري أي قصيدة تقصد، قال له التي أنشأتها حين مرضك وذكر أولها وقال والله اني سمعتها البارحة وهي تنشد بين يدي رسول الله، وأعجبته فأعطيته إياها وذكر الفقير ذلك وشاعت الرؤيا بين الناس.

للمزيد من المعلومات حول الرسول يمكنك قراءة حديث الرسول عن ليلة القدر وعن فضل ليلة القدر وما علاماتها: حديث الرسول عن ليلة القدر وعن فضل ليلة القدر وعلامات ليلة القدر

قصيدة ولد الهدى للشاعر احمد شوقي

  • يعتبر الشاعر احمد شوقي من أكثر الشعراء الماهرين في كتابة الشعر، بالإضافة إلى إنه لقب بأمير الشعراء لما يقوم بها من الكثير من الأنشودتان الجميلة والأبيات الشعرية الرائعة.
  • قام الشاعر احمد شوقي بكتابة قصيدة ولد الهدى وهي تقول: “وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّمٌ وَثَناءُ” وبين “بِهِ سِحرٌ يتيمهُ كِلا جِفنيكَ يعلمُهُ”
  • وتعتبر من القصائد التي انتشرت بشكل كبير، وتعد من المعاني الجميلة التي اشتمل عليها القصيدة، بالإضافة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مصدر النور والهداية على الكون بأكمله، وتزينت السماء بالكثير من الزينة عندما جاء رسولنا الكريم إلى تلك الدنيا.
  • وينادي الشاعر المحب إلى الرسول قائلًا: حسبك فخرًا وعزًا وسؤددًا ومجدًا أنك أمي ولم تصل العلماء لدرجتك في العالم.. فالقرآن هو معجزته الكبرى، وهي مازالت قائمة وكافية لمن يبحث عن المعجزات.
  • ويقوم الشاعر بقول المزيد من الكلمات الجميلة منها “للحبيب” هاتفًا لقد عم دينك البشرية جمعاء، وقد ضاق الكلام وعجزت الشعراء عن وصف عظمته.. صلى عليك الله صلاة دائمة كلما مر حاد بالإبل بليل داج، وصلى عليك كلما حنت ناقة إلى إليفها.. يا من أعد لك الرحمن جنات عدن أنت وآل بيتك الكرام.

 الكحلاوي يذوب عشقا في مدح رسول الله

محمد الكحلاوي مدار الرسول الحبيب يحب الرسول ويحب أن يقوم بمدح رسول الله بالكثير من الأبيات الجميلة التي تجعله يسلك طريق إلى الزهد، ويقول الكحلاوي عن رسول الله:

  • ” لأجل النبي لأجل النبي، أنا في جاه النبي تكرم عبيدك والنبي، اقبل صلاتي علي النبي لأجل النبي “
  • ونراه يعشق الرسول ومتيم “بالحبيب” حين يشدو:
  • “حب الرسول يابا دوبني دوب.. عن المعاصي يابا توبني توب.. جاني في منامي يابا لبسني توب”
  • كما إنه يقوم بمدح رسول الله في الكثير من الأوقات وقال أيضًا في عدة لقاءات له “لن أمدح أحدًا إلا رسول الله”

لقد قمنا في هذا المقال بعرض مدح الرسول صلى الله عليه وسلم في قصيدة هل في ادكار الحبيب من حرج، وعرضنا قصيدة طويلة في مدح رسول الله، وقصيدة محمد أشرف الأعراب والعجم في حب رسول الله، ووضحنا تأثير المدح على رسول الله، وما سبب كتابة قصيدة البردة للبوصيري، وعرضنا قصيدة ولد الهدى للشاعر احمد شوقي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.